الرقص مع اللصوص في السودان! بقلم عثمان محمد حسن

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 04:21 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-10-2017, 08:23 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 252

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الرقص مع اللصوص في السودان! بقلم عثمان محمد حسن

    08:23 PM October, 15 2017

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    · لا تستطيع أن تكمل قراءة ( كتاب توثيق فساد الانقاذ‏...حتي لا
    ننسي) دون أن تصاب بالدوار.. فاللعب بخبثٍ خارج اللوائح متاح للقابضين
    على المؤسسات.. و القانون في غياب تام.. و قد رُكن الدستور في الأرشيف..

    · و يتم اختلاق القرارات السياسية على عجل لولوج عوالم الفساد و
    الاستبداد.. و استبعاد الحادبين على مستقبل البلاد عن مواقع صنع/ متابعة
    القرارات..

    · و يسمون الأشياء في وسائل الاعلام حسب هواهم.. فيتحدثون عن الشرف،
    و الفساد يتلبسهم و هم يتبخترون كاشفين عن ثرائهم الحرام في كل مكان.. و
    يتباهون بأن التجارةٌ حرة و يحتكرون الأسواق.. و يتحدثون عن الحرية و هم
    يحتكرونها في العمل السياسي لأنفسهم، و يحاصرون الأحزاب في دورها.. و لا
    نشاط لأحزاب المعارضة خارج أسوار دورها..

    · الحق معهم دائماً في المحاكم.. و تفوز قراراتهم لرفع الدعم (
    المزعوم) في البرلمان تحت دوي تصفيق أعضاء البرلمان الكسيح..

    · و تمر سنوات عجاف على رفع الدعم المزعوم عن البترول أيام كان سعر
    البرميل فوق المائة دولار، ليرتفع سعر جالون البنزين في الخرطوم إلى (
    ---).. و حين ينخفض سعر برميل البترول إلى ما دون الخمسين دولاراً
    عالمياً، لا ينخفض سعر جالون البنزين.. بل يطالبون برفع الدعم المزعوم
    مجدداً ليرتفع سعر جالون البنزين إلى أعلى ثم أعلى..

    · حرامية ملاعين!

    · باسم الأمن يرهبون الشعب.. و يقتلون المتظاهرين.. و يتباهون بأنهم
    أخافوا الشعب.. و جعلوه يرتعد عند رؤية زبانيتهم في الطريق.. و أن الشعب
    انتهى نهاية سعيدة لهم..

    · يمارسون مختلف أنواع السرقات بجرأة العصابات المردة.. و تخاف
    الشرطة التصدي لهم.. بل تنآى بنفسها حتى عن القاء نظرة على مواقع
    جرائمهم.. و ينزوي القضاء بعيداً عن مشاهد خطاياهم.. و كثير من القضاة
    منهم...

    · حرامية ملاعين!

    · حاصروا الرأسمالية الوطنية النزيهة لإبعادها عن طريقهم بشتى
    الطرق.. لإفساح المجال للصوص و شذاذ الآفاق للسيطرة على مداخل و مخارج
    اقتصاد البلاد..

    · حرامية ملاعين!

    · جاء في إحدى المدونات بالصحف الإليكترونية بتاريخ 29/6/2016 تحت
    عنوان ( إمبراطورية وداد) :- ".. اشترت وداد بابكر زوجة المشير البشير
    منزل رجل الأعمال الأمين الشيخ مصطفى الأمين بمبلغ ( 6.5) مليون دولار .
    وكان الأمين الشيخ مصطفى قد تعرض لهزات مالية بسبب مديونيات البنوك ، ولم
    يسمح له بجدولة ديونه مثل المعسرين الآخرين ذوي العلاقات الخاصة بالمؤتمر
    الوطني ، كجلال الدقير الذي جدولت ديونه البالغة (40) مليون دولار . وفي
    ظل صعوباته المالية تم الضغط على الأمين وسجن لفترة ، وفي السجن طرحت
    عليه تسوية قبول بيع منزله لوداد بابكر، وحين رفض أول الأمر مارس جهاز
    الأمن عليه ضغوطاً إضافية فرضخ في نهاية الأمر وباع المنزل لها بمبلغ
    (6.5) مليون دولار . والمنزل قصر فخيم بمنطقة كافوري وذو إطلالة (ساحرة)
    على النيل . وبعد تصاعد الحديث عن فساد أسرة البشير.."

    · حرامية ملاعين!

    · متى خرجتَ من منزلك يلتقيك في الطريق لص متخصص في قطاع ما من
    قطاعات الانتاج أو الخدمات في السودان.. فلصوص المؤتمر الوطني يتواجدون
    في جميع مواقع المال و الأعمال.. للسرقة تحت راية ( المشروع الحضاري)
    الذي قذفوا الشعب السوداني في أتون الفاقة و المسغبة باسمه..

    · حرامية ملاعين!

    · يهتمون بالتنمية المستدامة sustainable development لهم و
    لأجيالهم القادمة.. و لا يلقون بالاً للنمو الشامل و المستهدف كل أطياف
    المجتمع.. Inclusive growth- .. و كل همهم المضي بقوة في طريق النمو
    الإقصائي ضد غالبية فئات المجتمع exclusive growth

    · لصوص ملاعين!!

    · جمع الأستاذ/ سعد عثمان مدني من مقالات عن الفساد لعدد من
    الكتاب.. و نشرها بصحيفة سودانيزأونلاين في كتاب أسماه (كتاب توثيق فساد
    الانقاذ‏...حتي لا ننسي )*.. و علق الاستاذ/ عزالدين حسن في مقدمة الكتاب
    قائلاً:- " ردًا على تحديه ( أي البشير) للأحزاب بإثبات وجود فساد مؤسسي
    في السودان.... لا نتحدى رئيس الجمهورية .. ولكننا نستجيب له كمساهمين في
    أن يأخذ القانون مجراه.."

    · و لتأكيد فساد نظام البشير و تجاوزات متنفذيه، قال الأستاذ في
    صفحة (238) من الكتاب:- "... وفي الاسبوع الماضي ذكرت تقارير أخبارية أن
    لوداد بابكر ثروة طائلة تم وضعها في مصرف بريطاني تأميناً للمستقبل،
    والغريبة أن السيدة وداد كانت قد وصفت قيادات المؤتمر (الوطني)
    بـ(التماسيح) وأنها لهذا السبب “لا تتعامل معهم”، قالت ذلك لمهندس سوداني
    مرموق يعمل في الخارج كان قد أوتي به لتنفيذ مشروعات تخصها وفي معرض
    حديثها معه ذكرت له هذه العبارة الأمر الذي جعله يعدل عن فكرة التعامل
    معها خوفاً من صراع (التماسيح) مع زوجة الرئيس في حرب ليس له فيها ناقة
    ولا جمل..!!."

    · لئن كانت السيدة/ وداد بابكر قد وصفت قيادات المؤتمر (الوطني)
    بـ(التماسيح)، فالشارع العام السوداني يتفق معها تماماً دون شك، و قد كشف
    (كتاب توثيق فساد الانقاذ‏...حتي لا ننسي )*، للباحث/ عزالدين حسن، كشف
    عن شركات يتلاعب فيها ( التماسيح).. و يزورون المستندات.. و يرسون عطاءات
    على من لا يستحقون.. و عن فساد في مؤسسات حكومية و مؤسسات شبه حكومية...
    و ممارسات أخرى يشيب لها الولدان..

    · كشف الكتاب عن الاعتداء علي المال العام، و تحدث عن تقارير
    المراجع العام لأعوام..
    فساد الشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة.. و خصخصة النقل النهري..
    و قضية انهيار عمارة جامعة الرباط و قضية الفساد في شركات الاتصالات أيام
    كان الطيب مصطفي مديراً للهيئة القومية للاتصالات.. و عن العمل الخاص
    لعبدالحليم المتعافي أيام كان والياً للخرطوم.. و قضية استيراد زيت
    أولين.. و بيع الأراضي الحكومية..

    · و تحدث الكتاب عن الفساد علي أعلي مستوي في السودان.. و الفساد في
    بنك الخرطوم و اليخت الرئاسي لتكريم القادة الأفارقة و فشله في الوصول
    إلى النيل.. و قصة البترول السوداني من العشرينات وحتى نيفاشا.. و قضية
    الفساد في طريق الانقاذ الغربي و عن كيفية استغلال المنصب الحكومي.. و
    قضية الفساد في بنك أم درمان الوطني- و يرأس مجلس إدارته الرئيس البشير
    نفسه- و تحدث عن كيف طردت السيدة وداد بابكر المراجع من مكتبها.. و تطرق
    إلى قائمة شركات المؤتمر الوطني بعد 1989..

    · و في الكتاب جرائم اقتصادية كثيرة تثير الخوف على مستقبل تنمية
    السودان إذا لم يتم اسقاط نظام البشير الذي بيده اصدار القرارات
    المصيرية في السودان....

    · أيها الناس، هؤلاء اللصوص يحتقروننا ملء دناءتهم.. و يتجاهلوننا
    كأننا غير شركاء معهم في الوطن صار لا يسع الجميع.. إنهم لم يسمعوا بمقال
    المهاتما غاندي في إحدى حِكَمه:- " يتجاهلونك.. ثم يسخرون منك.. ثم
    يحاربونك.. ثم تنتصر..!

    · و سوف ننتصر..!!


    * هذا الكتاب عبارة عن توثيق لصور الفساد الذى استشرى فى ظل حكومة
    الانقاذ و سيطرة المؤتمر الوطنى و هو يبرز فقط صور الفساد التى تم
    توثيقها فى الصحف اليومية و الانترنت و قد قام بتجميعها الاستاذ سعد
    عثمان مدنى و نشرها فى موقع سودانيزأونلاين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de