الرد على مقال المشعوذ الجديد بريمة تحت عنوان ... النوبة الجدد بقلم الاستاذ. سليم عبد الرحمن دكين

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-09-2018, 11:20 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-07-2017, 08:03 PM

سليم عبد الرحمن دكين
<aسليم عبد الرحمن دكين
تاريخ التسجيل: 13-01-2014
مجموع المشاركات: 87

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الرد على مقال المشعوذ الجديد بريمة تحت عنوان ... النوبة الجدد بقلم الاستاذ. سليم عبد الرحمن دكين

    07:03 PM July, 12 2017

    سودانيز اون لاين
    سليم عبد الرحمن دكين-
    مكتبتى
    رابط مختصر

    لندن




    لاندرى لماذا اصيب اخونا بريمة الكابوى بالزعر والفزع بل البرانويا بعينها واصبحت وتيرتها تتصاعد يوم بعد الاخر. يبدو ان له ثمة هموم ومخاوف يرد طرحها اويريد من يخاطبها له. فاذا كان هذا هو الهدف او المقصود فعليه ان يطمئن وياخذ نفساً طويلاً ثم يستريح. لان مجلس تحرير جبا ل النوبة سيخاطب له وغيره هذه الهموم والمخاوف بكل تفاصيلها وجزءيئاتها صحيح جنوب كردفان تمر بمرحلة تاريخية جديدة لا سابقة لها فى تاريخ عمرها الطويل. فلذا يستوجب على الجميع ان يراهنوا على مجلس تحرير جبال النوبة, السلام أت لا محال. طغت الحاجة الى السلام لا ادنى شك فى ذلك. لقد تناول اخونا بريمة فى مقاله محاور عدة. فقد كان ساخرا وساخطا وغاضبا وتارا اخرى شجى. ولكن الشعوذة والسحر الذى قاله عن النوبة هذا غير صحيح اطلاقا. النوبة اهل علم التنجيم الذى يدرس اليوم فى جامعات فى بلاد كثيرة من العالم اليوم مثل اسرائيل وايطاليا واليونان وامريكا وبريطانيا وافريقيا وامريكا اللاتينية وكندا واستراليا وفرنسا بل العالم بأسره. علم التنجيم من العلوم الخارقة التى استمدوا منها النوبة علوم اخرى مثل الهندسة والاقتصاد وعلم الفلك وعلم التحنيض وعلوم اخرى كثيرة. النوبة علموا العالم كله الهندسة المعمارية البناء بما فيه تشيد المبانى ذات الطوابق وشق القنوات والانفاق. فان وادى الملوك فى جنوب مصر الشاهد على كل ذلك. بدايةً بالملك بأنخى المهندس المعمارى البارع الذى علم اهله البناء وشق الانفاق وفتح القنوات وكل ما له علاقة بالهندسة المعمارية. كما لاننسى انبه تراهاقا البارع فى علم الاقتصاد والادارة والمنهجية حيث ذكره الله الخالق العظيم فى كتاب الانجيل. فقد كان بمثابة اشاد من الخالق ببارعته فى علم الاقتصاد. لاننسى ايضا النوبة اول من اقاموا دولة القانون القائمة على المواطنة التى تعترف بالاخر. فاذا لم تصدق ما طرحته انا فى المقال فما عليك الا ان تسأل عن هيتردوس الاغريق الذى عاش قبل التاريخ الملقب بابو التاريخ الذى جلب الديمقراطية من بلاد النوبة (سودان اليوم) الى بلاده الاغريق قبل التاريخ وبعد ذلك عمت الغرب من اقصاه الى اقصاه. فلذلك اعترف علماء العالم اجمع قبل خمسة سنوات مضت بالاخص علماء الاثار الامريكان بان نظام الملوك المعمول به اليوم قد اتى من النوبة . لا سيما علوم الهندسة المعمارية والمدنية التى علمت العالم الغربى البناء شق القنوات والطرق والكبارى والانفاق وايضا علم الفلك حيث برز عالم الفضاء الايطالى انجلو فى علم الفلك والفضاء. لان الايطالين لديهم مخزون كبير من المعلومات والاسرار الدقيقة التى جلبوها اسلافهم القدماء من بلاد النوبة (سودان اليوم) عندما كانوا يزروا بلاد النوبة قبل التاريخ كلها حقائق تاريخية لم اتى بشى من عندى بل مسطرة فى صحف اسلافنا الاولين وصحف الامم التى عاصرت اسلافنا واخذوا منهم كل ما هو مفيد. النوبة اول من وضعوا الحروف الابجدية أ ب ت ث فى الارض. انظر الى الابنية الحضارية الموجودة فى مصر اليوم شيدها الملك بأنخى وابنه تراهاقا ايضا كانت ليبيا وسوريا ولبنان وفلسطين اليوم تحت نفوذ الملك بأنخى وحتى ابنه تراهاقا عندما تسلم العرش من بعد ابيه. لا ننسى ايضا مقولة الرسول صلى عليه وسلم عندما قال النوبة يحبوا الطهارة والتطهر كما قال ايضا من ليس له اخ فليتخذ من النوبة اخاً له.كما اشاد الرسول صلى الله عليه وسلم بشجاعة وبسالة النوبة الخارقة وشهامتهم وكرمهم ايضا. اخونا بريمة النوبة ليسوا مشعوذين انما انت لقد ذكرت فى مقالك بان قبائل البقارة ينتمون الى الرسول مباشرا من خلال الخليفة عبد الله التعايشى وان الجعلين ينتمون الى العباس كلها اكاذيب وادعاء لا اساس لها انما شعوذة وخزعبلات وهراء بل جنون. لقد ظل الكثيرين من امثالك يرددون هذا الاكاذيب والادعاء ظنا منهم هى الحقيقة ولكن فى الواقع جنون تريدون من وارء هذه الاكاذيب والادعاء تقويض الاخرين بل محاولة الانتقاص من مكان الاخرين. انه مجرد غطرسة واستبداد وطغيان ومحاولة التعالى العرقى الاجوف. انتم ليستوا بعرب قحاً وفصلاً واصلاً ولكى اثبت لك ذلك اليك ما قاله الريئس الليبى الراحل معمر القذافى عندما زار منبع اسلافكم الذى جاءوا منه فى صحراء ليبيا فى السابع من مارس عام 2007 وقال لهم مخاطباً اياهم انتم مكونين يعنى عبيداً, ومضى قائلاً ان القبائل التى كونتكم قبائل تشادية افريقية فمنكم من هاجر الى السودان ومنكم من هاجر الى تشاد. فاما اننم ليبيون تحت السيادة الليبية. فان الاكاذيب والادعاء والهراء والجنون الذى انتم فيه ما هو الا مجرد نقص كبير تعانونه فى دواخلكم. السؤال موجه لك يا اخونا بريمة اين تضع نفسك بين الطوائف المكونة لأمريكا لاشك لايمكن ان تضع نفسك مع العرب ولاشك لايمكنك ايضا ان تضع نفسك مع شعوب امريكية اللاتنية ولاشك ايضا لايمكنك ان تضع نفسك مع الاوروبين البيض. اذن مما لاشك فيه اطلاقاً هو ان تضع نفسك مع الامريكان السود فهى مكانتك الصحيحة والمنطقية. الشعب الاوروبى الابيض بقولوا للسودانين بلاك بابول. فما العرب الذين تدعى الانتماء اليهم بقولوا للسودانين عبيد منذ اليوم الاول عندما قدم السودان طلبه بالالتحاق بجامعة الدول العربية الى يومنا هذا. فما هو الاحسن والافضل فى رايك بلاك بابول ام عبيد. فاما عن مجتمعات القبائل الرعوية المسيرية والحسانية وبنى هلبة والسلامات والرزيقات والهبانية والحوازمة والتعايشة غيرهم, فان تاريخ هذه القبائل معروف بالعنف والدماء والفساد والافساد والمحسوبية والمحاباة والزنا المتفشى فى مجتمعات هذه القبائل الى درجة الاباحية وهذا القول لم اقله انا بل قالوه انباء هذه القبائل انفسهم( وشهد شاهد من اهلها). مجتمعات هذه القبائل يثير الكثير من الشجون والحزن. ان التركيبة الاجتماعية والثقافية لهذه القبائل معروف بلجوئهم الى الصراع القبلى الموجع ويرجع ذلك الى الحساسية المفرطة والاكثر تعقيداً فى تاجيج نيران الصراعات القبلية من الصعب معرفة خلفيات هذه القبائل المتعددة الثقافات والخروج بها الى رحاب الحداثة والحياتية حتى يمكن معالجة الصراعات القبلية بشى من الشفافية والموضوعية فى جعل مجتمعاتهم اكثر تمسكاً بدلاً من التوترات والتمزق وتمزيق الاخرين معهم. ان ادراتهم القبلية المعروفة تاريخيا بمعالجة نزاعاتهم القبلية لم تكن قادرة على ضمان السلام والاستقرار الدائم فيما بينهم. لان طريقة الفصل فى قضاياهم كانت تتم عن طريق المجاملة والمحسوبية والمحاباة, مما لايجعل عمر الصلح طويلاً فتعود الى الاقتتال من جديد. ان مجتمعاتهم فى الواقع معقدة بصورة تدعو الى الاستغراب من حيث التركيب, قد يصعب على الباحثين وعلماء النفس ان يخرجوا بدراسة مسهبة ودقيقة عن حياتهم. ان القبيلة كمؤسسة اجتماعية تبقى دون تطور. فحتى ان يحصل تغيير فى العقليات والمورثات والقديمة التى لاتجعل مجتمعاتهم تصل الى درجة النضوج والتحرر من تراكمات النظام العرقى المربوط بممارستهم التقليدية التى تبعث اصلاً من العصبية القبلية التى تشعر القبيلة بانها هى الاحسن. ولكن من المؤسف حقا ان هذه القبائل لا تريد ان تعيش مع بعضها البعض ومع الاخرين فى سلام واستقرار. لابد ان تنتهى هذه الحساسية العرقية المفرطة ويصبح شئ من الماضى وان يتعلموا التعايش فى سلم ومرونة والاختلاط والتمازج فيما بينهم والاخرين. ان الادارة الاهلية التى تتمثل فى نظارهم وشيوخهم هى بؤرة المحاباة والفساد وكان مبرر لهذه الصراعات القبلية بين قبائلهم. ولكن اصبحت القبيلة هى الوحدة السياسية التى تاتى بممثل لها فى المجلس المحلى ثم على المستوى القومى. اصبحت القوة السياسية داخل القبائل الرعوية او البقارة يوصلهم الى مراكز السلطة والقرار. فاصبح لهم جناح اقتصادى وأدت التقوية قواهم التقليدى فى مجتمعاتهم. الان اصبحت هذه القبائل خطيرة فى المجالات. لانه اصبح ابناءهم يحملون الشهادات الجامعية ولاسيما الدكتورات فى التخصصات المختلفة واصبح تاثيرهم فى كل المستويات الولائى ومنها القومى. ومن هذا الباب دخلوا المواقع المدنية ممثل للقبيلة الذى يرعى شؤونها وهو العين والاذن لها فى دوائر اتخاذ القرار على كافة المستويات على المستوى المحلى ثم المحافظة واخيراً والولاية. فهى الان تشكل الحاضر والمستقبل السياسى لأفرادها فى جميع المستويات هى التى توفر لهم الحماية فوق ذلك كله توفر العز والجاة الاجتماعى سوأ كان داخل القبيلة او وزيراً فى المركزية. فالقبيلة لدى القبائل الرعوية هى مؤسسة قوية فى كل المجالات. لان مرحلة الوعى المبكر بالعصبية القبلية موجود فى النفوس وهى مدمرة خاصة تجاة الاخرين من القبائل والاعراق الاخرى فى النهاية يبقى الصراع المسلح القبلى والغير مسلح هو الشئ الطبيعى جداً ثم يتفجر الصراع فى اية لحظة الكل يشارك فيه مباشراًً. وهذا التمدد لقبائل الرعوية(البقارة) فى جبال النوبة له دوافعه بعضها ذاتى وراء الطموحات الفردية والجماعية حيث جبلوا معهم ثقافتهم وعاداتهم وتقاليدهم ومزاجهم العصبى الى درجة الهوس والتطرف. مما ادى الى صراعات بينهم وبين النوبة بقصد السيطرة على اراضى النوبة. ولكنهم لم يفلحوا فى ذلك. اخيرا اقول لأخونا الكابوى بريمة النوبة حقا يتمتعوا بالشجاعة والبسالة الخارقة وايضا الشهامة والكرم الى درجة الشاذجة. النوبة احتضنوا كل القبائل التى هاجرت من غرب وشمال افريقية واولهم القبائل البقارة الرعوية. النوبة اهل الديمقراطية لايعرفوا الافق القبلى الضيق.
    حتى لقاء اخر

    اختصاصى فى حقوق الانسان والقانون الدولى
    12/07/2017

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2017, 05:04 AM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 12515

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرد على مقال المشعوذ الجديد بريمة تحت عن� (Re: سليم عبد الرحمن دكين)


    الأخ سليم دكين .. سلامات .. وشكراً علي الرد ..

    هنا أرفق مقالك أنت الذي كتبت فيه عن قبيلة كمدا من قبائل النوبة .. (قبيلة كمدا هي إدي قبائل الجبال الشهيرة، التي أسميهم النوبة الجلابة في المقالات ..) .. ول أبا سليم نوباوي جلابي .. وراجعوا مفهوم النوبة الجلابة في مقالاتي (كلمة جلابي هنا فقط أستعملها للتفريق من النوبة عامة والنوبة الجدد .. النوبة الجنوبيين).. وعلي هذا الأساس، المقالات التي أكتبها والمناطق التي أتحدث عنها بعيدة كل البعد عن سليم وعن ثقافة شمال الجبال التي تنتمى إليها المنطقة التي نشأ فيها سليم
    Quote: أصول حلفاية الملوك من جبل كمدا جبال النوبة الغربية

    الاستاذ. سليم عبد الرحمن دكين لندن بريطانيا

    لا تستطيع ان تتحدث عن أحياء العاصمة السكنية الكبيرة والقديمة والعريقة. مثل ودنوباوى والموردة والعباسية. دون التحدث عن شمبات من الاحياء القديمة والعريقة أيضا. فكل منهما له تاريخيه السياسى والثقافى وحتى الاستقراطى. لقد شهدت هذه الاحياء قصصا بعضها حلو وبعضها مر. اذ مرت فى مساربها عشرات المسيرات البطولية. وأقيمت فيها الكثير من اللقاءات والفعاليات الفنية والوطنية, وأنشدوا الشعراء الشعر الغنائى وروا قصص الحب. هذه الاحياء غنية بالتراث السودانى الاصيل والعريق المتراكم فى جنوب وادى النيل. كما أنها دخلت التاريخ من بوابة اكثر أهمية. لاشك انها من أشهر الاحياء السكنية فى السودان. لذلك لا عجب اذا رأينا الالاف من مناطق السودان الاخرى يفدون أليها . ولكن من هو الذى لم يسمع بحلفاية الملوك ذلك الحى المشهور الذى يقع شمال الخرطوم بحرى. والذى لا يزال الكثيرين من السودانيين لا يعرفوا أصول أهله رغم تاريخيه الطويل و العريق. ربما يزيد عن المئتان سنة بتقاليده السودانية العريقة. فبالاضافة الى الحقيقة التاريخية والادلة الدامغة التى تثبت ان سكان حلفاية الملوك أصولهم منحدرة من جبل كمدأ منطقة لقاوة (ألياوك) الكلمة التى بين القوصين هو الاسم الاصيل للقاوة باللغة النوبية وتعنى مجمع للتسويق حيث يباع ويشترى فيه بين كل قرى القبيلة(السوق). ثم تحول الى العربية واصبح لقاوة. والتى أنا شخصيا منها. لاشك ان الكثيرين قد يصفوا قولى هذا بالهراء و الجنون, او ربما أنه يفتقر الى الحقائق التاريخية. ولكن لا هذا ولا ذاك. أنما أمتلك أدلة تثبت هذه الحقيقة التاريخية. بدأت تفاصيلهاعندما جاء الخليفة عبد اللة التعايشى من غرب أفريقية فى أوخر القرن الثامن عشر فى طريقه الى الخرطوم لمناصرة محمد أحمد المهدى قائد الثورة المهدية فى تلك المرحلة من مراحل التاريخ. فقد كان الخليفة عبد اللة التعايشى دكتاتوريا غليظاً و فظاً. لانه أنتهك حقوق الانسان الاساسية بفظاعة و بشاعة. ولكن عندما وصل الخليفة عبد اللة التعايشى الى جبل كمدأ أحدى جبال النوبة الغربية السبعة منطقة لقاوة. لربما كان فى أعتقاده انه سيركع قبيلة كمدأ على ركبيها كما فعل مع الاخرين عندما عبرهم دون مقاومة.او ربما لان تلك المناطق التى عبرها كان سكانها من أهله المكونيين مثله فى جنوب صحراء ليبيا ثم هاجروا الى السودان عبر البوابة التشادية. لذلك لم يقتتلوه بل دعموه ساندوه وناصروه. او بالاحرى استسلموا خوفا من بطشه. أهم ما فى ذلك كله هو ان قبيلة كمدأ حاربت الخليفة عبد اللة التعايشى حرباً شرذة امتدت الى ثلاثة اشهر رغم جيشه الجرار الذى لا عدد له.ولكنه لم يهزم القبيلة. ربما لم يكن يعرف من هم النوبة. زعيم القبيلة السلطان والكاهن كان لديه زبانية اصحاب النبال رماة الحدق الذين و ضعهم فى اطراف المدينة وفوق الجبل وفوق الاشجار ايضا. لقد فقدوا العشرات ان لم يكن المئات من جنود الخليفة عبد اللة التعايشى أبصارهم عندما رموهم بالنبال. واما بقية القبيلة النساء والاطفال و المسننين من الرجال والنساء. لقد ادخلهم السلطان الكهوف (الكراكير) كما نسميها فى جبال النوبة من أجل الحفاظ على الاجيال القادمة. ولكن الخليفة عبد اللة التعايشى أمر رجاله بان يشعلوا الفلفل الاحمر الحار على افوح الكهوف بقصد الانتقام من الابرياء الذين داخل الكهوف. فعندما شعر السلطان بخطورة الشطة الحمراء كما نسميها فى السودان التى سببت الموت والاذى الشديد للكثيرين خاصة الاطفال و المسنين من الرجال والنساء. جمع السلطان الكهنة و صعد بهم فوق الجبل واعتكفوا لمدة ثلاثة ليالى سويا. ففى الليلة الثالثة والاخيرة و قبل ان ينبثق الفجر تماما صعد السلطان لوحده الى أعلى الجبل و حمل معه بيضة دجاجة واحدة وردد ثلاثة كلمات ثلاثة مرات (الجبل أحفظ أولادى) ثم نزل و لم تمضى خمسة دقائق والا و الجبل يتفجر كالبركان وتطايرات الكتل الحجرية فى كل الاتجاهات. فقد كانت هذه الكتل تجرى بسرعة 150 كيلو متر فى الساعة لتدهس جيوش الخليفة عبد اللة التعايشى ليس فقط الراجلين على ارجلهم. بل حتى الذين كانوا على ظهور الخيل كانت الكتل الحجرية تلحقهم وتدهسهم وخيولهم . كان ارتفاع الجبل وقتذاك 1000 متر فوق سطح البحر لقد كانت الهزة الارضية قوية وعنيفة. لان صوت الانفجار كان قويا وشديداً. لقد سمعته كل جبال النوبة الغربية وهى (جبل كيقاء دميك وجبل تلشى وجبل طبق و جبل تيما وجبل ابو جنوب و جبل كاشا) فهرب الخليفة عبد اللة التعايشى لقد امتلاء زعر وخوف. ولكنه لم ينسى ان ياخذ معه عدداً كبيراً من الذكور وخاصة الشباب وقليل من الاناث. لانه وجد فيهم البسالة والرجولة الحقيقية التى يحتاجها لتحقيق أهدافه بهم . وكان من بينهم الذى اصبح احد قادة المهدية الشجعان جدا محمود ود احمد الذى قاد معركة النخيلة (كان اسمه كوة كافى باللغة النوبية) وكانت معه شقيقته التى كانت فى العشرين من العمر. فقد كان هو فى الثامن عشر من عمره. ولكن شقيقته هربت من معسكرهم الذى كان بين الدلنج أحد جبال النوبة الشمالية ومنطقة السميح الحالية. فلما وصلت( جبل كتلة) أحدى جبال النوبة الوسطى بعد ثلاثة اسابيع من الرحلة الشاقة و الطويلة توجهت الى منزل صديق والدها الذى كان يزورهم ويزورونه ايضا من وقت لاخر قبل وقوع هذه الكارثة. من بعد ذلك أخذها على ظهر حصانه واوصلها الى و الديها. فعندما دخلت المنزل سألت اولاً عن شقيقها وقيل لها لم يعد و بكت بشدة و تمنت لو ما عادت و بقيت هناك مع شقيقها.ثم قالت لهم ان سبب هروبها هو انها لم تعد تشاهد شقيقها كل صباح كالعادة عندما كان يخرج الى ساحة التدريب مع الاخرين. فلما أختفى عن نظرى لأكثر من اسبوع ظنت انه قد هرب الى البلد, لذلك هربت لألحق به.وبعد ثلاثة أشهر من عودتها تزوجت خطيبها الذى لم يكن من المخطوفين. كان زواجهم مقررا أصلاً ان يتم فى السنة التى جاء فيها الخليفة عبد اللة التعايشى وقلب حياتهم راسا على عقب. فلما أنجبت أطفالها روت لهم كل التفاصيل منذ لحظة دخول الخليفة عبد اللة الى ديارهم جبل كمدا. وحتى لحظة هروبها من المعسكر والعودة الى جبل كمدا الذى أختطفت منه.وتناقلت هذا الحدث التاريخى بناتها ثم بنات بناتها. فان والدتى العزيزة هى التى روت هذه الحقيقة التاريخية. لان والدتها هى التى روت لهن هذه التفاصيل ايضا. الا ان الوقت لم يتم طويلاً من تاريخ سماعى لهذه الحقيقة التاريخية من والدتى حتى لاقيت أنسان من حلفاية الملوك أسمه (السر) فى مدينة تندلتى غرب النيل الابيض. وكان ذلك عام 1982 كانت الصدفة وحدها التى جمعتنى به. تندلتى لم تكن غريبة لقد عبرتها عشرات المرات منذ ان كنت طفلاً مع أبى وأمى. عندما كنا نعبرها مسافرين قادمين من جبال النوبة على متن قطار الابيض الى الخرطوم العاصمة. ولكن اختلفت هذه المرة .لاننى دخلت المدنية ومشيت على ارضها الرملية وكلمت اهلها الطيبين. كانت مناسبة زواج احد ابناء جيران أهلى بحى النصر كوستى لبنت عمه المقيم فى تندلتى فدعيت اليها. فبعد الصبحية فى صبيحة اليوم الثانى خرجنا مجموعة مكونة من ثمانية اعمارنا متقاربة بين السادسة عشر الى الثامنة عشر لكى نتمشى و نتعرف على المدينة الا ان وصلنا محطة القطار. فجلسنا على الرصيف نشاهد المسافرين المتناثرين فى ارجاء المحطة فى انتظار وصول القطار. وكذلك البيعة الذين يبيعون الماكولات فى القطار بدوا يتقاطروا هم ايضا الى المحطة لحين وصول القطار القادم من محافظة الابيض. فكانت عملية التعامل التجارى بين الركاب و البيعة جميلة وممتعة للغاية. بصراحة المشهد كان جميل ورائع تمنيت ان لا ينتهى ابدا. ذكرتنى تلك الايام الخوالى عندما كنا نعبر تندلتى ذهباً الى الخرطوم و أياباً الى جبال النوبة برفقة أبى وأمى. ولكن هيهات وهيهات. فاذا بالقطار يتحرك مغادراً المحطة مطلقا صفارات عالية مودعاً تندلتى وأهلها. فظللنا جالسين فى نفس المكان حتى غاب القطار عن الانظار. فقبل ان نغادر المحطة نحن ايضا. فاذا برجل وقور يقترب منا وقال السلام عليكم يا أبنائى. فردينا جميعا وعليكم السلام. وبعد ذلك سالنا هل أنتم من النوبة؟ فصمت الجميع الا انا فقلت له نعم أنا من النوبة. لان بقية الشباب من دار الفور غير نوبة. فقال لى يا أبنى أننى ابحث عن قبيلة كمدأ ومعقلهم جبل كمدأ. قلت له اننى من قبيلة كمدا. ثم بدات الدموع تسيل من عينيه واخرج منديلاً من جيبه ومسح دموعه. ثم قال لنا معتذراً سامحونى يا أبنائى. فنظر الى و قال أنا من قبيلة كمدأ. فقال لى لا تندهش ولا تستغرب والد والدى اوصى والدى ثم اوصانى والدى ان ازور جبل كمدا مسقط راس والده. ثم مضى يقول ان حلفاية الملوك كلها كمدا الا الذين هاجروا اليها 1970 . كمدا هم الذين أسسوا حلفاية الملوك بعد سقوط الثورة المهدية فقد كانوا من المحاربين فى صفوفها. و ثم قال اننى شخصيا من مواليد حلفاية الملوك. فلما اراد الانصراف قال لى ارجوك يا ابنى ان تصف لى الطريق كيف اصل جبل كمدا. فقلت له من هذه المحطة التى نحن فيها الان أستغل القطار الذاهب الى مدينة الابيض. من بعد ذلك أركب اللورى من الابيض الى جبل كمدا عبر جبال النوبة الوسطى. فاما الوسيلة الثانية يمكنك ان تركب اللورى من ذاك الموقف الذى كان يبعد حوالى مائة متر من المكان الذى كنا فيه. ولكن شرطاً ان يكون اللورى فى طريقه الى دارفور لانه سيعبر جبل كمدا. وقبل الوداع قال لى اننى سانفذ وصية والدى لاشك ابدا ثم انصرف شاكراً و مقدراً لكل شى. فلم يكن يعرف عن لغة كمدا النوبية شيئا على الاطلاق.ولكن ليس مهما لانه لم يولد فى جبل كمدا. ولكن المهم هو انه فخورًا بانتمائه العرقى والروحى والوجدانى الى قبيلة كمدا. كما انه لم ينسى وصية أبيه له بزيارة جبل كمدا مسقط راس جده. السر هذا الرجل أسمر اللون مثل السمرة الاثيوبية الافريقية الفاتحة. كما كان عمره تقريبا فى أوخر الاربعنيات و اوئل الخمسيتيات. عندما ألتقينا فى تندلتى 1982 ولكن لم أعرف الظروف التى جاءت به الى تندلتى. لم أساله. ربما كان تاجراً مقيما. ام ربما كان من الجلابة الذين يجلبون البضاعة من مكان الى مكاناً أخر بقصد البيع و الشراء. لذا اننى أناشد كل من يعرف هذا الرجل العظيم وخاصة أبنائه ان يردوا على هذا المقال كتابتاً وان يقولوا انه لازال موجود على قيد الحياة فى حلفاية الملوك. اولازال فى تندلتى. أتمنى ان يكون فى حلفاية الملوك حتى أزوره. لاننى قادم الى السودان قريبا باذن اللة. حلفاية الملوك أنجبت رجالاً عظماء امثال الشاعر الكبير والعظيم أدريس جماع والموسيقار الكبير بشير عباس واخرين. أخيرا اقول لاهلى فى حلفاية الملوك. أننا سنجعل جبل كمدا منطقة سياحية لكى تزوروا جبل أجدادكم وتشاهدوا الجبل و الحجارة التى دهست جنود الخليفة عبد اللة التعايشى وكذلك أسلاحتهم التى خلفوها وراءهم. و ايضا الكهوف الاربعة الضخمة التى أحتمت القبيلة بداخلها. ليس هذا فقط. بل يمكنكم مشاهدة رقصات اهلكم الجميلة و المتنوعة والممتعة . وكذلك المصارعة التى تمارسها كل قبائل النوبة المكونة من تسعة وتسعيين قبيلة. لانها قلب ثفافتهم و ترمز الى القوة و الشجاعة والرجولة.كما انها رياضة بدنية صحية ايضا. زيد الى ذلك شيئا اخر جمال الجبل نفسه والسلاسل الجبلية التى على يمنه وشماله فى غاية الروعة و الجمال.لاننسى ايضا الطبيعة المحيطة بالجبل مخضرة طول العام تسر العين. اما الناس حلوين و طيبين و كلهم كرم وشهامة و تواضع و حب الاخرين.


    سليم يرتمى بثقلة في الحضارة النوبية .. وأنا أفهم أن هناك من النوبة ما هم نوبيين .. وهناك من هم لا صلة لهم بنوبة الشمال .. وهناك نوبة من غرب السودان (قبائل الشات، لغوري، صبوري، وحتى قبائل الكرنقايات جميعها .. ليسوا نوبين) .. في صفحة الأمريكية التي تخص جاهز المخابرات الأمريكي يعرف نوبة الجبال أنهم شعب قائم بذاته .. وهذا موقفي أن النوبة شعب لا علاقة له بالنوبا في الشمال إلا من خلال متلازمة الثقافية الكوشية التي يتمثلها جزء من قبائل الجبال.

    نقد الأخ سليم للشعوذة ليس صحيحاً .. وسوف أورد أقتباسات لاحقاً توضح أناس أخيرين سبقونى في هذا السرد.

    ويتواصل الحوار ..

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2017, 05:15 AM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 12515

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرد على مقال المشعوذ الجديد بريمة تحت عن� (Re: Biraima M Adam)

    إقرأ بنفسك يا ول أبا سليم .. وهذا مرجع مهم من المراجع التأريخية التي كتبت عن النوبة .. وهو مرجع ناديل .. S. F. Nadel
    عنوان الكتاب: The Nuba; an anthropological study of the hill tribes in Kordofan

    وأمتلك كتب أخري عن النوبة ..

    Quote: We observe that in Mora as in Tira certain clans tend to accumulate
    magic faculties. The Gihi clan, for example, has the severe automatic
    kamradha, which roots intruders or burglars to the spot; it also punishes


    zo4 THE NUBA

    persona who steal or drink milk from its goats or cows with deafness;
    the Gilu people can finally call in leopards to attack anyone who stole
    their livestock. The Udelen clan commands an even fuller gamut of
    magic agencies: one of its automatic kamradha principles causes lunacy,
    and another death by lightning; it possesses one active kamradha magic
    against thieves, and another against adulterers. The different nature of
    the clan-hound magic (as compared with Tira) points to a different
    explanation of the fact that these two clans, at least, are so amply invested
    with magic powers. In the case of Gilu the accumulation of magic
    faculties might partly reflect the physical weight and size of the clan.
    But in the case of the small Udelerj clan a correlation of a different kind
    suggests itself: this clan, whose friendly temper and contentedness is of
    vital importance to the whole community, is made doubly secure by
    kamradha magic from those detractions which might upset its precious
    equanimity. Here, however, our explanation must stop, We cannot say
    why some clans should have a light, and others a severe kamradlta magic,
    or why some should be content with the 'automatic' variety while others
    can utilize the active, witchcraft-like principle. Neither the material nor
    the spiritual importance of the clans lend themselves to a correlation
    with the apportionment of magic properties. We can only suggest that
    the practice of 'borrowing' or 'hiring' active kamradha magic must to
    some extent counterbalance the irrational magic inequality of clans.

    The list of Moro clan magic seems shorter than that of Tira. Three
    forms of clan magic, for example, which figure prominently in the Tira
    clan system seem to be absent in Moro— locust magic, storm magic,
    and the magic cure of barrenness. But with regard to magic resources,
    the Moro hill community is not, or need not be, self-contained, and can
    benefit from the combined resources, though not of the whole tribe,
    of a number of hill communities. The majority of clan rituals and magic
    faculties, whether embodied in identical or different clans, repeat them-
    selves in the different Moro hills. But there are a few which are limited
    to single clans and (at least to-day) single hills. Umm Dorein can find
    the rituals and forms of magic of which she is deprived in her sister
    community, Lebu. There the Amrus clan boasts a strong magic against
    barrenness, and possesses a special, most powerful ceremony, called
    ednaa and performed in six years' intervals, which secures the fecundity
    of women of the whole Moro tribe. Another Lebu clan, Ludar, claims
    the magic control of wind and storms ; yet another, Dlu, conjrols locusts.
    Lebu, in turn, depends on the rain clan Udelen in Umm Dorein.

    Yet the local separation to some extent also weakens this magic inter-
    dependence. This is clearly shown in the case of the hill community of
    Kororak, which, being the result of irregular immigration from other hills,
    should feel this dependence on outside clan magic most strongly. The
    people of Kororak do feel this dependence, but they do not necessarily
    turn to the mother or sister communities to correct their own magic
    limitations. There is no locust magic in Kororak— a lack very severely


    TIRA AND MORO 305

    felt during the locust invasions of recent years. But when I stayed in
    Kororak in 1940 the people had invited a famous locust expert from the
    Korongo tribe to their hill, who sold them a magic potion as an anti-locust
    specific. They did not for a moment think of enlisting the help of the
    locust clan in Lebu. It is true that the Lebu locust clan has lost ground
    even in its own country. The singular failure of its rites in recent years
    convinced the people that the Btrength of this clan magic had somehow
    ■waned. It might, they thought, be only a temporary eclipse, due to the
    fact that most of the old men of the clan were dead, and that only young
    men remained, who did not yet 'understand the magic very well'.

    On the other hand, there have been no signs of weakening in the
    wind and storm magic— as 1 could witness myself. I was staying in
    Umm Dorein when one of the longest and most severe dust storms ever
    known in the country swept the Nuba Mountains. The people associated
    it at once with the wind clan in Lebu, and were certain that some devilry
    of one of its members was the cause. Two days later the name of the
    man was known to everyone; afterwards I obtained the whole story in
    Lebu. Every family head of the Ludar clan, it appears, has a magic
    pot in his house, in which he 'keeps the wind 1 . This pot must never be
    moved, lest the storms break loose and devastate the country. Now, a
    few days before the dust storm a certain Mamedan Agingeli of the Ludar
    clan, whose boy had recently died, had abandoned his house and removed
    the magic pot to the new place where he decided to live. This, of course,
    released the storm. Opinions were divided as to whether he had done
    it consciously, in anger over the death of his hoy (who, as my informants
    had it, was killed by kamradha magic by a divorced wife of Mamedan),
    or unwittingly, with no thought of revenge. Whichever may have been
    the case, the situation was evidently far from safe; so, when the storm
    had blown itself out, the people of Lebu prevailed on Mamedan to
    restore the pot to its old place. This story has an interesting sequel.
    A few months later a yefiow-fever epidemic broke out in the Nuba
    Mountains, and the Moro, like most of the other Nuba tribes, associated
    the disease with that uncanny, terrible dust storm. But the Moro did
    not trace the causal nexus back to what they regarded as the primary
    cause of the storm : the dust storm must have caused the disease, as it
    were, in its own right. The specific nature of Moro clan magic clearly
    precluded an interpretation that would credit clans with even indirect
    magic influences other than those included in their definition.

    In stating that certain forms of clan magic are limited to single clans,
    existing in single hill communities, we were speaking with a slight
    inaccuracy. We should have spoken of local clan sections rather than
    clans. For the Amrus clan, which performs the fertility ritual in Lebu,
    also exists in Umm Dorein; so does the wind clan Ludar (called Ludhar
    in Umm Dorein); and the locust clan Dlu exists in both Umm Dorein
    (here known as Dula) and Kororak. However, the clan sections in Umm
    Dorein and Kororak do not share in the magic power which their clans

    claim in the mother hill, Lebu. This disappearance of ceitain clan magic
    in the offshoot communities is in striking contrast with the situation in
    Tira. The explanation seems to lie in another fundamental difference
    between Moro and Tira magic. The Tira magic is of an abstract and
    diffuse nature; but certain forms of clan magic in Moro are bound up
    with concrete objects and paraphernalia. Of some we have heard already;
    the wind magic of the Ludar clan is embodied in a magic pot (which
    must not be moved); the rain clan possesses special rain stones; the
    edotva fertility ceremony is linked with the worship of a sacred black
    stone (apparently a meteorite) which is kept in a secret place in Lebu;
    the locust clan uses a hole in the ground in its magic rites; the orapana
    ritual of the Gilu clan implies the use of four sacred drums. In a sense,
    the iron or brass objects used in the active kamradha magic, and even the
    automatic magic vested in the 'house', equally represent such concrete
    paraphernalia. Some of theBe paraphernalia cannot be moved. But even
    in the case of the clan magic whose paraphernalia can technically be
    moved, the magic does not follow the clan membere automatically wherever
    they go, as does the abstract clan magic of Tira. The concrete objects in
    which it is embodied must be divided and apportioned; they are subject
    to the rules of inheritance, and their changing hands entails considerations
    of seniority and similar qualifications, as does the changing hands of any
    valuable property belonging to house and family. If, for example, the
    young people or the junior branch of a family emigrate (as would often
    be the case), the emigrants would not be allowed to take the magic
    paraphernalia with them, and might even completely forfeit the title to
    the supernatural patrimony. The sacred drums of the Gilu clan are an
    exception that confirms the rule. Two families in this clan are in the
    possession of the drums, one in Umm Dorein, and the other, an emigrant
    family belonging to a different clan section, in Kororak; but the remaining
    families and clan sections of Gilu in Umm Dorein itself are without
    these sacred objects of their clan cult, and, although the old men of the
    whole clan share in the magic properties of Gilu, they must accept the
    leadership of this one family and its head in the celebration of their
    great ceremonies.

    It is clear that the existence of these magic paraphernalia, which
    become the property of a family and house, and which can be distributed
    only through the approved channels of inheritance, must also affect
    the situation in the single community and clan section. The Moro term
    nyagar uteri, 'old men (lit, grandfathers) of the clan', has thus two meanings.
    One refers to physical age: in this sense any old and experienced man
    can exercise the magic faculties of his clan, benevolent or malignant (this
    k also the situation in Tira). The other meaning refers to headship of
    a family or of the senior branch of a family : this position alone entails, in
    certain clans, the guardianship of the sacred paraphernalia and the
    leadership in the clan ceremonies. I cannot go more deeply into the
    religious implications of this situation. Let me only point out that here


    TIRA AND MORO 207

    the conception of a clan magic vested in every member of the group is
    shading over into that of a special religious office, almost of an hereditary
    prieatship.


    تقول شنو يا ول أبا سليم، خلونا نثبتوا حق النوبة في الأختلاف الثقافي ..

    بريمة

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2017, 05:37 AM

الفتاح


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرد على مقال المشعوذ الجديد بريمة تحت عن� (Re: Biraima M Adam)

    نعم يا بقاراوي، في فرق بين النوبة النوبيين كما في فرق العرب و العرباوي زيك كدي. يا شيطان عارفين انت داير ترمي لي وين. نحن عارفين انت من احدى القرود المجهولين عشان كدا غيرة مسكك شديد كدا و حسود على تاريخنا العظيم و الفاخر. نحن عارفين من نحن و المرة دى نحن البنحكي قصتنا مش انت. و من انت عشان تكون ليك حق ان تحدث عنها؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2017, 05:52 AM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 12515

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرد على مقال المشعوذ الجديد بريمة تحت عن� (Re: الفتاح)


    الفتاح،
    هون علي نفسك ..
    Quote: نحن عارفين من نحن و المرة دى نحن البنحكي قصتنا مش انت. و من انت عشان تكون ليك حق ان تحدث عنها؟

    العكس لم تحكوا أي شيئ حتى تثبّتوا الأختلافات الثقافية .. وهى مدخل مهم لتفرد الأقليم .. وسكانه .. ودور هذا التفرد في مصلحة السودان وشعبه ..

    رد علي من أكن أنا .. من أبناء جنوب كردفان .. وبقاري ثانى أكبر مجموعة سكانية في الأقليم .. أها تقول شنو؟ ..


    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2017, 05:55 AM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 12515

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرد على مقال المشعوذ الجديد بريمة تحت عن� (Re: Biraima M Adam)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2017, 06:59 AM

الفتاح


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرد على مقال المشعوذ الجديد بريمة تحت عن� (Re: سليم عبد الرحمن دكين)

    بقاراري، انت قصد انت من العجين الما معروف . هل البقارة قبيلة ام مجموعة المرحلين؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2017, 07:45 AM

الفتاح


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرد على مقال المشعوذ الجديد بريمة تحت عن� (Re: سليم عبد الرحمن دكين)

    Magic that can cause lunacy and kill by lightning ⚡,wow 😲 if these feats were true, do you think Bashir with crooked legs and his wild dogs will be walking around freely and do as they wish؟ On the other hand if it were true, I invoke the Abracadabra
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-07-2017, 11:50 AM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 12515

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرد على مقال المشعوذ الجديد بريمة تحت عن� (Re: الفتاح)


    الفتاح،

    أها فتحت خشمك .. واع مثل الثعلب ؟؟ .. هذه الشعوذات حاصلة .. وأنت ذاتك ظهرت نوبة جلابة ساكت .. !!

    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-07-2017, 11:56 AM

Talb Tyeer
<aTalb Tyeer
تاريخ التسجيل: 30-05-2006
مجموع المشاركات: 484

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرد على مقال المشعوذ الجديد بريمة تحت عن� (Re: Biraima M Adam)

    المجادلة مع امثال بريمة مضيعة للوقت..... ان العالم قد تطور والعلم قد اخذ مجراه وليس هناك مجال للسرد القصصي وحفظ طلاسم وكتابات مزورة عن الانتماء العرقي كما حدث عندما دخلت التركية السودان وقسمت السودانيين الى عرب وعبيد مطلوبين، لذا كانت تلجأ القبائل الى كتابة تسلسلها العرقي من اناس تخصصوا في ذلك لذا جفظ الناس انسابا غير واقعية لهم اصبحوا يستندون اليها.ومن بينهم معظم القبائل العربية التي يدعي بريمة بانها تحفظ انسابها حتى العباسى او سمها ما شئيت.. ولكن العلم باستخدام الدنا قد وضع خدا لذلك الوهم... بالنسبة للنوبة، كل النوبة بدون استثناء بل كل الافارقة فهم من سليل النوبيين في شمال ووسط السودان او الفراعنة في شمال مصر مباشرة. فالدراسات الانثربلوجية التي قام بها البروفسير انتا ديوب تثبت ذلك وله في ذلك بحوث قيمة وقد اعترفت بها اليونسكو بعد ان قام الغرب العنصري بعدم الاعتراف بذلك وهي الان مراجعة اساسية للذي يريد ان يعرف العلاقة بين الافارقة وسودان وادي النيل........ اذا الفيضل الان هو استخدام ال د ن ايه لمعرفة الى اين ينتمى او تنتمي المجموعة ونحن النوبة على ثقة باننا حتى وقت قريب كانت مملكة علوة التي سقطت في العام 1504م بعد سقوط الاندلس مباشرة جزءا من اخر ممالكنا القديمة....وقد قام الاسبان بتحرير عبيد الاندلس الذين يتكونون من معظم القبائل العربية ذات الاصول الافريقية التي اتجهت الى افريقيا جنوب الصحراء والى السودان بعد ان سمح لهم الاسبان بالخروج باسلحتهم التي كانت متطورة وقتها ليكتسحوا افريقيا جنوب الصحراء وليتجه جزءا منهم الى السودان لمؤازرة الفنج وهزيمة اخر معاقل الممالك النوبية.... لذا النوبة لم يكونوا في شمال السودان فقط بل في وسطها ايضا...فاما الصراع والخلافات الشديدة بين المكونات العرب الافارقة في السودان اتت معهم من الاندلس حيث كان بعضهم عبيد المنازل بينما كان الاخر عبيد الحقل وجنودا مقاتلين... فهم يعرفون انفسهم جيدا...لذا فالعداء نابع من هناك..... ولكن ما الذي يجعل العربي الذي تسري في دمائه الدماء الزنجية بنسبة 90% يدعي بانه عربي في حين يمنع الزنجي الافريقي الذي يعيش في السودان في جبال النوبة او دارفور او حتى الجنوب من ان يدعي بانه ينتمي الى الممالك النوبية القديمة؟ انها فزورة تحتاج الى تفسير...... لذا فالمجادلة مع امثال هؤلاء لا تجدي....فهي مضيعة للوقت.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-07-2017, 09:20 PM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 12515

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرد على مقال المشعوذ الجديد بريمة تحت عن� (Re: Talb Tyeer)


    هههياي .. ول أبا طالب
    بالله أمشي الضل .. هنا حجتى ...
    Quote: قبائل الشات، لغوري، صبوري، وحتى قبائل الكرنقايات جميعها .. ليسوا نوبين

    ثم أن قبائل مثل الهدرا و أم حيطان .. ليس لها أي أصل خارج جنوب كردفان ..
    قبائل شيبون .. مثل الشوايا .. خليط من العبدلاب والفونج ..
    قبائل الكاو وجانرو .. يعتبرها كثيرون هي قبائل الأرومة النوباوية .. كلمة أرومة تعنى أصل ..

    كل هذه القبائل لا علاقة لها بالنوبين لا من قريب لا من بعيد .. ونحن أذن صاغية لك إذا في جُعبتك شيئ.

    أنت يا طالب لا تعرف شيئ عن النوبة ..

    بريمة البقاري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-07-2017, 09:36 PM

الفتاح


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرد على مقال المشعوذ الجديد بريمة تحت عن� (Re: Biraima M Adam)

    Barima Al-Baqarawi, Abracadabra
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-07-2017, 12:15 PM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 12515

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرد على مقال المشعوذ الجديد بريمة تحت عن� (Re: الفتاح)


    فتاح
    أنت ذاتك طلعت بتاع ماجك ..
    Abracadabra







    بريمة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-07-2017, 02:53 AM

الفتاح


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرد على مقال المشعوذ الجديد بريمة تحت عن� (Re: Biraima M Adam)

    الوجل! ود الكلبة ، انت كمان بقيتا بتاع ماجيك؟ و بتصيح ابراكادبرا كحمار . اي اي ، ود البقاراوي طلعت بتاع الفكي عديل كدا. هاي هاي يا بريمة البقاراوي، انتا اكلت خروف الاسود ولا شنو؟ الخلاك تخوش في الماجيك دا شنو؟ ما قولت انت عبيدالله و مسلم . دا شنو الخلك تكوريك ابراكادبرا. ما قولت الشعوذة بتاع النوبة، انا داير نعرف كيف طلعت ذول الشعوزة؟

    Now , that you're in the open , excellent, just excellent, the wrath of Al-Phatah is upon you. Abracadabra, ptah's wrath is upon you.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-07-2017, 04:27 AM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 12515

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرد على مقال المشعوذ الجديد بريمة تحت عن� (Re: الفتاح)


    Quote: ود الكلبة

    والذين إذا مروا باللغو مروا كراماً ..

    بريمة البقاري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-07-2017, 06:24 AM

الفتاح


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرد على مقال المشعوذ الجديد بريمة تحت عن� (Re: Biraima M Adam)

    يا بريمة البقاراوي، انت قعيد تقول شنو؟ انت قعيد ترطون روطانة البقارة ولا شنو؟ والله ما فاهم كلامك والله. انت ماشي تشتكيني للاستاذ ولا شنو؟ كدي خلي روطانة . كلم معي كويس.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-07-2017, 02:37 PM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 12515

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرد على مقال المشعوذ الجديد بريمة تحت عن� (Re: الفتاح)


    ما دام أنت غير مسلم .. فأنت غير معنى بأخر مداخلة .. فهي تخصنى ..

    بريمة البقاري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-07-2017, 04:19 PM

الفتاح


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرد على مقال المشعوذ الجديد بريمة تحت عن� (Re: Biraima M Adam)

    ود النجس المنافق ، تاني رفعت القرآن جاري لي جامع . ما قولت عارف عن الشعوذة و انت بتاع الماجيك. و كمان قال داير يقول ابراكادبرا قال . بالله خلوا النوبة براهم كدا. نحن طالبين حقوقنا الانسانية التي اعطنا الله الخالق الكون. يللا عدل نفسك يا الشيطان. اعوك من النوبة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-07-2017, 06:11 PM

Biraima M Adam
<aBiraima M Adam
تاريخ التسجيل: 05-07-2005
مجموع المشاركات: 12515

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرد على مقال المشعوذ الجديد بريمة تحت عن� (Re: الفتاح)


    Quote: ود النجس المنافق

    وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما ..

    بريمة البقاري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2017, 00:29 AM

الفتاح


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرد على مقال المشعوذ الجديد بريمة تحت عن� (Re: Biraima M Adam)

    المنافق يقرا في القران و عمل نفسه مسلم. والله فعلا نحن في زمن الانبياء الدجالين صحيح.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2017, 11:12 AM

مراقب


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرد على مقال المشعوذ الجديد بريمة تحت عن� (Re: الفتاح)

    النتيجة حتى الآآآآآآن ٣/صفر
    التعادل وارد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-07-2017, 07:23 PM

الفتاح


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الرد على مقال المشعوذ الجديد بريمة تحت عن� (Re: مراقب)

    Thank you referee Muraqeeb, I take it that you are fair and sincere in your judgment.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de