السودان علي أعتاب مرحلية مفصلية 2 بقلم جمال عنقرة

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
كسلا..يا(علماء السلطان) تحتاج الدواء وليس الدعاء! بقلم بثينة تروس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 26-09-2018, 00:07 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-05-2015, 09:29 AM

جمال عنقرة
<aجمال عنقرة
تاريخ التسجيل: 13-01-2014
مجموع المشاركات: 21

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


السودان علي أعتاب مرحلية مفصلية 2 بقلم جمال عنقرة

    09:29 AM May, 20 2015
    سودانيز اون لاين
    جمال عنقرة -
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    كلام للوطن





    · نتيجة الإنتخابات أثبتت ضعف الحكومة والمعارضة علي حد سواء

    · مقاطعة المهدى لا تقل أهمية عن مشاركة الميرغي في دعم الحوار الوطني

    الحكومة، وتحديداً حزب المؤتمر الوطنى يفرح لأن أغلب مرشحيه فازوا في الانتخابات علي كافة مستوياتها، وأن مرشحه لرئاسة الجمهورية سعادة المشير عمر حسن أحمد البشير قد نال أكثر من 94% من أصوات الذين شاركوا في العملية الانتخابية، وفي ذات الوقت فإن أحزاب المعارضة أسعدها أن نسبة الذين شاركوا في الانتخابات كانت أقل كثيراً مما كان يتوقعه الحزب الحاكم، واعتبروا ذلك نجاحاً لدعوتهم التي أطلقوها لمقاطعة الانتخابات.

    ولكن القراءة الموضوعية لأوراق الانتخابات الأخيرة ومخرجاتها، نجدها في غير صالح الفريقين معاً، رغم توهمها غير ذلك، ومحاولتهما إيهام الناس بغير الحقائق الثابتة. ولنبدأ بالحزب الحاكم المؤتمر الوطنى، فلقد كشفت نتائج الانتخابات ضعف قدرة الحزب علي تحريك الجماهير، وكل محاولات التبرير التى قدمت لا تكفي للنهوض دليلاً علي قوة المشاركة الجماهيرية في الانتخابات، ودعنا من المقارنة بنسب المشاركة في الانتخابات في دول أخري، مثل التي قدمها المحللون، ولكن دعونا نقارن نسبة الذين شاركوا في الانتخابات مقارنة بالنسبة التي كانت متوقعة، فسوف نجد النتيجة واضحة، وموضحة المفارقة بين المتوقع والذي صار، بل هناك ملاحظة مهمة جداً، وهي أن كثيرين ممن صوتوا لمرشح المؤتمر الوطنى لرئاسة الجمهورية المشير عمر حسن أحمد البشير، لم يصوتوا لمرشحى الحزب في الدوائر الفردية، رغم أن كثيرين من هؤلاء قد صوتوا لقوائم المؤتمر الوطنى في دوائر التمثيل النسبي والمرأة، وهذا دليل علي أن الحزب قدم مرشحين الجماهير غير راضية عنهم، فسقطوا، وبعضهم أسقطهم مرشحون منشقون عن الحزب.

    الأحزاب المعارضة توهمت أن مقاطعتها ، ودعوتها للمقاطعة، هي التي أضعفت المشاركة الجماهيرية في الانتخابات، ولا تعلم أن المؤتمر الوطنى "براهو سواها في نفسو" ولا تعلم أن النتيجة أظهرت ضعفاً وسذاجة للمعارضة أسفر من ضعف المؤتمر الوطنى، فالمرشحون المستقلون الجادون قدموا درساً بليغاً، للحكومة والمعارضة علي حد سواء، فالمستقلون الذين تعاملوا مع الانتخابات بجدية، وقدموا منطقاً قوياً، أسقطوا أعتى مرشحى الحزب الحاكم، والبرجوب وبلال شاهدان قويان علي ذلك.

    والفريق الثالث إن لم يكن حاله أسوأ من حال أحزاب المعارضة المقاطعة والمؤتمر الوطنى فليس أحسن منها، وأعنى بالفريق الثالث، الأحزاب التى ارتضت المشاركة في الانتخابات، فأكثر من 90% من الدوائر التى نالتها هذه الأحزاب، تم ذلك بدعم وسند المؤتمر الوطنى، فأكثر هذه الدوائر أخلاها المؤتمر الوطنى، ووجه عضويته فيها بالتصويت لصالح مرشحين معينين من شركائه في الحكم، ومع ذلك سقط بعضهم في مقابل مرشحين منفلتين من المؤتمر الوطنى، لم يلتزموا بتوجيهات الحزب، وخرجوا عليه، وتقدموا للترشيح مستقلين، واستمالوا جماهيرهم، فصوتوا إليهم وأسقطوا المرشحين الذين يدعمهم الحزب الحاكم، ليأتى بهم تمومة زينة في الحكومة المقبلة.

    خلاصة القراءة الموضوعية أن كل الأحزاب السياسية الحاكمة والمعارضة، لا تعيش واقعها، وأن أكثر ما تقول به، هو مجرد محاولات لتسويق الموقف في سوق السياسة، حقاً، وباطلاً، ولن يصير الباطل حقاً أبداً، فالكل يعيش حالة نشوي غير حقيقية، وما لم يفق الجميع من هذه السكرة، فلن يتحقق خير للسودان وأهله.

    ولذلك نقول أن الانتخابات التي جرت يجب ألا نحملها أكثر مما تحتمل، وهى كما ذكرت في المقال السابق، لم يكن لها ما يبررها سوى أنها استحقاق دستوري واجب الوفاء به، وما دمنا قد اتفقنا قبلها علي ضرورة الإصلاح السياسي، وبما أن مبادرة الرئيس البشير ارتضاها الجميع، أول إطلاقها أساساً للإصلاح السياسي، فلن يكون هناك خيار أمام الجميع لأي تفكير آخر، سوى اعتبار هذه الإنتخابات محطة من محطات الإصلاح السياسي.

    ويحسب للمؤتمر الوطنى أنه لم يغفل ذلك وهو يقدم علي الانتخابات، إذ قدم مرشحين في 70% من دوائر البرلمان وترك ال30% الأخري لتتنافس عليها الأحزاب التى ترتضي المشاركة في العملية الانتخابية، وهذا فهم متقدم يجعل من البرلمان الجديد ساحة للحوار الوطنى، ولئن عاب البعض علي هذه الفكرة إهمالها للذين لم يشاركوا في الانتخابات، إلا أن الحزب تدارك ذلك عملياً، بإعلانه استمرار الحوار بعد الانتخابات.

    وبرغم أن كثيرين كانوا يتمنون أن يشارك حزب الأمة القومى بقيادة الإمام الصادق المهدى في الانتخابات، مثل الحزب الإتحادى الأصل بزعامة مولانا السيد محمد عثمان الميرغنى، لكننى أجد عدم مشاركة حزب الأمة قد تدعم الحوار الوطنى، أكثر مما لو شارك في الانتخابات، فمقاطعة الأمة لا تقل أهمية عن مشاركة الإتحادى، إن لم تزد عليها.

    وتأتى أهمية موقف حزب الأمة، أنه جعله الأقرب إلي الحركات المسلحة، والقوي العاضة البعيدة من الحكومة، فزعيم الحزب السيد الصادق المهدى، رجل حوار من طراز فريد، وهو متسامح لدرجة بعيدة، ولا تهزه المواقف العدائية، مهما تكاثرت، فلو أن الحكومة استثمرت هذا الموقف، وراهنت علي الميزات الإيجابية للسيد المهدى، يمكن أن تعيد الروح للحوار الوطنى من جديد، وتجدد فرصة قيام مؤتمر الحوار الوطنى في الداخل بمشاركة كل القوى السياسية الحاكمة والمعارضة، السياسية والعسكرية.

    أحدث المقالات

  • الحذر الحذر ... بقلم عمر الشريف 05-20-15, 09:26 AM, عمر الشريف
  • نتائج انتخابات 2015 (2/6) المشاركة في الانتخابات.. عرض:محمد علي خوجلي 05-20-15, 04:56 AM, محمد علي خوجلي
  • فضيحة مكتب والى الخرطوم . قتل الملازم غسان وهل له وجه أخر اشكك في موته 05-20-15, 04:54 AM, محمد القاضى
  • رصاصة إسحق في مخيلته وليس في جيبه بقلم نورالدين مدني 05-20-15, 04:52 AM, نور الدين مدني
  • أولاد دُفعَتنا فى ذِكرى تخرّجنا 20 مايو1987م (جزء أول) بقلم عبد العزيز سام 05-20-15, 04:50 AM, عبد العزيز عثمان سام
  • جديد عاصفة ( الجِزم ) الولائيه ... PART 7 بقلم ياسر قطيه 05-20-15, 04:47 AM, ياسر قطيه
  • عفواً يا إسحق Too Late……….. بقلم صلاح الباشا 05-20-15, 04:39 AM, صلاح الباشا
  • صحفيو نظام البشير –أنتم جزء أساسي من مشكلة دارفور؟ بقلم عبدالغني بريش فيوف 05-20-15, 04:37 AM, عبدالغني بريش فيوف
  • خطوى ثقال بقلم سهيل احمد الارباب 05-20-15, 04:35 AM, سهيل احمد الارباب
  • اللَّهُمَّ عليك بالشِيعَة والشِيُوعيين!! بقلم جمال أحمد الحسن 05-20-15, 04:33 AM, جمال أحمد الحسن
  • وقتل النفس!! بقلم صلاح الدين عووضة 05-20-15, 04:29 AM, صلاح الدين عووضة
  • عندما يحفر الفرعون قبره بيده بقلم الطيب مصطفى 05-20-15, 04:21 AM, الطيب مصطفى
  • ( ماسورة ) بقلم الطاهر ساتي 05-20-15, 04:19 AM, الطاهر ساتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de