الحدود بين مصر والسودان عبر التاريخ 3

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 05:52 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-04-2014, 06:28 AM

احمد الياس حسين
<aاحمد الياس حسين
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 119

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الحدود بين مصر والسودان عبر التاريخ 3

    أحمد الياس حسين [email protected]
    التعريف بسكان مناطق الحدود وأسمائهم
    تبين من خلال ما ورد من معلومات في الآثار المصرية وما تم الكشف عنه من الآثار السودانية أن سكان المناطق الواقعة بين شمال السودان وجنوب الحدود المصرية قد بدأوا مسيرتهم الحضارية قبل بداية عصر الأسر المصرية. وقد أطلق علماء الآثار والمؤرخون على تلك الثقافات المبكرة حروف هجائية، فعرفوها بثقافة المجموعة أ أو A وثقافة المجموعة ب أو B وثقافة المجموعة ج أو C. وأصحاب البان قريف.
    بدأت الحضارات المبكرة لسكان تلك المناطق بيم الألفين السابع والرابع قبل الميلاد، وأطلق عليها الباحثون اسم "المجموعة أ"، وقد جاءت الأشار إليهم في آثار الملكين عحا و جر ثاني وثالث ملوك الأسرة الأولى نحو نهاية الألف الرابع وبداية الألف الثالث قبل الميلاد بالعلامة التي تدل على القوس. (Arkell, A History of the Sudan p 40.) "أهل القوس، تا ستي Ta Zeti " والذين عرفوا فيما بعد برماة الحدق، وهو الاسم الذي ظل علماً عليهم منذ ذلك الوقت وحتى عصرمملكة نبتة كما سنتناوله لاحقاً. وسوف نشير إليهم بهذا الاسم "تاستي" بدلاًمن اسم النوبة لما يصاحب استخدام اسم النوبة في تلك العصور المبكرة من لبس، خاصة وأن اسم النوبة لم يعرف في ذلك الوقت.
    وقد وجدت آثار تا ستي إلى جانب منطقة أسوان حلفا في عدد من المناطق مثل حلفا وأم درمان وعطبرة وكسلا والبطانة والصحراء الغربية وفي منطقة الأقصرفي صعيد مصر.(سامية بشير دفع الله، تاريخ الحضارات القديمة ص 63 وأركل ص 37) ويدل هذا الانتشارالواسع على الأصول المشتركة بين سكان منطقة ما بين حلفا والأقصر في صعيد مصر وبين سكان السودان . اعتمد أؤلئك السكان في تلك المرحلة في حياتهم على الرعي، فقد وجدت مخلفات الضأن والماعز والأبقار ذات القرون الطويلة.
    وقد تعرض سكان مناطق الحدود الجنوبية لمصر في بداية عصر الأسرات إلى التدخل المصرى المستمر وشن الغارات على مناطقهم الأمر الذي أدى إلى عدم الاستقرار السياسي، وأدى إلى تحرك السكان الدائم في المنطقة ونتج عنه الفقر الشديد لسكان المنطقة بين حلفا وأسوان منذ بداية عصر الأسر المصرية بالمقارنة إلى الفترة السابقة. وقد أطلق الباحثون على السكان في هذه الفترة اسم "المجموعة ب" وأرخوا لها بين القرنين 27 - 22 ق. م. وهم نفس سلالة تاستي المبكرة (سليم حسن،تاريخ السودان المقارن ص 18)
    وتناول الباحثون مجموعة أخرى من السكان استقرت من جنوب حلفا وحتى أسوان شمالاً وأطلقوا عليها اسم المجموعة ج. ونسب بعضهم أصلها إلى الجنوب الشرقي من المنطقة التي ينبع منها النيل الأزرق ونهر عطبرة، ونسبهم آخرون إلى مناطق الصحراء الغربية ووادي هور وشرق السودان. وقد وصفوا بأنهم رعاة ماشية يشبهون قبائل البقارة الحالية ببقرهم ذات القرون الكبيرة التي خلفوا لنا صورها على الرسوم الصخرية وعلى فخارهم، كما وصفوا بعد اختلاطهم بقبائل الشرق بأنهم يشبهون العبابدة البشاريين والهدندوة (سامية بشير دفعالله ص 140 وسليم حسن ص 75 و آركل ص 49).
    وإلى جانب هؤلاء تناول الباحثون جماعة سكانية أخرى عرفت باسم "البان قريف" وقد أطلق هذا الاسم على أصحاب القبور التي تشبه الطوة (المقلاة ) في شكلها، فأصبحوا يعرفون بـالبان قريف Pan-Grave. وقد وجدت آثارهم في مناطق واسعة امتدت من أسيوط شمالاً إلى مناطق كرمة والصحراء الشرقية جنوباً. وكما اختلف الكتاب في أصل المجموعة ج والمكان الذي أتوا منه، اختلفوا كذلك في أصل وموطن أصحاب البان قريف. فقد رأى أغلب الكتاب أن اصلهم منطقة البحر الاحمر من مناطق البجة الحالية، ورأى آخرون أنهم من جنوب كرمة. ويرى البعض أن أصحاب قبور البان قريف في مناطق أسيوط والأقصر هم مجموعة متخصصة من المدجاي (المجا، وكتبهم آركل بين قوسين البجة) الذين كانوا يحاربون الهكسوس مع المصريين.(سامية بشير دفع الله ص 251 وآركل ص 79)
    وقد وجد الباحثون شبهاً واضحاً بين أصحاب البان جريف والكوشيين والمجموعة ج، وقد رأى البعض أن ثقافة مجموعة البان قريف والمجموعة ج تنتميان إلي ثقافة واحدة، أو هي امتداد لحضارة المجموعة ج انتقلت الى مصر. ويرى آخرون أن أصحاب البان قريف ومجموعة جبل مكرام ينتمون لشعب واحد عرف في المصادر المصرية القديمة باسم المدجاي أو المجا. ويؤرخ لأصحاب البان جريف بين القرنين العشرين والرابع عشر قبل الميلاد.
    "تاستي" رماة الحدق: هو اسم سكان ما بين ادفو وحلفا
    وتبدو الصلة واضحة بين كل هذه المجموعات سواء في أصلها أو في ثقافاتها وأسليب حياتها، كما يلاحظ التعاقب والتواصل الزمني بين المجموعات "أ" و "ب" و "ج" وتزامن هذه الثقافات وثقافة أصحاب البان قريف. كل هذه الأسماء تدل على السكان الذين عاشوا على الحدود بين مصر والسودان منذ الألف السابع قبل الميلاد وحتى القرن الرابع عشر حيث انتهى عصر ثقافة البان جريف وقبلها ثقافة المجموعة ج. وبما أن الاسم الآول الذي أطلقته أقدم المصادر المصرية في عصر الأسرة الأولى على الشعب الذي يعيش على حدودهم النوبية هو تاستي أو أهل القوس، وبما أن هذا الاسم ظل علما على تلك المجموعات حتى عصر مملكة نبتة فإنني سأستخدم هذا الاسم تا ستي على أهل تلك الثقافات.
    ويرى بعض الباحثين أن تاستي كانت تطلق في الأصل على أول مقاطعة من مقاطعات جنوب مصر وليس على المناطق الواقعة جنوبيها. ويضيف سليم حسن: "لا نعلم ما إذا كان اقليم واوات [بين أسوان وحلفا] هو جزء من بلاد تاستي أو أنه يقع في الأصل جنوبها." لكنه يستدرك فيقول: "كان سكان وادي النيل النوبي [يقصد بين أسوان وحلفا] يعرفون باسم ستيو منذ عصر ما قبل الأسرات (سليم حسن ص 79 - 80 ومحمد ابراهيم، نفس المكان السابق)
    وأطلق المصريون في عصر الدولة القديمة (بين القرنين 27 - 22 ق. م.) اسم نحسيو "أي السود" على كل سكان المناطق الجنوبية المجاورة لأسوان ومنه أتى اسم بانحسي، وخرج به العبرانيون ونطقوه فنخاس. ثم توسعوا في إطلاقه على طول حدودهم الجنوبية على النيل والصحراء الشرقية، كما أطلقوه أحياناً بصورة عامة على سكان بلاد بنت في منطقة القرن الفريقي (عبد العزيز صاح ص 150 وسليم حسن ص 81)
    وقد عرف الشعب الذي سكن المنطقة الواقعة على حدود مصر الجنوبية الشرقية في العصور القديمة باسمينأ هما: "مجا" لكنه يكتب بأشكال مختلفة مثل مجاو ومدجا ومدجاي ومدد وميجاباري. والاسم الآخر "مزا" ويكتب أيضاً بأشكال مختلفة مثل مزاي ومزاو ومزاوي ومازوي. وقد رأينا أن الباحثون ربطوا شعب المجا في منطق طوكر وأغرودات وجبل مكرام وبين أصحاب حضارة المجموعة ج في شمال السودان، وربطوا بين ذلك كله وبين أصحاب حضارة البان جريف التي امتدت داخل صعيد مصر (انظر سامية بشير، تاريخ الحضارات السودانية ص 154 و257- 258 ) مما يشير إلى الأصل المشترك وعمق الروابط بين سكان كل تلك المناطق منذ نحو أربعة ألف سنة. وإلى جانبإسمي مِجازمزا أطلق المصريونأيضاً اسم أونوت وأونوت-ستيو على سكان الصحراء شرقي النيل.
    كما عُرف سكان مناطق جنوب حلفا والمناطق المجاورة لها غرباً اسم ايام وعرفت الشعوب المجاورين لهم في الصحراء اسم التمحو أو الطمياح. ثم ظهر اسم كوش في مستهل القرن العشرين قبل الميلاد وأطلق على الدولة التي قامت في منطقة الشلال الثالث.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de