الكوليرا تفتك بأهلنا.. وتحتاج حملة عالمية للتصدي لها..
حملة بورداب الرىاض لاغاثة اهلنا بالنيل الابيض
قضايا للحوار:اعادة تدقيق وتحقيق كتاب الطبقات.. بقلم يحيى العوض
في مسألة الكوليرا ..
ياساتر يا رب.. الكوليرا يعم النيل الابيض .. موت بالجملة
علي الحكومة ان تعلن النيل الابيض منطقة كوارث
الوضع خطير بمستشفي كوستي
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 05-29-2017, 05:52 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الترابي : ما قتلوه وما صلبوه

06-10-2004, 10:05 PM

سامية سيف الدين-أمدرمان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
الترابي : ما قتلوه وما صلبوه

    أطلق الشيوعيون قبل يومين شائعة موت الترابي على قرار موت نقد الذي ظهر قبل فترة في وسائل الإعلام ، وردت عليهم الحكومة بقوة وقالت ( ما قتلناه وما صلبناه ولكن شبه لكم ) وقال عصام الترابي في الخبر الذي أوردته جريدة الصحافة الاثنين 7/6 أن أسرة الترابي زارته في سجن كوبر ووجدته في حالة صحية جيدة وروح معنوية عالية ، مشيراً إلى أن الإشاعات عن حالة والده روجت لها جهات مقرضة في الجامعات ، واستمر الخبر يقول ورجح مراقبون أن تكون جهات تسعى إلى التشويش على عملية السلام وهي التي تقف وراء ترويج تلك الشائعات والتي تريد تسميم الأجواء الحالية ( الصحافة العدد 3960 ) وبعد هذه المقدمة القصيرة عاوزين نتكلم بالدارجي عشان نقول كلامنا كله .
    لقد انتشرت الشائعة بقوة وفي فترة وجيزة عم الخبر الخرطوم عاصمة السودان القومية للعام 2004م ، وردت عليها الحكومة بقوة وظهر في الصحف صباح اليوم الثاني ( الجماعة صاحيين ) أن الترابي بصحة جيدة لا مريض ولا ميت ولا يحزنون ، والسؤال الذي يطرح نفسه من يقف وراء هذه الشائعة المخجلة ؟ .
    الحكومة : ما عندها مصلحة وفرحانة بالسلام وعاوزة تفرح الشعب السوداني عبر اللقاءات والتنويرات السياسية التي كان آخرها أو أولها لاادري لقاء النائب الأول في القضارف .
    الشعبيون : وأقصد بهم ناس المؤتمر الشعبي مش معقول يعملوها ، فكيف يتمنى انسان وفاة أبيه ولو على سبيل المزاح ، وفي ناس قالوا الشعبيين أطلقوها عشان الحكومة تفك الترابي ، ده كلام معقول ، لكن موت عديل ما كتيرة دي ، وفي الحقيقة الراجل كبر وزهج وزهد في السياسة ، ومعاه حق ، بجاي الحكومة ما مخلياهَ’ , وبهناك المصريين ديل جنهم وجن زول اسمَ’ الترابي ، بيقادي الأمريكان ما سكين الدنيا اليومين ديل وبعتبروا الترابي الأب الروحي لبن لادن ،الراجل إلقاها من منو ولا من منو أنار رأيٍ شيخ حسن ده أكان فكوه المرة دي من السجن يمشي البيت عديل ويكمل لينا التفسير ، ويكتب ويطبع ولا سمع ولا شاف ولا أمريكا ولا يحزنون ، وناس الغرب ديل يشوفو ليهم شيخ غيروا ، البلد مليانه شيوخ ، ونرتاح من نكات الشيوعيين ، قالوا : حانبيخ السلام ونخليهوا حنضل على ناس الحكومة والمعاهم ، آه بديتوا لينا بالنكات عاوزين تسو شنو أكتر من كده ، والله الحكومة سوت فيكم حريق عديل، والما عاجبوا يشرب من البحر ذي ما قال الصادق المهدي لجماعته ، وزمان مولانا الميرغني كان رافع شعار سلم تسلم وأسع ما عارفاهو رافع ياتو شعار ، وأنا المحيراني الميرغني الكلام ده قالوا كيف ؟ ، جون قرنق عنده قضيه وعنده جيش ، والصادق المهدي عنده غبينه من زمن جده ومن زمن الأتراك ولسع حراب الأنصار وسيوفن قاعده والرجال الكبار أحياناً تجيهم نترة إشيلوا الحراب وهزوا وإذكروا ، والله تقيف قدامه في اللحظة دي يقد بطنك ، ولكن الميرغني عنده شنو غير الجنينه ، مما قمنا سمعنا أهلنا يقولوا جنينة الميرغني ، ناس مرطبين ومرتاحين وأياديهم باردات ، قال سلم تسلم ، والله البيسمع سلم تسلم إقول الزول القال الكلام دا الله يوريني ليهو ، يامولانا الميرغني أجدادك فاضلين وطيبين وناس دين أكان جو في مقدمة الجيش الغازي التركي والانجليزي ولا كان جو براهم ، لكن إت لخبتها لخبتة شديدة ما عرفناك مسيحي ولا شيوعي، وناس قالوا المرغني دا ذي قارون من الذين يكنزون الذهب والفضة ثم لا ينفقونها في سبيل الله ، آل سبيل الله آل ، والله الميرغني دا ما ينفقا على سيد أحمد الحسين خلي إنفقا في سبيل الله .
    ونجي راجعين تاني للشيوعيين وقالوا سنقول الترابي مات كيتاً على ناس الحكومة ونمسخ عليهم السلام ، عشان زمان طلعوا إشاعة قالوا نقد مات عشان إصفوه ويا عين ما دخلك شر ، وأنا راي نقد ميت ، نقد مختفي ، نقد تحت الأرض ، كل زي بعضه ، الراجل جاي جاي ميت ميت زي ما قال الشاعر من لم يمت بالسيف مات بغيره تتعدد الأسباب والموت واحد ، وآخر’ قولي مثل ما قلت’ أولاً الترابي ظهر وطلع شديد وبصحة جيدة بشهادة أبناءه ، لكن نقد وين ؟ .
    سامية سيف الدين عبد الرحمن -أمدرمان
    9/6/2004م
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de