رئيس بعثة السودان بجنيف، مصطفى عثمان إسماعيل، مخاطباً نواب البرلمان، يصف الاقتصاد السوداني بالمعوج وغير المنضبط، ويقر بعدم قدرة السلع والمنتجات الوطنية على دخول منافسا" />

الحقيقة والإهدار!! بقلم الطاهر ساتي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-08-2018, 05:59 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-04-2017, 03:20 PM

الطاهر ساتي
<aالطاهر ساتي
تاريخ التسجيل: 11-08-2014
مجموع المشاركات: 931

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الحقيقة والإهدار!! بقلم الطاهر ساتي

    02:20 PM April, 13 2017

    سودانيز اون لاين
    الطاهر ساتي -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    > رئيس بعثة السودان بجنيف، مصطفى عثمان إسماعيل، مخاطباً نواب البرلمان، يصف الاقتصاد السوداني بالمعوج وغير المنضبط، ويقر بعدم قدرة السلع والمنتجات الوطنية على دخول منافسات الأسواق العالمية، ويؤكد أن تفاوض البعثة مع السادة بمنظمة التجارة العالمية يمضي بصورة (مهنية بحتة)،

    وأن العلاقة بين البعثة الدبلوماسية والجالية السودانية أصبحت (سالكة).. هكذا التصريح .. وكما تعلمون فإن مفردة سالكة الوارد ذكرها تعني جيدة أو حسنة!!
    > وعليه، لو أن العلاقة ما بين البعثة الدبلوماسية والجالية السودانية قد (سلكت)، فعلى البرلمان والجهاز التنفيذي نصح هذه البعثة الدبلوماسية بأن ( تقرّط على كده)، أي دون الخوض في الأسطوانة المشروخة المسماة بالانضمام لمنظمة التجارة العالمية.. فالاقتصاد السوداني غير منضبط، حسب اعتراف مصطفى إسماعيل، فكيف يكون التفاوض مع المنظمة مهنياً بحتاً ؟ هذا تناقض، لأن من شروط الانضمام للمنظمة ألا يكون الاقتصاد معوجاً وغير منضبط!!
    > أي, بهذا الوصف الدقيق للاقتصاد السوداني، يوضح مصطفى أسباب رفض المنظمة لعضوية السودان.. ولذلك، خيرُ للناس والبلاد أن توفر الحكومة الأموال التي تهدرها هذه البعثة الدبلوماسية والوفود التي تتوافد من هنا لتفاوض المنظمة على انضمام السودان .. وفروا أموال البعثة والوفود، ثم إصلحوا حال الاقتصاد المعوج وغير المنضبط .. وبعد الإصلاح، سوف تأتي المنظمة إلى السودان وهي تجرجر أذيالها!!
    > ولكن من المحاسن، لأول مرة يخرج مسؤول للشعب ليحدثهم بالحقيقة التي تحول بين البلاد وعضوية التجارة الخارجية، وهي حقيقة (اقتصادنا معوج وما منضبط).. قبل سنوات، عندما كان جلال الدقير وزيراً للتجارة الخارجية، سأله البرلمان عن موقف السودان من الانضمام لمنظمة والموانع.. وبدلاً من ذكر هذه الحقيقة، قال للنواب متنطعاً : (لن نسمح بإدخال المشروبات الروحية - خاصة البيرة والويسكي - حال انضمامنا لمنظمة التجارة العالمية)، فصفقوا وهللوا وكبروا.. ويومها، لم تستوقفني خصوصية تلك الكحول غير المسموح إدخالها بتشدد (خاصة البيرة والويسكي)، أي ربما تسمح الحكومة باستيراد الكحول الأخرى!!
    > تلك الخصوصية – البيرة والويسكي - لم تكن ذات قيمة أمام قضية رفض عضوية السودان بالتجارة الخارجية، ولا تهليل النواب وتكبيرهم.. ولذلك قلت إن منطق الدقير - بهذا التنطع المراد به تغطية الفشل - كمن يشتري الوتد قبل الحمار.. أي كان يجب إدخال السودان في منظومة دول التجارة الخارجية (أولاً)، ثم لاحقاً يصدر قرار بمنع استيراد كل الكحول أو (خاصة البيرة والويسكي).. ولكن هكذا السادة دائماً ما يغطون فشلهم بمثل هذا الخطاب!!
    > والمُحزن، منذ عقدين وحتى عهد مصطفى هذا، يدفع الشعب السوداني فواتير رحلة جيش من المسؤولين يتوافد إلى جنيف بين الحين والآخر .. يتوافدون ومن هناك يقولون ( كذا دولة تدعم انضمام السودان).. هكذا يخدرون عقولنا منذ عقدين، وحتى يوم خطاب مصطفى .. ولا تزال خزانة الشعب تصرف على تكاليف رحلات المسؤولين إلى جنيف (بلا جدوى).. نعم سنوياً، وأحياناً كل نصف عام، يذهب وفد ثم يعود بخفي حنين و(النثريات).. وهم يعلمون، وكذلك الحكومة التي ترسلهم، أن للانضمام إلى هذه المنظمة العالمية (شروطاً)، وأن هناك أسباباً - غير سياسية - تعيق انضمام السودان!!
    > تقديم جدول يحتوي على تعرفات جمركية ملزمة ولا يمكن رفعها إلا في حالات خاصة من شروط الانضمام.. فهل قدمت التجارة الخارجية – أو المفوضية التي تم تأسيسها لهذا الأمر أو بعثة مصطفى - هذا الجدول؟.. نعم، كانت هناك مفوضية ذات ميزانية، وكانت مهمتها التفاوض مع المنظمة العالمية حول انضمام السودان، وأن وفودها أرهقوا عمال فنادق جنيف، وقبلهم أرهقوا خزانة الشعب السوداني، ومع ذلك لم تثمر جولاتهم ومفاوضاتهم إلا المزيد من إهدار المال العام والمزيد من التخدير والتضليل: (لن نسمح بإدخال الكحول)، ثم المزيد من الرحلات ذات (النثريات)!!
    > ثم تقديم قائمة تحدد فيها الدولة الحواجز التي تعترض القطاعات الخدمية والمهنية، مع وضع جدول زمني لإزالة الحواجز، من شروط الانضمام للمنظمة.. فهل قدمت الحكومة هذه القائمة بجدولها الزمني؟.. وهكذا.. فالمعيقات الحقيقية في النهج الاقتصادي الموصوف بالمعوج وغير المنضبط.... منذ نوفمبر (1994)، لا شيء غير الرحلات وخطب البعثات.. لم تكن هناك مؤامرة سياسية تمنع الاستفادة من مزايا التجارة العالمية، أو كما كان يبرر البعض الفاشل.. فالاقتصاد المعوج وغير المنضبط كان ولا يزال (العقبة).. وليس هناك من داع لإهدار المال العام في الوفود والبعثات!!
    alintibaha



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 13 ابريل 2017

    اخبار و بيانات

  • بريطانيا: القتل والفظائع الأخرى في جنوب السودان تصل إلى حد الإبادة الجماعية
  • عبد الرحمن الصادق المهدي: دور مهم للطلاب في الحوار الوطني والمجتمعي والمجهود الحربي
  • الجيش السودانى: مناورات عسكرية مرتقبة مع القوات الإماراتية
  • وزارة الصحة بولاية الخرطوم: أجانب بالكافتيريات وصوالين التجميل يحملون فيروس الإيدز والكبد الوبائي
  • السويد تستأنف الدعم التنموي للسودان وتدفع بـ(126) مليون يورو
  • هادي يعزي البشير والأحمر يواسي عدوي جثامين شهداء الجيش توارى الثرى بالخرطوم
  • مد الولايات الشرقية بالكهرباء من أثيوبيا
  • والي كسلا: قرارات حاسمة لردع المهربين
  • بنك السودان المركزي: إنفراج كبير في ملف المراسلين الخارجيين
  • روسيا: أميركا طلبت منّا الضغط على الخرطوم لتقسيم السودان
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان -فرنسا تقيم تابين للراحل المقيم الرفيق نيرون فيليب اجو بمدينة Massy P


اراء و مقالات

  • أمين والخَنْدَقة..! بقلم عبد الله الشيخ
  • رواية الشرطة..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • يلزمنا (انقلاب)!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • والله كلام يا مناوي ! بقلم الطيب مصطفى
  • وما الجديد في تصريح لافروف؟! بقلم البراق النذير الوراق
  • الرجل الذى اختار الموت واقفا ولم ينحني لسلطة او طائفة ..! بقلم يحيى العوض
  • لكشف أباطيل الغلاة ومحاصرة العنصرية البغيضة بقلم نورالدين مدني
  • لا قيمة للبيت المقدس عند ملوك و سلاطين داعش بقلم الكاتب العراقي حسن حمزة
  • مالالا يوسفزاي فخر المرأة وعزتها بقلم بدرالدين حسن علي
  • اسطورة سليمان بقلم د.محمد فتحي عبد العال
  • نفسيات شعبية .. !! بقلم هيثم الفضل

    المنبر العام

  • خلافات داخل المؤتمر السوداني وبروز تيارات جديدة بسبب الممارسات الفاضحة
  • أجانب بالكافتيريات وصوالين التجميل يحملون فيروس الإيدز والكبد الوبائي .
  • بنك الإدخار السوداني ومنصور أحمد الشيخ:
  • أخيرا............. الجمعية السودانية للعلاقات العامة.........مبروك
  • كيف استطاع البشير ان يطيح بهذا الكم الهائل من بروفيسورات ودكاترة وجنرالات حزبه؟!!
  • “دال” تكرم عميد الصحافة السودانية محجوب محمد صالح
  • على مستمعينا في “جهاز أمن الانقاذ” مراعاة فروق الوقت!!-مقال لعيسى إبراهيم
  • “صراعات الكيكة” تعرقل إعلان حكومة الوثبة
  • أجانب بالكافتيريات وصوالين التجميل يحملون فيروس الإيدز والكبد الوبائي
  • أقباط يحملون “الخطاب الديني” السائد مسؤولية الاعتداءات ضدهم في مصر
  • مُصطفى ود سيد أحمد (محمد جُبارة)... دعوة للإستمتاع...
  • العثور على أول قاضية أمريكية مسلمة غارقة في نهر هدسون-صورة لها
  • وزير الخارجية الروسي: الولايات المتحدة قسمت السودان بمعاونة البشير بحجة فصل الطغاة
  • وزير الدفاع السوداني يعلن عن تعرض جيشه لاستفزازات من القوات المصرية في الحدود ويؤكد التزامهم بضبط ا
  • وداعا -بلال ونهار وثلاثي الشرق للمناصب الدستورية..هل آن أوان التنحي
  • إن صح هذا الخبر فيجب طرد قنصل السودان في "جدة - السعودية" وكل طاقمه, هذا ما لا يمكن القبول به
  • إلى رحمة الله / أسماء عوض الشيخ عبدالباقي زوجة /الحارث أحمد التوم عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي
  • اوبريت الشريف زين العابدين الهندي كامل - الكابلي
  • يا جماعة هل ممكن نلقي كلام ذي ده تاني؟
  • أُفسِّرُ حُسنَكِ لِمِدادٍ
  • محاضرة صوتية: الجيش والرسالة الحضارية للسودان
  • السودان عضو في مجلس التعاون الخليجي
  • وزير الخارجية المصري يزور السودان لإزالة سوء التفاهم
  • هل قراءة الكتب تقود للتعاسة و الفشل و أحيانا للانتحار؟.أهي علم لا ينفع هي؟؟؟
  • توقيع مذكرة تفاهم بين جهاز المغتربين والولاية الشمالية حول الاستفادة من الخبرات والكفاءات المهاجرة
  • ترتيبات لضم السودان إلى دول مجلس التعاون الخليجي
  • السودان يبدأ ترسيم حدوده البحرية ويخطر الأمم المتحدة
  • ظهور مصاص دماء بدارفور..
  • **وفاء يحبس الأنفاس من طالب سعودي (يحمل الدكتوراة حالياً) لمعلم سوداني عطبراوي ... أنظروا ماذا كتب
  • بعض من محبة أهل جنوب شرق الوادي .. ( أغنياتنا بألسنتهم ) .
  • أمين عمر: العسكر أخذوا نصيبهم ويجب أن يكون الرئيس القادم مدنياً
  • *القلم الذهبي- بقلم سهير عبدالرحيم*
  • رئاسة الجمهورية تصدر قرار بحظر دخول العربات من ليبيا .
  • رئاسة الجمهورية تصدر قرار بحظر دخول العربات من ليبيا .
  • لماذا تمّ إختيار الحرف العربي المنمّط لكتابة لغات شرق السودان . . !
  • كوريا الشمالية تخلي العاصمة.. وترتيبات لـ"حدث كبير وهام" خلال ساعات
  • ما الذي يدفع المتزوجين إلى مشاهدة الأفلام الجنسية؟!
  • الكلمـــــ العــــــــــذبـــــــــة ــــــــــات
  • الوجه الحقيقي للطاقة النووية
  • نزول الوحى فى بـــــــــــــــــــــرى ورسول جديد(فيديو)
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de