اعلان ارشفة المنبر الحالى يوم الاربعاء الموافق 18 اكتوبر 2017
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-18-2017, 05:45 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الحوار النوبي النوبي ضرورة تقتضيه المشهد السياسي الراهن ( 2/3 )

08-23-2015, 02:07 PM

صديق منصور الناير
<aصديق منصور الناير
تاريخ التسجيل: 10-09-2014
مجموع المشاركات: 15

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الحوار النوبي النوبي ضرورة تقتضيه المشهد السياسي الراهن ( 2/3 )

    03:07 PM Aug, 23 2015
    سودانيز اون لاين
    صديق منصور الناير-
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين




    بقلم الأستاذ / صديق منصور الناير
    نائب رئيس المجلس التشريعي الأسبق
    لولاية جنوب كردفن / جبال النوبة
    لقد دفعني النقاش البسيط الذي دار بيني وبين مجموعة من القيادات السياسية الشابة في سوق ستة بمدينة جوبا حول ما جاء بإحدى مقالاتي التي نشرتها في صحيفتي الراكوبة وسودانيس ون لاين الإلكترونية بالإضافة للفيسبوك إحدى وسائل التواصل الإجتماعي بعنوان ( الحركة الشعبية تتخبط والجبهة الثورية تبحث عن ذاتها ووحدتها .....الخ ) وكان من بين هؤلاء الرفيق بطرس الذي فوجئ بوجودي معهم وحقيقة هو من الشباب النيرين الذي إلتقيت بهم وتعرفت عليهم منذ فترة مفاوضات السلام بنيروبي/كينيا التي أفضت إلى إتفاقية السلام الشامل ( الغير شامل ) والواقع هو أننا كنا وحدة واحدة ونتحدث بلغة واحدة كنوبة ونؤكد لكم بأني حتى لقاء الرفيق بطرس في سوق ستة منذ إفتراقنا بنيروبي ربما في 2004م لم أسال عن قبيلنه ولا حتى من الجهه التي جاء منها بجبال النوبة مما يعني وحدتنا كنوبة ونطالب بحقوقنا المشروعة خاصة بعد الدعوة التي قدمها لنا الرفيق القائد دانيال كودي انجلو الذي كان ضمن أعضاء وفد التفاوض مع آخرين للتفاكر حول ما يدور في أروقة التفاوض وتوجه الإخوة الجنوبيين للإنفصال والشكوك التي اصابتنا نحو مصداقية تحقيق أهدافنا من خلال مجريات التفاوض وما زاد هذه الشكوك هو حصول الجنوب على حق تقرير المصير في أول برتوكول تم توقيعه مع الحكومة ( بروتوكول مشاكوس ) زد على ذلك توقيع بروتوكول الترتيبات الأمنية الذي نص على إنسحاب الجيش السوداني إلى شمال 1/1/1956م دون تحديد مواقع إنتشارها ( خارج الولايتين ) مما يعطي الحق لحكومة الخرطوم في نشر تلك القوات في الولايتين وبالمقابل إنسحاب الجيش الشعبي إلى جنوب حدود 1/1/1956م لتخلو الولايتين لعسكريي الخرطوم بالإضافة إلى التلويح بمنح المشورة الشعبية للولايتين دون حق تقرير المصير الذي طالب به شعبي الولايتين من خلال قرارات مؤتمراتهما، والحقيقة كانت لدعوة القائد دانيال كودي فعل في السحر في أبناء الولايتين من خلال الحراك الذي حدث وأختتم برفع مذكرة نيفاشا المشهورة بتاريخ .... والذتي أنتقدوا فيها بروتوكول الترتيبات الامنية طالبوا فيها بحق تقرير المصير ورفضوا بالتالي مبدأ المشورة الشعبية إلا أن القيادات الحركة الشعبية في منصة الإجتماع ومن بينهم الفريق عبدالعزيز الحلو قاموا بتخدير الحضور بالكلام المعسول ذاكرين بان حق تقرير المصير لشعبي الولايتين لآن في طاولة التفاوض بين الدكتور قرنق وعلي عثمان طه وكنا لا ندري ما تخفيه الأقدار والمآلات التي قادتنا إلى ما نحن فيه الآن، والواقع بعد الإجتماع الأول الذي كان في منزل القائد دانيال كودي خرجنا بفهم واحد وهو أننا كنوبة عندنا قضية كبيرة ولا بد من التعبير عنها بكل شجاعة خاصة بعد قراتنا للفشل في وجوه قيادات الحركة الشعبية في منصة ذلك الإجتماع للتعبير الصادق عن حق تقرير المصير للولايتين ، لقد إحتج أبناء النيل الأزرق لتجاهلهم في الإجتماعات الأولى وطالبوا بالمشاركة معنا للتعبير عن قضيتهم بإعتبار أن المشكلة واحدة ولا يجوز تجاهلهم مما يدور وبالفعل توالت الإجتماعات إلى أن تم رفع مذكرة نيفاشا المذكوة سابقاً.
    المهم هنا هو أن الرفيق بطرس تفاجأ بوجودي معهم في سوق ستة ودخل معي في نقاش ما جاء في مقالي دون مقدمات مشيداً بأغلب فقراتها ومنتقداً بعضها وهذا في راي شيئ طبيعي والغير طبيعي هو إصراره على إملاء رايه وفرضيات يعتبرها أساسية يجب أن لا يكون في المقال ، قال أن كل ما جاء في المقال إيجابي بإسثناء إفتعالي للصراع بين الشرقية والغربية من العدم بالإضافة إلى الإشارة إلى بعض القيادات بالإسم ذاكراً بأنه يعتبرني من القيادات المهمة في الولاية ويجب أن لا اقحم نفسي في خلق أشياء غير موجودة في الأساس ، قلت له أشكرك لهذا الإطراء والمجاملة بالإضافة لإحترامي لرأيك الشخصي لكني سألته عن ما يدور ويحدث في جبال النوبة تحديداً أي بمعنىً آخر هل يوجد صراع طافح على سطح الحراك السياسي والإجتماعي في جبال النوبةالآن أم لا؟ قال لا توجد أي نوع من صراعات بهذا المعني . وعندما حاصرته بالأسئلة قال بأنه لا يعرف الصراعا التي أعنيها !! قلت له يبدو أنك تعيش في عالم آخر غير عالمنا في الحركة الشعبية وجبال النوبة !! أو انك تتعمد تجاهل ما يحدث وبمعنيً آخر يا رفيق بطرس أنت تتهرب مما يحدث وأنت تدافع عن الاخطاء الموجودة ، لأن المجلس القيادي الذي تم تعيينه بواسطة القيادة الإنتقالية المكلفة للحركة الشعبية بقيادة الرفيق العميد سايمون كالو قام بعقد ورشة عمل لإحتواء هذا المرض الإجتماعي وجاء إلى جوبا حسب علمنا لتسويق برنامج حكومته وإجرء المصالحات الضرورية مع قيادات الصف الاول أمثال اللواء جلاب واللواء تلفون كوكو إلا أنه فوجئ بمعارضه قوية من ديناصورات الصف الثاني والثالث وربما الرابع من أبناء المنطقة الشرقية وتم تهديده اذا اصّر على برنامجه بإعتبار أن هؤلاء هم ألدّ الأعداء للحركة الشعبية النوبة وفي ذات الوقت لم تقدموا المبررات أو البينات التي تؤكد تورطهم في أي عمل عدواني ضد الحركة الشعبية أو النوبة، مما أضطر العميد سايمون كالو حاكم إقليم جبال النوبة بجلالة قدره للرجوع وهو يجرجر أذيال خيبة الأمل والفشل في أول برنامج عمل إصلاحي لحكومته مما يؤكد صورية قرارات القيادة الإنتقالية في جبال النوبة وأنه هناك قوي أخري تعمل بدعم من القيادة العليا لتعيق عمل الحكومة المعينة في الإقليم!!! ماذا يعني تعيين حكومة ومجلس قيادي للإقليم في جبال النوبة دون سلطات ؟ في إعتقادتنا الجازم بأن ما يحدث يطابق ما يقوم به الجلابة في الخرطوم تجاه جبال النوبة إذا يتم تعيين أبناء المنطقة ولاة في الولاية دون دعم سياسي ولا مادي ليؤكدوا فشلهم ويشيروا بعد ذلك لمواطني الولاية بان أبنائكم فشلوا في تنمية وتطوير بلدكم لا يا سعادة الفريق عبدالعزيز الحلو ما هكذا عهدناك عليكم أن تواجهوا الحقائق وتعيدوا المياه إلى مجاريها !! لقد أصبحتم كاجلابة تغطوا النار بالعويش لتشعلوها بالفتن بين ابناء المنطقة وتبتعدوا لتشيروا إلى فشلهم في إدارة الإقليم وأنتم المدراء الحقيقيين فما القرارات الأخيرة إلا واقعاً آخر من تهربكم من المسئولية بعد أن أغرقتم الإقليم في وحل المشاكل والصراعات البينية قبلية وجهوية لدرجة أصبح الكل يقرر بإسمكم وأنتم تعلمون ذلك جيداً ولا تضعون حداً لهذاالعبث والفوضي . أخي ورفيقي بطرس هذه هي الحقائق المجردة والمشاكل الإجتماعية التي أورثتها قيادة الحلو للإقليم وأنت وغيرك تدعون بأنه لا توجد أية مشكلة قبيلية أو جهوية في جبال النوبة أو أنك لا تعرف أي صراع وأمثالك كثر لانهم يعيشون في نعيم ورغد بنك الجبال التي تسيرونها كما تشاءون ونعيم قياداتتكم الميدانية حيث الترقيات العشوائية والمحسوبيات، حقيقة لقد أصبحنا كالنعام بدفن الرؤس في الرمال والإعتقاد بأننا مختبئون !!!.لقد شكرت الرفيق بطرس رغم تواريه من الواقع وتهربه من مواجهتها لانه وصفني بالقيادي البارز في جبال النوبة وربما كان ذلك مجاملة منه لان الغالبية من قيادات المنطقة الشرقية يعتبرونني عدو خائن بل مرسل من المؤتمر الوطني لتخريب الرئاسات الخاصة بقياداتنا الميدانية وتحريض أبناء المنطقة الغربية لخلق الفتنه والإنشقاق في الحركة الشعبية دونما يثبتوا ذلك اللهم ينوم الواحد منهم ويصحوا بفبركة وسيناريوا بقصد تدمير رفيقة وإبعاده من العملية السياسية والنضال بأوسخ وأخبث الوسائل لقد تأكدنا بان هذه التهم دائماً يدمغ بها عندما يتفق ديناصورات القرار السياسي في الحركة وعصابات الحاشية للتخلص ممن يعتقدوا بانهم منافسين لهم وهم كثر حتي في المنطقة الغربية فقد فبرك أحد أقربائي بأني ضالع في العمل عدواني ضد الحركة الشعبية وقياداتها ولكن بعد مواجهته فشل في إثبات ذلك حتي اليوم والمهم هنا هو أن قرار الحلو بإبعادي إلى جوبا ربما كان حكيما في ذلك بإعتبار أن ما حدث كانت إشاعة ولابد من التحقيق لإثبات صحته من عدم صحته ولكن في رأيي الشخصي كان ذلك بمثابة إبعاد وتخلص من صديق منصور المهدد الأمني لمصالح بعض القيادات ذوي المصالح والتطلعات الخاصة وكنت أدرك ذلك تماماً ولكن من كان صادقا في الحركة الشعبية ومؤمناً برؤيته علية أن يصبر وهنذا أنتظر التحقيقات التي لا يمكن أن تتم فمنذ 2011 ونحن في الإنتظار حتي الآن في 2015 لقد صبرنا وكلما زاد الإنتظار زادت الإتهامات أكثر سوءً ويزداد معناة أهلي وكل من له صلة أو إرتباط بصديق منصورمن الإتهامات والسجون والتعذيب حتي النظرات توحي إلى أن أبنهم مجرم وهو ما يزيد تعذيبهم وتساؤلاتهم ماذا فعل إبننا وهذا بالضبط ما يحدث للواء جلاب وأهلة واللواء تلفون كوكو وأهله في الريف الجنوبي والدكتور عبدالله تية هو الآخر قد نفد بجلده وإنسحب أنسحاباً تكتيكياً ويبدوا أنه عشمان لذلك صمت وقالوا العشمات تلفان .... إي نوع من التحقيقات هذه والإشاعات تلاحق كل من أبدي برأية وتزداد يوماً بعد يوم ومن الذي سيحاسب الأوصياء؟ أم هم معفيون من المحاسبة؟ علينا أن نحتكم إلى قوانيننا لنحاسب بعضنا البعض عندها ستكون الحركة الشعبية هي المؤسسة الديقراطية التي يعوٍّل عليها التغيير الحقيقي لنظام الحكم في الخرطوم دون ذلك أرجو ان لا يدعي كل واحد منا بأنه الوصي والمهتم ببرنامج ورؤية الحركة الشعبية أكثر من الآخرين لأن الأمور ستختلط وستزايد الإتهامات بسبب الصراعات المرتبطة بالمصالح الشخصية وهذا لا يتم معالجتها إلا من خلال الحورات والمواجة في اللقاءات المباشرة لمعالجتها بخلق الاجهزة والآليات ووسائل التحقيق والمحاسبة الرادعة لكل من يخلق فتنة دون إثبات .
    لقد وضح أن الفريق الحلو يعرف جيداً طبيعة الصراعات في جبال النوبة بحكم وجوده كحاكم منذ وصية الشهيد القائد يوسف كو مكي لقدومة إلى جبال النوبة بل أصبح جزءً من هذه الصراعات وإنحصر ليجد نفسه عاجزاًمن مواجهة ديناصورات المنطقة الشرقية ولجأ للعمل بسياسة ورزق اليوم باليوم والعمل بالحكمة التي تخرجة من عنق الزجاجة ، والقرارات الأخيرة بتعيين اللواء جقود رئيساً لهيئة الأركان ما هي إلا محاولة منه للإبتعاد من المسؤليات الكبيرة والتنصل عنها بعد تراكمها وترفيعه إلى نائب القائد العام للجيش الشعبي في راينا لا يعفية من المشاكل التي تراكمت على يدية منذ قدومه للولاية إلى اليوم خاصة بعد تراكم المشاكل القبيلة ومشاكل أخري إفتعله هو بنفسه خاصة مع ابناء كادقلي ومع أبناء الأما بالأخص بعد الإعتقالات التعسفية لمدير بنك الجبال الرفيق حسين قطر ومن بعده عوض البر ورغم الظلم الفاضح الذي نتج من التقارير الغير صحيحة إتخذت قرارات ظالمة ضدهم إنتهت بالسجون والإبعاد المهين، هذا السلوك لا يقبله كل الأحرار الذين يناضلون لتغيير ظلم حكام الخرطوم ناهيك عن ما يحدث في بيوتات الحركة الشعبية ومن قيادات التحرير أنفسهم ، لقد إمتد الأمر لإتهام كل من ينتمي إلى المنطقة الغربية.. يحدث كل ذلك ومن من؟ يحدث مِن مَن يدعون بأن الحركة الشعبية ليس إلا أحدى ممتلكانهم وهم الأوصياء دون غيرهم والآخرون تبع ليس إلا!! أخي القارئ انا شخصياً أكتب هذا المقال وكلي ثقة بأن النقد الجهوي والقبلي سينصب علية وعلى شخصي وسيزداد حدة وهذا بالطبع ليس لعدم موضوعية محتوى مقالاتي .. لا !! بل لأنهم لا تنظرون إلا من زاويتهم الجهوية والقبلية من خلال العداء التقليدي الذي إستفحل خاصة في الفترة الأخيرة ، زد على ذلك لا يقبلون الحقيقة لأنها تتعارض مع مصالحهم ونؤكد بأننا لن نتوقف عن كتابتها طالما يصب في المصلحة العامة لشعب جبال النوبة ويجب علينا مواجهتها ومعالجتها لأننا مسئولون أمام التأريخ وأمام شعبنا ونعتقد بل نجزم بأننا أمام تحدٍ كبير ويجب مواجهة واقعنا المرير وليس الهروب منه،والحوار هو السبيل الوحيد لذلك.
    أخي القاري أن ما حدث من صراعات في فترة اللواء إسماعيل خميس جلاب بالولاية خاصة في المجلس التشريعي أساسها ودوافعها كانت جهوية قادها مجموعة صغيرة من ابناء المنطقة الشرقية خاصة من يدعون بأنهم قُدُم وكان على رأسهم العقيد سودي إبراهيم شميلا آنذاك وكانت سهامهم كلها تتجه نحو صديق منصور الذي تقلد هذا المنصب الكبير لذلك إجتهدوا طيلة فترة الصراع مع المؤتمر الوطني ولم يفلحوا في ذلك إلا عندما جاء حليفهم الإستراتيجي الفريق الحلو . وما حدث في ورشة تقييم أداء الحركة الشعبية بعد قدوم اللواء دانيال كودي والذي عمل فية منظموا الورشة ومنهدسوها خاصة الدكتور أحمد عبدالرحمن سعيد كان الهدف منها هو إثبات فشل جلاب وكل مؤسساته أمام الحضور دون مراعاة لدخول الحركةالشعبية لأول تجربة نظامية في ادارة وحكم الولاية وهي قادمة من الغابة وتحتاج إلى تضافر الجهود والتعاون في ظل مساعي حكومة المؤتمر الوطني لإستيعابنا وتذويبنا في مؤسساته كما حدث لأنانا تو وجوزيف لاقو ، حقيقة هؤلاء لم يراعو الدور الكبير الذي قام به جلاب في تاسيس وبناء كل المؤسسات التي قامت في حكومة الشراكة إبتداءً من القوات المشتركة والشرطة والجهاز التنفيذي والتشريعي وإمتد عمله ليغطي حتي المحافظات كل ذلك عمل كبير في رأينا لكن ... عصابات العمل السياسي الجهوي تفننوا في تشوية دور الحركة الشعبية وجاءوا اليوم ليخرقوا كل المبادئ والقيم التي ننادي بتنفيذها في السودان، نقول للرفيق الدكتور أحمد عبدالرحمن سعيد هل نسيت دوركم عندما رفعنا مذكرة نيفاشا بقيادة الرفيق الراحل المقيم القائد محمد جمعة نايل لماذا طردك الحلو من إستشارية مكتب حاكم الإقليم بنيروبي ؟ وزاد ليمنعك حتي من الذهاب إلى جبال النوبة طيلة فترة وجوده كحاكم باللإقليم !! من الذي سمح لك بالذهاب إلى جبال النوبة ؟ ألم يكن القائد جلاب ؟ ألم يكن هو من ألغى قرار إبعادك من جبال النوبة لعدم صحة حرمانك من دخول بلدك جبال النوبة ؟ فبدلا من التعاون معه تأمرت علية وخلقت المطبخ الهدام لتقييم أداء الحركة الشعبية لتثبت فشل جلاب الذي مد يده لأحقاق الحق لتأتي أنت كعادتك وتقوم بعض اليد التي مدت إليك هكذا أنت دائما لا ترى إلا نفسك ومصالحك الخاصة .. إذن لماذا رفضت أن تتعسكر إذا كنت تريد أن تقود؟ ألم تعلم بأن العالم الثالث القادة العسكريون هم من يحكمون رضي الناس أم ابوا !! تريد دائما أن تقود وعلى حساب الآخرين لذلك إكتشفك الحلو مبكراً وألغي دورك في فترته الإولى وسكت عليك في الفترة الثانية لانه أصبح أمام الأمر الواقع وهو وجودك في جبال النوبة ضمن الحراك السياسي بفضل جلاب إرجو أن تتوب وتراجع حسابات المصلحة الخاصة هذه لتخدم جبال النوبة التي ستخدمك بقدر ما تستحق فانت في النهاية تحمل شهادة دكتوراة أي كان نوعها ولا تحتاج إلى مؤامرات. هذه أيضاً واحد من الأزمات التي تحتاج إلى وضع الحد لكل الإنتهازيين الذين يلهثون وراء أهواءهم ضاربين بالحائط المصلحة العامة لجبال النوبة كل ذلك لا يتم إلا من خلال الحوار النوبي النوبي .
    وإمتداداً لكل ما نسوقه هنا هو ما حدث في المؤتمر التأسيسي الأول للحركة الشعبية في كاودا والذي تحول إلى المؤتمر الإستثنائي وكان ذلك بحضور الأمين العام للحركة الشعبية الرفيق باقان أموم ولولا وجوده لحدث ما لا يحمد عقباه لأن التآمر كان أكبر مما يتوقعه الناس ولكن بحكمة جلاب ووجود الأمين العام تحول البرنامج إلى عمل إستثنائي لمواجة تحديات الصراع مع المؤتمر الوطني في الولاية وحينها كنا في المجلس التشريعي في صراع محموم على غلوطية التناوب على رئاسة البرلمان الولائي ونسبة لحساسية دورنا طلبت من الحضور مناقشة موضوع الصراع ووضع الحلول والموجهات التي ستعيننا للعبور إلى بر الامان وبعد نقاش مستفيض جاء الرد على لسان الامين العام الرفيق باقان أموم بصورة واضحة دون لبس بعدم التنازل خاصة في الفترة الأخيرة لأهميتها ونحن مقبلون للإنتخابات إلا أن ما حدث كان حقيقة مصيبة كبيرة من الرفيق سودي إبراهيم رئيس الكتلة البرلمانية ورئيس الوفد الذي كلف من قبل الكتلة البرلمانية ودعوم من رئاسة الحركة الشعبية في الولاية لرفع غلوطية التناوب إلى رئاسة الحزبين الشريكين في تنفيذ إتفاقية السلام لحلها في مؤسسة الرئاسة وقد كان واضحاً بأنه هو من أعطى الضو الأخضر لكل من عبدالباقي علي قرفة وعايدة موسي أعضاء الوفد ورغم أننا كنا ننفذ موجهات المؤتمر الإستثنائي وقرارات الحزب ألا أنهم كانوا يقومون ببرنامجهم مع الدكتور عيسى بشري نائب الوالى ليتفقوا دون مشاورة مؤسسات الحركة الشعبية ويتنازلوا في صفقة مشبوهة تنازلوا فيها عن قرارات الحزب مقابل منصب رائد المجلس وما خفي طبعاً كان أعظم فلهؤلاء نقول لهم إين عبدالباقي علي قرقه الذي كنتم تدافعون عنه عندما تم فصله وما هو دور عائدة موسي في كمبالا بيوغندا أسألو عنها وعن قرفه ومن الذي سيحاسبكم يا صفوة الحركة وأوصياءها لقد تعلمنا من تجربة العملية السياسية للحركة الشعبية والدور الذي لعبناه في المجلس التشريعي الولائي وأدركنا تماماً بأن مطبخكم الذي كان يعمل في الخفاء لحبك المؤامرات وطبخ الفساد لن يتوقف وكان تفويجكم للواء دانيال كودي رغم إيجابيتة كان يحمل في طياته دعم مطبخكم لإبن المنطقة الشرقية مقابل الإنتقادات الحادة لجلاب ورفض التعاون معه بل الإصرار على الشد والجذب مما أعاق عمله وعمل الحركة الشعبية نقول لهم أين دانيال كودي الآن ؟ من جانبتا تقول لكم بأنه ما زال أحد قيادات جبال النوبة مهما حدث وعليكم العمل لإعادته إلى وضعه الطبيعي في الحركة الشعبية ، لقد برع الدكتور أحمد عبدالرحمن سعيد في حبك مؤامرة المؤتمر الولائي للحركة الشعبية مع مجموعة الشباب التي كان يستخدمهم مستغلاً الأموال التي كان يستقطبها بإسم جبال النوبة لقد أجادوا دور التحالفات المسيئة للعملية الديمقراطية التي كنا ننشدها وعملوا بدقة لأنتخاب الرفيق أرنو نوقوتولو لودي ومجموعته وإبعاد الأستاذ أمين زكريا الذي كان الانسب سياسياً وجاء أرنو ليقوم بتصفية حساباته خاصة بعد المواجات القوية في داخل مجلس التحرير الولائي لقد برع هذا الأخير في حبك مؤامرات الفصل الجماعي للكم الهائل من القيادات السياسية والدستورية مع الحلو الذي كان إنطباعياً وسميعاً دون أن يتقصى الحقائق وأقولها بصراحة لقد فشل مطبخكم في إدارة العملية السياسية في الولاية لأنكم لا تنظرون إليها من زاوية الشرقية والغربية وكيفية قيادة جبال النوبة ، لم تخرجوا من هذه الدائرة ولن تخرجوا منها لان مصالحكم الخاصة هي التي تدير الحركة الشعبية وبرنامجها الكبير وليس المصلحة العامة فالقبيلة والجهوية هي المعاول التي يتم إستخدامها لإدارة شئون الحركة الشعبية وهذه هي مشكلتنا وأصبحت مشكلة كل النوبة وأس أمراضهم لإجتماعية ولا حل لها إلا من خلال الحوار النوبي النوبي وليتها يكون الحل .
    والأمر الآخر هو التعبئة الخاطئة للطلاب الذين يتم تفويجهم للتعليم في شرق أفريقيا على الأساس القبلي والجهوي وإلغاء دور المؤسسات المختصة بذلك وإدارة التعليم هي المسؤولة عن ذلك ونحن من جانبنا لا نرفض تعليم أبناءنا في أي مكان في العالم ولكن التعيئة الفاتنة لعودوا بعد تعليمهم لحكم جبال النوبة وعدم إعطاء الفرصة لأبناء الغربية هي المرفوضة لاننا نطالب بالإنسان المناسب في المكان المناسب حسب التنافس الشريف وليس بالمحسوبية والفتنة التي نشاهدها الآن فهي فتنه نائمة وستنفجر آجلا أم عاجلاً والمسؤولون هم الحاشية وديناصورات الشرقية لسلبية تفكيرهم وإنحصارها فقط في جبال النوبة لبعدهم الكبير عن البرنامج الإساسي للحركة الشعبية فمفهوم السودان الجديد لا ينحصر في جبال النوبة أو كاودا ولا كادقلي والدلنج مفهوم السودان الجديد هو حكم السودان بفهم واسس جديدة لان جبال النوبة هي من ستدفع ثمن ما تقومون به من قبلية وجهوية لذلك نأمل أن يعمل الجميع لدعم الحوار النوبي النوبي لإيجاد المخرج المناسب لأمراضنا الإجتماعية . وفي الختام لا بد من الإشارة للمفاوضات التي تجري ببطء السلحفاء وتوجهات الحكومة المركزية في الخرطوم لإدارة الحوار الوطني في الداخل وما القراراتا لأخيرة من البشير من العفو العام لحملة السلاح والحوار الوطني ووقف إطلاق النار لمدة شهرين إلا لإثبات ضعف المعارضة السياسية والمسلحة وعدم قدرتها لهز عرشهم في الخرطوم ومن الملاحظ أن قرارات أسقاط النظام بدأت تقل نبراتها لذلك نحذر من أنزلاق القيادة الإنتقالية في الحركة الشعبية لقبول أي حوار أو تفاوض يتم في الخرطوم نقول لهم لا وألف لا للذهاب إلى الخرطوم ..نحن من جانبنا نعلم علم اليقين بل نؤكد بأن القيادة الإنتقالية المكلفة قد وصلت في مشاكلها التي صنعتها هي بنفسها للحد الذي يصعب عليهم من التراجع والإعتراف بفشلهم في إدارة مشروع الحركة الشعبية لذلك فمن المؤكد بأنها لن تتردد في التراجع عن برنامجها الخاص بإسقاط لنظام إلى الوقوع في أحضان حكومة الخرطوم وتوقيع إتفاق هش لذلك نحذر من الإنزلاق لأرتكاب مثل هذه الخطيئه لانها ستكون كارثة ولن يقبلها قواعدنا مما يؤكد اهمية مطاباتنا للحوار النوبي النوبي للإتفاق حول رؤية موحدة لتحديد مستقبلنا السياسي وتفويت الفرصة لتجار السياسة في الحركةالشعبية، صاحبة الرؤية والبرنامج التي أرتدت قياداتها لتنتهك نفس القيم والمبادئ التي نحارب من اجلها .
    ولنا لقاء................


    أحدث المقالات

  • آخ ياوطن المرهقين الحزانى ! بقلم على حمد إبراهيم 08-23-15, 03:04 PM, على حمد إبراهيم
  • لم نجدكم !! بقلم صلاح الدين عووضة 08-23-15, 02:59 PM, صلاح الدين عووضة
  • وهل يطاع لقصير أمر؟! بقلم الطيب مصطفى 08-23-15, 02:57 PM, الطيب مصطفى
  • عالم الدقيق ..(2) بقلم الطاهر ساتي 08-23-15, 02:55 PM, الطاهر ساتي
  • ثلاثة خميسات كادت تغير تاريخ السودان ؟ بقلم ثروت قاسم 08-23-15, 06:42 AM, ثروت قاسم
  • ونسة ماسخة ياشيخ الترابي!! بقلم حيدر احمد خيرالله 08-23-15, 06:24 AM, حيدر احمد خيرالله
  • حرية التظاهر في العراق بين الواقع والطموح بقلم د. علاء الحسيني/مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات 08-23-15, 01:57 AM, مقالات سودانيزاونلاين
  • الاتفاق النووى الايرانى ... حرب الصين الباردة بقلم هيام المرضى 08-23-15, 01:55 AM, هيام المرضى
  • ربيع العراق الإصلاحي.. الفرصة التاريخية بقلم عدنان الصالحي/مركز المستقبل للدراسات الستراتيجية 08-23-15, 01:53 AM, مقالات سودانيزاونلاين
  • السجين رقم 161 في احداث عنبر جودة عمي يوسف احمد المصطفي: دخري الغلابة وحواشة للضعاف مزروعة 08-23-15, 01:52 AM, حسين سعد
  • الاتفاق النووي الإيراني في الميزان بقلم حمد جاسم محمد الخزرجى/مركز الفرات للتنمية والدراسات الاسترات 08-23-15, 01:49 AM, مقالات سودانيزاونلاين
  • إحدى عشرة رسالة لوالي الخرطوم .. (5) صور مشوِّهة للعاصمة .. بقلم توفيق عبدا لرحيم منصور 08-23-15, 00:28 AM, توفيق عبد الرحيم منصور
  • التضامن المهني والأخلاقي معهم ومعنا بقلم نورالدين مدني 08-23-15, 00:22 AM, نور الدين مدني
  • سطور ملهمة من سجن النساء المصريات بقلم د. أحمد الخميسي 08-23-15, 00:20 AM, أحمد الخميسي
  • على ماذا تعتمد (داعش) في حروبها ضد المسلمين!؟ (5( بقلم خالد الحاج عبد المحمود 08-23-15, 00:17 AM, خالد الحاج عبدالمحمود
  • أطلقوا سراح الحركة الإسلامية في السودان بقلم محمد مجذوب محمد صالح 08-23-15, 00:13 AM, محمد مجذوب محمد صالح
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de