التنمية الاقتصادية وميزاتها بقلم محمد كاس

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-09-2018, 11:33 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
30-04-2017, 07:43 AM

محمد كاس
<aمحمد كاس
تاريخ التسجيل: 03-05-2016
مجموع المشاركات: 24

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


التنمية الاقتصادية وميزاتها بقلم محمد كاس

    07:43 AM April, 30 2017

    سودانيز اون لاين
    محمد كاس-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    نستند على التجربة الأكاديمية وإلمامي بمجال الاقتصاد الذي صاحبني منذ بداية دراستي للإقتصاد بالمدرسة ( الفنية الثانوية القسم التجاري) واول ما درسته هو ( مدخل علم الاقتصاد) وتواليت على هذا الطريق الى ان اختتمت باحدى الكليات الاقتصادية وتخلصت منها وهذه المرحلتين لا تقل عن أل ( 8) أعوام عجاف وهذا يكفيني عن اتحدث بقدرما استطعت عن هذا المجال الحيوي ونحتمل ان نختلف مع اقتصاديون آخرون او اصحاب الخبرات الفكرية والسياسية والايدلوجية عن هذا المقال وحينها الفضل يرجع للأب الروحي للاقتصاد (أدم سميث) الذي اقترح هذا العلم وعدد تعريفاته لك أجزل الشكر يا المفكر الراحل ادم سميث ياما وضعت سبل ونظريات واساليب ومعالجات عن الاذمات التي تواجه الامم من الناحية الاقتصادية والاجتماعية و سياسية.

    ∆ماذا تعني بالتنمية الاقتصادية ؟
    بتعني المعايير الضمنية للاقتصاد التي تعتمد على التكنولوجيا للانتقال من حال اقتصادية بالية الى حالة اخرى مستحدثة ومتطورة باساليب جديدة بهدف تحسين الوضع الاقتصادي وتكييفها .

    ∆ التنمية الاقتصادية.
    هي احدى فروع علم الاقتصاد حيث ساهمت ف تطوير القطاعات الاقتصادية للدول الاقل نموآ ف الاقتصاد ونهضتها لذا تعد من الوسائل التي عززت للنمو الاقتصادي ف عدة انشطة خدمية مثلآ : التحسين البيئي والتعليم والبيئة العملية والسياسات الاجتماعية وغيرها من القطاعات الاقتصادية التي تسعي الى ذيادة كفاءتها وتطور قدراتها على ان يتأقلم مع الظروف الاقتصادية المؤثرة على قطاع الاقتصاد بشقيها الجزئي والكلي ويعد هذه التجربة كانت بدايتها نتيجة لنشوب الحرب العالمية الثانية وخاصة ابان الاحتلال الاروبي لعديد من الدول بغرض استغلال موارد تلك البلدان المحتلة ، وبعد رن ناقوس الاستقلال على هذه الدول المحتلة سابقا نتجت اذمة اقتصادية حادة بتلك البلدان التي عاصرت الاحتلال ونهبت مواردها بيد ان تلك المجتمعات استفادة من هذه الحروبات ولجأت الى تفعيل دور الاقتصاد المحلي وتم الاعتماد على تطبيق التنمية الاقتصادية وتم دراستها ف القرن الماضي (20) وبعد مرور فترة قصيرة من تطبيق هذه النظرية او التجربة للنمو الاقتصادي تحولت الدول النامية تذايد ف معدل دخل الفرد ومع انتعاش الاقتصاد المحلي والقومي على حد سواء ف أصبحت كل الدول النامية التي استندت على هذه النظرية لديها فائض اقتصادي ومخزون سلعي وحصل نما ف حميع نواحي الحياه المختلفة للمجتمعات التي تعيش تحت ما يسمى (بالدول المتخلفة) سابقا من قبل دول الاتحاد الاروبي والان ف هذا القرن (21) بعض تلك البلدان نمات وتقدمت والان اصبحت من الدول التي يشار إليها بالبنان نن حيث التقدم والنهضة الاقتصادية واجتازت درجات عالية من حيث الترتيب الاقتصادي للدول ، لذلك التنمية الاقتصادية نطلق عليها احيانا بإسم ( حجر الاساس لنمو الدول ونهضتها) والتنمية الاقتصادية تتمييز بعدة خصائص تتمثل في الأتي:-

    ١/ يغرس ثقافة الاعتماد على الزات وهذه الثقافة تساعد الدولة في علاقتها الخارجية.
    ٢/ تقلل نسبة البطالة في البلاد نسبة لتوجه المجتمع نحو العمل.
    ٣/ الاعتماد على الجهود الاقتصادية الزاتية بغرض تحقيق النمو الاقتصادي.
    ٤/ تهتم للوصول لاهداف تنموية تستند على الاستراتيجيات للبلوغ الى هدف اقتصادي.
    ٥/ الاستفادة من التقدم التكنلوجي والاجهزة الاكترونية المتطورة فهي تقدم دعما ملموسا ف تطوير الاقتصاد وتوظيف الطاقات المعرفية في هذا المجال.
    ٦/ استغلال موارد البلاد بشكل متقن وادقة.
    ٧/ التوجه نحو تحسين البيئة الكلية للمجتمع وكل القطاعات الاقتصادية.

    ∆ اهداف التنمية الاقتصادية.
    ١/ ذيادة الدخل القومي وهذا هو الهدف الرئيسي للتنمية الاقتصادية حيث تساهم ف تطوير الوضع الاقتصادي للافراد والمجتمعات و الدول والتي تعزز للتركيبة الهيكلية للتجارة والصناعة معا منا يساعد في علاج المشكلات التي تنتج عن ضعف الاقتصاد المحلي.
    ٢/ايضا يهدف الى استثمار الموارد الطبيعية ويسعي الى تعزيز وجود الاستثمارات المحلية والاقليمية والدولية للموارد الطبيعية.
    ٣/ تهدف الى دعم رؤوس الاموال وتهتم بالدعم الكافي لرؤوس الاموال العامة التي تعاني ضعفآ وعجزآ بسبب قلة الادخار المرتبطة بالاحتياطيات المالية من البنوك .
    ٤/ تهدف الى الاهتمام بالتبادل التجاري هذا هدف خاص بتنمية التجارة ويهتم بمتابعة الصادرات والواردات التجارية التي تعتمد على تعزيز التجارة بين الدول.
    ٥/ تهدف الى معالجة الفساد الاداري ويهتم بوضع قوانين وتشريعات تحد من انتشار الفساد الاداري الذي يؤثر على استقرار القطاع الاقتصادي.
    ٦/ تسهم ف معالجة الاشكاليات التي تواجه تطوير الاقتصاد المحلي والقومي في البلاد.
    ٧/ ادارة الديون الخارجية ويرتبط هذا الهدف بضرورة متابعة المبالغ المالية المدينة على حكومات الدول النامية والحرص على ايجاد وسائل وطرق المناسبة والافضل لسداد هذه الديون مما يساهم في تعزيز النمو الاقتصادي وذيادة النفقات الخاصة بالانتاج.
    ٨/ الاستفادة من الفائض المحلي وتصديره الى بلدان العالم والفائض النقدي يستورد به السلعة النادرة ف البلاد.
    ٩/ حس المجتمع وبناء مجتمع قادر على تطوير الاقتصاد المحلي لرفع حدة الفقر والكوارث التي تواجه المجتمع.
    ١٠/ تخلف المنافسة بين المنتجين وهذا مما يساعدهم ف رفع القوة الاقتصادية بالبلاد.

    ∆ هنالك مؤشران تخص التنمية الاقتصادية هما:-

    أ/ الناتج القومي الاجمالي: ويحستب قيمة هذا الناتج من المؤشرات المستخدمة في قياس التنمية الاقتصادية ف الدول اذ يشير الى قيمة الخدمات والسلع المنتجة بالاعتماد على تاثير العوامل الاقتصادية المختلفة في فترة زمنية محددة وتشكل جزآ من الانتاج العام للدولة المنتجة.
    ب/ الناتج المحلي الاجمالي: ويحتسب قيمة الوسائل المشتركة مع حساب الناتج القومي الاجمالي ويساعد على التعرف على طبيعة نجاح التنمية الاقتصادية ف الدولة ،واذ يشير الى قيمة السلعة والخدمات الننتجة والمستخدمة ف التداول داخل الاسواق التجارية والتي تطبق عليها عمليات البيع و الشراء المعتادة ف عملية التجارة المعروفة دوليا واقليميا ومحليا كعرف تجاري معروف لدى البائعيين والمشتريين .


    [email protected]






    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 29 ابريل 2017

    اخبار و بيانات

  • خبير المياه السوداني د. سلمان محمد أحمد سلمان ينال قطرة الكريستال العالمية للمياه
  • السفارة السودانية بالرياض تواصل جهودها لإنجاح حملة وطن بلا مخالف
  • علي الحاج: الشعبي لم يسلّم قائمته وسنشارك في الحكومة
  • الأمين العام لحزب النهضة التونسي راشد الغنوشي: الترابي خطط للحوار الوطني
  • سودانير تشرع في الحصول على قطع الغيار الأميركية
  • وزير الزراعة المصري بالخرطوم لرفع الحظر عن المنتجات الزراعية
  • مدير شركة مطارات السودان القابضة:جميع المعلومات والمبالغ المتداولة بشأن شركة كومون غيرصحيحة
  • بداية الإنتاج الاقتصادي لأول بئر نفطي بحقل الراوات
  • د. عز الدين إبراهيم: رفع السودان من قائمة الإرهاب يؤدي لإعفاء الديون
  • استمرار حملة توفيق أوضاع السودانيين المخالفين بالسعودية
  • تسيير دفعة سادسة من المساعدات لمواطني دولة جنوب السودان
  • خطيب مسجد النور ينتقد مطالبة ياسر عرمان الإبقاء على العقوبات
  • دراسة: (423) معتوهاً بسبب الحرب في جنوب دارفور
  • تعهد بإنجاز مطلوبات المرحلة الثانية للحوار البشير يدعو الحكومة والمعارضة للرشد والوزارة الجديدة خلا


اراء و مقالات

  • هل ستخضع إسرائيل لمطالب الأسرى الفلسطينيين؟ بقلم د. فايز أبو شمالة
  • جلطات غزة.. ومستودع الذاكرة بقلم سميح خلف
  • الحركة الشعبية والصراع خارج المؤسسات بقلم حبيب الله علي الصافي
  • محاصرة الدّجّالين والمشعوذين بقلم د. عارف الركابي
  • قناة جبال النوبة ترشح الرئيس التنزاني الافريقي جون بومبي ماغوفولي للفوز بجائزة مو ابراهيم
  • أسس و أركان دولة الدواعش اوهن من بيت العنكبوت بقلم الكاتب العراقي حسن حمزة
  • الفريق بكري لا يحاسبه إلا الله يا بروف ابراهيم بقلم جمال السراج
  • بدائل لدولة المقر ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • تراجي والغنّوشي.. خُدْ وهَاتْ..! بقلم عبد الله الشيخ
  • صحبة راكب..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • زحل و(زحل)!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • لوزارة الإرشاد : الفتنة من هنا!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • هل تعرفت على خصمك ؟ بقلم أ / محمد علي طه الملك
  • استبدلن تراث الحبوبات الجمالي بما هو أدنى بقلم نور الدين مدني
  • الحسرة عليك يا وطني بقلم الطيب محمد جاده / فرنسا
  • لن نكتف بالحسبنه علي ضياع الشباب السوداني و غياب الضمير الإنساني بقلم عبير المجمر (سويكت
  • المالإنتخابات الإيرانية- خوف وعجزالولي الفقيه بقلم علي نريماني – كاتب ومحلل إيراني
  • المحقق الصرخي .. الدواعش اعمى الله قلوبهم التي في الصدور بقلم احمد الخالدي
  • محاولاتٌ إسرائيلية لوأد انتفاضة الأسرى وإفشال إضرابهم (3/4) الحرية والكرامة 8 بقلم د. مصطفى يوس

    المنبر العام

  • أى مصر تتحدث عنها يا الهندى عزالدين ؟؟؟
  • الراحل الطيب صالح رغم حبه لمصر برضو تلتلوه في مطارهم .. عادي يالطاهر ساتي
  • وداع مهين لوزير الزراعة المصري بمطار الخرطوم
  • ايدينا ياولد ايدينا للبلد
  • ايدينا ياولد ايدينا للبلد
  • سلطات مطار الخرطوم ترجع عدد من المصريين كانوا ينوون المغادرة إلى بلادهم،الى حين دفع غرامات ومخالفات
  • هل هناك عذر بالجهل للمشرك شرك أكبر كما يزعم الوهابية؟
  • كيتا فيكم تراجي وزيرة
  • كلي ثقة أن "حكومة الوفاق الوطني" سيشغلها تكنوقراط ومؤهلين ولو كانت شكليات لكان لشعيب نصيب
  • ما الحب الا للحبيب الاول ... سلامات لكل بورداب الدنيا
  • مناظرة بين البشير والمعارضة حول السلام والراهن السياسى
  • الهندي عزالدين يكتب- قائمة الشرفاء تبدأ بالأزهري .. و لا تنتهي عندي !!
  • الحركة الشعبي تلتقي بالوفد الأمريكي الذي زار السودان وتبحث معه المقترح الأمريكي وضرورة ربط مسار الع
  • كفاية الأمريكية--تقرير دولة السودان العميقة
  • لعقلاء مصر وحفظ ماء الوجه: هل يقوم السيسي فجأة بسحب الجيش واعلان حلايب سودانية...؟!
  • مخرجات الحوار الاميركي والسوداني دراسة مقارنة.
  • بداية الانتاج الاقتصادي لاول بئر نفطي في الراوات
  • خبرا نجيض مو ني ، ونهنئ صاحبة السعادة الأستاذة "تراجي مصطفى" بمنصب وكيل بوزارة الخارجية
  • منتدي آداب الراتب .. الآثار السودانية (البعد الحضاري والتناول الإعلامي ).
  • اِمرأةُ الخِذلانِ الجهِيرِ
  • انطلاق أعمال المؤتمر العام الرابع لحزب المؤتمر الوطني
  • المساعدة يا شباب
  • كرنفال الطبول الدولى يختتم فعالياته بالأقصر .. والسودان يلفت الانظار
  • ترمب لرويترز : تعهد امريكا لحماية السعودية غير عادل
  • مجموعة بالأمة القومي بقيادة الفريق صديق تعتزم المشاركة في الحكومة
  • أزمة عميقة بين السودان والصين بسبب الديون
  • انفراج مفاجيء في الاعلام القطري تجاه مصر ... فهل تنفرج بين اعلام مصر والسودان ؟؟؟
  • سبب الشح المائي في المحروسة - استخدام مياه الشرب في “الوضوء" ,. مصر أم العجائب
  • بيبان
  • قوي الخير (الحقيقية) ترد علي قوي الشر (المتربصة) ...
  • النظام والمعارضه...إنتهاء "الحدوته"..ترى من هو الفائز؟؟؟؟
  • الروووب
  • رسالة لكل الشعب السوداني للوقوف بجانب تراجي
  • إستراتيجي: خروج مصر من حلايب خلال شهرين او تفعيل اتفاقية عنتيبي ...؟!
  • زيارة وفد مركز الرحمن لذوي الاحتياجات الخاصة للاسكندرية
  • الحلفاويون وسرادق العزاء وتجدد الاحزان: بلطجة مصر واستهبالها...؟!
  • وزير الزراعة المصري يصل الخرطوم
  • عاجل...لعناية غندور -بقلم سهير عبد الرحيم
  • المؤتمر الوطنى يدعو احزابا من (20) دولة لحضور مؤتمره ويتجاهل جماعة (الاخوان) المصرية
  • تجارة اللجوء... دجاجة تبيض ذهباً! ;كتاب
  • Re: تراجي مصطفي
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de