د. النور حمد في ندوة عامة بدنڤر كولورادو يوم الأحد ٢٠ أغسطس ٢٠١٧ الساعة الواحدة ظهراً
سيبقى نجم المناضلة المقدامة فاطمة إبراهيم ساطعاً في سماء السودان بقلم د. كاظم حبيب
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-16-2017, 10:00 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الرقيب يشكو الفريق..!! بقلم عبدالباقي الظافر

07-19-2017, 09:04 PM

عبدالباقي الظافر
<aعبدالباقي الظافر
تاريخ التسجيل: 03-30-2015
مجموع المشاركات: 564

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الرقيب يشكو الفريق..!! بقلم عبدالباقي الظافر

    09:04 PM July, 19 2017

    سودانيز اون لاين
    عبدالباقي الظافر-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    هذا تصرف غبي ما كان للشرطي أن يقبض على البروفسور لويس".. لم تمض على رئاسة أوباما سوى سبعة أشهر حتى ضاقت عليه الأرض بما رحبت.. في إحدى الأحياء الراقية بمدينة بوسطن بدأت الحكاية.. جاء هنري لويس البروفسور بجامعة هارفارد لمنزله، ولكنه اكتشف أنه نسي المفتاح في المكتب.. الحل الأسهل كان الدخول عبر الشباك الموارب.. لكن الشرطة كانت له بالمرصاد .. حاول العجوز الأسود أن يقنع الشرطي الأبيض أنه مالك الدار.. لكن خابت كل التوسلات.. المجتمع الأسود عدَّ الحادثة نوعاً من التمييز العنصري باعتبار أن الشرطي استكثر على الأستاذ الجامعي أن يعيش بين البيض في ذاك النعيم .. أوباما الذي ذاق مثل هذا التمييز وصف تصرف الشرطي بالغبي.. دارت المعركة على أوباما واتهم بالعنصرية.. لكن بعد نحو أربع وعشرين ساعة دعا أوباما البروفسور وسجانه إلى حفل شاي بالبيت الأبيض.. انقلب الموقف السالب إلى مناسبة لتجاوز المرارات ونبذ العنصرية.
    أمس الأول لم يكن الحظ حليفاً لوالي الخرطوم الفريق عبد الرحيم حسين.. انقلب عرسه السياسي إلى نحيب وبكاء.. شرطي بكامل هندامه العسكري قطع خطاب رئيس الوزراء في فاتحة أعمال المجلس التشريعي لولاية الخرطوم.. الرقيب سرد مظلمة، وأكد أن الأبواب أغلقت في وجهه ولم يجد الإنصاف من والي الخرطوم وأركان حربه.. ساد الوجوم على المشهد.. لم يتمكن الوالي أو رئيس الوزراء من تحويل الأمر إلى هجمة مرتدة ناجحة عبر الإنصات للرجل أو مواساته.. بل عد الأمر خروجاً على تقاليد العسكرية، وتم القبض على الشرطي الذي كان يواصل البكاء في هيستريا.
    لم يكن الرقيب وحده الذي عكَر مزاج الفريق عبد الرحيم في يوم الحشد العظيم.. رئيس الوزراء كان صريحاً وهو ينتقد أداء ولاية الخرطوم.. الفريق صالح أكد أن مشكلات المياه والبيئة تحتاج إلى حلول غير تقليدية.. وأن الخدمات المقدّمة دون الطموح.. وزاد معدل الصراحة حينما أشار بعين فاحصة إلى الفوضى التي حلّت بالميادين العامة والشوارع الرئيسية.. أغلب الظن أن رئيس الوزراء لم يقل كل ماعنده، وهو المعروف بعدم الميل إلى الانتقاد العلني خاصة لصديق في مقام عبد الرحيم الذي زامله منذ الدراسة في دنقلا الثانوية.
    في الحقيقة لم يكن والي الخرطوم ينتظر رجلاً في مقام رئيس الوزراء ليبصّره بإخفاقاته في حكم الخرطوم التي مساحتها ضعفي مساحة دولة قطر التي تشغل الناس.. لم يتمكن عبد الرحيم من وضع بصمة خاصة طوال عامين.. تراجع مستوى النظافة للحد الذي يجعل الخرطوم العاصمة الأكثر اتساخاً في المنطقة.. حتى الأمن الذي كان يفاخر به الإنقاذيون أصبح هذه الأيام مثل الأفلام الهندية خطف وقتل ونهب.. المواصلات باتت أكثر ازدحاماً من قبل .. مشاريع الطرق والجسور والتي وضع لبناتها الأولى والتالية الوالي السابق عبد الرحمن الخضر ما زالت تتثاقل في خطى الإنجاز.. إن كان هنالك إنجاز ملموس يكمن في مجال المياه رغم أن أحياء واسعة من الخرطوم ما زالت عطشى.
    بصراحة.. الفريق عبد الرحيم يلعب في خانة لا يجيدها.. تعوَّد الفريق مهندس أسلوب الإدارة الهرمية في الجيش.. عند العسكر التعليمات كفيلة بحل كل العُقد.. ولهذا السبب أحاط الجنرال نفسه بعدد من الجنرالات.. سنوات العمل الطويلة وبشكل احتكاري جعلت عبد الرحيم يُكمل شوط اللعب في ولاية الخرطوم بلياقة بدنية تجعله ينصرف مع نهاية الدوام الرسمي.. الوقت مناسب لأن يترجّل هذا الرجل حتى لا تنفجر الخرطوم مثل انفجار ذاك الرقيب.

    assayha
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de