الانقاذ تعود الى نقطة فشلها الأول: تغيير العُملة! بقلم أحمد الملك

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-06-2018, 11:39 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-06-2018, 00:02 AM

أحمد الملك
<aأحمد الملك
تاريخ التسجيل: 09-11-2014
مجموع المشاركات: 152

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الانقاذ تعود الى نقطة فشلها الأول: تغيير العُملة! بقلم أحمد الملك

    00:02 AM June, 11 2018

    سودانيز اون لاين
    أحمد الملك-هولندا
    مكتبتى
    رابط مختصر



    في ظروف سيئة يعيشها أهل السودان، في ظل حكومة لا يهمها إن عاش الناس أو
    ماتوا جوعا. يصر النظام على أن يستمر في تطبيق نفس سياسات فشله القديمة،
    يبحث فقط عن ما يحل مشاكله، ففي ظل إنعدام الثقة في نظام مصرفي لا يتيح
    للمواطن الحصول على المال الذي يريد من حسابه الخاص! أمسك معظم المواطنون
    كرد فعل طبيعي عن التعامل مع الجهاز المصرفي.
    الانقاذ تلجأ كعادتها لأسهل الحلول لتحقيق أغراضها، بدلا من محاولة
    إستعادة ثقة المواطن في الجهاز المصرفي، أو وضع خطط تنمية حقيقية تعيد
    إنعاش الاقتصاد المتهالك بسبب الفساد والاستغلال. وحتى مسرحية القطط
    السمان التي شاهد الناس بعض فصولها، وكان واضحا منذ بدايتها أنها مجرد
    محاولة لذر الرماد في العيون ومحاولة إعادة تلميع وجه السلطة الغارق في
    الفساد، وأنها في افضل الاحوال لا تعدو صراع مراكز القوى داخل النظام على
    المكاسب والمغانم، والشعب المسكين مجرد يتيم في موائد لئام لا يشبعون من
    المال الحرام وإن إنفتحت لهم كنوز المساوات والأرض.
    تعود الانقاذ لتجربة تبديل العملة القديمة التي لم تثمر قبل سنوات سوى
    المزيد من المعاناة، وغمط حقوق المواطن في حر ماله، الذي تريد دولة خارجة
    عن كل القوانين الاستيلاء عليه دون وجه حق، دولة لا تراعي في المواطن
    المقهور عهدا ولا ذمة. حرمته من كل حقوقه في الصحة والتعليم والحياة
    الكريمة، مهام من أجلها تنشأ الحكومات، وليتها توقفت عند حد منع الحقوق،
    لكنها تطارد هذا المواطن المقهور ليلا ونهارا بشتى صنوف أدوات الاذلال
    والقهر، وتسعى بكل ما تملك من قوّة للإستيلاء على المال القليل بحوزة هذا
    المواطن، تطارده في رزقه وتجعله يدفع حتى تكلفة إضطهاده وقمعه وغمطه
    حقوقه.
    بعد حوالي ثلاثة عقود من الفشل التام، من تدمير كل شئ، من تمزيق الوطن
    بالحروب والصراعات. تعيد الانقاذ نفس القصة القديمة: تبديل العملة، فقط
    لإمتصاص السيولة القليلة التي تسربت الى يد المواطن، لتحل بها مشاكلها.
    وليذهب الوطن نفسه الى الجحيم.
    تعيد تدوير نفس خطط الفشل بنفس طريقة تدويرها لرموز الفساد من سدنة
    الحزب، بإعتبارهم الاقوياء الأمناء! حتى بعد أن نهبوا الوطن وباعوا كل
    مؤسساته جهارا نهارا.
    يا أهل السودان لتستعيد الدولة دورها ويستعيد الوطن عافيته ويستعيد
    المواطن حقوقه المهدرة، لا بد من ذهاب هذا النظام ومحاسبة كل منسوبيه وكل
    من أجرم في حق شعبنا.
    https://www.facebook.com/ortoot؟ref=aymt_homepage_panel
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de