البشير رئيس عصابة يجلس على كرسي رئيس دولة! بقلم عثمان محمد حسن

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 09:12 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-12-2016, 01:53 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 228

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


البشير رئيس عصابة يجلس على كرسي رئيس دولة! بقلم عثمان محمد حسن

    12:53 PM December, 14 2016

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر






    · السيد/ عمر حسن أحمد البشير بكل امتيازات رئيس دولة.. و البشير
    رئيس عصابة يعمل من أجل أسرته و بطانته حتى و إن كان ما يعمله يضر الدولة
    في كيانها أبلغ الضرر.. و في سبيل ذلك لا يتورع عن ادخال نفسه في مشاكل
    مع الشعب.. فالشعب غير ذي موضوع بالنسبة إلى البشير سوى عند استنزافه
    باسم الدين تارة و باسم الوطن تارة.. فتراه يكذب و يستمر في الكذب على
    الشعب دون رادع من ضمير غاب عنه منذ الفطام..

    · وآخر كذبة للبشير إدعاؤه أن زيارته للإمارات كانت زيارة رسمية.. و
    هي في واقعها زيارة لجلب المزيد من الذل و الوضاعة و الاستجداء.. زيارة
    بلا مراسيم بروتوكولية عند الاستقبال.. و بلا مراسيم بروتوكولية عند
    الوداع.. و لم نشاهده واقفاً على سلم الطائرة لإلقاء تحية الوداع الأخيرة
    لرئيس الدولة المضيفة أو نائبه قبل الاقلاع..

    · فقط شاهدنا البشير و علامات الخيبة و الانكسار تنطلق من وجهه عند
    عودته.. علاماتٌ تقول للسودانيين أن البشير ( مشى قُلَّة و رجع قادوس)!

    · قال زيارة رسمية قال!

    · و عقب العودة بأيام واصل البشير عنترياته الزائفة ضد الشعب
    المغلوب على أمره.. و واصل سخريته في تشفٍّ أرعن:- " سمعنا خلال الأيام
    الماضية من ناس يتخفون خلف (الكيبورد)، دعوة إلى إسقاط هذا النظام"

    · لقد أصبح الكيبورد فزاعة ترعب جميع متنفذي طغمة البشير.. إنهم
    يخافون و مع ذلك يسخرون، في رعب مكتوم، ممن أسموهم ( مناضلي الكيبورد)..
    فنسمع حسبو، نائب البشير و الأب الروحي لميليشيا الجنجويد الدموية، يصف
    المعارضين بالهائمين على وجوههم في الخارج.. و حسبو يدرك تماماً أن مأساة
    عصابته لن تأتي من الخارج بل من الداخل.. و أن الداخل سوف يكون مصدر زوال
    العصابة المحتوم قبل أن تقضي عليها بذرة فنائها التي تحملها في دمائها..

    · و قبل حسبو، تحدى إبراهيم محمود، مساعد البشير في الحكومة و نائبه
    في الحزب، المعارضين داعياً إياهم للخروج إلى الشارع لمواجهة عضوية حزب
    المؤتمر الوطني..

    · إن إبراهيم محمود لا يدري أن عضوية المؤتمر الوطني لم تعد شرفاً
    يتوشح به الأرزقية كما كانوا يفعلون أيام ريع البترول و سيل العطايا التي
    تنهال على المنتفعين بدون ايصالات.. و كل عضو يتوارى خجلاً هذه الأيام
    متى جاءت سيرة الحزب في أي مناسبة من المناسبات الاجتماعية.. إذ أصبح
    الانتماء إلى المؤتمر الوطني سُبة وسط المجتمع السوداني.. و كل من (
    يُتهم) بأنه مؤتمر وطني يشتط غضباً و ربما خاصم المتهِم خصومته لعدو
    مبين.. اللهم إلا السفهاء من الذين لا زالوا َيحظون بفتات المال
    المنهوب، و هم قلة لا حياء لها و لا دين، و تتظاهر بالتدين!

    · عن أي عضوية يتحدث إبراهيم محمود إذن؟ إنه يعيش في وهم كبير،
    جميعهم يعيشون في نفس الوهم.. و رب الكعبة!

    · و لا نقول جزافاً حين نقول أن البشير رئيس عصابة يجلس على كرسي
    رئيس دولة.. فالبشير يفلح في القتل الجماعي و الاغتيالات الفردية و الرقص
    على جثث قتلاه.. و يهدد بكسر أيدي معارضيه و فقع أعينهم.. بل و يتحدى
    الشعب كله أن " يطالعوه الخلاء" كي يريهم بأسه بأيدي الجنجويد لا بيده هو
    و لا أيدي بطانته الرخوة..

    · و دخل د. ابراهيم أحمد عمر، رئيس البرلمان، الزفة معلناً أنهم لن
    يسلموا الحكومة لمناضلي الكيبورد و الواتساب.. " و ما نيل المطالب
    بالتمني، و لكن تؤخذ الدنيا غلابا" يا د. ابراهيم يا رجل يا كبير.. و سوف
    ينال الشباب من حزبكم قهراً دون تسليم و تسلم..

    · أيها الشباب، أقسم لكم بالله العظيم أن أحد الذين ( كانوا) ضمن
    عضوية المؤتمر الوطني المنظمين تمنى نجاح العصيان المدني يوم 19/12، مع
    أنه لن يشارك في العصيان لخشيته على وظيفته العليا.. و أن العديد من
    الذين ( كانوا) ضمن عضوية الحزب يتمنون نجاح العصيان و يخافون على
    وظائفهم.. و قال ذلك الشخص أن النظام يجب أن يسقط في يناير! و مع ذلك لا
    يزال البشير يتحدى و يهدد.. و ابراهيم محمود يتبجح بكثرة عضوية حزبه..

    · إن آخر تهديدات البشير للشعب المفترض أيكون شعبه يؤكد ما كان
    ينفيه هو من قتل مئات المتظاهرين في سبتمبر 2013. و نقول لكم أن البشير
    رئيس عصابة أهوج.. و أنه عدو نفسه.. فهو الذي أمر جنوده أثناء الثورة
    المسلحة في دارفور بألا يأتوه بأسير أو جريح.. فأدان بذلك نفسه أمام
    شاشات التلفاز صوتاً و صورة.. و أظهر حقيقته كمتعطش لدماء ثوار دارفور و
    لا يزال يدين نفسه بنفسه..

    · و المدهش أنه بعد سقطته المدوية التي تناقلتها وسائل الاعلام
    السودانية و بعض وسائل الاعلام العربية، أحس الأحمق بخطورة تصريحاته و
    تهديداته و تحدياته للمعارضين، بصوته و بصورته، فحاول أن يمثل دور رجل
    الدولة في خطابه أمام خريجي الكلية العسكرية العليا داعياً المسلحين
    الثوار أن يصغوا لصوت العقل و ينضموا للحوار..

    · إن من يحتاج إلى العودة لصوت العقل هو البشير نفسه..

    · أيها الناس، البشير زعيم عصابة دموية و يحتاج إلى عصيان مدني شامل
    تليه ثورة هادرة تقتلعه من جذوره.. و لذلك، افعلوا ما فعل شعب عطبرة
    عاصمة الحديد و النار.. زيِّنوا شوارع أحيائكم و حاراتكم و قراكم و كل
    مكان متاح لكم بشعارات و إعلانات العصيان المدني 19 ديسمبر 2016 م
    يرحمكم الله و يسدد خطاكم في الطريق ( إلى القصر حتى النصر).. و لا نامت
    أعين المرتعشين..



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 13 ديسمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • نهر النيل تدخل العصيان المدني من باب الدامر و عطبرة و العبيدية
  • إلى جماهير الشعب السوداني الأبية. من مجموعة صحفيين سودانيين بدول مجلس التعاون الخليجي
  • الأمين العام للحركة الشعبية رسائل الي شعبنا
  • الحزب الإتحادي المــُوحـد – لنرفع جميعا ً راية العصيان المدني في يوم 19 ديسمبر القادم
  • حذر من سيطرة الأجانب على السودان أبو صالح : الدولار سيُصبح (50) جنيهاً إذا لم نتجه للإنتاج
  • والي الخرطوم السابق د. عبد الرحمن الخضر: الإنقاذ جففت المحليات من الكوادر المؤهلة
  • خبراء نقل جوي: الطائرات العاملة بالسودان هُرمت
  • رئيس الجمهورية المشير عمر البشير : (ما بنسلم البلد لى ناس الكيبورد والواتساب)
  • كاركاتير اليوم الموافق 13 ديسمبر 2016 للفنان عمر دفع الله عن مناضلى الكيبورد
  • وقفات تضامن دولية مع عصيان ١٩ ديسمبر
  • تقرير ندوة باريس المأزق السودانى وسناريوهات المستقبل


اراء و مقالات

  • لافرق بين أحمد وحاج أحمد بقلم نورالدين مدني
  • يا شعباً ( كبحت ) ثوريتك .. !! بقلم هيثم الفضل
  • الجنرال في متاهاته الاخيرة بقلم محمد داؤد سليمان
  • بلاغ الي المفوضية السامية لحقوق الإنسان 1500 مهاجر يرحلون قسرا من الجزائر بقلم محمد كامل
  • ضوء على سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم بمناسبة ذكرى مولده بقلم الإمام الصادق المهدي
  • تهديد و وعيد البرلمان بقلم عمر عثمان –عمود – الى حين
  • شعبنا المُعلّم سينجح في عصيانه المدني بقلم محمد نور عودو
  • حكومة السودانية في حالة رعب وخوف شديد بسبب العصيان المدني بقلم محمد نور عودو
  • هذا هو الدليل يا سعادة المشير بقلم عمرالشريف
  • اموال السودان المهربة والغسيل على سواحل بحر الشمال في هولندا بقلم احمد الحسن
  • ذات حياة بقلم مأمون أحمد مصطفى
  • شباب ( ١٩).. قنبلة موقوتة في جسد حكومة معطوبة ! بقلم بثينة تروس
  • هل تنتبه الاحزاب التقليدية لضرورة تغيير بنيتها وأستيعاب الشباب كقوي مؤثرة علي حساب مصالحها بقلم ا
  • ورحل الخالد كاسترو بقلم د/الحاج حمد محمد خير
  • ساسة الكهرباء جات املوا الباقات!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • بتهضربوا مالكم بقلم سعيد شاهين
  • ربما و أخواتها ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • رأي استباقي بقلم فيصل محمد صالح
  • أخيراً.. السجين طليقاً!!.. بقلم عثمان ميرغني
  • قسم سوار الذهب!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الاختيار بين الرمضاء والنار ! بقلم الطيب مصطفى
  • الرقاص العجوز يرتجف خوفاً من العصيان ويتحدى الشعب بالخروج إلى الشارع!! بقلم عبدالغني بريش فيوف
  • كيف نحاكم البشير- نحو تطوير القانون الجنائي لمحاسبة الدكتاتوريات بقلم د.آمل الكردفاني
  • دارفور... ثم .... دارفور .... بقلم نور تاور
  • كيف ولمِ لا يعصِ الشباب؟ بقلم ابراهيم سليمان
  • نداء عاجل إلى أبناء الوطن في القوات المسلحة بقلم : السر جميل
  • العصيان المدنى فى السودان وسيناريوهات التغيير المرتقب بقلم د. بابكر أسماعيل
  • تَأجِيجْ مَشَاعِر العُنفْ بِدافَعْ الكَراهِيّة والظُلم الإجْتمَاعِى العِرقِى فِى السُّودان
  • هبّت رياح التغيير من مدارات جديدة ! بقلم فيصل الباقر
  • سر الأسكندر بقلم د.محمد فتحي عبد العال
  • شهادتي للتاريخ (2): متطلبات الوصول الي اتفاق في مفاوضات سد النهضة واطار عنتبي. بقلم: بروفيسور محمد
  • الشيخوخة والبحث عن إكسير الحياة بقلم د.محمد فتحي عبد العال

    المنبر العام

  • قوى الثورة في مقدمة حراك العصيان............
  • بعض المواهيم يتخيلوا إنهم هم السودان كلو
  • "المعارك تكسب قبل خوضها" .. زلزال العصيان 19 ديسمبر
  • أمرقوا لينا الشارع قالوا ليه ما مارقين أدخل لينا الفيس او واتساب(صور)
  • اردمو الشريط الاخباري للجزيرة مباشر بعصيان السودان ده التلفون وبنزل فورا ( تلفون )
  • سؤال ياباشمهندس بكري أبوبكر ...ممكن ...؟!!
  • تكرارية لازمة
  • بعض الناس شغالين دلالة و كل واحد يحرر بكاهو
  • عمر دفع الله .حقيقة رجاااااء الشرح (صورة)
  • مع تراجي مصطفى مفيش مستحيل (فيديو اخر مضحكة)
  • تسريب من تلفون مسئول بخصوص الحشد في كسلا
  • الاخوان المسلمون في مصــر .. ماذا قال تقرير لجنة مجلس العموم البريطاني
  • الدقة دي دايرن حكومة الكترونية ، الرئيس سيرفر والوزارات تطبيقات
  • أحوالنا مابتسر
  • شوف مدراس الاطفال ومكاتب ناس الانقاذ
  • اغنية ( عاصي ) الحلاني الاهداء لبربار .. صطوفي وآخرين ...
  • الداخلية المصرية: حركة الإخوان المسلمين في قطر وراء تفجير الكنيسة. DW
  • 19 ديسمبر موعد أهل السودان لكنس الكيزان
  • الامنجي المحتج على تحديد مداخلاته الهبيلة يمسح مداخلات الشرفاء
  • اسلام بحيري بعد إطلاق سراحه بعفو رئاسي
  • إنتحار شاب سوداني في فرنسا...هل الخبر صحيح؟؟؟
  • ما قلتو دا واتساب ساهي زنبار قداد هبوب مالكم بقيتو تترقطو
  • (اشاعة) السفاح عمرالبشير سيتنحي عن الحكم قبل بدأ العصيان المعلن
  • حكومة السودانية في حالة رعب وخوف شديد بسبب العصيان المدني.
  • البشير يدعو لاعادة العقوبة البدنية للمدارس
  • أقراهذا المقال كارثة للمغتربين… السعودية تجبر المغتربين السودانيين علي تحويل ريالاتهم الي السودان
  • البشير يدعو لاعادة العقوبة البدنية للمدارس
  • صدق او لا تصدق … ثالث اكبر ثروة لرئيس جمهورية في العالم باسم الفريق طه عثمان ؟
  • ماسورة 2 بوصة -مقال سهير عبد الرحيم
  • ﺇﻟﻐﺎﺀ ﻗﺮﺍﺭﺍﺕ ﻣﺤﺎﻛﻤﺔ ﺷﺒﻜﺔ ﺑﺎﻋﺖ ﺳﻮﺩﺍﻧﻴﻴﻦ ﺭﻗﻴﻘﺎً ﻓﻲ ﻟﻴﺒﻴﺎ
  • انا مستغرب فى شئ ... قولو لى شنو؟
  • تغيرات مرتقبة أحمد هارون مساعد رئيس الجمهورية
  • رسالة..! (مُنعت من النشر) للزميل عثمان شبونه
  • دعاءالمناضلين هذا الصباح يا بشه وجدادو
  • بوست مستمر العد التنازلى19 ديسمبر(اخبار)(صورحصرية)
  • بكري ابوبكر لماذا تحدد عدد مداخلاتي و لمصلحة من ؟؟؟
  • تدوينٌ من زوايا مُتوتِّرةً
  • السفاح يهدد شعبه ! يتصدر الصحف العالمية !
  • العصيان المدني: تعريفه، تاريخه، وأنواعه
  • ما معني حنكوش
  • هل يتم تعيين ود الباوقة سفير
  • مبادرة سهلة و بسيطة و عملية للبورداب (ادخل شارك)
  • البشير قال ليكم مارقوني الخلاء
  • الى السودانيين الشرفاء بفلادلفيا قاطعوا واطردوا وفد الداخلية
  • انتحاري الكنيسة البطرسية حي يرزق في السودان
  • اليقظة الامن السوداني يقدم اسماء قادة العصيان للسعودية ودول الخليج
  • مدد مدد يا عيال ام كبس(صور)
  • قاائمة الخزي والعار كل من شارك في جريمة الانقاذ منذ ال30 من يونيو 89 حتي الان
  • ابتعدو عن التراشق لو سمحتو، واصطفو خلف الشارع...يامعتصمين!
  • امتنعت جريدة الجريدة عن إيقاف كاتبها عثمان شبونة
  • دراسة الاتجاهات الدولية في الرياضيات والعلوم
  • الحركة الشعبية ابنة الحزب الشيوعي كفار وعندنا من الله برهان ومن لا يكفر الكافر فهو كافر
  • المتهم بتفجير الكنيسة المصرية قدم من السودان
  • اهتزاز عرش الدولة المركزية..
  • البشير يتمسك بالسلطة ويتوعد مناضلى “الواتساب” بإستخدام القوة
  • تحذير هام و عاجل لكل الشرفاء
  • وفاة شخص وإصابة (7) في اشتباكات أهلية بدنقلا
  • إنضم لاكبر "مجموعات العصيان المدني "على الفيس بوك "رابط"
  • اليوم الثلاثاء مؤتمر صحفي لمركز السودان لدراسات الهجرة والتنمية بجهاز المغتربين
  • ما بينن باب العزيزية ولقاء كسلا
  • مستشفي حكومي يلجأ للشيوخ بعد وفاة عدد سيدات أثناء الولادة
  • سلامة المُواطنين أولاً -مقال سهير عبدالرحيم
  • المؤتمر الشعبي - التغيير السلس أفضل من العصيان والثورات
  • إذا أردتم إسقاط النظام واجهونا مباشرة في الشارع، ولكني أتحداكم أن تأتوا إلى الشارع (...) نعلم أنكم
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    14-12-2016, 05:42 PM

    Osman Hassan
    <aOsman Hassan
    تاريخ التسجيل: 26-11-2016
    مجموع المشاركات: 129

    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: البشير رئيس عصابة يجلس على كرسي رئيس دولة! (Re: عثمان محمد حسن)

      عذراً..
      سقطت كلمة يتمتع من الجملة أدناه:-
      (السيد/ عمر حسن أحمد البشير بكل امتيازات رئيس دولة.. و البشير
      رئيس عصابة يعمل من أجل أسرته و بطانته حتى و إن كان ما يعمله يضر الدولة
      في كيانها أبلغ الضرر..)
      و تقرأ:- يتمتع السيد/ عمر حسن أحمد البشير بكل امتيازات رئيس دولة.. و البشير
      رئيس عصابة يعمل من أجل أسرته و بطانته حتى و إن كان ما يعمله يضر الدولة
      في كيانها أبلغ الضرر..
      و شكراً
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de