منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-20-2017, 06:14 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الرحيل المفجع وداعاً الفنان العالمي عبد العظيم بيرم /محمد خوجلى الكرراوي

09-14-2014, 07:47 PM

محمد علي خوجلي
<aمحمد علي خوجلي
تاريخ التسجيل: 03-08-2014
مجموع المشاركات: 159

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الرحيل المفجع وداعاً الفنان العالمي عبد العظيم بيرم /محمد خوجلى الكرراوي

    كان يقول الأبداع لطريق العالمية ينبع من المحلية
    مواقفه الشجاعة مع مرؤسيه فى (قولة الحق) جعلته يغادر من صحيفة الى أخرى .


    محمد خوجلى الكرراوي
    mailto:[email protected]@yahoo.com

    لا حول ولا قوة الإ بالله العلي العظيم أخي وزميلي وصديقي العزيز الفنان العالمي المبدع عبد العظيم بيرم الذي زاملته منذ بواكير الشباب وعملنا سوياً في السودان وعدة صحف منها "الخليج" "والبيان" الإماراتية وكان قبلها في صحيفة "الاتحاد" الظبيانية .. وكان له عليّ أفضال كثيرة لن أنساها أبداً . عبد العظيم بيرم الذي ترك بصماته الإبداعية في الصحافة السودانية والسعودية "عكاظ"والإماراتية والصحافة المهاجرة في باريس "دار الفرسان" التي صدرت منها صحيفة "الشام"وفي ولندن "الشرق الاوسط" وأخيراً "الديلي ميرور" الناطقة بالإنجليزية .
    وتوفي بيرم صباح اليوم and#1633;and#1636; سبتمبر and#1634;and#1632;and#1633;and#1636; في لندن التي كان يقيم فيها بصفة دائمة بعد معاناة وصراع طويل مع مرض الفشل الكلوي.
    عبد العظيم بيرم .. ظاهرة فنية فريدة فى حياتنا ، ورحلته الفنية الطويلة الإبداعية فيها العديد من التجارب والنجاحات المبهرة والمريرة ولكن بصموده وعزيمته شق طريقه وسط الأهوال لم يستسلم ومنذ أن كان طفلا يافعا يذهب مع أبيه ممتطيا معه الدراجة (مردوف) الى مكتب النشر حيث الفنان شرحبيل أحمد وهوالمعروف برسم شخصية عمنا تنقو فى مجلة الصبيان الأوسع أنتشارا وقتذاك ، ليتعلم اسرار المهنة ، بيرم تخصص فى رسم البورتريهات بالتنقيط وهو أسلوب فنى بالريشة ويحتاج الى صبر طويل ، أبدعت ريشته خلالها لوحات للزعماء أسماعيل الأزهرى وألامبراطور هيلاسلاسى الذين أشادوا به ومنح تكريما له جوائز رفيعة وكتب
    عنه د. محمد محمود الزلبانى به كـ طفل معجزة يحتاج الى العناية والتشجيع في مجلة (هنا أمدرمان) وكان يرأس تحريرها الصحفي حسان سعد الدين ، وتم تعيين عبد العظيم بيرم كأصغر فنان فى مجلة (هنا أمدرمان) ، تنقل بعدها بيرم وعمل فى أغلب الصحف السودانية . عندما رأيته أول مرة كان يحمل عودا يعزف به الألحان الشجية ، هجرته الأولى الى السعودية شكلت منه فنان جديد بواقع التجربة التى خاضها كرسام كاريكاتير عايش المجتمع السعودى وسكرتير تحرير تعامل مع أنماط وجنسيات مختلفة من البشر، وعاد للسودان بتجارب أفادته كثيرا، بعدها غادر الى الإمارات وعمل فى (الاتحاد) بوضع
    مُغرٍ وأمتيازات أفضل ، مواقفه الشجاعة لحّد الأصطدام مع مرؤسيه فى (قولة الحق) وبدون لف ودوران جعلته يغادر من صحيفة الى أخرى ، ومن (الاتحاد) حط بعدها رحاله فى (الخليج) قدم فيها خلاصة تجربته وتفوق فيها بأبداعاته على الجميع ومن محاسن الصدف ولحسن حظي تزاملنا سويا فى الصحيفة ، مدير التحرير من جنسية عربية فى تلك الصحيفة لم يعجبه ذلك النجاح لبيرم عندما قام برسم يورتريهات للصفحة فكان أن شطب أسم عبد العظيم بيرم عنوة
    ( هذا المدير الحال عند بنى جلدته يختلف أختلافا عكسيا) ديدنه أن يكيل بمكيالين وسياستة فرق تسد؟ وأزيل أسمه ( بريشة عبد العظيم بيرم) من على البورتريهات التى رسمها وكان رد الفعل من بيرم عند مراجعته الصفحات أن وجد الرسومات ولكن لم يجد أسمه فما كان منه الا أن سحب كل الرسومات وتعطل صدور الصحيفة الى وقت متأخر عن ميعادها وبعد ذلك أحضروا صورا عادية "فواتغرافبة" لنفس الشخصيات المعنية فى التحقيق الصحفى ، وفقدت الصفحة رونقها، وفى تلك الفترة تزامن حضور الشاعرالدبلوماسى الفذ الراحل صلاح أحمد أبراهيم إلى الشارقة لاحياء ليلة شعرية وكان يشغل وظيفة مستشار دبلوماسى
    لدولة خليجية فى باريس وألتقى عبد العظيم بيرم ونصحه بأن يذهب لفرنسا وسوف يجدفرص أوسع وإنتشار للعالمية كفنان تشكيلي وتصحه بالعمل في بعض الصحف العربية التى تصدر من باريس كصحيفة الشام التى تصدر من دار الفرسان ودعاه لكى يأتى الى باريس، وسأله لماذا تأتون جميعا الى الخليج؟ أذهبوا الى أوروبا الغربية فهناك توجد صحافة عربية مهاجرة وبالفعل غادر بيرم ووجد فى أحياء مثل الحى "اللاتينى " "ومونمارتر" ضالته حيث الفنانين ولكن بعد حرب الخليج لم يكتب لبعض تلك الصحف ألاستمرارية بسبب التمويل من دولها .
    عاد بعدها عبد العظيم بيرم الى السودان وافتتح مكتبا حديثا بأحدث التقنيات البرامجية لتصميم وإصدار الصحف وكان يدرب بعض الكوادر من
    الشباب ولكن أحد مالكى الصحف " يتبع للنظام"ظل يكيد له كيدا ، ولم يعيره بيرم ألتفاتا ولكن فواتير الضرائب الغير معقولة ولامنطقية جاءت من حيث لايدرى و جعلته يغلق المكتب الى الأبد .
    وذات يوم وأنا أمارس عملى اليومى فى صحيفة البيان التى تصدر من دبى فوجئت بـ الزميل عبد العظيم بيرم أمامى وجها لوجه وبعد السلام أخبرنى بان(البيان) طلبوه بالأسم وقد حضر منذ ألامس من الخرطوم، وهذا ليس بغريب على فنان مثل بيرم فهو معروف بكفاءته، بعد مرور عام ونيف من عمله قدم فيها بيرم خلالها وكعادته دائما طرحه المتفرد فى الاخراج والتحرير برؤية جديدة ولم تكن هذه محطته الأخيرة.
    فقد قرر بيرم الهجرة وشد الرحال لبريطانيا والتحق بالديلى أكسبرس البريطانية وعمل مع كبار محرريها رساما للكاريكاتير ونشرت له الديلى اكسبريس يوميا أعماله الفنية ، أوليس هذا النصرالكاسح جدير بأن يجعله فى مصاف فنانى العلم قاطبة ، أوليس لنا أن نفخر به دوما ؟ وفي يوم طالعت صحيفة سودانية نشرت خبراً عن وصوله للوطن وعن إصابته بقصور فى احدى كليتيه وناشدت تلك الصحيفة الدولة بعلاجه ، أسرعت وبعد السؤال أستدليت على مكانه في مستشفي الفضل بالخرطوم ،وأنتظرت طويلا بالقرب من مصعد فى المستشفى الخرطومى وحينما فتح بابه كانت لحظة حاسمة وحرجة ولكنها لم تكن كذلك عند بيرم عندما دلف إلى خارجه ومعه أبنته أمجاد الطالبة الجامعية ووجهه المشرق بالأمل
    يحيينى ببشاشته المعهودة وكأن المرض لم ينل منه شيئا .
    الا رحم الله الفنان والكاريكاتيرست والصحفي والكاتب عبد العظيم بيرم والعزاء موصول لآل بيرم وجميع أنجاله مشعل وكريمته أمجاد وزوجاته وأبن عمه الفنان محمد عبده بيرم ، نسأل الله للفقيد العزيز أن ينزله الجنات العلى وأن يلهم آله وذويه الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون.
    ود الكرراوي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de