الحركة الإسلامية وهيئة علماء السودان وجهان لخيبة واحدة بقلم حسن احمد الحسن

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 01:42 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-12-2016, 06:18 PM

حسن احمد الحسن
<aحسن احمد الحسن
تاريخ التسجيل: 15-01-2015
مجموع المشاركات: 105

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الحركة الإسلامية وهيئة علماء السودان وجهان لخيبة واحدة بقلم حسن احمد الحسن

    05:18 PM December, 04 2016

    سودانيز اون لاين
    حسن احمد الحسن-USA
    مكتبتى
    رابط مختصر




    من حزننا المضحك المبكي أننا مبتلون بداء المقارنة مع غيرنا من دول حباها الله بنعمة الديمقراطية والحرية واسبغ على مواطنيها نعمة حقوق الانسان وعلى حكامها شرف التجرد والشفافية في القول والفعل
    فلو كانت هناك حريات صحفية وإعلامية في السودان كالتي في تلك البقاع الحرة لسقط نظام الإنقاذ فقط من خلال تسليط الضوء على تصريحات قادته ورموزه نقدا وتحليلا أمام الرأي العام لأنها تصريحات تفصح عن النوايا الحقيقية لتوجهات وسياسات الحكومة فتصريحات مثل التي يطلقونها لا تمر في أي بلد ديمقراطي يحترم حريات مواطنيه وحرية العمل الصحفي مرور الكرام دون محاسبة في ادناها إقالة الحكومة أو استقالة المسؤول .
    ولأنه ليس هناك حريات صحفية وإعلامية في بلادنا تتعدد عمليات مصادرة الصحف وإيقاف القنوات ومنع مقدمي البرامج الحوارية بسبب تناول أي موضوع لا يروق للسلطة أو يتماهى مع سياساتها ويتبارى المسؤولون في التصريحات التي تؤذي مواطنيهم دون رقيب أو حسيب .
    فتصريحات الرئيس البشير لصحيفة الخليج الإماراتية فيما يتعلق بترحيبه بالتعامل مع الرئيس المنتخب ترمب لأنه لا يحفل بحقوق الإنسان ولا يتحدث عن الديمقراطية والشفافية تصريح ينسف في الواقع كل يتعلق بما يسمى بمخرجات الحوار الوطني والحديث عن بسط الحريات والتداول السلمي للسلطة ويؤكد أن موضوع الحوار الوطني وهم كبير وأنه مجرد إعادة إنتاج وصياغة لنظام الإنقاذ وتمويه للرأي العام المحلي والدولي وإن كان إلى حين .
    لأن هذا الحديث يدل على أن قضية الحريات الأساسية والشفافية ومحاربة الفساد والتحول الديمقراطي ليست في أجندة الرئيس وأن مخرجات الحوار الوطني هي فقط تتمثل في ما يريده الحزب الحاكم وما يتوافق معه وقد حباه الله بمجموعة من هواة السلطة والطفيليين يزينون له مايريد .
    لذا لم يكن من المستغرب أن يقول الأمين العام للحركة الإسلامية السودانية، الزبير أحمد الحسن، أن العصيان المدني هو مخطط لاستهداف السودان ، مطالبا الرئيس بعدم بسط الحريات العامة حتى لا تستغل في معارضة النظام .
    ولم يفتح الله عليه بالحديث حول معاناة المواطنين وفقرهم ولا يعتبر الأزمة التي تعيشها البلاد نتيجة أخطاء حكومته بل يعتبرها ابتلاء من الله يجب تقبله .
    هذا الحديث يأتي مطابقا أيضا لتصريحات وفتاوى ما يسمى بهيئة علماء السودان التي تحرم العصيان المدني وتعتبره خروج على طاعة الحاكم المسلم وتتهم المعارضة بشقيها المدني والمسلح بنشر الإشاعات والأكاذيب والتخرصات وإثارة البلبلة في المجتمع السوداني.
    وكما هو معلوم أن رئيس الهيئة محمد عثمان صالح هو أحد قيادي المؤتمر الوطني الحزب الحاكم وأن هيئته هي أحد أزرع الحزب الحاكم وهي هيئة مهمتها استغلال الدين لخدمة أهداف الحزب الحاكم واستغلال البسطاء من خلال الفتاوى المضللة التي تتسق مع سياسات الحكومة والتي درجت على إطلاقها في مناسبات مختلفة .
    أما الحديث عن تطبيق ما يسمى بمخرجات الحوار الوطني لتضليل الرأي العام في ضوء هذه التراجعات والارتداد إلى المربع الأول فقد أضحى حديثا ساذجا في ظل الاعتقالات المستمرة ومصادرة وإغلاق الصحف وإيقاف بث القنوات الفضائية التي تتجاوز خط الحكومة وحزبها ولو بقليل من الاجتهاد فضلا عن التعديلات الدستورية التي تكرس السلطات في يد الرئيس والحزب الحاكم وتحويل ما يسمى بمخرجات الحوار الوطني إلى مجرد إجراءات إدارية ود يكورية اشبه بتغيير طلاءات وأثاثات أجهزة الدولة دون أي تغيير جذري في السياسات والتوجهات والقوانين لصالح دولة الوطن .
    وختاما ماذا يتوقع الشعب السوداني من هيئتان ممولتان من الحزب الحاكم وتتبعان له وتأتمران بأمره أن تقولا غير الذي قيل فكلاهما وجهان لخيبة واحدة أي كانت أهي خيبة وطن أم خيبة نظام .




    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 04 ديسمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • كعقاب لإضرابهما عن الصدور: جهاز الأمن يُصادر أعداد صحيفتي (الجريدة) و(الميدان)
  • الحاج آدم:الزول الما بنتج ما يشتكي
  • اتحاد الكُتّاب يمتدح القضاء السوداني
  • الاتحادي : نمتلك أدلة بانحياز مجلس الأحزاب لتيار إشراقة
  • الكاروري على رأس اجتماعات وزارية بموسكو بين السودان وروسيا
  • إيلا ينسحب من سرادق عزاء ضحايا حادثة فداسي
  • قائد قوات الدفاع الشعبي ينفي ارتباط الدفاع الشعبي بحزب أو أشخاص
  • كاركاتير اليوم الموافق 04 ديسمبر 2016 للفنان عمر دفع الله


اراء و مقالات

  • وجاءت سَكْرَةُ ما كُنتُم منه تَحِيدُون! بقلم فتحي الضَّو
  • عرس للكتاب بالدوحة بقلم عواطف عبداللطيف
  • إستقلال النيابة العمومية سياحة في التجربة الأمريكية بقلم نبيل أديب عبدالله المحامي
  • كامل إدريس لن يصبح جزولي انتفاضتنا القادمة بقلم كمال الهِدي
  • الواقفون على الرصيف بقلم سعيد شاهين
  • إنكار.. اعتراف.. ثُمّ إنكار بقلم فيصل محمد صالح
  • (روتين.. عادي)!.. بقلم عثمان ميرغني
  • اضلاع المثلث المائة بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • تحفه الشياطين !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • هل اقترب سلام دارفور؟ بقلم الطيب مصطفى
  • التدين وسط قبائل البقارة بقلم جبريل حسن احمد
  • الأسْبَابْ التَارِيخِيّة والإجتماعيّة لِلأزْمَة الغِذائِيّة الخَطِيرة فِى السُّودَان بقلم حماد وادى
  • عصيان آخر ... لن ينجح بقلم د.آمل الكردفاني
  • اليوم الأخضر لذوي الإحتياجات الخاصة .. !! بقلم سفينة بَـــوْح – هيثم الفضل

    المنبر العام

  • رسالة تظلم
  • نحن رفاق الشهداء
  • تراجـــي فضـــل الله !
  • انت ان شاء الله تسلم البطن الجابتك.....عبد الرحمن الامين...إيقاف بيع طائرة سودانير
  • السودان: يوغندا مع سلفاكير لتحرير منطقة لصالح حكومة الجبهة الثورية...؟!!!
  • (الجنجويد) كقوة موازية ورادعة للقوات المسلحة
  • حملة انتقامية ضد الاساتذة المعتصمين ومعلمة ترفض الايقاف ..وتدرس حصصها تحديا للقرار
  • السودان زعيما على العالم لأول مرة
  • الخرطوم.. الأسعار ترتفع والأرفف خالية والوضع لا يحتمل
  • أفشل عملية تصويت في تاريخ المنبر للتوثيق
  • قصة سفة مغترب.................................(10)
  • **ناس يستقبلوها بالالوان وناس يكرشوها السودان **
  • العصيان وسيلة للسقوط والغاية البناء والتنمية
  • حكومة السلم والثعبان
  • ماذا كشقت لى مشاركتى فى مؤتمر الحوار الوطنى الشامل فى الخرطوم .. !!
  • موقع سودانيز أون لاين '' منبر من لا منبر له ''
  • طرد والي الجزيرة من فداسي يتسبب في مصادرة صحيفة الجريدة اليوم 4 /12
  • الحوار مع قريمان و المفتاح وهم بدل فاقد لي فرانكلي يعني الحوار مع النظام
  • مصادرة صحيفة الميدان عدد اليوم الأحد 4 / 12
  • راموس اخصائي السكتات القلبية
  • الشعب قاطع البشير في الساحة الخضراء فمارس كذبه على الكراسي الفارغة
  • .. هل يتسنى لشعب السودان ... منــع ... الإسلامويين ... من حـرق مستقبلهـم السياسي ؟؟؟
  • الشعب يحاصر النظام اقتصادياً وصحفين لندن عندهم.سباق حمير
  • العصيان المدني - من هي الشرائح التي نواجه في الشارع وفي الميديا؟ فيديو
  • إعتقال "الفكي" الخاص لشقيق البشير في ظروف غامضة
  • الحركة الاسلامية .. رئاسة علي عثمان للوزراء .. والاشاعات
  • سيدي الرئيس ارم قدام ورا مؤمن ....
  • العصيان المدني يرفع مقتضيات الحل السلمي لسقف أعلا من حوار الوثبة!!!
  • # كامل التعاطف مع قريمان اللافي صينية#
  • فى ذمة الله القائد البجاوى حسين محمد على اركاب فقيد مؤتمر البجا
  • الدكتور أحمد هاشم عبدالعال حمور يضىء قبره ويعتم امكنته المعتادة فى الدوحة
  • العصيان المدنى بين الحقيقة و الوهم و اسقاط نظام الانقاذ ... !!
  • الكلاسيييييكو ضييييعو المكانيييكي انريييكي
  • حيلة جديدة لنظام البشير بعد طرده من الامارات
  • اِحتطِابُ الوحشة
  • البشير والعودة الباهته .. طردوه ام طرد نفسه ؟؟
  • ها قد اخترنا سلاحنا – سلاح العصيان المدني !
  • السودان يتعرض لهجمة شرسىة
  • هذا العام دخلت كلمه جديده قاموس أوكسفورد- post-truth
  • تمت مصادرة جريدة الجريدة عدد اليوم
  • مشروع الجزيرة يرهن أصول بقيمة (341) مليون جنيه، لزراعة (270) ألف فدان قمح
  • بريمة ، كبر، واسماعيل وبقية عيال ابا تعالوا اسمعوا التحليل دا
  • انتحار سوداني جنوب السعودية؟؟
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان تطالب بـ(تنحي البشير) ومرحلة انتقالية ونظام جديد!
  • العصيان المدني: عبقرية شعب
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de