البشير .. مكبلاً بالأصفاد- بالنية! .. بقلم عثمان محمد حسن

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-09-2018, 11:00 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
18-06-2015, 01:38 AM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 227

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


البشير .. مكبلاً بالأصفاد- بالنية! .. بقلم عثمان محمد حسن

    00:38 AM Jun, 18 2015
    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-الخرطوم-السودان
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    أصدرت الخارجية الامريكية بياناً طالبت فيه حكومة جنوب افريقيا بالتجاوب مع المحكمة العليا واعتقال البشير وتسليمه الي المحكمة الجنائية الدولية.. ( رجالة كده.. و حمرة عين).. و دون أدنى التفاتة إلى جرائمها هي نفسها.. و جرائم ربيبتها اسرائيل على مستوى العالم.. ومنذ تأسيس الدولتين.. و تبع الاتحاد الاوربي أمريكا ببيان مماثل و سار خلفهم القط السيامي، بان كيمون، الامين العام لمنظمة الامم المتحدة.. و ما بان كيمون إلا ( تابعهما قفة)..

    لقد آلمهم أن جنوب أفريقيا سمحت للبشير بالنجاة من ( تدبيرات) ترحيله إلى لاهاي.. و قد نتساءل ببراءة فيما إذا كانت مطالب تسليم البشير نابعة حقاً من إيمانٍ بحقوق الانسان.. إيمان ( وقر في القلب) و جلجل ضجيجاً ضد الجرم و المجرمين في كل مكان.

    ضحكتُ.. ضحكتُ.. ضحكتُ حتى سالت الدموع- ليس كما دموع غندور الوزير الطيب!

    لا أؤمن بالنية تأتي ( صافية) من لدن بعض منظماتهم.. و قد خبرتُ بعضَ ذاك البعضِ عن كثب! لكن كثيرين من أعداء نظام الانقاذ السودانيين ابتلعوا طعم حسن النية.. فاعتقلوا البشير- بالنية- و بعثوا به إلى محكمة الجنايات في لاهاي، مكبلاً بالأصفاد.. و ذابت نيتهم.. و لا يزالون يأملون في خير يأتي منها لصالح السودان و السودانيين- لوجه الله.. و لا تزال الشائعات و النكات غير المؤذية للنظام تحوم حوامة ( كلب الحَر) في الواتساب و الصحف الاليكترونية.. و طالما ظلت تحوم هكذا بلا موضوعية، فإنها لن تقتل النظام بل سوف تقويه.. و ينام البشير ملء جفونه عن شواردها.. و يسهر الشاتمون البشير و الممالئون له يتبادلون سباباً و مهاترات لا تتوقف في المواقع الاليكترونية بما يشير إلى أن موقعنا ( كسودانيين) في درك الإفلاس السياسي و الأخلاقي صار جزءً لا يتجزأ من ثقافة سلطة ( الانقاذ).. و أن ( لحس الكوع)، في الحالة هذه، أسهل من إسقاط هذه السلطة رغم أيلولتها للسقوط..

    ثم، لماذا الشماتة من سفر البشير و عودته منكسراً أو منتصراً..؟ و لماذا الخوض في المغالطات.. و كلنا نعلم أن المحكمة كانت تريد أخذ البشير " أخذَ قويٍّ مقتدر".. و لم تستطع.. و أن البشير أراد أن يحرج المحكمة، و كان له ما أراد.. و عاد إلى السودان يهز عصاه بحيوية و ابتسامة عريضة أنعشت مستقبليه..
    لماذا نفتعل صراعات خارج حلبة الصراع الوجودي ضد نظام الإنقاذ.. أين التخطيط المدرك للهم و الاحساس العام بزوال النظام الظالم أهله؟ إنه عجزنا.. عجزنا و لا ريب.. و إنه ضعف المعارضة و يأس الشعب من أي إصلاح يحدث داخل أحزابها ( المستكينة) في تشرذم مزرٍ.. و إنها ديكتاتوريات حزبية غبية تحاول إسقاط ديكتاورية متسلطة تلعب بتلك الأحزاب كما تشاء..
    لا مكان للجموع سوى الأرصفة تقف عليها ( في انتظار جودو) قادماً من الخارج.. أو مكرمةٍ من المسيح المخلِّص يخرج من تحت ( أراضي) السودان التي تباع عياناً بياناً لكل من ( يكشكش) بحفنة من ريالات أو دراهم.. أو دنانير.. و ربما اعتقدت الجماهير - عن غير إدراك- أن محكمة الجنايات هي مسيحها المخلِّص عينه..!
    و البعض يلوم رئيس جنوب أفريقيا، جاكوب زوما لأنه لم ينصاع لأوامر المحكمة العليا.. و جنوب أفريقيا عضو موقِّع على ميثاق روما.. و تنتمي إلى جامعة الدول الأفريقية.. التي تعارض بشدة محاكمة الرؤساء الأفارقة أثناء توليهم السلطة.. أي أن هناك قراراً قائماً Standing Decree يلزم الدول المنتمية إلى الجامعة مراعاته في كل الأوقات.. دون حاجة من أي رئيس إلى الإعلان عنها..

    و أمام حشد من طلاب من جامعة ( ليمبوبو)، الجنوب أفريقية، قال ( جوليوس ماليما) رئيس حزب المحاربين من أجل الحرية الاقتصادية ( Economic Freedom Fighters)المعارض لحكومة بريتوريا:- " إن الرئيس المتهم عمر البشير في موقف (ضعيف).. و لا حيلة له.. و يتوجب الدفاع عنه ضد دولة جنوب أفريقيا و حلفائها الغربيين..!"

    أي أن كلاً من الحكومة و المعارضة في جنوب أفريقيا يرفضان قرار تسليم البشير، في مواجهة المحكمة العليا بجنوب أفريقيا..

    و أضاف ( ماليما):-

    "... إننا نطالب كل القادة الأفارقة المجتمعين هنا اليوم، نطالبهم بالوقوف إلى جانب البشير.. و أن يقولوا لجنوب أفريقيا لا يمكنك تسليم البشير، لا .. لا يمكنك فعل ذلك في اجتماعنا هذا.... فالبشير ليس ضيف جنوب افريقيا.. بل هو ضيف الاتحاد الأفريقي.."

    إذن، موضوع البشير و محكمة الجنايات الدولية قد تخطى حدود النظام السوداني إلى آفاق الدول الأفريقية.. و لا جدال في أن البشير قد كسب الرهان.. و لن يقتصر امر عودة البشير إلى السودان سالماً ( غانماً) عند هذا الضجيج الصاخب.. بل سوف تكون له اسقاطات في غير صالح محكمة الجنايات نفسها..
    هذا في صالح أي رئيس أفريقي يُتربص به حالياً.. أو مستقبلاً.. و أن تكون ضد البشير، لا يعني أن تكون ضد أي رئيس سوداني قادم.. و لا ضد أي رئيس أفريقي مستقبلاً..

    ثوبوا ألى رشدكم.. و فكروا في كيفية إسقاط نظام البشير.. و قد رأيتم كيف قاطع الشعب السوداني الانتخابات الماضية.. فقط، خططوا للعصيان المدني بدلاً من الكر و الفر.. إستفيدوا من ( نعمة) الأسافير المتاحة لديكم..!
    أحدث المقالات

  • تجميد مذكرة الجنائية وسحبها نهائيا رهين بتحقيق السلام الشامل الحقيقي بقلم المثني ابراهيم بحر 06-18-15, 00:34 AM, المثني ابراهيم بحر
  • بالله عليكم ، كيف ذهب البشير جنوب أفريقيا مطلوباً دولياً وعاد بطلاً قومياً !؟ بقلم عبدالغني بريش فيو 06-18-15, 00:32 AM, عبدالغني بريش فيوف
  • الفرصة مازالت مواتية لاسترداد التعايش السلمي بقلم نورالدين مدني 06-18-15, 00:30 AM, نور الدين مدني
  • الاجتماع الموسع لانصار المقاومة الايرانية بباريس – بارومتر الثورة الشعبية الايرانيه: متابعة - صافي ا 06-18-15, 00:28 AM, صافي الياسري
  • حماس واسرائيل والتحالفات المرحلية بالمنظور الوطني بقلم سميح خلف 06-18-15, 00:27 AM, سميح خلف
  • التهدئةُ قائمةٌ بين المقاومةِ وإسرائيل بقلم د. فايز أبو شمالة 06-18-15, 00:25 AM, فايز أبو شمالة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de