فتحي الضو يقتحم جهاز الأمن والمخابرات
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 24-11-2017, 04:49 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الساڤنا - حميدتى - موسى هلال ما يدور فى الخفاء بقلم د. الطاهر الفكى

14-11-2017, 04:59 PM

د.الطاهر الفكى
<aد.الطاهر الفكى
تاريخ التسجيل: 24-10-2017
مجموع المشاركات: 6

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الساڤنا - حميدتى - موسى هلال ما يدور فى الخفاء بقلم د. الطاهر الفكى

    04:59 PM November, 14 2017

    سودانيز اون لاين
    د.الطاهر الفكى-UK
    مكتبتى
    رابط مختصر





    لا شك فى استهداف الساڤنا وأسره حيّا
    فمليشيات الدعم السريع و جهاز الامن السودانى و الناطق الرسمىى باسم مجلس الصحوة أكدوه بالصورة و الدليل القاطع
    ليفقه حتى من على قلوبهم أكنة أو من فى آذانهم وقر
    فليس هنالك من مجال للتأويلات أو الالتباسات.
    فالحادث فى ظاهره رسالة تهديد صريحة و واضحة للشيخ موسى هلال شخصيا و مجلس الصحوة و من والاهم.
    و الباطن يضمر شيئا اخر
    رسالة صارخة تؤكد استراتيجية الحصار و الاحتواء و التطويق ليس الا
    ولأ ن الامر يمسّه شخصيا و يهدد أمن القبيلة واستقرارها وصورتها بين القبائل
    فلا مجال للشيخ من تهاون ولا تقاعس ولا بد من اتخاذ قرار شجاع
    مثلما تم من قبل
    فأن يلجأ حميدتى إلى زعزعة الاستقرار القبلى وإسقاط هيبة المشيخة فتلك خطوات تعدت الخطوط الحمراء
    تستدعى الحكمة و بعد النظر قبل الأقدام على المجابهة العسكرية و توريط القبيلة على نطاق الداخل و خارج الحدود الاقليمية
    و ما يقوم به حميدتى
    انه بأقليته العرقية من المهرية ينفذ برامج دولة و يتمدد إلى خرائط الآخرين لقلب معادلات قبلية وتغيير وجهات لم يسبق لها أو يحالفها الحظ والنجاح
    و محاولة فرض قاموس جديد يسقط احترام و هيبة شيخ القبيلة سوف ترتد عليه اولا ان قدر له التوفيق و ابعاد ابن عمه عن المشيخة
    فهو قد نجح فعليا فى إسقاط هيبة الجيش الوطني السودانى في أن يكون القوة المسلحة الشرعية الوحيدة على أراضي السودان كلها
    لما أدرك حميدتى ان مشكلة البشير هى الخوف من جيش وطني يرابط لحماية البلاد ربما ينقلب عليه كخوفه من أن يسئل عن التنمية والتعليم و الصحة وتوفير فرص العمل وتحسين ظروف الحياة و الاستقرار و المعيشة
    فاستغل الفرصة و من حقه ذلك
    و فرض نفسه داخل القصر كضامن للبشير على الا يكون هناك جيش قومى تراوده نفسه على الوقوف ضده أو الانقلاب عليه
    و نال حقّ نقض قرارات عسكرية بما يسمح له باملاء خياراته مثلما حدث فى كثير من الاحوال متحدثا باسم و زارتى الداخلية والخارجية
    و ما توفره له رئاسة الجمهورية من مال و عتاد عسكرى ليكون القوة العسكرية الضاربة أكثر من الجيش الوطنى أعمته عن مصير من كان من قبله من زعماء المليشيات
    فتجارب التاريخ تؤكد أن الانظمة التى تعتمد على المليشيات فى الحفاظ على امنها تنهار و ينفرط عقدها و تتصدع وتتفكك وحدتها الوطنية، وتهئ الظروف لنزاعات طويلة تمزق وتفتت نسيجها الاجتماعى
    وخير دليل على ذلك ما تم فى ليبيا و نهاية القذافى الاليمة فى 2011
    و من يضمن وحدة السودان إذا كانت مليشيات الدعم السريع صاحبة الكلمة الأولى والأخيرة في حفظ الامن بديلا عن الجيش و جهاز الامن الوطنى؟
    واضح أن البشير يرى فى مجلس الصحوة هاجسا يؤرقه و عقبة كبرى لبسط نفوذه بسبب الثقل العربي والقبلى وامتدادها خارج حدود الاقليم
    لهذا صارت قبيلة المحاميد هدفاً مقلقا حينما تعذر تطويعها و ضمها تحت قيادة حميدتى
    فتولدت فكرة الحصار و قطع طرق الامداد و توفير ترسانة من الاسلحة البرية و الدعم الاستخباراتى الجوى لقوات الدعم السريع لاستسلام المحاميد و أسر شيخهم دون اراقة الدماء
    و أغلب الظن أن حميدتى يشعر بالقلق من مشهد المواجهة العسكرية المتوقعة مع قوات حرس الحدود.
    و يرى فى القبض على الساڤنا فصلاً جديداً في علاقات القبيلة الواحدة
    لإعادة تشكيل الإقليم وانتزاع المواقع لتكون الاكثر قربا فى موقع القرار فى المركز
    والواضح أنه اختار نهجاً جديداً في تطويق ابناء عمومته وردعهم
    و لكنه بهذه الطريقة لم يترك لهم إلا خيار المقاومة
    و توظيف كل قدراتهم العسكرية واستنفار العشيرة من الداخل و من خارج الحدود السودانية لخوض معارك للدفاع عن حلم انتظرته القبائل العربية لأكثر من مئتين و خمسين عام لتكون لهم حواكير فى اقليم دارفور ولعب أدوار فاعلة فى توازناته.
    و هم الان استطاعوا بالقوة ان يحتلوا الارض و يجلوا أهلها الأصليين منها
    وتكون لهم مدينة كاملة تسمى مستريحة بها مطار وخدمات
    فما يخيف من مع حميدتى أو من هو ضده هو فقدان كل شئ
    بجر القبائل العربية و المحاميد فى تشاد والنيجر ومالى و موريتانيا الى الدخول فى المواجهة العسكرية وحرب تشبه حرب البسوس
    فالمهرية لا قبل لهم بقوة وبجنود المحاميد و بالقبائل التى تتحالف معهم
    و الرئيس التشادي أدريس دبى لا يود تعريض بلاده الى مواجهات قبلية هو فى غنى عنها و نظامه يعانى الافلاس حيث لم يستطع دفع مرتبات جيشه لعدة أشهر
    فوزير دفاعه مهىرى و قريب حميدتى
    و هو نفسه قد صاهر المحاميد بزواجه من كريمة شيخهم موسى هلال
    والمحاميد هم الاكثرية بين السودان و تشاد و النيجر
    و الشيخ موسى هلال صديق شخصى لوزير الدفاع السودانى الفريق أول عوض ابن عوف
    الذى نعلم انه الان يستثمر تلك الصداقة
    فى أخراجه من الاشكال الذى وقع فيه
    و شفاه تهمس هنا و هناك أن الساڤنا لم يكن على وفاق مع الشيخ موسى هلال
    فلما أحس بأن شيئا ما يجرى خلف الكواليس
    وأنه ضحية لمسائل أكبرمن ان يحل ألغازها
    اضطر الى ان يقرر السير بقواته متجها الى كردفان
    فوقع فى الفخ وتم أسره
    و ما يؤكد مساعى الفريق أول عوض ابن عوف
    ذلك التصريح الذى ادلى به حميدتىى
    بأنه لن يحارب القبيلة
    و أنه و ابن عمه الشيخ موسى هلال حربا على المتفلتين
    فهل نحن مقبلون على كشف
    ما يدور فى الخفاء

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de