التجنيب العقلي للألم بقلم د.آمل الكردفاني

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-12-2018, 10:24 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-12-2016, 03:55 PM

أمل الكردفاني
<aأمل الكردفاني
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 718

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


التجنيب العقلي للألم بقلم د.آمل الكردفاني

    03:55 PM December, 24 2016

    سودانيز اون لاين
    أمل الكردفاني-القاهرة-مصر
    مكتبتى
    رابط مختصر



    حدان للذاكرة ووجهان لها أحدهما ايجابي والآخر سلبي وهذا معروف ، فالايجابي هو تذكر اللحظات الطيبة في حياتنا والسلبي هو تذكر اللحظات المؤلمة ، والمشكلات التي يعاني الكثيرون منها هي فكرة عدم قدرة عقولهم على تجنيب الألم ، أي عزله كمؤثر ، نجد أن هذه القدرة متوفرة لدى البورليتاريا لتواصل مشوارها الشاق، يمكننا ان نقول أنها منحة الطبيعة لهم أو الكنز الذي يمنعهم من استمرار تأثير الألم عليهم ، وهناك أشخاص حساسون جدا ، حيث يستمر أثر الألم لفترة طويلة جدا وقد يؤدي إلى الوفاة... في قصة قصيرة أعتقد انها لأنطوان تشيخوف استمر شعور الموظف بألم لوم الذات لأنه عطس على قفا قائد عسكري متعجرف بدون قصد ورفض هذا الأخير الفصل في اعتذارات الموظف المتكررة له بالقبول أو الرفض إلى أن توفى الموظف من الشعور بالخزي ولوم الذات والشعور بالذنب . إن لعبة القصة او مفارقتها تكمن في إشكالية تجنيب الألم الناشيء عن تذكر مواقف سخيفة أو ارهاق نفسي في العمل. أغلب رجال الأعمال الناجحين لديهم قدرة تجنيب الألم من المواقف المخزية ، وهذا ما يسهل لهم عملية استمرارهم المندفع في جني الأرباح ، كذلك فإن عتاة المجرمين لديهم هذه القدرة عل تجنيب الالم ولذلك فهم لا يتورع عن اقتراف الجريمة تلو الأخرى دون الشعور بأي ذنب ، المفارقة ان القدرة على تجنيب الالم تزيد النشاط البدني ولذلك فإن أصحاب الأعمال الشاقة ينهمكون في أعمالهم إلى درجة إخلاء العقل من أي رواسب اجتماعية أو اقتصادية قابعة في الذاكرة أو تلافيف اللا وعي ويمكن هذا الفقراء من التعاطي مع حياتهم دون وجل ، ولذلك أعتقد أن الصعوبات التي تواجه القدرة على التجنيب العقلي للألم تزداد لدى الطبقة الوسطى ، ربما لأنهم في مركز اقتصادي خطر فلاهم مع البروليتاريا ولا البرجوازية العليا ، إنهم في حالة قلق دائم على المستقبل ، حساسون جدا تجاه مركزهم الاجتماعي ، أسلحتهم كلها ثقافية ، فهم المنظرون والأفندية وراسموا الخطط ومنسقوا العلاقات والتفاعلات السياسية بين باقي الطبقات ، هم العقل الفاعل والذي يحتاجهم الجميع ، فالرأسمالي يحتاج للمهندس لبناء صروحه والعامل يحتاج لذات المهندس ليقوده ويشرف عل عمله المادي ، إنهم المركز ولكنهم ليسوا بقوة الراسمالي ولا بضعف العامل ؛ إنهم بين بين .
    على أية حال فإن الأشخاص الذين لديهم هذه القدرة-أي القدرة على تجنيب الألم داخل العقل ومحوه عن الذاكرة-هم اكثر تقاربا مع الانشطة الحيوية ، فهم يتمتعون باللا مبالاة أو عدم الاكتراث للمواقف الصغيرة التي قد يضخمها عقل من يفتقرون إلى هذه الموهبة . نلاحظ تأثير صعوبة التجنيب على العلاقات الاجتماعية والثقافية والإدارية ، فهذه الصعوبة تؤدي إلى قلق في العلاقات الأسرية والصداقات والتجمعات الاجتماعية وتؤدي إلى توتر بين الرئيس والمرؤوس في العلاقات الإدارية وإلى صراعات لا تنتهي بين طبقة الانتلجنسيا والمثقفين على متون الصحف والكتب . أحد كبار المحامين الأمريكيين أجاب عندما سألوه عن سر نجاحه قائلا: "إذا كان المحامي يرغب في النجاح فعليه أن يترك كبرياءه في منزله قبل الدخول إلى قاعة المحكمة". وتعتبر هذه النصيحة هي جوهر إشكالية تجنيب الألم ، فالمحامي المبتدئ يصاب بعدم القدرة على تجنيب ألم المواقف التي تمر به أثناء مرافعته داخل قاعة المحكمة وباستمرار ضعف القدرة على التجنيب تنهار ثقته وتشكل المحاماة آلة فشل محققة له ، والمرأة التي تقود السيارة عليها ان تتجنب التأثيرات الوقتية من قبل شيفونية السائقين الذكور لكي تستمر في قيادتها بثقة ، والطالب الذي يمتلك قدرة تجنيب الألم قد يقوده ذلك إما إلى الفشل الذريع أو النجاح الهائل. قد تكون القدرة على التجنيب العقلي للألم هي سر سعادة الإنسان الحديث الذي يعاني من منتجات ما بعد الحداثة.
    42ديسمبر2016








    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 24 ديسمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • تعذيب عبد الله عبد القيوم بالقضارف وفشله في مقاضاة الأمن
  • منظمات مملوكة لزوجات مسئولين في ولاية البحر الاحمر تواصل فسادها
  • كلمة رئيس حركة العدل و المساواة السودانية في عيد شهداء الحركة 23 ديسمبر 2016
  • صحة الخرطوم: اكتشاف (1461) حالة أيدز خلال العام
  • البشير لـ (المتمردين): (بنجيكم في حتتكم.. الفي الكركور بنطلعو والفي الجبل بنزلو)
  • السجن المؤبد لرجل اغتصب طفلة بنيالا
  • كاركاتير اليوم الموافق 23 ديسمبر 2016 للفنان عمر دفع الله عن عمر البشير


اراء و مقالات

  • المكتولة ما بتسمع بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • شجرة في وسط بيتنا القديم ..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • بيت الزجاج !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • بين د.عبدالحي يوسف ود. عارف الركابي بقلم الطيب مصطفى
  • إلي مولانا عوض وزير العدل .. لماذا تم فصل 26 من المستشارين القانونيين .. بقلم إبراهيم بقال سراج
  • شهادتي للتاريخ (23- ب)- سل فريدريش هيغل: أتشتمّ جدلية العَزِيز والقَيْنٌ فيما بين النهضة والروصيرص
  • البومب فى كلام ترومب بقلم رفيق رسمى
  • ازمة العلاقات السودانية المصرية: ازمة حكومتين ام شعبين .. بقلم د ابوالحسن فرح
  • وثائق امريكية عن نميرى (42): الغزو الليبي: واشنطن: محمد علي صالح
  • أصل الأزمة ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • ياهو ده السودان .. وديل ناسه بقلم نورالدين مدني
  • البلاجرا ....عندما يتجسد الفقر!!! بقلم د.محمد فتحي عبد العال
  • المسيحيون في الوطن الملازم بقلم بدرالدين حسن علي
  • دموع وزفرات من الفراعنة علي العلاقات المصرية العربية بقلم يوسف علي النور حسن
  • السكر....المرض الذي اكتشفه النمل بقلم د.محمد فتحي عبد العال
  • ولاية بان كي مون الأكثر دموية والأسوأ إنسانياً بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • الزهايمر ...حينما تتلاشي الذكريات بقلم د.محمد فتحي عبد العال

    المنبر العام

  • قصة: ماركوس مع الوداعيات.............................................. (12)
  • من حقك كمواطن سودانى تقول ما عايز البشير للأسباب الآتية :-
  • فيلم أكبر إنتهازيين في السودان تراجي وحسن - إثارة وفقع مرارة (فيديو)
  • من الراحل أحمد فؤاد نجم ... الي من يهمهم الأمر .
  • رسالة الى عوض شكسبير .. احترس من الخلط بين الكوميديا والهبالة .
  • السودان .. ثورة الجياع قادمة
  • صراع دستوري.. أم صراع مصالح؟.. بقلم محجوب محمد صالح
  • البرلمان: زيادة ضريبة الاتصالات لترشيد الحديث بالهاتف-أضحك مع البرطمان
  • لقاء سياسي مشترك بين الشيوعي اللبناني والسوداني
  • المؤتمر الوطني .. الصراعات تُطيح بالكبار
  • مصر: احتجاز 4500 من الجمال الواردة من السودان بأسوان لحين ظهور نتائج فحصه
  • البيع بالكسر وحرق الأسعار تهدد الاقتصاد السوداني
  • تعقيب على ردٍّ ببوست الدّجـّال.
  • وثائقي جديد من BBC .. الموت في العزاء..
  • هذا ما ستفعله حكومة الحوار الوطني في 2017 !
  • اليومين ديّل أخلآقنا هِنا. والله صحي ...
  • لعبة الرعب الإسفيري
  • إلى تماضر شيخ الدين.... يااااااااااااه ..
  • (الفُرصةُ)
  • نظام البشير وجد نفسه مرغما على تسليم الإرهابيين المطلوبين دوليا.. بالأمس سلم داعشيا تونسيا إلى تونس
  • في قبضةِ الرُّوتين
  • أنيس عامري إرهابي حادث برلين يبايع البغدادي.. فيديو
  • الهاشتاغ على التويتر: #المساجد_30ديسمبر_سلمية
  • هل يتسع تأييد الشارع لدعوة العصيان المدني؟ برنامج نقطة حوار BBC
  • دينق وسوداني عجوز وجميع المسيحيين Happy Christmas
  • السعودية.. إقتصاد الأزمة.. الهروب الى الهاوية
  • دوام الحال ...من المحال و لكل بداية نهاية: كلمات كنت شاهدا على صدقها
  • في أعقاب الهجوم الإرهابي في برلين... لماذا ينحدر إرهابيون كثيرون من تونس؟؟؟
  • نص الحوار الذي اجري مع سفيرنا بالرياض ومنشور اليوم السبت على جريدة (الرياض)
  • القلم في مواجهة البلم والبادي أظلم ..
  • قيادى داعشى تونسى كان مقيما بالخرطوم بين اخوته الارهابيين ،تم ترحيله بمذكرة دولية الى تونس !!
  • تسعون عاماً على ولادة رائد الحداثة الشعرية: رسائل إلى بدر شاكر السيّاب
  • رحيل والد الزميلة والكاتبة الصحفية سهير عبد الرحيم له الرحمة
  • أمين أمانة العمل الطوعي بالمؤتمر الوطني عمار باشري أحد المتهمين بإغتيال الشهيد محمد عبد السلام
  • قال المحبوب عبدالسلام -ان سلوكيات السلطة قد اضرت بتجربة الحركة الاسلامية
  • ماذا يحدث في الشعبي
  • سودانيين معتقلين في موريتانيا يضربون عن الطعام*
  • باشمهندس بكري ارجو إعادة النظر في مقال الطيب مصطفي المنشور في الصفحة الأولى
  • الذكرى الخامسة للشهيد القائد البطل د. خليل ابراهيم
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de