الرد علي أعمال تزوير تاريخ النوبيين بقلم طارق عنتر

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-12-2018, 09:39 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
18-07-2016, 03:47 PM

Tarig Anter
<aTarig Anter
تاريخ التسجيل: 24-03-2015
مجموع المشاركات: 167

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الرد علي أعمال تزوير تاريخ النوبيين بقلم طارق عنتر

    04:47 PM July, 18 2016

    سودانيز اون لاين
    Tarig Anter-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    تلاحظ في الأونة الأخيرة وجود عمل جماعي منظم و مستمر من بينها مجموعة إسفيرية لتزوير تاريخ النوبيين و المس بأصالتهم و حضارتهم مع إدخال فيهم عناصر غريبة تحت مسمي "الكوشيين" و الترويج بنظريات مغرضة يقصد منها الترويج لمفهوم غريب يصف النوبيين بأنهم ليسوا الكوشيين. و هذا ملخص الرد علي تلك الإفتراءات و المزاعم المغرضة. و النوبيين لا يحتاجوا للدفاع عن أصالتهم و لكن تحتاج مثل تلك المجموعات للكشف عن أنفسهم و عن أغراضهم المريضة.
    النوبة هي أمة أصيلة و حضارة موغلة في القدم و لازالت الكشوفات الأثرية متواصلة و ترجع وجودهم لما هو أقدم من 8 آلاف سنة و آخر هذه الأكتشافات المذهلة هي موقع "نبتة بلايا" و ما بها من مراصد فلكية و عمران و تقنيات سابقة لزمانها
    كوش هي دولة و أمبراطورية قديمة أقامها النوبيون
    مسمي النوبة هو مسمي أصيل و قديم و ليس مستحدث و لا مستورد و هو مشتق من المصدر "نب" و هي تعني الذهب عند النوبيين منذ القدم. و من الأسماء القديمة الشائعة و الحالية عند النوبيين أسم "نبرا" و هو من نفس المصدر. أما المسميات الأخري فهي وليدة وصف الأمم الأجنبية للأرض و الشعب النوبي و ليست نوبية المنشأ.
    إثيوبيا هو مصطلح إغريقي يقصد به أرض و شعوب الأمم التي تقع مباشرة جنوب دولة القبط (بالعربية و العبرية مصر) و لوصف الشعوب السمراء (البشرة البرونزية)
    الكوشيين هم النوبييون بقبائلهم المختلفة و هم مواطني و مؤسسي دولة و أمبراطورية كوش
    أبناء كوش المذكورين في العهد القديم لم يتبث علميا أنهم مرتبطين عرقيا أو حضاريا بالكوشيين (النوبيين)
    حملة الأمبراطور الأكسومي عيزانا عام 350م ضد النوبة في مناطق مروي و نبتة و علوة كانت لوقف الإعتداءات علي القبائل المتاخمة لإكسوم و التي طلبت منه ذلك
    النوبة التي حاربها عيزانا كانت واقعة في ذلك الزمن تحت سيطرة البجة بعد فترة طويلة من الهجمات و الإستيطان البجاوي في الأراضي النوبية و كانت بها فوضي سياسية و إجتماعية و تدهور إقتصادي و ثقافي أدي في نهاية المطاف لموت اللغة المروية
    هجمات البجة علي الأراضي النوبية ربما كان بسبب جفاف شديد قد اصاب مواطنهم أو أنه محاولة منهم لوقف دخول المسيحية للنوبة عن طريق إكسوم أو بواسطة الأقباط المسييحين الفارين من الإضطهاد الروماني
    هنالك تفسيرين لمصطلحي (أحمر) و (أسود) اللذان وردا في منقوشة عيزانا الحجرية. التفسير الأول يعني النوبة الأصلاء في مقابل النوبة البجاويين. و التفسير الثاني الضعيف هو النوبة المتعديين في مقابل القبائل المعتدي عليهم. و يجب الأخذ في عين الإعتبار صعوبة قرائة المنقوشة الحجرية لحالة الضرر الذي تعرضت إليه.
    تدمير مروي حدث بعد إنتهاء حملات عيزانا التأديبية و لم تحدث بيد قواته و لكن الأرجح أنها نتيجة لهجمات البجة المتواصلة و التي إشتدت ضد النوبيين فور عودة عيزانا لإكسوم
    نتيجة لإنهيار مملكة مروي علي يد البجة و إنعدام الأمن و سبل العيش في مناطق النوبة الوسطي خاصة ما بين الشلالين الخامس و السادس نزح النوبيون للاطراف الشمالية و الجنوبية لأراضي النوبة كما فر البعض منهم إلي كردفان
    النوبييون الذين نزحوا الي شمال النوبة تجمعوا تحت قيادة الملك سلكو و شنو حرب تحرير للأراضي النوبية في "أرض ال 12 ميل" أو " Dodekaschoinos" التي إحتلها البجة لمدة 50 عام و التي منها هاجموا القوات الرومانية في مصر
    تلقي الملك سلكو الدعم و التأييد من الرومان لمحاربة البجة و طردهم من أراضي النوبة المحتلة و بذا قامت مملكة نوبتيا و التي سميت بذلك تيمنا بمملكة نبتة و النوبيون النازحون منها
    إستهدف الرومان من دعم النازحين من منطقة نبتة بقيادة الملك سلكو للإستيطان بين الشلالين الثالث و الأول و قيام مملكة نوبتيا و كذلك مملكتي مقرة و علوة المسيحيات خلق منطقة عازلة و صديقة تمنع هجمات البجة علي المستعمرة الرومانية في مصر.
    كما هدف الرومان لإدخال المذهب المسيحي الروماني المستحدث و وقف إنتشار نفوذ المذهب الإكسومي و كذلك المذهب القبطي و عدم حماية أو دعم الأقباط الفارين من إضطهاد الكنيسة الرومانية لهم.
    الممالك النوبية علي مر التاريخ و حتي العصر المملوكي في القرن 13 الميلادي ظلت حرة و مستقلة و تدافع عن نفسها و حضارتها مما حفظ باقي السودان.
    دخلت المسيحية الأولي النوبة بشكل غير رسمي من إكسوم و كذلك من الأقباط و كانتا مختلفة مذهبيا عن المسيحية الرومانية المستحدثة لاحقا. غير أن تقبل النوبيين للمسيحية كان محدود التأثير و سطحي لتشبعهم بأرث طويل من التدين المحلي و كذلك أيضا كان رفض البجة للمسيحية. و هذا أيضا إنطبق علي تقبل النوبيين للإسلام في القرن الأول الهجري ثم في العصر المملوكي.
    موقف عامة النوبيين من المسيحية و كذلك من الإسلام يرجع أولا لأنهم إستهجنوا إستخدام العنف و الغزو و الإحتلال لنشر الدعوة و ثانيا لأن النوبيين إعتبروهما وسائل لفرض سلطة أجنبية و حماية الحكم و ثالثا لرغبتهم في الموائمتهما مع الموروثات و الإرث الديني النوبي القديم.
    علاقة التبعية التي كانت تربط الكنيسة النوبية بالكنيسة القبطية المعدلة تحت وصاية الإحتلال الروماني أدت لضعف حضاري شامل في النوبة. و ترتب علي هزيمة الرومان و دخول العرب لمصر إنقطاع تلك الوصاية و كذلك سبل الإتصال و التجارة معها. لذا بدئت الأوضاع في النوبة في التأزم و رغم أن النوبة إستعصت علي العرب في القرن الأول الهجري و حافظت كياناتها منفردة إلا ان الأنهيار كان بالفعل قد بدء نتيجة للعلاقة القبطية الرومانية مع النوبة.
    أستمرت النوبة في حماية نفسها و حماية باقي السودان حتي العصر المملوكي و عندها كان الاستنزاف و الجمود قد أضعفها أمام شراسة و همجية المرتزقة المماليك و إضطرابات و الهجرات الكثيفة التي عمت شمال إفريقيا و منذ القرن 11 ميلادي.
    اللغة المروية هي اللغة النوبية القديمة التي كانت مستخدمة بعدة لهجات في المملكة و الأمبراطورية الكوشية و التي تطورت في عصر المملكة المروية
    اللغة النوبية القديمة هي أصل اللغة الكوشية و التي أطلق عليها فيما بعد اللغة المروية
    اللغة النوبية الحديثة هي لغة كوشية هجين أكتسبها النوبييون بخمسة لهجات مختلفة في مناطق الكنوز و حلفا و محس و سكوت و دنقلا بعد إنهيار مروي و إندثار اللغة المروية. جائت اللغة النوبية الحديثة نتيجة لإختلاط النوبيون بالبجة ثم القبطية و بتأثير إغريقي و روماني و تلي ذلك مؤثرات من اللهجة العربية القبطية و اللهجة العربية التركية.
    جميع مناطق النوبة من الشلال الأول و حتي جنوب الشلال السادس علي النيل الأزرق تعرضت لنهب و بطش حملات المماليك الكشاف إبتداءا من عام 1272م للحصول علي الرقيق و الذهب و و الضرائب و اللجوء إليها و الأستيطان بها هربا من صراعات المماليك في مصر.
    تفاقمت الأوضاع سوءا في أراضي النوبة بعد سقوط المماليك و دخول العثمانيين للنوبة عام 1520م و ازداد النهب و الرق و الضرائب و النزوح. و انتشرت تلك الأعمال من النوبة إلي باقي مناطق السودان شرقا حتي إرتريا و غربا شملت دارفور و بحر الغزال
    ظهر مع أعمال المماليك و العثمانيين في التنقيب و النهب و حملات اصطياد الرقيق و الماشية زرائب كبيرة و تحولت تلك الي قري و توسعت لتصبح مجموعات سكانية جديدة إدعت في ما بعد كونها قبائل جديدة مستحدثة و لها اصول عربية إسلامية.
    تلك التجمعات المستحدثة يتكون جميعها من نسب إختلاط مختلفة من خمسة عناصر هم: 1- النوبيون و 2- البجة و 3- المماليك (الكشاف) و 4- التركمان العثمانيون و 5- الرقيق من مختلف قبائل السودان و إفريقيا بما في ذلك الرقيق النوبي.
    و لازالت تشوهات و موروثات و بقايا أزمنة المماليك و العثمانيين في النوبة و في باقي السودان و أيضا في مصر تمثل العقبة الكبري إستعادة الحضارة النوبية لعافيتها.
    فكما كانت النوبة طوال التاريخ و حتي العصر المملوكي المشئوم هي من أهم حصون السودان و من مشاعل حضارته فستظل النوبة أمل للسودان و داعية للوحدة و التحرر من الإستعمار و النهضة الحضارية.
    بقلم : طارق عنتر

    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 18 يوليو 2016

    اخبار و بيانات
  • تركيا تسعى لزيادة استثماراتها فى السودان بما يفوق ال 6مليارات دولار
  • مقتل سودانيين في جوبا
  • الفاو تتجه نحو السودان والتركيز على ثرواته السمكية
  • منظمة فاو : المجاعة تُهدِّد جنوب السودان
  • أزمة داخل وزارة بالخرطوم بسبب نفقات«شهر عسل» الوزير
  • جامعة السودان تحتفل ببرنامج الدكتوراه في علوم الحاسوب للدفعة السادسة بالمقررات والبحث
  • سفير جنوب السودان في القاهرة يلتقي الأمين العام لجامعة الدول العربية
  • أمريكا تسعى لتطمين جنوب السودان بشأن القوات المرسلة إلى جوبا
  • سفير جنوب السودان في القاهرة يلتقي مساعد وزير الخارجية المصري
  • في حوار مع التلفزيون الرواندي البشير:ضحينا بوحدة السودان من أجل تحقيق السلام والاستقرار في جنوب ال
  • سفير جنوب السودان في القاهرة ينتقد التدخل الدولي في شؤون البلاد



اراء و مقالات

  • التيار الديموقراطي لفتح والتحالفات الممكنة بقلم سميح خلف
  • الاقتصاد العراقي يُعاني من سرطان النفط بقلم حامد عبد الحسين الجبوري
  • طي ملف حقوق الإنسان (1-2) بقلم فيصل محمد صالح
  • اعتقال الفريد تعبان..!! بقلم عثمان ميرغني
  • الشفيع و الاستالينيون و معركة الديمقراطية بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • عبد الله علي إبراهيم ورد الإعتبار للأستاذ عوض عبد الرازق ( 1 من 3) بقلم عادل عبد العاطي
  • مواسير أخرى ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • أخوان تركيا والسودان..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • معتمد لا نعرف اسمه بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • لنرد الاعتبار لميادة سوار الدهب من تبشيع عادل عبد العاطي بقلم عبد لله علي إبراهيم
  • كامل التضامن معه لحماية شرف الكلمة بقلم نورالدين مدني
  • الإرهاب...خيبة الإسلاميين!! بقلم بثينة تروس
  • هل تخرجون إلى الشارع إذا أطاح الجيش بالبشير؟ بقلم عثمان محمد حسن
  • اعتذار, ضد ألاردغانية و التحويط شعر نعيم حافظ

    المنبر العام

  • التحرش بالصحفيات .. كشف المستور 1 تحقيق للزميلة فاطمة الغزالي
  • هل يحاكم القانون الأسترالي هؤلاء؟ (فديو)
  • هل دينق شخصية اسفيريه حقيقية ؟؟؟!!!
  • راوندا تقول انها ملتزمة بالموقف الإفريقي الرافض للمحكمة الجنائية
  • تاتنيك التركية
  • الحزب الشيوعي خطوه أخري نحو الإنتحار
  • امريكا تنذر تركيا بطردها من الناتو بعد اعتقالها اكثر من 8000 معارض
  • أزمة وزاريـــــــــــــــــة بالخرطوم بسبب نفقات«شهر عسل» الوزير(صور)
  • أردوغان بعد فشل الانقلاب العسكري
  • أنا مع تقنين وتنظيم عمل ستات الشاي
  • اصهار الله
  • الإسلام والرق " رمتني بدائها وانسلت "
  • يعني الإسلاميين دراويش يا اسحق؟؟
  • هل يجوّز وضع حجر للمرأة في البوست ؟...
  • الجنائية الدولية.. وانقلب السحر على الساحر
  • بلا تركيّة بلا ديمقراطية بلا بتاع .. الإنحياز ليس للديمقراطية .. بل للآيدلوجية !!! ..
  • القناة السودانية الجديدة - Sudania24
  • الحلقة "14" كبير الدجالين يدق المسمار الأخير في نعش الكيزان (فيديو)
  • البشير زاغ في روندا !!!!
  • حمد عبد الغفار....
  • ما يحدث لتركيا في عهد الكوز اوردغان
  • نعم لتفكيك المنظومة العسكرية والأمنية والاقتصادية السودانية كما تفعل تركيا
  • ياهؤلاءلا تغرنكم حروبات الجنوبيين.فسينهض الجنوب من كبوته ويزحف شمالاً!
  • هل يصبح الكيانُ الصهيوني إفريقياً؟ مقال لكاتب جزائرى جدير بالقراءة
  • أدراج موقع جزيره سنجنيب وخليج دونقناب في البحر الأحمر على لائحة التراث العالمي
  • المرأة أسيرة نظام ولاية الرجل في السعودية نظام يُقيّد حرية التنقل والعمل والصحة والسلامة
  • الاتحاد الافريقي ينفذ استخراج الجواز الموحد شوفو الرؤساء فرحانين كيف(صور)
  • الترابي: شاهد على العصر الحلقة الرابعة عشرة
  • حميدتي يبسط هيبة الدولة في الصحراء : هل ستتم تصفيته في الصحراء(صور + فيديو)
  • قصة الفتاة التي قتلناها..


    Latest News

  • ICC President Statement on the occasion of 17 July 2016, Day of International Criminal Justice
  • A letter from the Imam al-Sadiq al-Mahdi of French President Francois Hollande
  • Readout of the Secretary-General’s meeting with USAID Administrator and other US officials, Kigali,
  • Rains, flash floods kill 13 in Sudan
  • Secretary-General’s remarks at IGAD Extraordinary Summit, Kigali, 16 July 2016
  • Sudan OCHA bulletin 28: New site for South Sudanese refugees in East Darfur
  • Minister of Justice Forms Committee to Amend Personal Law for Muslims
  • Sudan’s Blue Nile State employees demand their full salaries
  • The acting charge affairs commends the government of Sudan
  • Sudan govt. violates ceasefire in South Kordofan: SPLM-N
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de