منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 11-12-2017, 00:23 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

السيد علي عثمان محمد طه يعيد أحداث التاريخ بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن

11-01-2015, 02:43 PM

زين العابدين صالح عبد الرحمن
<aزين العابدين صالح عبد الرحمن
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 291

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


السيد علي عثمان محمد طه يعيد أحداث التاريخ بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن

    إستطلاع النائب الأول لرئيس الجمهورية السابق و القيادي في المؤتمر الوطني علي عثمان محمد طه أن يدير معركته من خلف الجدار بإقتدار و يضرب عصفورين بحجر واحد، في معركة الولاء و تعديل الدستور، و كما يقول علماء التاريخ و الإجتماع السياسي، إن التاريخ لا يعيد نفسه، و لكن تلعب الأحداث في تهيئة الظروف المشابهة، و ربما تكون بذات الاعبين، و هي معركة أعاد السيد طه إعادتها للذهنية السياسية مرة أخري رغم مرور عقد ونصف عليها، و أن يسجل الهدف الثاني في مرمي شيخه و يعيق مخططه في قضية الحوار الوطني، و يؤكد إنه مايزال يمسك بخيوط العبة و الحريف الذي يكسب في نهاية الشوط.
    بعد معركة الانتخابات في الحزب الحاكم، و خاصة في ترشيحات الرئاسة، استطاع الدكتور نافع علي نافع أن يتقدم النتيجة بتفوقه علي السيد النائب الأول السابق، و يؤكد إن اللعبة السياسية لن تظل خيوطها في يد شخص واحد، و كان الدكتور نافع ينتظر إنتخابات الولاة، لكي يبين قوته في عملية التخطيط و التعبئة، ثم يفوز بأغلبية الولايات و يصبح يمثل قوة لها أداة ضغط قوية، هذه النتيجة التي أحرزها الدكتور نافع، كانت مجال تساءل، و خلقت نوع من الريبة و الخوف، ليس عند النائب الأول السابق فقط حتى عند رئيس الجمهورية، الأمر الذي أدي للحديث عن إعادة التحالف من جديد بين الرئيس و نائبه السابق، كانت معركة الرئيس عمر البشير واحدة، إن ينهي مراكز القوة داخل الحزب، لكي يصبح هو وحده الممسك علي كل خيوط اللعبة، لذلك كانت فكرة إلغاء إنتخاب الولاة، و تعديل الدستور، أن يتم تعين الولاة من قبل رئاسة الجمهورية، فكانت الفتحة التي دخل منها السيد نائب رئيس الجمهورية السابق علي عثمان، ليس إن يكسر قوائم الدكتور نافع علي نافع فقط، بل أيضا أن يعيد ذات معركة المفاصلة من جديد، و أن يسجل الهدف الثاني في شباك شيخه اترابي، لذلك استطاع أن يلعب دور المحرض في البرلمان، و يهدد النواب من خلال تلويحه بعصاته، و هو بهذه العصاة يريد أن يرسل رسالة للشيخ الترابي يقول فيها " رغم أبعادي عن رئاسة الجمهورية، و لكن ما زلت ممسكا بخيوط اللعبة، و قادر علي تحطيم كل مخططاتكم.
    بهذه الفعلة قد أثبت السيد علي عثمان محمد طه، ليس في فكره أو ثقافته قضية الحرية و الديمقراطية، أنما هو سادن إلي أية نظام يتبوأ فيه مقعدا، لقد أثبتت المفاصلة إمكانيات و قدرات علي عثمان، في إنه لا يطمح أن يكون علي قمة الهرم، لأنه لا يملك مؤهلاتها، و لكنه يستطيع أن يدير معاركه بجدار من الخلف، و مثل هذه الصفات هي لا تساعد صاحبها أن يكون جزءا من أية عملية بناء و تنمية و تغيير في المجتمع، أنما الحفاظ علي ما هو قائم حتى لو أدي ذلك إلي تفتيت البلاد و انتشار الحروب فيها، المهم أن يظل مقعده تحت الهرم، و السيد طه من مؤيدي دولة الحزب الواحد، و هذه نتيجة حتمية، لشخص صعد إلي القمة علي أكتاف أقرانه ليس من خلال قدراته و كفاءته و لكن بفضل الشيخ الذي كان معجبا بالرجل، و استطاع أن يجعله يقفز إلي قمة التنظيم بالزانة، و أصبح هذا التجاوز جزءا من شخصية الرجل، و لكن في ذات الوقت كانت مؤثراتها السالبة علي الشخصية، في أن الرجل لا يستطيع أن يعمل إلا إذا كان هناك من يتداري خلف ظهره، لكي يمارس هويته و يدير معاركه، و السيد النائب الأول السابق لم يستطيع أن يقدم شيئا نافعا لهذا الوطن، كل نتائج أفعاله هي بمثابة كوارث علي البلاد، و ليس انفصال الجنوب ببعيد.
    و احدة من اهم بنود إتفاقية " نيفاشا" العمل من أجل التحول الديمقراطي، المادة المهملة التي لا تتحدث فيها قيادات الحزب الحاكم مطلقا، هل هناك من سمع السيد النائب الأول السابق يتحدث عن عملية تحول ديمقراطي، بل أصبح هو الشخص المعطل لأية عمل حواري يمكن أن يتجه نحو تغيير ديمقراطي في البلاد، و العمل من أجل تقسيم الأحزاب و الكيانات السياسية و يعتقد ذلك سوف يضعفها، و لكن في ذات الوقت سوف يقعد بالحركة السياسية في البلاد، و ما تعديل الدستور في عجالة في المجلس تأكيدا لذلك، و هو كان يعلم إن المجلس لا يعرف في العملية غير رفع السبابة، و قد تمت التعديلات الدستورية و غدا سوف تتم الانتخابات، و تأتي بذات الوجوه و العقليات، ثم ماذا، سوف يظل الحال كما هو، و سوف تظل الإنقاذ تبحث عن شرعية لا تجدها إلا عند المطبلاتية و ماسحي الجوخ، و هؤلاء لا يغيرون الواقع، و سيظل المواطن في معاناته و شظف العيش، و يظل النائب الأول السابق يحتفل برفع نخب النصر علي نفسه، لأنه كل يوم يؤكد أنه ليس في جرابه ما ينفع الناس، أو يزيل أزمة وطن جريح، إنما دوره المرسوم هو أن يكون عائقا لكل حوار، أو دعوة لتحول ديمقراطي، هنيئا للسيد النائب الأول بنتصاراته، و قد أصاب حجره عصفورين في وقت واحد، هزيمة الدكتور نافع علي نافع، و إفشال مخطط شيخه، في قضية الحوار الوطني، و أظن إن السيد النائب الأول سوف يحتفل بهذا النصر، في الوقت الذي يقدم صكوك الولاء و الطاعة للسيد رئيس الجمهورية، لأنه أثبت الأجدر بالحفاظ علي عرشه، و نسأل الله العون للشعب السوداني.



    مكتبة شوقى بدرى(shawgi badri)



































    من اقوال قادة السودان

    مواضيع عن الفساد فى السودان


    Sudan and Ebola virus epidemic

    Contact Us


    Articles and Views

    About Us


    ازمة المثفف السوداني حيال العنصرية


    مكتبة دراسات المراة السودانية


    tags for sudaneseonline

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de