نادي الفلسفة السوداني ينظم المؤتمر السنوي الثاني بعنوان الدين والحداثة
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-22-2017, 10:06 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

السعودية أمة الأمجاد مهد العروبة والإسلام

08-29-2004, 06:59 PM

آدم محمد إسماعيل الهلباوى


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


السعودية أمة الأمجاد مهد العروبة والإسلام

    منبر دارفور للحوار والتعايش السلمي

    السعودية أمة الأمجاد مهد العروبة والإسلام

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ما أريد أن أوصله ليس تملقا وانما مشاعر دفاقة تعتريني ، و بقدر ما هو شعور و إحساس غلبني أن أحفظه بين حنايا صدري أجبرني أن أبوح به . فهو إحساس وسعادة وشعور جميل ، لعمل نبيل من شعب فاضل أصيل . ونحن أهل دارفور لسنا جاحدين ولا لأفضال الخيرين منكرين ، فنحن مسلمون أبناء مسلمين ولا ينكر ذلك الامكابر . ويؤكد ذلك المقال الذي أوردته جريدة الاقتصادية السعودية بتاريخ الجمعة الموافق 11رجب 1425 بعنوان ( قلب لا يخشع .. ماذا بعد دارفور؟ ) للكاتب د.على بن سليمان العنزى الذى وضح لنا فيه كيف شرح له صديقه الذي هو أحد الكوادر السعودية التي بعث بها خادم الحرمين الشريفين ضمن مجموعة الهلال الأحمر السعودي لإغاثة أهلنا المتضررين في دارفورعن الوضع من جراء الحرب التي تدور رحاها هناك يقول ( عند عودته إلى مدينة نيالا من إحدى مخيمات اللاجئين رأى مجموعة نازحة تهيم في الصحراء ومعهم القليل جدا من الماء فتوضأوا وأقاموا الصلاة الأمر الذى تمنيت أن يراه كل من يفكر في عمل مشين ضد بلاده والإنسانية جمعاء، تلك هي صورة الإسلام التي كنت أتمنى أن يعرفها العالم ) . وهذا هو الواقع للذين أرادوا أن ينكرون علينا إسلامنا ويصنفونا حسب أهوائهم هذه هي دارفور البلد المسلم المؤمن نساءا ورجالا والله الكريم معنا . ألا بارك الله في المملكة العربية السعودية وحكومتها الرشيدة وشعبها الكريم . فيما يقدمونه ( للعالمين ) العربي والإسلامي ، وجزاهم الله عنا وعن أهلنا في دارفور كل خير فيما قدموه وما زالوا يقدموه للسودان العظيم.. ولأهلنا المكلومين النازحين 00 الذارفين للدمع الحزين 00 الباكين السائلين للواحد الأحد المكين ..( وآ إسلاماه ).. الباحثين عن الذين انزووا وتقوقعوا وآثروا السكوت 00 ليسحب من تحت أقدامهم بساط الرأي الصائب السديد 00 وليطرق من حولهم سندان الجلاد والظالم العنيد .. أين نحن من عظمة رجال الزمن الغابر البعيد 00 لتشرد الحرائر وتبكى البيوت 00 ويذرف الأطفال الدمع السخيين 00 باحثين عن الرجل الرزين 00 العاقل الودود00 الذي في قرار الحق لا يستهين 00 رغم الوعد والوعيد 00 وفى وجه الطاغية العنيد00 ولمملكة العزة والكرامة المجد والخلود.. كيف لا وهذه هي المملكة التي على رأسها الملك الهمام المتواضع فهد بن عبد العزيز الذي أبت نفسه التقية إلا أن يكون ( خادم الحرمين الشريفين ) تواضعا للمولى عز وجل ومن تواضع لله رفعه. هو الذي عمت أفضاله كل أرجاء الدنيا وشهد له البعيد قبل القريب . قال عنه الرئيس الأمريكي بوش الأب ( الملك فهد مستقيم كالرمح في آرائه وتوجهاته، وسيذكر له التاريخ جهوده، ووجدت لديه ما عرفته عنه من التزام بكلمة الشرف ). وقال عنه الرئيس الأمريكي الأسبق كارتر ( إن الملك فهد نقطة تحول في التاريخ وضع المملكة كلاعب أساسي ومحترم في مسرح السياسة والاقتصاد على مستوى العالم) . وقال عنه جون ميجور ( الملك فهد قائد ذو خبرة وتجديد وهو دبلوماسي هادئ .. وأظن ذلك المنهج فعال.. ولا يتعجل الاستنتاج وإصدار الأحكام السريعة.. رجل عاقل وحكيم وذلك سر تأثيره في الشرق الأوسط ) وقال عنه بريماكوف المبعوث الرئاسي في عهد جورباتشوف ( الملك فهد قراءته واعية لحركة التاريخ، وفى تقديري انه قد جمع في منهجه بين رؤيتين أولهما الدعم غير المشروط للفلسطينيين وقضيتهم والحقوق العربية وثانيهما عدم الخلط بين المبدأ والانخراط أو الوقوع في موقف متطرف ). وقال عنه أسامة الباز مستشار شئون الرئاسة المصري ( إن الملك فهد وفوق كونه رجل دولة من الطراز الأول، فهو على المستوى الإنساني، متواضع ويفضل الاستماع أولا، الملك فهد مشغول دائما بمستقبل افضل للعالم العربي والإسلامي, وهو يسألك باستمرار عن البدائل التي تضمن تحقيق ذلك الهدف ). كريم ابن الأصول الخيرة . و ذلك فضل من الله وما الفضل إلا من عند الله والفضل لأهل الفضل دائما وأبدا . ألا حفظ الله الملك فهد و أدامه وأبقاه ذخرا للعرب والمسلمين. هذا على المستوى الرسمي ، أما على المستوى الشعبي نقولها و لا نستحي والحق يقال ، نحن كسودانيين نعيش بينهم وثقوا فينا وأمنونا على مالهم وعيالهم ودورهم وديارهم وما خونونا بل شهدوا لنا بذلك لا بل ثبتونا وأكرمونا واحترمونا وما بدلوا تبديلا . صدق من قال ( فوق هام السحب ) حقيقة لم نرى ( في هالدنيا بلد مثلك والله ) . فأنتم أهل راية التوحيد وماذا بعد التوحيد ؟حقيقة أنتم أهل التوحيد رغم حقد الحاقدين وكيد الكائدين. نحن السودانيون لا ننكر هذا الفضل بل نشهد في هذه الديار المباركة بأننا مميزون دون الأخرين من شعوب العالمين ، هذا ما نحسه ونلمسه في تعاملهم معنا واهتمامهم بنا سواء كان ذلك على المستوى الرسمي أو الشعبي ودائما وأبدا يقولون لنا ولأهلنا عبارة ( يا هلا ومسهلة ) ونحن أهل السودان العظيم عامة ودارفور خاصة نقدر هذا الاهتمام الكبير والشعور النبيل في كل ما يقدمه لنا الاخوة السعوديون ونقول برضى تام جزاكم الله عنا كل خير، وكل ما نقدر أن نقدمه للمملكة العربية السعودية أمة الأمجاد والبطولات وارض الحرمين الشريفين مهد العروبة والإسلام مليون سلام. وإذا قدر لنا و كانت دعوة المؤمن للمؤمن مستجابة وبصدق النوايا نقول ( اللهم احفظ المملكة ومن فيها، اللهم احفظ مالهم وعيالهم، اللهم احفظ نعمتهم وأدمها من الزوال.. يارب العالمين، اللهم بارك لهم في نعمتهم و زدهم من خيرك، اللهم ابعد عنهم كل شر واحفظهم واحفظ ديارهم من كل مكروه.. آمين يارب العالمين ) واسأل الله الكريم ورب العرش العظيم أن تكون هذه الدعوة في ساعة إجابة هو نعم المولى ونعم النصير. وان أخر دعوانا لنا ولاخوتنا المسلمين أن الحمد لله رب العالمين.

    آدم محمد إسماعيل الهلباوى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de