الحواكير و الحُمرة و الزُرقة.. و الرمال المتحركة جنوباً بقلم عثمان محمد حسن

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 01:44 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
17-05-2015, 10:36 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 228

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الحواكير و الحُمرة و الزُرقة.. و الرمال المتحركة جنوباً بقلم عثمان محمد حسن

    10:36 PM May, 18 2015
    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-الخرطوم-السودان
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين





    شعار من معنا، و ليس من إحدى قبائلنا، فهو ضدنا.. شعارٌ يهددنا جميعاً، حتى بعد إسقاطه!
    ألديك يقين بعروبتك الصرفة دون أفريقيتك..؟ أوَ لديك يقين بأفريقيتك الصرفة..؟ أيملؤك يقين بعروبتك الأفريقية أو بأفريقيتك العربية..؟ كل هذا أمر يخصك أنت وحدك.. أما إن كنت سودانياً قبل أي انتماء آخر، فذاك ما يهمنا.. و لا يهمنا لون بشرتك.. و لا قبيلتك تهمنا.. أنت سوداني، إذن أنت أخ لنا.. تلك هي الحيثية التي عليها البناء.. و ليس ما يحدث من تمزيق و تشتيت لأوراق الانتماء للوطن في هواء آسن.. ( حُمرة) ضد ( زُرقة).. و كلاهما ( عند العرب صابون)..
    إن إرتفاع قيمة الانتماء للوطن فوق الانتماء للون و القبيلة و الحزب السياسي ليست ( يوتوبيا) كما يبدو الأمر حالياً .. فقد كنا قاب قوسين، بل أدنى من تحقيق الاحساس بالمواطنة قبل الثلاثين من يونيو عام 1989، يومَ داهمت دبابات ( الانقاذ) خارطة البلاد بمكايدات شقت الصفوف.. و غرست الجاهلية في النفوس رويداًرويداً حتى تمكنت من الناس جماعات و أحزاباً.. فالأحزاب المفصلية تحولت إلى فصائل غير ذات جدوى بمسميات فارغة تتكئ على ( الشجرة الخبيثة) في استكانة مهينة..
    و قبلها، لم يكن أحدنا يسأل الآخر عن قبيلته.. كان السؤال إذا أريد معرفة هويتك لا يتجاوز المدينة إلى القرية .. فكل قرى البلد تتكتل في المدينة.. أما القرية ذاتها، فربما عكست قبيلة واحدة في تجاوزٍ لكل القبائل الأخرى.. و كان التعرف على قبيلة الفرد يتم بالصدفة و ليس ب( البحث و التنقيب).. اللهم إلا عند المصاهرة أو نحوها.. لكننا تجاوزنا الوطن كله حالياً إلى أدنى ما يمكن من التفتت القبلي و العشائري.. و خُشوم البيوت.. و في البيت ( الخشم) يتصارع ( الإخوة كارامازوف).. و يتقاتل أولاد الأعمام..
    يا ناس! قبيلتان، من نفس شجرة العائلة، تقتتلان.. و (الجودية) لم تعد تجدي كما كانت في السابق عند حدوث خلاف.. لقد هبت عليها رياح الانقاذ العاتية.. و زادها انتشار السلاح عنفاً.. و قد خضع لسلطانها كثيرون.. حتى أحد كبار الكتاب حين شطح يصنف القبائل، تحت تأثير رياح ( الانقاذ)، فيسدي النصح لصحفي بأن يحافظ على اسم قبيلته لأنها قبيلة كبيرة! خلطٌ رهيب بين الانتماءات.. و تغبيش للرؤية السليمة.. و ترسيخ للقبلية في أذهان من أنيط بهم نشر الوعي بين الناس عن الشفافية و العدل و الحرية و حقوق الانسان و الواجبات و المساواة في إتاحة الفرص للناس في الوطن الواحد.. و كلما سنحت الفرصة للصحفي الشاب، انبرى يفاخر- بغرور الطواويس- بما قاله الصحفي ( الكبير) عن قبيلته،.. و الدماء تسيل مدراراً بين قبيلتي المعاليا و الرزيقات.. و لا حول ولا قوة إلا بالله!
    تجذرت القبلية.. زادت هشاشة الانتماء للوطن هشاشة ، و كان إنتماءاً جاهد الوطنيون الحادبين على الوطن ترسيخه في النفوس: " مالي مال عصبية القبيلة..." محاولين اجتثاث القبلية من جذورها .. لكن الجذور تعفنت.. و تحول الانتماء إلى كيانات كبيرة و صغيرة و أكثر صغراً.. و أدى بروز الانتماءات العرقية إلى خروج عدد من ( الغرابة) من ( الجماعة).. و الخارجون جماعة من ( الإسلامويين) غير المنتمين للعنصر العربي.. و كان أن احتضتهم الأحراش و الجبال.. و قد قلتُ في هذا الصدد:-
    "..... البعضُ قبلَ أن يبدأَ المشوارَ نحو النبعِ قد وصلْ!
    و البعضُ يبلغُ منتهى الوصولِ دون أن يصل
    إلا إذا انتعلَ الجمرَ
    و امتشقَ الرعدَ و الجنونْ..
    و فجَّر السكونْ
    كالأسدِ الجريحِ في الأدغالْ
    زئيرُه يقتلعُ الأشجارْ
    يجرف الأنهارْ.. يزلزل الجبالْ
    يطوِّع الممكنَ و الكائنَ و المحالْ..
    هذا أقلُّ ما يمكنُ أن يقالْ
    في هذا الزمنِ الصعبْ
    تبت يدا أبي لهب!"
    و يقال أن الدكتور جبريل ابراهيم أعلن أنه لولا الاسلام لامتنع عن التحدث باللغة العربية.. و ربما كان ليمنع التحدث بها بين المنتمين إليه.. و لكن الاسلام هو الحائل بينه و بين إسقاط اللغة العربية من أجندته.. بما يعني أنه ظل مسلماً برؤية مغايرة لرؤية ( جماعة) المؤتمر الوطني.. أو الإسلام بطريقة ( من معنا، و ليس من قبائلنا فهو ضدنا).. و يقال أن النظام جلب مرتزقة من ( الحمرة) من خارج الحدود.. و منحهم حواكير تتبع ل ( الزرقة).. فانتشر الغبن و أربى..
    لم يكن جبريل و لم يكن بولاد إلا أشرس المنافحين عن ( الجماعة) طوال سني دراستهم.. و لم يكونا- بعد الدراسة- إلا أشرس المقاتلين في أحراش الجنوب دفاعاً عن ( الشريعة الاسلامية) المفترى عليها باعتبار أن ( الجماعة) إسلامية الهوية و ليس غير.. ذاك قبل ( التمكين) و بروز وجه الجماعة الحقيقي..
    و ساد منطق العشيرة و العصبيات القبلية.. و الوطن على حافة التمزق.. و الرمال تتحرك جنوباً.. كل المؤشرات تنذر بالتمزق غرباً و شرقاً.. و الشمال يتآكل.. و البيئة مهيئة لاحتضان الارهاب بعواء الذئاب التي تعمل في مجموعات و ( الذئاب المنفردة).. و هذه تسمية لأفراد من منتسبي القاعدة يمارسون ( العمل) فردياً فيقتلون وفق شريعتهم أيان تعطشوا لشرب دماء ( الأعداء)..
    السودان ينحدر بسرعة إلى مجال ( الثقب الأسود) .. هل يقفذ النظام فوق الزمن ليقرأ جيداً مآلاتِ صِنعته في كل اصقاع البلد؟ هل ينزل من برجه مغلق الأبواب و الشبابيك ليرى ما نرى بالعين المجردة.. و يعترف بعجزه عن الحفاظ على تماسك الوطن و المواطنين؟ عليه أن يمارس الواقعية و لو لمرة واحدة.. كي ينعقد الحوار المطلوب دون أطماع و دون مزايدات لن تفيده طويلاً..

    أحدث المقالات

  • ( ملاك السلام ) بقلم سري القدوة 05-17-15, 09:54 PM, سري القدوة
  • قمة كامب ديفيد ... خلفياتها وتداعياتها ؟ بقلم ندى عابدين 05-17-15, 08:52 PM, ندى عابدين سليمان
  • عدوان عبد الباري عطوان ! بقلم أبو البشر أبكر حسب النبي 05-17-15, 12:02 PM, أبو البشر أبكر حسب النبي
  • التخلص من الاذيال بقلم هلال وظلال / عبد المنعم هلال 05-17-15, 11:59 AM, عبد المنعم هلال
  • انعطافات (خارجية) !!بقلم صلاح الدين عووضة 05-17-15, 11:55 AM, صلاح الدين عووضة
  • يوم بُعاث ينبعث من جديد بين الرزيقات والمعاليا بقلم الطيب مصطفى 05-17-15, 11:53 AM, الطيب مصطفى
  • ( واقفة ساكت ) بقلم الطاهر ساتي 05-17-15, 11:51 AM, الطاهر ساتي
  • حل مشكلة المعاليا والرزيقات بالعودة الي الاقليم الواحد بقلم محمد علي سيد الكوستاوي 05-17-15, 04:47 AM, محمد علي سيد الكوستاوي
  • 16 مايو ذكرى ثورة التحرير بقلم عوض أمبيا 05-17-15, 04:02 AM, عوض امبيا
  • النفس البشرية في تقريب القرآن الى الأذهان بقلم د. حازم فاضل البارز/مركز الامام الشيرازي للدراسات وال 05-17-15, 03:59 AM, مقالات سودانيزاونلاين
  • الإعدام لمرسي وللقرضاوي بقلم د. فايز أبو شمالة 05-17-15, 03:57 AM, فايز أبو شمالة
  • حتى أنت يا كمّـال الجزولي؟! بقلم أيمـن تابـر 05-17-15, 03:56 AM, أيمن تابر
  • بائعة الشاي..!! بقلم عبدالباقي الظافر 05-17-15, 03:47 AM, عبدالباقي الظافر
  • إيدك معانا..!! بقلم عثمان ميرغني 05-17-15, 03:45 AM, عثمان ميرغني
  • مدير أمن القضارف أم بيقا .. تعذيب وتهديد بالتصفية ونهب ممتلكات بقلم جعفر خضر 05-16-15, 11:04 PM, جعفر خضر
  • الإحن السياسية والنزاعات المسلحة والاتفاق الغائب بقلم نورالدين مدني 05-16-15, 11:00 PM, نور الدين مدني
  • حل مشكلة دارفور.. في حل مشكلة السودان !! بقلم بثينة تروس 05-16-15, 10:57 PM, بثينة تروس
  • أصلحوا لنا دنيانا فأن الله كفيل بآخرتنا آخرتنا بقلم هلال زاهر الساداتي 05-16-15, 10:52 PM, هلال زاهر الساداتى
  • اشواق دكتور عبد الوهاب الافندي و الدوس علي الحقائق بقلم جبريل حسن احمد 05-16-15, 10:16 PM, جبريل حسن احمد
  • ( ... ويمشون في جنازته ) !! بقلم د. عمر القراي 05-16-15, 10:05 PM, عمر القراي
  • الاشرفيون ومعاهدة الابادة الجماعيه الدولية بقلم صافي الياسري 05-16-15, 10:01 PM, صافي الياسري
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de