الترابى واقتراب الاجل بقلم الطيب مصطفى

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-09-2018, 11:11 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-02-2015, 06:31 PM

الطيب مصطفى
<aالطيب مصطفى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 908

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الترابى واقتراب الاجل بقلم الطيب مصطفى

    05:31 PM Feb, 09 2015
    سودانيز أون لاين
    الطيب مصطفى - الخرطوم-السودان
    مكتبتي في سودانيزاونلاين



    بدون تعليق!
    طالب الأمين العام للحركة الإسلامية في السودان الأستاذ الزبير أحمد الحسن عضوية وأجهزة الحركة بالمشاركة في الانتخابات التي شبهها بـ(القتال في الجبهة)، وشدد على أهمية حسمها لمصلحة حزب المؤتمر الوطني، وحذر الزبير من تعرض البلاد لمخاطر كبيرة حال تأجلت الانتخابات.
    جاء حديث الزبير خلال انعقاد مجلس شورى الحركة الذي التأم تحت شعار (الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة)، فهل بربكم تمكنت الحركة الإسلامية أم تمكن المؤتمر الوطني وتوهط، وأعلن أنه سيسلمها عيسى، بل أن بعض قياداته قالت إنهم سيفوزون بالانتخابات وبغيرها فلماذا (الشفقة) يا شيخ الزبير؟!.
    الترابي واقتراب الأجل!
    نسأل الله للشيخ الترابي طول العمر في طاعة الله فقد ألقى كلمة عبر فيها عن دنو أجله.
    أهم ما قاله الترابي خلال مخاطبته المؤتمر العام لحزب الأمة الفيدرالي إن مشاركة حزبه في الحوار الوطني (ليست مخادعة أو تخديراً) مستدلاً بالآية الكريمة (وأن جنحوا للسلم فأجنح لها) ومذكراً بما يجري في سوريا وليبيا واليمن .
    لست أدري هل نصدق الترابي بدون أن يكشف عن الفصل الجديد من مسرحية القصر والسجن، وكيف نفهم التحول في المواقف من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار؟!، لا أظن أن الأمر يحتاج إلى استطراد يفسد المعنى، ويحدث (ما لا يحمد عقباه)!
    أهم من ذلك هل مواقف الترابي الأخيرة تصب في مصلحة التراضي الوطني وتوقف الاحتراب وتنهي الاحتقان السياسي الذي تتمرغ بلادنا في رمضائه وتنقل بلادنا إلى مربع جديد من الممارسة الديمقراطية؟!
    عجائب!!!
    دعوني أطعن في ظل الفيل وأتناول حزب الميرغني، فقد فصل الحزب الاتحادي الأصل ـ الذي أعني به حزب الميرغني ـ د. علي السيد كما أوصى بتجميد عضوية السيد / حسن أبو سبيب.
    إلى هنا والخبر لا يسترعي الدهشة، لكن المدهش بحق أن القرار استند على المادة 3 مما سمى بدستور الحزب!.
    أفيديوني أفادكم الله يا مجلس شؤون الأحزاب عن أي دستور يتحدث حزب الميرغني ومتى أجيز ذلك الدستور؟ نحن نعلم أن آخر مؤتمر للحزب انعقد قبل 48 عاماً فهل يعني من استخدموا تلك المادة ذات الدستور الذي أجيز عام 1967م؟!
    من المعلوم أن دساتير الأحزاب أو نظمها الأساسية تجاز من قبل المؤتمرات العامة، فهل يعقل أن ذلك الدستور لا يزال سارياً منذ ذلك الزمان البعيد لم يعدل ولم يغير ولو بشولة أو حرف واحد؟!.
    سلسلة من الأسئلة تترى ولا مجيب لها، كلها تستدعي إجابة من مجلس شؤون الأحزاب المنوط به ترسيخ القيم والممارسة الديمقراطية بما في ذلك التحقق من مدى شرعية مؤسسات الأحزاب السياسية، وما إذا كانت قراراتها تستند على الدستور أو النظام الأساسي لكل حزب على حده.
    على سبيل المثال من الذي منح ابن الميرغني (محمد الحسن) شرعية تكوين اللجنة التي فصلت على السيد وجمدت أبو سبيب إذا كنا نعلم أنه لا يوجد مكتب قيادي أو هيئة قيادية للحزب نظراً لغياب الدستور جراء عدم انعقاد المؤتمر العام وما هو الموقع الذي يشغله ابن الميرغني في هيكل الحزب غير أنه ابن الأكرمين؟.
    المؤتمر الشعبي الذي يملأ الدنيا ضجيجاً لم ينعقد مؤتمره العام منذ إنشائه بالرغم من طول لسان زعيمه الفقيه الدستوري د. الترابي فمن أين تستمد مؤسسات ذلك الحزب شرعيتها؟.
    ذلك السؤال يسرى على معظم الأحزاب السياسية التي يفترض أن تقود مسيرة السودان السياسية وتتحاكم إلى القيم والممارسة الديمقراطية.
    آن لمجلس شؤون الأحزاب السياسية أن يعمل سيفه في الممارسة السياسية في السودان بحيث تستقيم الأحزاب على جادة تلك القيم والمبادئ بما يضمن ممارسة سياسية راشدة ذلك أنه لا إصلاح سياسي في البلاد بدون أن ينصلح حال الأحزاب ولا يمكن أن نتحاكم إلى الديمقراطية إذا كانت الأحزاب لا تتحاكم إليها داخل مؤسساتها، ففاقد الشيء لا يعطيه.
    http://www.assayha.net/play.php?catsmktba=2715http://www.assayha.net/play.php?catsmktba=2715

    مواضيع لها علاقة بالموضوع او الكاتب
  • عندما عضَّ الرجلُ كلباً! بقلم الطيب مصطفى 09-02-15, 01:29 PM, الطيب مصطفى
  • رهينة المحبسين: الجهل والفقر بقلم الطيب مصطفى 08-02-15, 02:36 PM, الطيب مصطفى
  • وعادت الإنتباهة بقلم الطيب مصطفى 07-02-15, 06:48 PM, الطيب مصطفى
  • رفع الدعم والمعالجات المجنونة!!..الطيب مصطفى 18-09-13, 06:29 PM, الطيب مصطفى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-02-2015, 00:27 AM

محمد صهيبة


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الترابى واقتراب الاجل بقلم الطيب مصطفى (Re: الطيب مصطفى)

    صدقونى لو الزول دا مات مشاكل السودان بتنتهى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de