الحركة الشعبية ليست كمبارس بل هي حركة ثورية يناضل فيها ثوار حتى الموت بقلم محمود جودات

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-12-2018, 12:35 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-06-2017, 00:22 AM

محمود جودات
<aمحمود جودات
تاريخ التسجيل: 29-07-2016
مجموع المشاركات: 107

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الحركة الشعبية ليست كمبارس بل هي حركة ثورية يناضل فيها ثوار حتى الموت بقلم محمود جودات

    00:22 AM June, 21 2017

    سودانيز اون لاين
    محمود جودات-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر



    نعم هي ليست مسرحية هزلية على خشبة المسرح يلعب فيها مالك عقار وياسر عرمان دور البطولات فيما يقوم اتباعهم بدور الكمبارس تطبيلا وأهازيج وتصفيق لإيهام الناس بنجاح المسرحية المبتذلة ، لقد طالعنا عبر وسائط التواصل الاجتماعي ما يسمى بالبيان الهام موجها إلى جماهير الشعب السوداني ويدعي مرجوه بأنهم لهم صفة عضوية في مجلس التحرير القومي الذي نعلم بأنه غير موجود أساس وعلى وجه الخصوص بعد ذهاب القيادة المقالة جميعها في عملية دراماتكية تم عبرها قيام مجلسي التحرير للمنطقتين جنوب النيل الازرق وجبال النوبة بهدم القصر الرئاسي للحركة الشعبية وحيث تم أولا قيام مجلس التجرير إقليم جبال النوبة بإعفاء القائد ياسر عرمان من منصبه كأمين عام وسحب منه ملف التفاوض وجميع صلاحياته وانتهى دوره ولكن تمادي ياسر عرمان وتحدي إرادة مجلس التحرير اقليم جبال النوبة الذي استند في قراراته على القاعدة الجماهيرية العريضة لشعب جبال النوبة في الداخل والخارج في نفس الوقت تقدم نائب رئيس الحركة الشعبية بإستقالته المسببة حيث كشف فيها تجاوزات مريعة المتهم الرئيسي بها هو ياسر عرمان وشريكة مالك عقار ومن هنا برزت خلافات حادة بين الأطراف على ضؤها تكون مجلس تحرير إقليم النيل الأزرق وأقال مالك عقار من رئاسة الحركة الشعبية فاصبحت الحركة الشعبية بلا قيادة بعد ان تم تصفية القيادة المكلفة عن طريق مجلسي التحرير للمنطقتين بهذا المعنى اصبح الحركة الشعبية تدار عن طريق مجلسي التحرير في المنطقتين وانتهى دور القيادة تم تكليفها منذ العام 2011م والتي كان من المفترض ان يكون مدة تكليفها ست شهور ومن مهامها خلال الست شهور قيام المؤتمر العام لهيكلة التنظيم ( الحركة الشعبية ) وتكوبن المكاتب وكتابة الدستور والمنفستو وهذا الأمر لم يحدث ولقد تم تجاوزه عنوة لحاجة في نفس يعقوب ( ياسر عرمان ) لكي يجد الفرصة ليعمل بقانونه هو بعيدا عن المؤسسية لذلك استطاع أن يفسد في الحركة ما افسد لدرجة فواح الرأئح النتنة التي ازكمت الأنوف وهذه حقيقة يجب أن يعيها كتاب هذا البيان المزعوم بأنه ليس هناك قيادة اصلاً ناهيك من مجلس تحرير قومي مبني علا خيال مآتة .
    يعترف الرفاق مجموعة الخمسين الذين وقعوا على ذلك البيان بأن قيادة الجيش الشعبي باقليم جبال النوبة اصدر بيانا أيد فيه قائد الإنقلاب الفريق عبد العزيز آدم الحلو، لقد غاب عن علمهم أو انهم تجاهلوا الحقيقة بغرض التشويش فيما أن الحقيقة هي أن القائد عبد العزيز قدم استقالته أمام مجلس التحرير إقليم جبال النوبة رافضا التعامل مع الثنائي ( مالك وياسر ) للأسباب التي وردت فيها وبمقابل لقد رفض مجلس التحرير إقليم جبال النوبة استقالة القائد عبد العزيز وأصروا على إبقائه، وفي 7/6/2017م اجتمع مجلس التحرير إقليم جبال النوبة واصدر القرارات (3-4-5 ) تم فيها تكليف القائد الفريق عبد العزيز آدم الحلو لرئاسة الحركة الشعبية وقيادة الجيش الشعبي لتحرير السودان شمال وفي اجتماعات تمت في الفترة 16/15/6/2017م اجمع الجيش الشعبي انحيازه لقرارات مجلس التحرير القاضية بإعفاء مالك عقار وياسر عرمان من مناصبهم تحقيقا لإرادة الشعب وامتثالا للدمقراطية وبذلك تكون مرحلة النقاش حول القبول أوالرفض لقرارت مجلس التحرير او وصفة بعدم الشرعية هي الباطلة وليس هناك ما يبطل مجلسي التحرير للمنطقتين بعد إكمال الإجراءات التي اصبحت قيد التنفيذ .
    فان بيان مجموعة الخمسين عضوا اتى متاخرا ولقد تجاوزه الزمن ولقد اردنا فقط توضيح نقطة النهاية لنبدأ من جديد جميعنا كأعضاء في الحركة الشعبية في عملية البناء والاصلاح وكما علينا التخلي عن عمليات الاصطفاف الصفوي والجهوي الذي نشهده مرارا وتكرار بسبب دعم ياسر عرمان وأشخاص بعينهم ويجب علينا الالتفات إلى جذور الأزمة المفروضة على التنظيم وان يتناول الجميع موضوع الاصلاح الإداري للحركة الشعبية بموضوعية على اعتبار أن صلاح اي تنظيم ونجاحة يكمن في قويته الإدارية وتراربط آلياته الموصلة إلى تحقيق اهدفه وتعتمد على الانضباط في تتطبيق الدستور واللوائح .
    كان يجدر على مجموعة الخمسين توجيه النقد المبني على الموضوعية في الفشل الاداري الذي لازم القيادة المنحلة والتي كان على رأسها القائد مالك عقار ورفاقه منذ تكليفها في 2011م والتي عملت على إضعاف الحركة الشعبية سياسيا وظلت الحركة في تناقص عضويتها وفقدت أصدقائها وتخلي حلفائها عنها ( الجبهة الثورية ) وواجب على مجموعة الخمسين مناقشة كيفية المعالجة بدلا من الولوج في اختلاق النقض المسبب ةتشويه صورة الرفاق في مجلس التحرير إقليم جبال النوبة بتخاريف فكرية تتجاهل المقاصد الحقيقية وهي تقصد عنوة تذويب المواضيع الاصلية في بحر التشويش وضبابية الرؤى لمصلحة الأنا أو من بعدي الطوفان حيث لا تجدي كل تلك الترهات نفعا .
    يقول بيان مجموعة الخمسين في البند رقم 2 الحركة الشعبية حركة قومية مفتوحة لكل أبناء وبنات السودان دون تفرقة على اساس العرق او الدين او النوع /انتهى كلامهم ونحن نتساءل أين المشكلة هنا ؟ هل لأن شعب النوبة طالب بحقوقه يصبح عنصري وقبلي ؟ طبعا هنا تخرج العبارات من العقل الباطني لأولئل وهي مشبعة بالعنصرية والانانية المتعالية على الأخرين في غياب الوعي والإدراك متغافلين بأن النوبة مواطنين أصليين في السودان ولهم الحق بأن يطالبوا بحقوقهم دون المساس بحقوق الاخرين وهذا ما تم فلا داعي للتقليل من شأنهم وفرض الوصايا عليهم بحجج فارغة لأنهم هم فقط من يقررون كيف ومتى يطالبون بحقوقهم وممن .
    الفقرة رقم 3 من بيان مجموعة الخمسين يقول / القرارت التي اصدرها مجلس التحرير بجبال النوبة قرارات باطلة وتخالف المنطق والعرف التنظيمي ولا يحق لمجلس ولائي أن يقوم منفردا بأتخاذ قرارات إقصاء القادة /انتهى كلامهم نحن نقول ليس هناك إنفرادية في تخاذ القرار لأنه مبني على مشروعية الأغلبية التي يمثلها الجماهير وهذا هو النهج الديمقراطي السليم وليس هناك ما يبطل قرارات صدرت بموجب مطالب شعبية إلا في ظل وجود حكم دكتاتوري تسلطي يمنع الجماهير عن التعبير عن نفسه بحرية ويمنع الشعوب المطالبة بحقوقها والقاعدة السليمة الحقوق تأخذ ولا تمنح وإلا لماذا الثورة والنضال ضد الظلم وحكومة المركز ؟؟
    الفقرة رقم 5 من بيان مجموعة الخمسين تقول قضية تقرير المصير التي روج لها الفريق عبد العزيز الحلو وتبناها الأن معه الجيش الشعبي بجبال النوبة لم تخضع لنقاش في اجهزة الحركة وقد سبق وان رفضتها قيادة الحركة عندما عرضت عليها لأسباب اوضحتها بالتفصيل / انتهى كلامهم ونحن نقول عليكم مراجعة محتوى الفقرة إلى الجملة الأخيرة فأن حق المطالبة بتقرير المصير أحد اهم مرتكزات الحركة النضالية لشعوب الهامش جميعها ومن ضمنها جبال النوبة لأنه خيار مفروض فرضا من قبل إنظمة المركز الاقصائية الدكتاتورية الدموية واضحى لازاما على شعوب الهامش اصطحابه في جيمع نضالاته ضد الدولة الظالمة ولتنجو بنفسها من الموت والهلاك فلابد من تواجده وإلا كان الخيار البديل هو حرب الإبادة التي يقودها النظام ضد مواطني الهامش عموما وبتركيز في جبال النوبة وخيار المطالبة بحق تقرير المصير موجود ضمن ادبيات الحركة الشعبية منذ تأسيسها ولذلك نفذه الجنوبيون مؤسسين الحركة نفسها فأخذوا دولتهم وليس من حق قيادة الحركة الشعبية أن ترفض حقا مستحق لشعب تناضل من أجل حقوقه دون الرجوع إلى القاعدة ونعتقد رفضت القيادة لحق تقرير مصير جبال النوبة في حد ذاته تجاوز يتعدى روح الإنسانية ويدمر الوجود البشري ولكن يظهر من بعض الرفاق يا اما هم يتجاهلون او يستهبلون على الناس برفضهم دعوة شعب النوبة المطالبة بحق تقرير المصير وهذا ايضا ينافي روح الديمقراطية والعدل إذ انه يقصد إجبار الناس أن يخضعوا لسلطان جائر يحصد ارواحهم مقصلة الأعدام كل يوم أو يسخرهم عبيداً تحت اقدامه وأهله ، وكان يجب قبل ان يحاول هولاء مجموعة الخمسين التحدث عن الثورة وقومية الحركة الشعبية والدفاع عن مالك وعرمان عليهم التفكير في الاندماج ضمن عملية التغيير الجارية الآن سياسيا وعسكريا كأعضاء فاعلين والمساهمة الايجابية لإعادة هيكلة التنيظم استعدادا لمواجهة النظام الفاشي حتى إسقاطه وتحرير الوطن منه ومن ثم الشروع في تنفيذ مشروع السودان الجديد .
    الفقرة رقم 10 من بيان مجموعة الخمسين يقول نحترم ولا نؤيد قرار رفاقنا في جبال النوبة ونؤكد أنه رغم خرجهم المؤسف من الحركة الشعبية إلا أن الحركة قيادة وقواعد عازمة على مواصلة مسيرتها ونضالها مع قوى التغيير الأخرى من أجل بناء دولة الحقوق والمواطنة / انتهى كلامهم ونحن نقول المؤسف هم الذين سيخرجون من الحركة الشعبية عمليا ليرتموا في احضان المؤتمر الوطني وهذا ليس بجديد لأنه هو ذات الطريق الذي قطعه قرارات مجلس التحرير إقليم جبال النوبة والذي تسبب في الأزمة، لأن المؤامرة التي طبخت في الغرف المظلمة قامت أساسا على توقيع أتفاق بين الصادق المهدي كوسيط للحكومة وياسر عرمان وتهدف إلى حل الحركة الشعبية عسكريا ويستفيد من ذلك الجانب السياسي في القسمة الضيزة التي وردت في البيانات التي صدرت في كل من مجلسي التحرير للمنطقتين ولم يحدث تغيير ايجابي يستفيد منه الثوار والذين ضحوا بأرواحهم وسوف يكون الأمر على مثال الذين هم متواجدين هناك في الخرطوم من المتساقطين من قطار النضال وذابوا في احضان المؤتمر الوطني، أما الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان ش شموخ وعزة وهو الذي يثبت الحركة الثورية كما الجبال رواسي للأرض أن تميد بكم ، فلا تأسفوا إلا على أنفسكم حينما تسعون إلى تكوين جبهة مهما كان اسمها لن ينال من عظمة الحركة الشعبية وجيشها الشعبي وجماهيرها شيئا وسوف يطويكم ثوب المؤتمر الوطني في بطنه وأنتم فرادة وما ادل علي ذلك المبادرات التي اجهضت تحالف الجبهة الثورية واسقطت مشروع إسقاط النظام والذي تحول إلى السقوط السلس وبما معناه عدم ذهاب البشير وطقته بل يبقى وياتي الأخرين ليعملوا تحت مظلته ذلك هو الخذلان والتراجع عن برنامج الثورة وعلى من تضحكون بمشروع السودان الجديد وفي قرار أنفسكم تنكرونه .
    نحن نعلم المصيدة الفكرية التي تريدون ألترويج لها كذبا ستدعون الشرعية وتستخدمون أموالكم التي جمعتموها على حساب نضال ثوار الهامش تجمعون حولكم عددا من المتساقطين يشوشون ويطبلون لمالك وعرمان ولكن ستظل الشرعية لأصحاب الحق والشرفاء من المناضلين ولن تفلحوا في ثني إرادة جماهير الحركة الشعبية ولن ينجر نحوكم الجيش الشعبي الذي قال كلمته فيكم بمنتهى الصراحة ولن تجدوا سبيلا لإستهبالهم لقد وعت الدروس بما يكفى في توصيل رسالتها السامية بدون المتخاذلين وتجار السياسة وببيان مجموعة الخمسين هذا يكون قد انتهي الفصل الاول من المسرحية الهوجاء وانفض المسرح من المتفرجين لأن الجمهور وجدها بايخة ولا تستاهل مضيعة الوقت فالطريق مفتوح والنضال ليس ملكا يحتكر .
    محمود جودات

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-06-2017, 03:08 AM

nour tawir
<anour tawir
تاريخ التسجيل: 16-08-2004
مجموع المشاركات: 16261

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحركة الشعبية ليست كمبارس بل هي حركة ثور� (Re: محمود جودات)




    كما علينا التخلي عن عمليات الاصطفاف الصفوي والجهوي الذي نشهده مرارا وتكرار بسبب دعم ياسر عرمان وأشخاص بعينهم ويجب علينا الالتفات إلى جذور الأزمة المفروضة على التنظيم وان يتناول الجميع موضوع الاصلاح الإداري للحركة الشعبية بموضوعية على اعتبار أن صلاح اي تنظيم ونجاحة يكمن في قويته الإدارية وتراربط آلياته الموصلة إلى تحقيق اهدفه وتعتمد على الانضباط في تتطبيق الدستور واللوائح .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-06-2017, 10:29 AM

Omer Abdalla Omer
<aOmer Abdalla Omer
تاريخ التسجيل: 02-03-2004
مجموع المشاركات: 3347

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الحركة الشعبية ليست كمبارس بل هي حركة ثور� (Re: nour tawir)

    كما علينا التخلي عن عمليات الاصطفاف الصفوي والجهوي الذي نشهده مرارا وتكرار بسبب دعم ياسر عرمان وأشخاص بعينهم ويجب علينا الالتفات إلى جذور الأزمة المفروضة على التنظيم وان يتناول الجميع موضوع الاصلاح الإداري للحركة الشعبية بموضوعية على اعتبار أن صلاح اي تنظيم ونجاحة يكمن في قويته الإدارية وتراربط آلياته الموصلة إلى تحقيق اهدفه وتعتمد على الانضباط في تتطبيق الدستور واللوائح .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de