البشير والتخفف من حموله الاسلاميين بقلم : حامد سالم بليله

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل حسن النور محمد فى رحمه الله
رحيل زميلنا الصلد حسن النور .. سيدني تودع الفقيد في مشهد مهيب وحزين
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 26-09-2018, 06:17 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-12-2013, 07:08 PM

حامد سالم بليله


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


البشير والتخفف من حموله الاسلاميين بقلم : حامد سالم بليله

    بقلم : حامد سالم بليله

    فهم عساكر الانقاذ اللعبه التى يتعارك من اجل الفوز بنقاطها الاسلاميون . . لقد اتوا بالعساكر ك(درقه) يتخفون ورائها بعد القيام بانقلابهم المشئوم .. وكانت الخطه ان يعمل الانقلابيون على تمكين الاسلاميين من الهبوط بسلام فى فلوات السلطه ... وينتهى ما امروا به ومن ثم العوده لثكناتهم .. ذلك كان المسار المرسوم وقد بانت الحقيقه عاريه من غير ستر بعد الانقسام المدوى الذى اصطلح على تسمية طرفاه بمعسكرى القصر والمنشيه .. وفيه كان النصر للذى معه القوه وهو الرئيس البشير ... وبعد ان اختلفوا وبان الشر بينهما قال الترابى قالته المشهوره ( اذهب الى القصر رئيساً وساذهب الى السجن حبيساً ) ... منذ ذلك الفراق المدوى ادرك المراقبون ان المشروع الذى اعلن ويمثل اكسير حياه للحلفاء قد تصدع وما عاد شعار لا لدنيا قد عملنا نحن للدين فداء محركاً لكوامن الطاقات دفاعاً عن النظام .. واذدادت الامور تعقيداً واختلط الامر فى اذهان الشباب ورهط غير قليل من الشيوخ وهم يرون قادتهم وقد تفرقوا ايدى سبأ بسبب السلطه الملعونه ... اذاً ادرك العساكر قانون لعبه السلطه وبرعوا فى التلاعب بالمتبارزيين من الاسلاميين .. يسعفهم منطق القوه والطمع فى ايجاد الحظوه التى مكانها فى احضان العسكر ... لقد تحول المشروع الاسلامى الاممى الى تعارك وتقاتل من اجل السلطه ... وصارت الشعارات المرفوعه كذبةً بلقاء غرسوها فى افهام الايفاع ورقيقى العقول ليدافعوا عن النظام ويحموا زبانيته من المخاطر التى احتوشتهم واحاطت بهم احاطة السوار بالمعصم ... لم يجنى شعب السودان خيراً من وصول الاسلاميين للسلطه غير انتهاك حرمات العباد فى اول عهدهم ... كما هجمت على الناس معانى الجهويه والقبليه بصوره مقننه ######يفه ... حولت امان القبائل المتجاوره الى حروب ودماء ودموع ...وعصفت باواصر القربى والجوار الحميم ... كل ذلك باسم الله ... كما ان الوطن فقد اجزاء عزيزه بوضع اليد من الدول المجاروره –حلايب نموزج – لم تحرك الحكومه ساكن للدفاع عن ارض السودان المغتصبه ... بل انشغلت بحروب داخليه لا اول لها ولا اخر ... وتركت حدود الوطن نهباً لكل طامع يريد اقتطاع جزء من ترابنا ... سوف لن يساله احد ... لان السلطه منصرفه فى حرب مستمره مع شعبها المارق عن ارادتها ... المتمرد على حكم الشريعه ... من يتامل فى سيره حكم الانقاذ يصاب بدوار او مسٌ من (زهلله) لحجم التناقض الذى تردُوا فيه ... والتعارض الفاضح بين الافكار والمناهج من جهه ... وبين الواقع الذى رسموا خطوطه بارزه فى حياتنا .. فلم نشهد كذباً ممنهجاً كالذى نآء بكلكله علينا من العصبة ذوى الباس كما يقول الكاتب فتحى الضو ...
    والان وقد تخلص معسكر الرئيس من وجوه بارزه كانت تمثل الوجهه الاسلامى ابرزها الاستاذ على عثمان النائب الاول و د نافع مساعد الرئيس تكون الانقاذ قد توجهت الى مسارها الجديد وهى خفيفه من حموله الاسلاميين وثقل الايدلوجيا .. وجاء قبطان ينوب عن الرئيس فى كابينه القياده شديد الولاء للرئيس وهو الباقى الوحيد من ما سمى بمجلس قياده الثوره ... وقد تنقل فى مواقع ذات ثقل واهميه .... وكلها لا تبعد عن البشير الا بمقدار ياردات محدوده ... ليس لنائب الرئيس بكرى حسن صالح ارتباط بمنظومه الاسلاميين وقد عرف بانه يلوك اللبان (طوالى) وانا ما بفسر وانت ما تقصر.... هذا ما انتهت اليه الانقاذ فى اخر تخلقاتها ... فهل تكون بمثابة طوق النجاه لوطن اثخنته الجراح ...التى ظل سجى على اثرها طوال سنوات الانقاذ العجاف ؟ ام انهم (ستموا الناقصه ) بزيادة رقعة التمزيق ؟ ... سنرى ما تخبئه الايام القادمات ... وهن حبالى يلدن كل جديد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de