الجسور تبكي بدموع السراب! هاشم كرار

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-09-2018, 04:13 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-02-2014, 04:18 PM

هاشم كرار
<aهاشم كرار
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 68

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الجسور تبكي بدموع السراب! هاشم كرار

    الجسور تبكي بدموع السراب! هاشم كرار

    صالات المغادرة.. صالات الاستقبال.. مجطات القطارات، دنيا من المشاعر المتباينة.
    أحيانا، أذهب إلى هذه الامكنة، لا مستقبلا، ولا مودعا.
    التلصص إلى مشاعر البشر، ليس جريمة يعاقبُ عليها القانون.
    أتلصصُ.. لكن بشرف..
    وفي مثل هذا التلصص، مشايلة إنسانية: إنني أشيل مع الباكي، في لحظة وداع، شيئا من دموعه، ونهنهات قلبه.. وأشيل مع الذي يكاد يطير فرحا، بلقاء حبيب، شيئا من فرحه، وأطير.
    للحزن، فيروس..
    والفرح- كما التثاؤب- يُعدي،
    والإنسان- هذا الكائن الذي تتوزّعه جملة مشاعر- محتاج في كثير من الاحايين، للعدوتين معا، ليختبر
    مشاعره إزاء مشاعر الآخرين!
    2
    المحطة- أى محطة- مكانك سر، والقطار من محطة إلى محطة.
    قالت له: خذني معك.. يتعبني انتظارك، في ذات المكان.. في ذات الزمان.. أريدُ أن أرى العالم- مثلك- في محطات أخرى، وأزمنة أخرى!
    قال مستحيل.. إنني أكره أن أقتطع من مشاويري،، مشوارا!
    قالت له حانقة: إذهب، عليك لعنة السكة الواحدة، إلى يوم أن يبح صوتك، ويفارقك الأزيز!
    صفّر، ولم يلوح لها ( باى.. باى)
    ولم تسقط منها دمعة!
    3
    للمكان روح،
    لكن الروح- أي روح- تهفو باستمرار، إلى الإنطلاق.
    روح الزمان، ليست كروح المكان. إنها في انطلاقتها، في كل وحدة زمنية، من حال إلى حال!
    روح المكان، رتيبة..
    وروح الزمان، وثابة.. متجددة، من مفاجأة إلى مفاجأة.. وما طعم الدنيا ياصاح، لولا هذه المفاجآت، التي تفاجئك.. لولا هذا الزمن الذي تحتشد فيه كل ثانية، وثالثة بما يجعل القلب يدق بعنف.. أو يدخل في نوبة، او يخرس نهائيا!
    4
    إعطني الناى، وغني!
    لا، بل غني أنت، واترك الناى- كما هو- لي!
    إعطني...
    قلت لك ،أنت غني
    إعطني..
    قلتُ...
    وهكذا ياصحاب، بمثل هذه ( المجابدة) الكلامية، تضيعُ الأغنية- بين أي إثنين- ويضربُ الناى كفا بكف، ويروح يختزن في جوفه الحنين من جديد، لأغنية!
    5
    كل موجة، عابرة، تقولُ –للمرة الاولى والأخيرة- للجسر، وداعا.
    الجسر، كائن، لا يملك إلا أن يستقبل المودعين..
    الجسور، من فرط إدمانها للوداع، لم يعد في عيونها نقطة ما.
    الجسور تبكي بدموع السراب!
    6
    " فإنك كالليل الذي هو مدركي،
    وإن خلتُ أن المنتأى عنك واسعُ"
    هكذا أشعر، أحد الشعراء الجاهليين.
    لو كان، في خطابه، يعني الحبيب، فما أبشع التشبيه.. وما أكثر ظلمه، وظلامه!
    7
    غنى المغني السوداني:
    إنت الصباح الضاحك، وإنت الغروب الباهي..
    إنت المياه العذبة، وإنت النسيم الصافي!"
    دا الشُغل،ياصحاب..
    دا الشغل..
    ولا أسكت الله لمغنينا، حنجرة!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de