السائل والمتسول والمتعفف بين الشرع والقانون بقلم الشيخ عبد الحافظ البغدادي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-12-2018, 03:05 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-08-2016, 10:27 PM

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
<aالشيخ عبد الحافظ البغدادي
تاريخ التسجيل: 23-10-2014
مجموع المشاركات: 55

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


السائل والمتسول والمتعفف بين الشرع والقانون بقلم الشيخ عبد الحافظ البغدادي

    11:27 PM August, 25 2016

    سودانيز اون لاين
    الشيخ عبد الحافظ البغدادي-
    مكتبتى
    رابط مختصر


    كثرت في الآونة الأخيرة ظاهرة التسول في الشوارع والأزقة وكراجات النقل العام , وعيادات الأطباء وأمام المساجد.وأصبحت تجارة التسول تستقطب عددا من أبناء المحافظات المجاورة لما تدره من أرباح بدون رأس مال سوى عباءة قديمة وغطاء الوجه , كما يبدو إن اغلب المتسولات معروفات وهن بنات بيوت لهن أزواج يعملون بوارد يومي أو شهري. فما هي الأسس الشرعية والقانونية تجاه هذه الظاهرة التي يمكن استغلالها من قبل القوى المعادية للوطن والشعب ..؟
    الجواب الشرعي لهذه الأسئلة إن جميع الصدقات التي يدفعها الناس لهؤلاء { لا تقع تحت عنوان الصدقات الشرعية } بل هي حالة انكسار نفسية يقوم الفرد بردة فعل بمنح مبلغا معينا لمتسول أو متسولة يمكن هي أغنى منه مالا وقوة ..
    وأتذكر قبل 5 سنوات عملت تقريرا عن شركات التسول في البصرة من خلال منح طفلة بعمر 12 سنة مبلغ 5خمسة آلاف دينار أفادت إنها من محافظة مجاورة ماتت أمها وطردتها زوجة أبيها والتجأت إلى خالتها في إحدى مناطق البصرة , وزوج خالتها يعمل في إدارة إحدى مؤسسات التسول حيث يقوم بنقل وجبات التسول للرجال والنساء من مناطق البصرة المتعددة بسيارته على المناطق التي تدر ربحا كبيرا , وأفادت إن ما تقدمه الطفلة لزوج خالتها ثلاثة آلاف دينار يوميا , وللنقل بالسيارة ألفين , والباقي تحتفظ به لنفسها , علما انه مصاريفها تتحملها من أكل وملابس وعلاج لو تطلب الأمر ..
    دخلت وجبات جديدة من المتسولين من أهالي المناطق التي نزح أهلها إلى المدن الجنوبية , وأصبحت الحكومة المحلية في الجنوب العراقي عاجزة عن معالجة تطبيق القانون , حيث نصت المادة 39 من قانون العقوبات رقم 111 لسنة 1969 بالحبس على كل من يتصنع الحاجة ويمارس التسول لمدة لا تقل عن شهر ولا تزيد على 3 أشهر , وفي حال تمثيل المتسول بعاهة أو مما يثير المقابل{ كاللاتي يجبلين أطفالا بالإيجار للاستعطاف وزيادة الوارد} فيكون السجن لفترة سنة واحدة هذا القانون للدعاية فقط , ولا تطبقه الدولة لأمور معروفة عند الجميع , ولا يستبعد أن تكون بعض الجهات الحكومية مستفادة من المتسولين .
    الأصل في الشرع: التسول حرام شرعاً إلا لضرورة أو حاجة ماسة وفق ضوابط معينة، واليك الحكم الشرعي "السؤال حرام في الأصل وإنما يباح بضرورة أو حاجة مهمة قريبة من الضرورة فإن كان عنها بدٌ فهو حرام" وهي التي يقال فيها صدق السائل .
    النقطة الأخرى . فيه إذلال السائل نفسه لغير الله تعالى لا يحل أن يذل الإنسان نفسه لغير الله , والذلة التي يعانيها السائل مهمة وفق الفكرة الإسلامية , جاء رجل إلى الإمام أمير المؤمنين {ع} يريد أن يسأله مالا .. فقال له : لا تسال , قم واخرج واكتب حاجتك على الأرض , فاني اكره أن أرى بوجهك ذل السائل , وفي نفسي عز المسئول ...‏
    عن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله {ص}:( من أصابته فاقة فأنزلها بالناس لم تسد فاقته..!! ومن أنزلها بالله أوشك الله له بالغنى إما بموت عاجل، أو غنى عاجل ) ..وقال رسول الله{ص}( من سأل وعنده ما يغنيه : فإنما يستكثر من النار ) وفي لفظ من جمر جهنم قالوا : يا رسول الله وما يغنيه .؟ قال : قدر ما يغديه وما يعشيه ) وفي لفظ أن يكون له شِبع يومٍ وليلة .
    وهناك آداب اجتماعية وشرعية أن تصبح مسالة التسول وصمة عار على العائلة جميعا .. يقول أبو أيوب الأنصاري : لو كنت قاضياً لم أقبل شهادة من تصدق عليه] الآداب الشرعية 3/ 394.
    وأخيرا في زماننا الحالي يستوجب على المكلف أن يبحث عن عوائل متعففة لا تجد قوت يومها وتعاني الجوع والفاقة وهم يتعففون ويصارعون الجوع , بدلا من نثر الأموال في { الاترفكات} على نسوة يحصلن يوميا على أكثر من مائة ألف دينار كما ظهرت أحداهن في فلم عرض على التواصل الاجتماعي .. نعم يجوز سؤال الناس شيئاً من المال للمحتاج الذي لا يجد ما يكفيه ، ولا يقدر على التكسب ، فيسأل الناس مقدار ما يسد حاجته فقط ، وأما غير المحتاج ، أو المحتاج الذي يقدر على التكسب : فلا يجوز له المسألة ، وما يأخذه من الناس في هذه الحالة حرام عليه باتفاق جميع الفقهاء أما معنى التعفف .. فهو الممتنع عمَّا لا يحلُّ ولا يليق بإنسانيته ، وتجنَّب سيِّئَ القول والفعل{ يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاءَ مِنَ التَّعَفُّفِ }..
    الشيخ عبد الحافظ البغدادي
    24-8-2016





    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 24 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • أمين مكي مدني:لم نتراجع عن خيار الانتفاضة الشعبية
  • الاتحاد الإفريقي يرحِّب بمبادرة المهدي للدفع بالمفاوضات أمريكا تُعلن استعدادها للتوسط بين الفرقاء ا
  • امين مكي مدني :اوضاع حقوق الانسان متدهورة والانتهاكات واسعة
  • وزير الخارجية الأميركي يهدد قادة الجنوب بعقوبات دولية مقتل وإصابة مئات الجنود باشتباكات في جونقلي
  • رئيس البرلمان يدعو لإعادة النظر في ثورة التعليم العالي
  • مبارك الفاضل يدعو حركات دارفور لتوفيق أوضاعها سياسياً
  • مقتل مهاجر سودانى في اشتباكات بفرنسا



اراء و مقالات
  • السَّلام بالأَهَمِّ مِنَ الفَهْم بقلم مصطفى منيغ
  • رد من د. عمار عباس بقلم حيدر احمد خيرالله
  • حركة/ جيش تحرير السودان بمناسبةِ مُرورِ عام على تقديمِ "المُذَكِّرة بقلم عبد العزيز عثمان سام يُونس
  • الحوافز والسّـلام الجزء الثاني بقلم أ.د. ألون بن مئير
  • هل سيرفع الحصار إذا فازت فتح؟ بقلم د. فايز أبو شمالة
  • السحر بوابة نحو الجنس والمال بقلم اسعد عبد الله عبد علي
  • مفارقات في المشهد السياسي السوداني . بقلم صلاح الياشا
  • خارجون عن القانون!! بقلم سميح خلف
  • الفكر وإنعاش الحركة السياسية بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • غير مأمونة ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • مبروك ..سحب الثقة من وزير..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • كرسي السيد !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الاستراتيجي والتكتيكي بين مشار وتعبان بقلم الطيب مصطفى
  • الثعلبان بقلم ياسين حسن ياسين
  • أسْرى الحَرب يَتعرضُون لأبْشعْ أنواعْ التنكِيل والتعذيب والتَصْفيّة الجَس بقلم حماد وادى سند الكرتى
  • لول دينغ من لاجئ سودانى إلى مبدع عالمى يخطف إعجاب أوباما ! بقلم عبير المجمر (سويكت )
  • الصادق المهدى قد انتهى لن يفعل شئ مبادرة منتهية بقلم محمد القاضى
  • الطبيب إلي متي الصمت (2)؟؟ بقلم عميد طبيب سيد عبد القادر قنات

    المنبر العام

  • لامر هام و عاجل احتاج لتلفون الاستاذ فيصل محمد صالح
  • بخصوص منح الجنسية السودانية لمواطني بورما..الروهينقا..
  • اسماعيل علي: قتل نفسه : حماقة و حرقة القلب ( بوست بكري ابوبكر ) فيديو
  • ؟What is wrong with the French Police
  • Lancelot Link
  • نموذج للحج من قرى دنقلا ( زمان) .. هاج جبلو .. أولي منو مسلو ..
  • الشرفاء في بلادي .............
  • يا جماعة عايزين نعمل كرآمة لعثمان عووضة ...
  • عندما يكون اخر همهم الوطن
  • اسطورة الرخ والمصري وام الدنيا والخل الوفي
  • كالقري يا ابكر ادم: عن سوداني اسمو عبد الكريم رجب..!!
  • تعيين عابدين برمة منسقا لشئون موتى الحج
  • علاج بالبوس أو الحضن ممكن رأي فقهي من فقهاء المنبر
  • عين ثالثة؟ مصعب حسونة والأطفال، وصناعة الأفلام!!...
  • منزل للبيع بودمدني
  • وفد نساء الكيزان الماشات تركيا يتحمدلن السلامة للرئيس رجب أردووغان 57 سيدة (صورة)
  • فتوى تمنع النساء من الالتحاق بالجامعات!!!
  • عجبنى(تمحط) الهندى عزالدين لبكرى ابوبكر وملكة الشرق وبرضو قاسم قور لدينق وعبدالله الشيخ
  • سودانيزاونلاين,,,,,,,,,,,,,, حيرتا افكارى معاك
  • انشاء إدارة جديدة من الشرطة لتأمين الجامعات وتسريح الحرس الجامعي
  • بالصورة .. المناضل معاش ( صطوفي ) يتقمص شخصية جيمس بوند .....
  • مبروك اطلاق صراح قاسم مهداوى
  • تعين عابدين درمة منسق لشؤون موتى الحج (صـورة)!!!!
  • رسالة من الاديب عبد العزيز بركة ساكن الي محسن خالد
  • الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل ..
  • صوت الشارع - النعمان حسن- نريد حواراً مردوده لصالح الوطن والشعب وليس لأطراف الحوار
  • هل أتاكم أيها العرب حديث تصنيف الجامعات العالمية؟
  • Re: ***** إرتـفـاع مـسـتـوى الحـمـوضـــة *****
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de