التطورات المصرية والمواجهة الفاصلة مع جماعة الاخوان المسلمين بقلم محمد فضل علي..كندا

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 09:24 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-07-2015, 12:03 PM

محمد فضل علي
<aمحمد فضل علي
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 366

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


التطورات المصرية والمواجهة الفاصلة مع جماعة الاخوان المسلمين بقلم محمد فضل علي..كندا

    11:03 AM Jul, 02 2015
    سودانيز اون لاين
    محمد فضل علي-ادمنتون كندا
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    http://http://www.sudandailypress.netwww.sudandailypress.net
    التنظيم الدولي للاخوان المسلمين خطط لضم ليبيا والسودان الي مشروع الخلافة والخمينية العربية الافريقية

    عرف التنظيم السري او الجهاز الخاص لجماعة الاخوان المسلمين المصرية بتاريخ طويل من العنف والاغتيالات والتصفيات الجسدية التي استهدفت خصوم التنظيم الاخواني المسلح في مؤسسات الدولة المصرية قبل وبعد الثورة المصرية منذ ايام الملكية.
    تبدأ العملية عادة باستهداف شخصية رسمية عامة بواسطة الجماعة الاخوانية تعقبها عمليات قتل وتصفيات رسمية مضادة واشهر تلك المواجهات الدامية بين الاخوان والدولة المصرية قبل الثورة تمثلت في حادثة اغتيال الزعيم التاريخي والاب الروحي ومؤسس الجماعة الاخوانية حسن البنا الذي لقي مصرعه بواسطة البوليس السياسي للحكم الملكي في عملية اغتيال متعمدة تمت ادارتها ومتابعتها من السلطات المصرية الامنية والسياسية من وزارة الداخلية الي سرايا قصر عابدين الملكية.
    تلت تلك المرحلة المواجهات مع ثورة يوليو ومحاولة اغتيال الزعيم الراحل جمال عبد الناصر الشهيرة وماترتب عليها من سجن وحظر واعدام لبعض رموز الجماعة ثم دخول جماعة الاخوان المسلمين في هدنة مع مصر الرسمية في اعقاب رحيل الزعيم جمال عبد الناصر وماعرف باسم الحقبة الساداتية نسبه الي الرئيس المصري محمد انور السادات مرورا بفترة الرئيس المعزول محمد حسني مبارك ثم الثورة المصرية علي نظام مبارك المتنازع حتي هذه اللحظة علي ملكيتها وحق انتاجها وامتيازها والانتخابات الرئاسية المتعجلة التي جرت بعد ذلك في فترة انتقالية قصيرة فازت بها الاقلية الاخوانية النشطة والمنظمة و المتناهية الصغر والمعدومة الجذور الحقيقية في التربة المصرية من جماعة الاخوان المسلمين التي فازت في الانتخابات علي حساب الاغلبية الصامتة من الشعب المصري التي لم تعطي الفرصة ولا الوقت الكافي للتعرف علي مجريات الامور بل حرمت من الادلاء بصوتها الحقيقي بعد ثلاثة عقود واكثر من غياب العملية الحزبية في عمل متعمد وفي مناخ ارهاب وابتزاز وتلويح باستخدام العنف اثناء تلك المنعطفات والحوارات السياسية.
    ثورة الثلاثين من يونيو الشعبية في مصر في العام 2013 اتت كرد فعل منطقي علي كل ماسبق ذكره من تحايل وتغول علي العملية الانتخابية والديمقراطية الحقيقية وعلي انهيار الاوضاع الامنية والاقتصادية وطموحات الحكومة الاخوانية في تكريس خمينية عربية علي ارض مصر وتجويز الحكم بلانهاية بواسطة دستور ديني طبق الاصل من الذي حدث في ايران الخمينية عام 1979.
    تدخل الجيش المصري علي خلفية الانقسام الخطير في الشارع المصري بين الاغلبية التي اندفعت الي طرقات المدن المصرية تنادي بحقها في الحرية والحكم القومي والمساواة في الحقوق والواجبات بين المصريين بعيدا عن التمييز الطائفي والديني وبين الجموع الاخوانية الهائجة التي تدعو الي تكريس الدولة الدينية وحكم الله وكلمة حق يراد بها باطل معروف في الهمينة والاستبداد باسم الدين وكانت مصر علي شفا الهاوية وعلي مقربة من دخول عصر المقابر الجماعية وانهيار الدولة المصرية ومؤسساتها علي الطريقة العراقية والسورية.
    عناية السماء قبل الاسباب المادية والمنطقية مكنت المؤسسة العسكرية المصرية وجيش الكنانة من التماسك واستجماع الهمم واتخاذ القرار المناسب لفض الفتنة وحماية شعبهم من خطر الاقتتال وسيل انهر من الدم كان من الممكن ان تسيل في شوارع وطرقات المدن المصرية في خطوات ممرحلة وموثقة توثيقا حيا منذ اللحظات الاولي لبداية الفتنة وحتي بيان القوات المسلحة المصرية الذي اذيع في ظل حضور وتمثيل رمزي لكل مكونات الامة المصرية في تصرف حضاري يعكس عراقة الامة المصرية وليس في الكواليس او الاقبية السرية كما هو معتاد في الانقلابات العسكرية التقليدية.
    جماعة الاخوان المسلمين المصرية التي يتبع لها الرئيس المعزول بامر الشعب المصري قبل بيان الجيش وقراره بالتدخل لم تتحمل الامر الذي يبدو انه اعترض مخطط عميق للهمينة وتكريس دولة دينية وتنفيذ اجندة اممية تتجاوز حدود الدولة المصرية ومخطط لابتلاع الجوار السوداني والليبي كنواة للخمينية العربية الافريقية ولعل هذا مايفسر رد الفعل المتعجلة والرافضة لاي حوار لحل الازمة السياسية المستحكمة في مصر تلك الايام والاصرار علي عودة الرئيس حتي لو تم ذلك علي اشلاء و جثث الملايين من المصريين.
    في ذكري الاحتفال بذكري ثورة الشعب المصري في الثلاثين من يونيو هذا العام اعطت جماعة الاخوان المسلمين الاممية والمصرية اشارة البدء في الحملات الانتقامية وعمليات الاغتيالات والتخريب والتصفيات الجسدية الواسعة علي نفس النسق الذي تتبعه هذه الجماعات في العراق وسوريا وماحدث في مصر من اغتيال للنائب العام المصري احد رموز السيادة والعدالة وعمليات القتل الجماعي لرجال الجيش والامن والشرطة في ذلك البلد لاينفصل عن كل ماسلف ذكره ومصر للاسف كالسيف وحدها الا من سند ودعم منظومة الوسطية العربية وسط جهل وتردد وحالة فصام تسود الكثير من الدوائر الدولية المتخبطة خاصة الذين تسببوا في كل هذه الفوضي الدامية من الذين يعتقدون ان الديمقراطية عملية صماء ونوع من الترف الذي لاتترتب عليه اي نوع من المسؤوليات و احترام حق الاخرين في الحياة وليس مجرد حق الاختلاف الذي تنكره جماعات الاسلام السياسي بكل الوانها وطوائفها علي الاخرين من المختلفين معهم.
    شيوخ الاسلام السياسي واساطين الافك والضلال في جماعة الاخوان المسلمين يمارسون اقبح انواع الاسقاط والجبن منقطع النظير عندما يتهمون جهات اجنبية بتفيذ عملية اغتيال وتفجير موكب النائب العام المصري.
    ننتظر مع المنتظرين مايمكن ان تسفر عنه تطورات الساحة المصرية في الساعات والايام القليلة القادمة ونتطلع الي موقف سوداني شعبي من جموع القوي السياسية والاجتماعية السودانية في الاوساط المعارضة مما يجري في الجوار القريب ومصر الشقيقة علي الرغم من محاولات التعويق والارهاب الاليكتروني المتصاعد بواسطة شلليات الارتزاق السودانية المحدودة العدة الكثيرة العتاد والتمويل والقدرة علي الانتشار تحت ستار المسميات والهويات الوهمية في عملية اسناد واضح لفلول الارهاب والراديكاليات الدولية في معركتها لتقويض المتبقي من سلام وامن المنطقة والدولة المصرية الشقيقة التي تعتبر وحتي اشعار اخر خيط الرجاء الاخير في اعادة امن واستقرار المنطقة وتطهيرها من الفلول المسعورة وانقاذها من حروب مدمرة ستقضي علي اخر اثر للحياة في دول هذه المنطقة.




    أحدث المقالات
  • رحم الله الاستاذ / حاتم احمد اسماعيل بقلم حيدر احمد خيرالله 07-02-15, 10:59 AM, حيدر احمد خيرالله
  • المتاجرة .. في الإرهاب !! بقلم د. عمر القراي 07-02-15, 10:57 AM, عمر القراي
  • مافيش داعش! بقلم مصطفى عبد العزيز البطل 07-02-15, 10:54 AM, مصطفى عبد العزيز البطل
  • ردا علي مقالة الاستاذ مبارك اردول..لماذا ينموا هذا الفكر المتطرف بيننا؟ بقلم صابر اركان 07-02-15, 01:25 AM, صابر اركان امريكانى ماميو
  • الحل في إغلاق المساجد وإعتقال أئمة التحريض على الكراهية والعنف والإرهاب.. بقلم عبدالغني بريش فيوف 07-02-15, 00:24 AM, عبدالغني بريش فيوف
  • إقالة عبد ربه خطوة في الاتجاه الصحيح بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 07-02-15, 00:22 AM, مصطفى يوسف اللداوي
  • هل يمر الإسلام بأسوأ مرحلة منذ وفاة الرسول الكريم ؟ بقلم أكرم محمد زكي 07-02-15, 00:04 AM, اكرم محمد زكى
  • تايه بين القوم/ الشيخ الحسين/ أشتات 07-02-15, 00:03 AM, الشيخ الحسين
  • المشروع الحضاري وقفة الملاح بقلم نورالدين مدني 07-01-15, 10:30 PM, نور الدين مدني
  • في بيتنا داعش..!! بقلم عبدالباقي الظافر 07-01-15, 10:29 PM, عبدالباقي الظافر
  • لماذا يشتموننا؟ بقلم عثمان ميرغني 07-01-15, 10:27 PM, عثمان ميرغني
  • قشطة يابا !! بقلم صلاح الدين عووضة 07-01-15, 10:25 PM, صلاح الدين عووضة
  • قبل فوات الأوان بقلم الطيب مصطفى 07-01-15, 10:23 PM, الطيب مصطفى
  • ( صينية الغداء ) بقلم الطاهر ساتي 07-01-15, 10:22 PM, الطاهر ساتي
  • سقوط أردوغان من علياء النعمة بقلم ألون بن مئير 07-01-15, 10:19 PM, ألون بن مئير
  • حماس لا تريد حرباً في غزة بقلم د. فايز أبو شمالة 07-01-15, 10:17 PM, فايز أبو شمالة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de