الذكرى الخامسة لاغتيال الحلم..... بقلم مصطفى منقول

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-09-2018, 07:26 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-12-2016, 02:45 PM

مصطفى منقول
<aمصطفى منقول
تاريخ التسجيل: 23-12-2016
مجموع المشاركات: 1

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الذكرى الخامسة لاغتيال الحلم..... بقلم مصطفى منقول

    01:45 PM December, 23 2016

    سودانيز اون لاين
    مصطفى منقول-sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر



    الوحش يقتل ثائر و الأرض تنبت الف ثائرأ


    يمر علينا23ديسمبر الذكري الخامسة على استشهاد رئيس حركة العدل و المساواة السودانية الدكتور خليل ابراهيم محمد و الحركة فى محب الريح ما بين انشقاقات و اتفاقيات لسوء الإدارة و غياب القائد الحكيم

    صباح 24ديسمبر من العام 2011كانت فاجعة و صدمه للشرفاء من ابناء الشعب السوداني بصولهم خبر اغتيال القائد الدكتور خليل ابراهيم رئيس حركة العدل و المساواة بعد اثبت للعالم هدفه هو قضية الهامش و السودان وليس المناصب و رفض التوقيع على اتفاقية السلام توسطت فيها قطر ولاكن بعد رفضه قامت الحكومة بالتوقيع مع حركة التحرير و العداله و الاتفاقية لا تحمل فى محتواها شي يذكر بل مجرد تلاعب و كانت المحصله اغتياله و تم اغتيال الشهيد دكتور خليل بقصف جوى بالطيران فى قرية ودبندة شمال كردفان و تنفيذ العملية من جهات دولية بالتواطؤ مع الخرطوم على طريقة الدكتور جون قرن و بعد مقتل الثائر خرجوا فى شوارع الخرطوم و هم فرحون بمقتل الثائر خليل و يباركون مقتل الأسد
    الدكتور خليل ابراهيم انتقل من طبيب أطفال إلى قائد حربي شرس من اجل أطفال السودان و قضية الهامش و نزر خليل نفسه من اجل قضية الهامش و المهمشين و ضرب بكل الوظائف و الشهادات ارض الحائط من اجل غد اجمل و من أجل وطن يحترم الجميع و طن المواطنة على اساس الحقوق و الواجبات
    الدكتور خليل كان صادقا تجاة قضية السودان و الهامش بصور خاصة و كان يحلم بوطن يحترم الجميع و كان قوميأ حتى على مستوى الأسرة الصغيرة و كان هدفه هو إسقاط حكومة الموتمر الوطني و بناء وطن يسع الجميع و تحدث الدكتور خليل ابراهيم فى آخر حوار اذاعي (أكد على أن هدف الحركة هو إسقاط حكم البشير مستبعدأ أن تفلح اي محاولات لاصلاحه او التفاهم معه وداعا الشعب السوداني للخروج فى ثورة على غرار ثورات الربيع غير أنه شد على ان حركته ستعمل على إسقاط النظام بالقوة العسكرية سواء قامت ثورة شعبية او لم تقم )و بعد اغتيال الثائر ان قادة الحركة اعادو التاكيد على هدف إسقاط النظام فى تصريحتهم ولاكن بعد خمس سنين هدف خليل و رفاقة أصبح شبه مستحيل مع جولات التفاوض فى أديس و سياحات باريس الوهمية بعد رحيل القائد ضرب الحركة انشقاقات و انقسامات و اتفاقيات على حسب مصالح أشخاص بسبب غياب القائد الحقيقي.

    -2

    نبذه عن حياة الدكتور خليل ابراهيم (حنين )
    ولد الدكتور خليل ابراهيم فى مدينة الطينة شمال دارفور فى العام 1957 و هو اب لبنين و بنات تلقي تعليمة الابتدائى و الإعدادى فى قرية الطينة ثم تعليم الثانوي فى مدرسة الفاشر الثانوية ثم تخرج من كلية الطب بجامعة الجزيرة عام 1984 و خليل حتى على مستوي الطب أختار أفضل أنواع التخصصات فى الطب و اكثر انسانيه طب الاطفال و خليل كان قوميأ حتى على مستوى الزواج و تكوين الأسرة و تزوج من الجزيرة قرية ود ربيعه
    و خليل كان من ضمن كوادر الحركة الإسلامية و كان مسئول السلاح الطبي ولاكن ذهب إلى الجنوب و فى الجنوب رفض ممارسات الحركة الإسلامية فى الجنوب و قدم لهم نقد و اعلان انسلاخه و قد ظل يردد خليل حتى الممان (أن الحركة الإسلامية هربت من مسئوولياتها عن المواطن البسيط بعد وصولها للسلطة و لذلك فقدت الشرعية)و بعد عن انفصل خليل عن الحركة الإسلامية اسس حركة العدل و المساوة و أصدرت الحركة بيانها التاسيسى فى العام 2001ثم بدأت فى فبراير 2003نشاطها العسكرى و توسعت الحركة فى عهده و أصبح من اكبر الحركات التحررية من حيث الكادر و القوى العسكرية و اصبحت الحركة تضم كل الوان الطيف السوداني بمختلف ايدلوجياتهم و الوانهم و جغرافيتهم من اجل الوطن

    -3

    الدكتور خليل ابراهيم (حنين )يحمل صفات القائد الحقيقي من حيث الصدق و الأمانة و الشخصية و له مساهمات فى قضية السودان و الهامش بصورة كبيرة و خليل كان من القادة الذين يشاركون جنودهم فى القتال و كان حكيم بين رفاقة و محبوب بين رفاقه و له انجازات فى تاريخ السودان النضالي لا مثيل له و هو الذى إستطاع ضرب النظام فى عقر داره فى عملية الذراع الطويل الذى أعلن فيها دخول امدرمان و بالفعل دخل امدرمان فى 10مايو 2008 و كان درسأ جديدأ من دروس النضال فى السودان و اضافه فى الرصيد النضالى
    و سيظل خليل ابراهيم رمزا من رموز أفريقيا فى النضال فى قائمة عظماء أفريقيا امثال مانديلا 'سنكارا كنياتا 'نانيرى دكتور جون قرن و القائمةتطول فى ذكرهم عظماء أفريقيا فى النضال و سيظل خليل بطلأ باخلاقة و نضالته داخل كل اسرة سودانية شريفة و رحل خليل ولاكن نضالته منبوش فى كتب التواريخ .

    4
    من بداية البيان التأسيسي حتى الاغتيال استطاع خليل ابراهيم أن يجعل حركة العدل و المساواة من اكبر الحركات و اقوى فى جميع الساحات و استطاع أن يبرجل حسابات الابرتهايد فى كل المعارك ولاكن اغتالته جهات دولية بالتواطؤ مع نظام الخرطوم و أصبح هنالك فراق شاسع بعد مقتله و سرعان ما تحول زمام الأمور إلى المجلس التشريعي بقيادة الطاهر الفكي لفترة موقتة لاختيار الرئيس ولاكن فشل المجلس التشريعي فى اختيار رئيس مناسب هو بداية الفشل و الاختيار كان لرجل اقتصادي وليس سياسيأ و هو جبريل ابراهيم الذى حول الحركة من كتله قوية إلى شليليات من نقطة قوة الى نقطة ضعف و فى عهده اصبحت الحركة ليس له اى انتصارات فى أرض الواقع بل المزيد من الانشقاقات و الانقسامات و نزيف الكوادر بسبب سوء الإدارة
    من المفارقات الدنيا اخوين احدهم مؤسس ناحج و الاخر مدمر ناجح.

    ارقد بسلام يا خليل هنالك مليون خليل من خلفك يحمل القضية بنفس صدقك.

    [email protected]
    2016/22/6


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 23 ديسمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • موقف الحركة الشعبية من زيارة تابو أمبيكي والتفاوض
  • بيان من تحالف قوى الاجماع الوطنى
  • 5 سودانيين معتقلين في موريتانيا يضربون عن الطعام
  • قائد قوات الدعم السريع اللواء محمد حمدان (حميدتي): سنحرق كل بوابات التحصيل غير القانونية
  • محمد عطا المولى: تمتع الحزب الشيوعي السودانى بحرية النشاط لن يبقى طويلاً
  • الدفاع الشعبي: قدمنا 25 ألف شهيد ودرّبنا ثلاثة ملايين مجاهد
  • مدير الأمن السودانى: الحزب الشيوعى السودانى دكتاتوري ولا يحترم عقيدة الشعب
  • هروب متهم اتجار بالبشر من المحكمة
  • مصر تستورد (78) ألف رأس ماشية من السودان
  • برلماني يطالب بالعدالة في توزيع الإعلان الحكومي وزارة الإعلام: لا مشكلة مع مالك قناة أم درمان
  • كاركاتير اليوم الموافق 22 ديسمبر 2016 للفنان ودابو عن (رجالة) بشة...!!
  • الجريدة في حوار مع الدكتورة مريم المنصورة المهدي نائبة رئيس حزب الأمة القومي
  • نقطة حوار مع الحبيب الإمام الصادق المهدي حول دعوة العصيان المدني في السودان


اراء و مقالات

  • بركة الجات منك يا جامع..!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • شرق الشرق.. وغرب الغـــرب بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • أبو أحمد !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الحق بين الوحدة والتعدد بقلم الطيب مصطفى
  • سنتر الخرطوم وبقايا ذكريات بمناسبة الكريسماس واعياد الميلاد بقلم محمد فضل علي .. كندا
  • الإستنارة ..والدين ..والسلطة بقلم د.آمل الكردفاني
  • الطيب مصطفى ..تكريم لمن لا يستحقه يا وزير الإعلام!!.. بقلم عبدالغني بريش فيوف
  • العصيان المدني في الميزان.. بقلم خليل محمد سليمان
  • أسرع طريقة لإسقاط النظام! (ج1): عواطفنا الهوجاء: اغتيال السفير الروسي .. وفكرة الخروج على الحاكم!
  • الاعتماد على الذات بديل لهدر الثروات في العراق بقلم حامد عبد الحسين الجبوري

    المنبر العام

  • ونموذج أكثر أشراقاً من مدني ـ حيوا معي هذا المعلم البطل ( توجد صور ومستند )
  • المتعافي: لا توجد حركة إسلامية.. والموجودة حالياً (حركة)
  • تقييم أصول شركة السودان للأقطان..تفاصيل جديدة ومهمة
  • ( طوبى لرجل لا يمل الكلام): تحليل ذكي يستحق القراءة
  • تفاصيل مقتل اخر سوداني في صفوف داعش بسوريا
  • ود الباوقة محمد المسلمى حفيد السجادة ما زيك بمجد حكام وسادة
  • تصريحات اردول حول موقف الحركة الشعبية من زيارة تابو أمبيكي والتفاوض
  • الكثيرون لا يعرفون عنه الكثير ..
  • اللجنة الطارئة للتعديلات الدستورية تغلق المجال أمام إضافة ملحق الحريات (فيديوهات)
  • وليد محمد المبارك يكتب عن العصيان المدني
  • أضحك مع عوض شكسبير وطراجي . فديوهات...
  • مظلومة قاضي بريدة بالسعودية تهرب إلى الكفار !!! وفيديوهات
  • أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو اليوم الخميس أن الغارات الروسية قتلت 35 ألفا من مقاتلي المعارضة
  • والمكارثية إذْ تٌتخذ سلاحاً بذيئاً ضد العصيان ..
  • حملة إعتقالات جديدة في صفوف المعلمين بمختلف محليات الخرطوم(مرفق قائمة بأسمء المعلمين و المدارس)
  • لماذا استهدف الإرهاب الكنيسة البطرسية؟ برنامج سؤال جريء من قناة الحياة المسيحية
  • عاااااااااااااااجل ..من نارو الان حصررررى لسودانيز(فقط)
  • حرابنا صوبت نحو الفيل فلننسى الظلال
  • أنباء عن اعتقال أحد الشباب الناشطين السودانيين في السعودية
  • العصيان و حرب الأشباح
  • الفنان الدكتور.. ابراهيم عبد الحليم..حفلة راس السنة..تورونتو..ستسهر حتى الصباح.
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de