البشير يقاتل الشعب من أجل العروبة لا دين لا دولة بقلم محمد كاس

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 08:34 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
19-11-2016, 11:08 PM

محمد كاس
<aمحمد كاس
تاريخ التسجيل: 03-05-2016
مجموع المشاركات: 24

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


البشير يقاتل الشعب من أجل العروبة لا دين لا دولة بقلم محمد كاس

    10:08 PM November, 20 2016

    سودانيز اون لاين
    محمد كاس-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر


    الحرية العدل السلام الديمقراطة



    سحبت الستار لتعرية المسكوت عنه وعن التحديات المتتالية والرؤية التي تصاحب جميع شعب الهامش منذ إندلاع (الثورة المهدية) في ثمانينات القرن (التاسع عشر) وبموجبه تم استئصال وتذييف تضحيات المهمشين الذين يقطنون شرق السودان ورهنوا بدمائهم لدحر الاستعمار الخارجي في المناطق الواقعة عليهم في (قلابات) وغيرها من البقعات الشرقية ومشاركتهم في حرب امدرمان (كرري)،ولكن هيهات يا تاريخ ان كنت صادقآ فتحدث عن المضحين الذين أكتوى جسمانهم بنيران المستعمرين الاجانب ،بل اجهض التواريخ عن تفصيل أدوار المقاتلين (المهدوين) الذين ينهدرون من إقليم كردفان بالتحديد الذين ثاروا من الجبال الشرقية (عباسية تقلي ، ام دورين وغيرها) وتجمهروا في جبل الداير لعقد معركة (شيكان) بالأبيض وقد تم طرد وتحرير كردفان من جميع الغزوات الخارجية ،فالتاريخ لم يكون صريح وأخص المؤرخين والحكومات السودانيين الذين ساهموا في تشويه وتزييف وتحريف فيما كتبوه عن تاريخ السودانيين والمقاتلين المهدويين ،أين تاريخ (رابحة الكنانية) التي نقلت معلومات هامة واسرار مبطنة عن العدوا الخارجي وهي سارت على قدميها لأمكنة جيش المهدي وبلغهم عن تحركات العدوا!.

    علاوة على ذلك أين دور التاريخ لأبطال دارفور الذين تحركوا الى امدرمان وهم يسيرون ليلآ على نهار للمشاركة في دحر الاستعمار جماعات وافراد راكبين خيولهم وجمالهم والبعض على الاقدام وكانوا اكثر جيوشا تحركوا من (دارفور بزعامة السلطان علي دينار والخليفة عبدالله التعايشي) نحو كردفان وامدرمان من شيوخ وشباب ونساء حاملات الماكل والمشرب للذين يقاتلون في سبيل الوطن ،واين تاريخ الابطال الذين استشهدوا في معركة (منواشي) الشهيرة؟مع العلم ان تلك المعركة استنذفت دماء وطفى سطح الارض .

    أعلموا يايها الشعب الأبي ان هذه الاندثارات ممنهجة ومخططة من قبل الانظمة المدعية (بالعروبة المركزية) التي تكتب عن نفسها (زاتها)القبلي وتتجاهل تاريخ الشرفاء القداما لتلك الدوافع العرقية والعنصرية الذي قسم الشعب السوداني الى (عبدبد ،وأسياد)،(مالكين ،مملوكين)وهذه نتائج ومخلفات المستعمرين الذين ساوموا (الاستعمار) الخارجي وتم استبداله بالاستعمار الداخلي عبر آلية المقايضة العينية بلغة الاقتصاد وهذا في غضون منتصف القرن الماضي لتنفيذ اهداف المستعمرين الاجانب وهذا عبر وسيلة القبض للسلطة والثروة بيد من حديد مع اشتراط السلطة للطبقة العربية التي يذعمها (عمر البشير واجهزته) كزعيم عربي حاكم في السودان بصرف النظر عن انه (رجل دين كان او دولة) وانما زعيم طائفي وعقائدي يعمل كما يشاء بغير حساب بل ويدعموه الدول زات التوجه (العروبي والاسلاموعروبية) لتمكين العروبة على حساب الاخرين الذين يختلفون عنهم في الدين ،اللغة ، الثقافة العرق .

    يؤكد ذلك كل الممارسات التي مارستها الانظمة الاسلاموعروبية في السودان لهم توابع احادية (الثقافة ،الدين،العرق)كمعيار أوحد لحكم الاقليات العرب مع الاخذ في الاعتبار التمادي في الاقتتال والاحتراب والاغتصاب والتشريد والتنكيل والاحتراق والتدمير والنهب وهذا تم ف مناطق الهامش من (اقليم جنوب السودان قبل الانفصال ،والنيل الازرق ،وجبال النوبة ،ودارفور ،وشرق السودان) وما زالت تلك المخططات قيد التنفيذ.

    لأن الانظمة الاسلاموعروبية التي حكمت وعاقبت بتوالي حزبية عشائرية طائفية عسكرية على السودان لها شعار واحد وهذا الشعار ملكية عرقية وليس حزبية (نحكم بفتح النون ولا نحكم بضم النون) والدليل على ذلك انفصال جنوب السودان في غضونها انزاك لان الحكومة اضطرت لعزل جزء اصيل وعزيز من بلادنا لتقليل الكم الهائل من الافارقة في السودان سيما بوجودهم تذداد الكتلة الافريقية وتنقلب الموازين (والعبرة لا توزن الفأس)كما هو الان يشهده البلاد ،فاختار النظام لعزل هذه البقعة بمساعيه وجرائمه ضد الانسانية في جنوب السودان مما ساعد شعب الجنوب ان يختاروا الانفصال وهذه احدى الخطوط والدوائر المرسومة لاستئصالهم من الشمال.

    بنفس النمط اتجه انظار النظام العنصري لدارفور كاقليم تاريخي يتسم بالحضارات والارث التاريخي والموروث الاجتماعي والثقافي ومارست فيها القهر المعنوي والمادي والقتل والتشريد والتهجير والاغتصاب لنساء وفتيات عزل والقصد من ذلك اغتصابهن ليس الحوجة للنساء او حبآ للاغتصاب ولكن الدافع العرقي والثقافي والتوجه القبلي طغى عليهم واجبرتهم لممارسة هذه الظاهرة في دارفور ،ومازالت تستمر في ديدنته لنسف أعراق وثقافات بعينها.

    ايضا نمطية الحكومة طبقت في شعب جنوب كردفان والنيل الازرق وأضرت بتلك الشعب وجعلتها تغلي بنيران الانتنوف والسخوي والابابيل تقصفهم الحكومة المدعية بالعربية وما تبطنها إخلاء المناطق زات الخصوصية التاريخية والثقافية والحضارية لجموع شعب الهامش واستبدالهم بمكونات عرقية جديدة تلعب في طاولة النظام واعوانه المقلد على سد الحكم والذي يمارس الاجرام والتشتيت والاقتتال الجماعي (إبادة جماعية) وتطهير عرقي لشعبنا الأبي.

    ولكن الحلول الجزرية لهذه المشكلات تكمن في ثقافة قبول الاخر ،ووحدة الهوية للشعب السوداني لتكون( الهوية السودانية) التي اصبحت ٱس المشكلة السودانية والعمل على ارساء قييم الاخلاق والانسانية والابتعاد عن التفرقة والعنصرية والتهميش والهيمنة والجهوية الذي كرسته النظام وبسببها اشعل نيران الفتنة بين المكونات الاجتماعية ،والعمل للاطاحة بهذه الحكومة واجهزتها القمعية لاأحلال السلام ،وخلق دستور يتكامل فيه كل التعدد الديني والاثني والثقافي والعرقي ويكون دائم يسع الجميع ،والعمل جاهدا على نظام حكم فدرالي لا مركزي يتقاسم فيه السلطة وعائدات الثروة بين كل الاقاليم ،اطاحة الحريات العامة والليبرالية الفردية والجماعية بين الشعب السوداني ،ونسعي لوحدة السودان واسترداد ما اخذتها دولة الجوار من فشقة وحلايب وشلاطين ،ونعمل لتقوية المنهج التعليمي ،العمل لفصل المعتقدات عن الدولة لان الدولة للجميع والدين علاقة روحية بين العابد والمعبود ،ونعمل لصياغة هيكلة اجهزة الدولة بمعيار التعدد التي تشمل السودان بكل مكوناته لننهض بوطننا لضمان استقراره ومستقبل اجياله.

    [email protected]


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 19 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • بيان من ملتقى أيوا للسلام والديمقراطية يناشد ملتقى أيوا فصائل قوى المعارضة للتوحد وتنسيق الجهود من
  • احزان السودانيين في كارديف ويلز
  • مصر للطيران تعلن عدم زيادة أسعار تذاكرها من وإلى السودان
  • رئيس لجنة النقل بالبرلمان السّماني الوسيلة: سنراجع سلطات الطيران بخُصُوص زيادة تذاكر الطيران
  • مقترح أمريكي بحظر للسلاح وعقوبات على جنوب السودان
  • كاركاتير اليوم الموافق 19 نوفمبر 2016 للفنان ودابو بعنوان يقبضون ثمن خيانة اخوانهم المصريين....!!
  • قمة مراكش لضبط إيقاع المناخ بقلم طه يوسف حسن


اراء و مقالات

  • الروشتة الماليزية للحكم الراشد بقلم نورالدين مدني
  • أين قرارات المؤتمر السادس يا فتح؟ بقلم د. فايز أبو شمالة
  • الصهيونية الخبيثة بقلم حسن العاصي كاتب وصحفي فلسطيني مقيم في الدانمرك
  • آفاق جديدة للطلاب: جامعة سيدي محمد بن عبدالله بمدينة فاس / المغرب بقلم د. يوسف بن مئير
  • السيد مهاتير محمد في الخرطوم بقلم عثمان الخير الجدي
  • من مخلفات الانقاذ...عبير سويكت بقلم نور تاور
  • الحكومة تريد دفن الشعب!! بقلم حيدراحمد خيرالله
  • رسالة تهدئة إلى الابنة/ عبير سويكت.. و الأسعار تشتعل! بقلم عثمان محمد حسن
  • وهل يعتبرُ طاغية السودان وفرعونها العاري؟ بقلم الصادق حمدين
  • نحن لا نشكك في (نزاهتك) يا رئيس البرلمان ،، ولكن !! بقلم جمال السراج
  • عندما ضَحَّى السودان بخيرات التعلية ل 510 متر لكيلا يغرق موقع النهضة
  • التعديلات: السم في الدسم بقلم فيصل محمد صالح
  • مرتب رئيس البرلمان..!! بقلم عثمان ميرغني
  • السجن والسجان!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • روح يا شيخ!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • انقذوا السمسم قبل فوات الأوانن بقلم الطيب مصطفى
  • سياسة بين الطهارة والنجاسة بقلم مصطفى منيغ
  • مصنع الموت في كادقلي جريمة لا تغتفر حتماً سيعاقب عليها الجناء . بقلم محمود جودات
  • الولايات المتحدة ادرجت رياك مشار وقائد الجيش ووزير الاعلام في قائمة سوداء بقلم محمد فضل علي .. كندا

    المنبر العام

  • البنغالي الذي شطف السفاح بشة سجمكم يا كيزان
  • المستشار القانونى بالدوحة الاستاذ احمد بكرى عبدالجبار فى ذمة الله
  • إضراب الصيادلة خطوة أخرى نحو الأمام
  • للمغتربين: الطريقة المثلي فى دفع مشروع العصيان المدني فى السودان
  • الهناي اتشطف!
  • أعوذ بالله من معارضة المعارضة ..
  • (فودكا مظبطة) في سجون بريطانيا!!!!!
  • بنقالى فى الدعم السريع فى عملية تشطيف نسائية (صورة)
  • كركبة
  • فتوى بجواز التهرب الضريبي والجمركي في السودان
  • "الاسلام فكر سياسي يتستر خلف الدين"
  • المؤتمر السوداني في المقدمة لأن كابينة قيادته كلها في سجون الطاغية ..
  • الضحك في بيت البكاء مع الاعتذار لسعادة اللواء
  • الاسطورة محمد مهاتير...وقرود بافلوف:محاضرة في الحكم الرشيد
  • هذه علاقة رئيس موظفي البيت الأبيض الجديد بالسودان
  • محاكمات و مواجهات علنية للجلادين
  • ♫ مجيدو يا مجيدو يا حرف العين ♫
  • السناتور مايك بومبيو مرشح ترامب لرئاسة الـ"CIA
  • هل يتخلص"المشير"(مما تبقى من الحركة المالونسائية) ويتحالف مع الحركة الشعبية؟
  • هل يتخلص"المشير"(مما تبقى من الحركة المالونسائية) ويتحالف مع الحركة الشعبية؟
  • صرخة لحلم بعيد وبكاء لتلاشي عمر جميل#
  • ترامب يعين اكثر الناس كراهية للمسلمين في مناصب عليا في ادارته..!!
  • الشمال بين العصيان المدني والاعتصام المنزلي يتردد:الحركةإلى نيفاشا2(تتوثب)!
  • جوبا: تستفز الخرطوم وتزيد حجم استثمارات (قطاع الشمال)...؟!
  • شرق السودان: تحركات لمنظمات مشبوهة ....؟!
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    20-11-2016, 07:01 AM

    تـأدب يا قـزم


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: البشير يقاتل الشعب من أجل العروبة لا دين ل (Re: محمد كاس)

      العروبة التي تتقطع منها مصارين أمثالك الحثالة الحاقدين واقعة ومفروضة عليك وعلى أمثالك بهيمة وبقوة الرجال الأشاوس ،، هؤلاء الرجال الفطاحل الذين لم يباعوا ولم يشتروا في يوم من الأيام .. كما أنهم لم يكونوا سلعة في الأرفف تباع وتشتري ،، وتلك القوة وتلك الهيمنة صفة مستأصلة فيهم ،، وهي صفات الرجال الأبطال التي تفتقدها أنت وأمثالك يا ربيب النخاسة ،، واقع مفروض عليكم منذ مئات السنين .. ولو كنتم بذلك الوزن والمقدرة والمعيار حقاَ لتمكنتم من تغيير ذلك الواقع ،، ذلك الواقع الذي سوف يدوم حتى قيام الساعة بإذن الله تعالى ،، والعلة الأساسية تكمن في مقدراتكم العقلية الضعيفة ،، كما تكمن في ذلك الغباء الموروثة فيكم ،، وإذا تفاخرت بقوة جيوشكم ورجالكم وحروبهم في يوم من الأيام فالتاريخ يؤكد أن تلك الجيوش كانت دائما وأبدا بقيادة أبناء العرب والعروبة ،، لأنكم في عرف العالم قديما وحديثاَ مجرد طبول فارغة تحتاج دائما لمن يعزفها من قبل الآخرين الأذكياء .. كما أنكم في عرف العالم مجرد آليات من الأوناش الصماء التي تحتاج إلى العقول التي تديرها شرقا وغربا حسب أمزجة العقلاء من أبناء العرب ،، والعرب في السودان أثبتوا عبر التاريخ بأنهم أكثر الناس خبرة ومقدرة في قيادة وتوجيه تلك الكتل الصماء ،، وحقائق التاريخ تؤكد أنكم لا تملكون الأمخاخ التي تدير الحروب بالطرق والأساليب اللبقة الذكية ،، بل أنتم مجرد كتل من البشر الهمج ،، واليوم العالم يضحك حين تتفاخر بالكذب وتنسب مآثر أبناء العرب من الانجازات لأنفسكم .. ومعروف عالميا أن أبناء العرب هم القادة الذين كانوا يقودونكم دائما من الأمام قيادة الفوارس ،، وكانوا يسوقونكم دائما من الخلف سواقة الراعي للأغنام والبهائم ،، وبعد ذلك من السخرية أن يتكلم أحدهم وهو ذلك الجاهل النكرة !! .. فمتى تعلمت الحديث مع الرجال يا هذا !! .. ومتى تعلمت الجلوس في مجالس الرجال يا هذا ؟؟ ,، ومتى تعلمت ستر العورة يا هذا العريان طوال الحقب .. والإنجازات ليست بمجرد الألسن ،، ولكن الإنجازات سوف تجدها مسطرة في كتب التاريخ دون تلفيق أو افتراءات أو كذب .
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    20-11-2016, 12:32 PM

    زول


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: البشير يقاتل الشعب من أجل العروبة لا دين ل (Re: محمد كاس)

      البدلة والنضاره عندك لكن
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de