البشير يفرض استقالاتٍ على قيادات حزبه.. و لا يستقيل! بقلم عثمان محمد حسن

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 05:04 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-10-2016, 09:51 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 228

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


البشير يفرض استقالاتٍ على قيادات حزبه.. و لا يستقيل! بقلم عثمان محمد حسن

    08:51 PM October, 24 2016

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    · اختطفت الجماعة المتأسلمة السودان و أجلست البشير على كرسي
    الرئاسة غير الشرعية؟ و اختلفوا و تبعثروا و ظل عرش البشير ثابتاً لم
    يتغير.. و كرسي البشير هو الكرسي الوحيد الذي لن يتغير الجالس عليه في
    عملية المحاصصة القادمة..

    · لم يتبق لجلوس البشير على (العرش) سوى ثمانية أشهر ليكمل 28 عاماً
    أعاد خلالها السودان إلى القرون الوسطى.. حيث أعطى صكوك الغفران من شاء و
    حجبها عن من شاء و بيده ( التمكين) و التسكين و التهميش وفقما أراد و متى
    أراد.. و تمكن بخبث الخبثاء من إزاحة أكثرية الشعب السوداني بعيداً عن
    طريق الأمل و التطلع إلى المستقبل رغم البشريات اتي يسكبها زخات.. زخات
    في لقاءاته الجماهيرية!..

    · لقد كرَّس البشير الظلم عنواناً لحكمه و جعل ( التمكين) غولاً
    أطلقه على الكفاءات البشرية و على مقومات و عناصر الانتاج الأخرى ذات
    الجدوى.. و انطلق أنصاره يفعلون في الخدمة المدنية ما يفعل الثور الجامح
    في مستودع الخزف!

    · و أتى أخيراً بتمثيلية أسماها (حوار الوثبة) بادعاء جمع
    السودانيين و توحيدهم.. و بعد إسدال الستار، لم يقدم نفسه بالاستقالة من
    حزب المؤتمر الوطني ليظهر كرئيس لكل السودانيين بالفعل، و هو يخطط الآن،
    باسم المؤتمر الوطني، لإبعاد عدد من قيادات حزبه من مناصبهم عن مواقع صنع
    القرار لإفساح المجال لبعض المؤلفة ( بطونهم) من الذين شاركوا في تمثيلة
    ( حوار الوثبة) العرجاء.. و من المتوقع أن يجأر المبعدون بالشكوى و
    انتقاد الحزب بمرارة لاعتقادهم أن الظلم أحاق بهم و هم الذين أوسعونا
    ظلماً و إهانات أيام كانوا أدوات فتاكة ساهمت في تقوية الحزب و تمديد
    عمره و.. لا يوجد في السودان من عامة الناس من لم يذاق طعم ظلمهم!

    · إن لم يمسسك أي ظلم من أي جهاز من أجهزة نظام ( الانقاذ)، فلا بد
    أن تكون أنت المشير/ عمر حسن أحمد البشير، فالظلم أصاب الجميع.. نعم،
    الجميع.. حتى نوابه و مساعديه و مستشاريه أصابهم الظلم في يوم ما من أيام
    ( الانقاذ).. و لا تسلني عن المتنفذين داخل أحزاب الدلاقين.. و لا عن
    المنضمين ( بعد الفتح).. و مصير من انضموا للحوار من المؤلفة بطونهم..
    سوف يكون الظلم و التهميش و التغبيش قبل أن يطول الزمن..

    · أما سمعوا بمصير ( الحبيس)؟ لقد ارتحل للقاء ربه بعد ظلم طال
    النظام.. و حبسةً حقيقية مريرة.. و كاد النظام الذي صنعه بيديه أن يأخذه
    إلى حبل المشنقة.. مات الحبيس و في حلقه غصة وورم حصادَ الاحساس بالظلم
    الذي أحاق به من تلميذه الذي اشتد ساعده فرماه رمية سببت له وجعاً قاتلاً
    في القلب..

    · و الدهاقنة الشيخ علي عثمان.. و د. نافع علي نافع و أبو الجاز و
    قطبي المهدي و السفير مصطفى عثمان، كلهم كانوا و لم يعد أحد منهم يكون
    بعد أم فوجئوا بما لم يكونوا يتوقعون من اقصاء تم دون سابق انذار.. كما
    تم نصب شراك للفريق/ قوش من نفس النوع الذي كان ينصبه للمواطنين الأبرياء
    بتجلياته في بيوت الأشباح.. و الرقص فوق أشلاء الموتى على إيقاع الأنَّات
    و التأوهات النازفة!

    · كلهم، السابقون منهم و اللاحقون، كلهم ساهموا في خيبات الأمل..
    كلهم أعانوا على الظلم يتحرك نحوك في كل المؤسسات التي تذهب إليها لغرض
    ما.. فتجد نفسك مُكبَّلاً بلوائح موضوعة ليتمكنوا منك و يمكِّنوا أنفسهم
    من السيطرة على المال و الأعمال و كل ما يخطر على البال

    · تتقدم بطلبك على أملٍ.. و يفاجئك كابوس اللوائح يتهجم عليك أمام
    الجماهير المتكدسة في انتظار دورها على أمل كان لكن لن يكون طالما ساقية
    التمكين ( لسه مدورة).. تعجز عن الدفاع عن حقوقك و عن طلب النجدة، صوتك
    مبحوح و يداك مشلولتان. أنت في بحر الظلمات.. لن يسمعك البشير و هو منغمس
    في رقصه و ( هجيجه) .. و إن سمعك، لن يلتفت إليك.. و لو كنت تحمل مسدساً،
    ربما فعلت فعلة ذلك المواطن بمسئول الأراضي الزراعية بولاية نهر النيل!

    · ضوابط و شروط.. و حقول ألغام و متاريس تحول دونك و الحصول على
    حقوقك.. و سرعان ما تتلاشى تلك الضوابط و الألغام و المتاريس متى (
    كشْكَشْتَ) دون نقاش! لأن ( الكاش يقلل النقاش) في دينهم و دنياهم!

    · و ها هو البشير يطالب قياداته باستقالاتٍ ثقيلة عليهم لإفساح
    المجال للمحاصصات حول مائدة الكيكة الدسمة كي ينال المؤلفة بطونهم من
    المشاركين في الحوار شيئاً من السلطة و الثروة و الجاه تمهيداً لتكور
    الكروش و انتفاخ الجضاضيم و لمعانها.. و تجنيب الأموال لبناء القصور و
    زواج أجمل الجميلات..

    · و بتلك المحاصصات يؤكد لنا البشير أن الحوار كان وليمة دعا إليها
    حزب المؤتمر الوطني لتمديد سنوات حكمه و إحكام قبضته على الرقاب، و إلى
    الوليمة تكالب المتكالبون من كل فج مسطح، و ما أكثر السطوح و المسطحين
    هذه الأيام!.. و ضاقت المائدة على الأكلة.. فكان لزاماً على قيادات
    المؤتمر الوطني أن يتنازلوا لضيوفهم.. و ما كان من البشير إلا أن يتخطى
    مهام أم العروس فيتولى هو توزيع الكيكة بنفسه..

    · لا شك في أن المستقيلين و المقالين من قيادات المؤتمر الوطني سوف
    يجلسون على مقاعد المتفرجين متحسرين، معتقدين أنهم ضحايا النظام.. و هم
    يلبسون لباس الشيخ الحبيس.. و لا فرق بين مستقيلين ومقالين.. كلهم
    مقالون.. و كلهم ضحايا البشير!

    · لكن، ربما أخذت ( الهاشمية) بعض قياديي النظام، فتقدموا
    باستقالاتهم باعتبار أنهم قدموا للنظام من التضحيات و الانجازات ما يشفع
    لهم ليعيدهم المشير إلى المناصب الدستورية كرة أخرى.. و ربما تفاجأوا بعد
    ذلك بأنهم صاروا خارج حلبة اتخاذ القرار بسبب ضيق المناصب و كثرة
    المشاركين في لعبة الكراسي حول موائد الوليمة..

    · أما كرسي البشير سيكون ثابتاً له كما كان منذ استولى عليه..
    فكرسي البشير هو الكرسي الوحيد الذي لن يتغير الجالس عليه..



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 24 أكتوبر 2016

    اخبار و بيانات

  • الحكومة: واشنطن صارت على قناعة بأن الحرب ليست الحل لقضايا السودان
  • اشتكت من عجز في ميزانية الوزارة أبوكشوة: هجرة أكثر من 4 آلاف أستاذ جامعي
  • إمام الحرم المكي يتعهد بدعم وإكمال مستشفى سرطان الأطفال
  • التعليم العالي: تسرب (2111) من أساتذة الجامعات
  • الأجهزة الأمنية تقاضي منظمة العفو الدولية
  • وزارة الثقافة تكرم الكاتب الدرامي عادل إبراهيم محمد خير والقاصة زينب بليل
  • البروفيسور إبراهيم أحمد عمر: اسم السودان يسبب هلعاً للعالم وباتوا يخشونه ولا يريدون له التقدم
  • كاركاتير اليوم الموافق 24 اكتوبر 2016 للفنان ود ابو عن مشروع الجزيرة ... وسور الصين العظيم..!!!
  • صدور كتاب السودان ومياه النيل للدكتور سلمان محمد أحمد سلمان


اراء و مقالات

  • السفارة السودانية بالقاهرة تُحَرِّضُ السُلطات كيْدَاً وفِتْنَة ضد أبناء الزغاوة! بقلم عبد العزيز ع
  • فكر .. بطعم العسكر بقلم طه أحمد أبوالقاسم
  • مجلس الوزراء (يعدل) ما يراه غير مناسب من شرع الله !!؟؟ بقلم عصام جزولي
  • إنتظروا عام 2100م بقلم عمر الشريف
  • نظرية الاحتلال ومشروع السودان الجديد سيظل هو العلاج لبناء دولة مستقرة .(1) بقلم محمود جودات
  • نظريات الحجاب في رؤيتها الخارجية بقلم حكمت البخاتي/مركز الامام الشيرازي للدراسات والبحوث
  • هؤلاء من البشر؟؟؟!!! بقلم موفق السباعي
  • قوةُ دحلان في فتحِ معبر رفح التجاري بقلم د. فايز أبو شمالة
  • حفل تأبين ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • تمرد الحركة الإسلامية..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • الحكومة القادمة والحوار مع الكيشة بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • بالمقلوب أحلى!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • بين موسى وجبريل ومناوي.. ولكِنَّ أخْلاقَ الرِّجالِ تَضِيقُ..! بقلم الطيب مصطفى
  • عصر الإنحطاط العربى الحديث ( 4 ) غزو الكويت ـ بداية النهايه بقلم ياسر قطيه
  • رئيس عايش على الكذب والنفاق.. بقلم عبدالغني بريش فيوف
  • نتنياهو يرد على قرار اليونيسكو بالمعول والفأس بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    المنبر العام

  • يا ود البوش نحنا فى البطانة ولا فى الناس الجعانة العريانة الغلبانة
  • قوات الامن تقتل طالب بجامعة السودان وترمي بجثته في الداخلية ( صورة )
  • حقول الطرب الأخضر
  • فتحى الضوء رجل ود بلد يهمه السودان واهله الشرفاء ويكره الكذب والنفاق
  • باريس تجلي آلاف اللاجئين من مخيم كاليه.. لُقِّب بـ"الأدغال" وشكَّل رمزاً لفشل أوروبا في مواجهة اللا
  • ياسلام لوكان كل السودان (الجريف)
  • هذا الرجل تلقي 44الف طلب للزوج منه - لكين ما بختك
  • عاااااجل : يحدث الان ومن الصباح كمان الميناء البري بدون بصات
  • السيد الصادق يقرر العودة للبلاد
  • موقع للمواعدة يقدِّم للمهاجرات حلاً لتجنب الترحيل بعد دعوة ترامب إلى طرد اللاجئين.. بماذا نصحهن
  • سيف اليزل اقبض قبضك بوش السغيروني..
  • من أقوال سيدى الريس فى اجتماع مجلس الشورى
  • الدولار يتجاوز الخطوط الحمراء.. نشطاء ينتقدون ثعالب بنك السودان ويصفونهم بالأرانب
  • سودانير تتعهد بنقل جثامين السودانيين بالخارج مجاناً -دي ممكن ما أظن
  • قوات الامن تهاجم اعتصام الجريف واشتباك عنيف:حشود كبيرة للامن (صور+فيديو)
  • البشير يصاب بعلة مفاجئة تُربك الأوساط السياسية والاعلامية
  • الاخ الهادى الشغيل ،،،
  • المؤتمر الوطنى يتمسك بمنصب رئيس الوزراء
  • حقيقة خروج الجنيه من سلة العملات العالمية و وقف التعامل بالجنيه في السعودية
  • البرلمان الافريقي يطالب بضرورة إلغاء العقوبات الامريكية على السودان
  • هل تم حذف المادة التي تمنع الإساءة للأديان من لائحة المنبر؟
  • الشيوعي الصيني يقدم دورة تدريبية لكوادر المؤتمر الوطني والشيوعي السوداني يتخبط
  • أيهما افضل!
  • القصائد المتسكعة في الدم
  • **** ده بوست عن الناس البيغالطو وجنهم غلاط ****
  • الحزب الشيوعي السوداني بغرب كندا ينظم ندوة أسفيرية
  • وظائف شاغرة في دبي
  • بيان الاجماع الوطنى.. قراءة فيما يخص الحرب والسلام/إحسان عبد العزيز
  • تابعونا غدا فى سودانفويسس
  • الشاعرة والمذيعة بالشروق عفراء فتح الرحمن مديرا لأذاعة الخرطوم
  • اعفاء معتمد محلية المتمة الجديد .... وتكليف الصادق حسين معتمدا للمتمة
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de