الامارات تطلب من عمر البشير المغادرة حتى لا يفسد عيدها الوطني ! بقلم عثمان محمد حسن

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 01:36 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-12-2016, 01:00 AM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 228

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الامارات تطلب من عمر البشير المغادرة حتى لا يفسد عيدها الوطني ! بقلم عثمان محمد حسن

    00:00 AM December, 03 2016

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر






    · العنوان أعلاه هو عنوان بليغ بصحيفة حريات الاليكترونية..

    · إن قال لك لمحدثك أن البشير زار الإمارات أو السعودية أو أية دولة
    خليجية، فليس خبراً لكن الخبر هو أن يقول:- البشير طرد من احدى تلك الدول
    و هو أشهر سمسار أراضي في العالم العربي و الاسلامي و الصين الشعبية.. و
    تكاد دول الخليج أن تكون على باب بيته..

    · زار البشير الإمارات دون دعوة و استقبله في المطار صبية ظلوا
    يرافقونه حتى في مضمار سباق الفورميولا ون.. رأينا صورته، و هو في حالة
    انكماش، بين صبيين إماراتيين.. كان منكمشاً كمن أصابته الحمى أم برد..
    مستاءً من الاهمال الذي لقيه من الكبار المشغولين بالتجهيز للعيد القومي
    لدولتهم و التخطيط لاستقبال ( كبار) الضيوف..

    · لا نعرف بالتأكيد الهدف من زيارة البشير للإمارات و بلاده
    مشتعلة.. فقط نعتقد أن وراء الزيارة بيع المزيد من الأراضي أو اقتراض
    دراهم تسند ميزانية حكومته المترهلة.. و برلمانه المترهل حالياً و عما
    قريب يزداد ترهلاً..

    · تمت الزيارة قبل أيام خمس من عيد دولة الامارات القومي.. و كان
    حرياً به أن تتواصل إقامته حتى يحتفل مع مضيفييه بعيدهم القومي.. إلا أنه
    غادر الإمارات مكسور الخاطر، و ربما خالي الوفاض، على انكماش زائد و
    ضعف في شخصيته أمام العالم بشكل مزرٍ..

    · حين سمعت من إحدى القنوات المصرية قبل يومين أن الرئيس المصري/
    عبدالفتاح السيسي سوف يزور الإمارات للاحتفال مع الإماراتيين بعيد بلادهم
    القومي، تصورت أنه سوف يلتقي البشير و سيتناولان بعض المواضيع ذات الصلة
    بالبلدين، السودان و مصر..

    · و بعدها بساعات، علمت أن البشير سيغادر الإمارات قبل العيد بيوم..
    و هذا أمر لا يستقيم مع منطق العلاقات السوية بين البلدان ( الشقيقة) أو
    الصديقة.. تعجبت كثيراً.. فكيف يزور البلد بدون دعوة و يقيم فيها خمسة
    أيام بدون دعوة.. و يغادر قبل يوم من عيد البلاد القومي؟ لا بد من وجود
    سبب ما.. اعتقدت أنه لا يريد مقابلة السيسي لأسباب ما.. و استبعدت ذلك..
    و قفزت إلى نتيجة أخرى تتعلق بنجاحه في بيع المزيد من أراضي السودان في
    الإمارات و عودته بالثمن ليرتق بعض الثقوب في ثوب الاقتصاد الذي مزقه هو
    و طغمته الفاسدة..

    · صُدمتُ و أنا أتابع جريدة حريات الاليكترونية حين علمت أن "..
    دولة الامارات ألمحت لعمر البشير بضرورة مغادرة البلاد قبل حلول اليوم
    الجمعة 2 ديسمبر الذي يوافق عيدها الوطني "

    · يعني باللغة الدارجة:- " اتفضل، عد إلى بلدك من غير مطرود!"

    · ما السبب في طرد البشير ( بالذوق) من الإمارات يا ترى؟

    · السبب، حسب جريدة حريات، هو " ان مسؤولين دوليين كبار وعدد من
    رؤساء الدول ربطوا مشاركتهم في الاحتفال بالعيد الوطني لدولة الامارات
    بعدم مشاركة عمر البشير ، وان وزير العدل الاماراتي سلطان بن سعيد البادي
    الظاهري قابل عمر البشير أمس وألمح له برغبتهم في مغادرته قبل حلول يوم
    الجمعة ، لرفع الحرج عن الدولة
    التي تستضيفه ، وان عمر البشير غادر بعدها بساعتين"

    · لاحظوا جملة ( مسؤولين دوليين كبار..)، و تعاملوا مع تلك الجملة بتدقيق..

    · كان في وداع البشير بالمطار السيد/ سلطان بن سعيد البادي الظاهري
    وزير العدل.. و
    السيد/ محمد أمين عبدالله الكارب سفير جمهورية السودان لدى الدولة.. و بس!

    · تبادلت الصحف و وسائل الاتصال الاجتماعي قبل أيام المستوى المنخفض
    لاستقبال عمر البشير في الامارات، و هو مستوىً يكشف عن المكانة التي
    يضعون فيها البشير في الإمارات على العكس من المكانة التي يضعون فيها
    السيسي و باقي الرؤساء ( المحترمين) هناك..

    · تقول جريدة حريات الاليكترونية:-
    ".... الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي وصل الامارات أمس للمشاركة
    في عيدها الوطني كان في استقباله على أرض المطار الشيخ محمد بن زايد آل
    نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات
    العربية المتحدة ، بالإضافة إلى عدد من الوزراء وكبار المسئولين
    الإماراتيين ، وأقيمت له مراسم استقبال رسمية ، وتم استعراض حرس الشرف
    وعزف السلامين الوطنيين وأطلقت (21) طلقة ترحيباً به ."

    · إذن، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من الكبار الذين تم ( طرد)
    المتطفل البشير حتى لا يعكر صفو احتفاء الكبار بالعيد القومي للإمارات..

    · يقول عبدالباري عطوان، رئيس تحرير جريدة ( رأي اليوم)
    الاليكترونية، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يحظى بتقدير خاص لدى شيخ محمد
    بن زايد ولي عهد امارة ابو ظبي، ونائب القائد الأعلى لقواتها المسلحة.. و
    أن الشيخ بن زايد حاول قبل ثلاثة أسابيع تطويق الخلاف بين السعودية و مصر
    حيث قام بزيارة خاطفة الى القاهرة..

    · و رئيس كل من الدولتين المذكورتين أعلاه رئيس ( كبير) يقدر حق
    الوطن عليه حق تقديره.. و ليس كالبشير الذي ينحني للرؤوس الكبيرة و
    الصغيرة دون تقدير لمقدرات السودان التي بددها لصالح أسرته و الطغمة
    الفاسدة من أتباعه..

    · و يعتقد عبدالباري عطوان أن عقدة مصر الكبرى التي لا تراعيها
    معظم دول الخليج العربي، هي المطالبة بإلغاء ارث مصر الحضاري ومكانتها
    التاريخية، و أن دول الخليج تلك تريد أن تحول مصر الى دولة تابعة لدول
    الخليج ، و أن هذا ما ترفضه قيادة مصر وشعبها، ويرفضه الكثير من العرب
    أيضا، بعض النظر عن من يحكم مصر.

    · أما السودان، فقد وضعه البشير في وضع تابع التابعين لدول الخليج..
    و هذا ما يرفضه الشعب السوداني رفضاً لا يقبل المساومة.. وسوف يُسقط
    الشعب السوداني البشير و نظامه دون شك..

    · أيها الناس.. إن دول الخليج دعمت مصر بمبلغ 40 مليار دولار في
    أحلك الأيام التي تلت ثورة 30 يونيو المصرية، و مع ذلك لا تزال مصر سيدة
    نفسها، بينما رئيسنا البشير هرول إلى عاصفة الحزم بغية أن ينال مالاً
    يغطي به عورته الاقتصادية.. و لم يقبض إلا الريح..

    · ياخي!

    · منذ وطأت قدما البشير أرض الإمارات، صفعته الخيبة.. و لو كانت في
    قلبه ذرة من الانتماء لأهل ( تقول لي منو؟.. تقول لي شنو؟) لعاد بنفس
    الطائرة التي أقلته إلى هناك.. لكن يا خسارة..!

    · و ( من يهن يسهل الهوان عليه.. ما لجرح بميتٍ إيلام"! و البشير
    خلاص، إنتهى نهاية مؤلمة! و سوف يجهز عليه عصيان يوم 19/12/2016 بإذن
    الله..

    · إستعدوا و أعدوا لعصيانكم يرحمكم الله!



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 02 ديسمبر 2016

    اخبار و بيانات

    د. مريم الصادق المهدي: هذا هو التصريح الذي دخلت به. الذي يعز دولة فلسطين ويحققها واقعا معاشا
  • في ورشة رابطة الإعلاميين بالسعودية عن سياسة الحافز ودورها في جذب مدخرات المغتربين
  • كلمة د. مريم المنصورة المهدي في مؤتمر حركة فتح السابع رام الله 29 نوفمبر 2016
  • الزبير أحمد الحسن:ننحني للشعب السوداني شكرا وتقديرا واحتراما لإفشاله مخطط العصيان المدني
  • وتستمر مجزرة مصادرة الصحف: جهاز الأمن السوداني يُصادر أعداد صحيفتين
  • هيئة علماء السودان تطالب المعارضة بالكف عن نشر الإشاعات وإثارة البلبلة في المجتمعات السودانية
  • كاركاتير اليوم الموافق 02 ديسمبر 2016 للفنان الباقر موسى بعنوان .. تيت تيت يا البشير


اراء و مقالات

  • في تذكار الموسيقار محمد وردي (6 من 6) بقلم الدكتور عمر مصطفى شركيان
  • الشعب...يريد...أسقاط النظام - 7 بقلم نور تاور
  • البديل محبوب بقلم محبوب حبيب راضي
  • قريباً من السياسة.. بعداً عن الكَيَاسَة!! لعبة الكـراسي.. والمآسي. بقلم محمد قسم الله محمد إبراهيم
  • الشمال والجنوب خاصرة الكيان الصهيوني الرخوة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • أبو المعاطي أبو النجا .. سلامتك بقلم د. أحمد الخميسي
  • إشارات مضيئة مشعة بالمعاني بقلم نورالدين مدني
  • العصيان المدني.. وقفة الأحرار بقلم د. عمر القراي
  • ما بفتخر بقلم الريح عبد القادر محمد عثمان
  • ليلة المولد .... يا سر الليالي كتب صلاح الباشا – في ذكري مولد المصطفي( ص )
  • المحقق الصرخي .. أيها المسلمون استيقظوا و واجهوا الفكر بالفكر بقلم احمد الخالدي
  • الأفكار الغبية للنخبة الحاكمة, وأخرها علاج الازدحامات بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • وأعتصــموا تحـت رايـة العصـيان جمـيعا ولا تفـرقوا .. بقلم د. ابومحمد ابوآمنة
  • من التاريخية إلى صيرورة النصبقلم د.آمل الكردفاني
  • مغالطات الطاغية البشير وأركان حربه بقلم صلاح شعيب
  • عصيان_27_نوفمبر بقلم عبد الغفار المهدى
  • المعارضة في المعتقل!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • * .. شعب وغلاء وامبراطورية كيزان ..*
  • الشعب يريد إسقاط الحكومة! بقلم الفاضل عباس محمد علي
  • المجتمع الدولي وسباق مع الزمن لايقاف عمليات التطهير العرقي في جنوب السودان بقلم محمد فضل علي .. كند
  • حمدين ولد محمدين يحارب الظلم والباطل قصة قصيرة جديدة بقلم هلال زاهر الساداتي

    المنبر العام

  • مظاهرة السودانيين بلاهاي تقرير صحفي
  • أوامر ملكية سعودية
  • خُرم إبرة (مسيرة شعب)
  • 19 ديسمبر 2016 يوم اعلان استقلال السودان من الكيزان
  • الرئيس البشير: في حوار شامل مع صحيفة «الخليج» الإماراتية..؟
  • زول جديد
  • جوبا: أسماء ضباط وضباط صف قطاع الشمال الذين شرع في تجنيسهم...؟
  • واشنطن تعيد برنامج المنح الدراسية للسودانيين بعد توقّف "20" عاماً
  • الجاز: امتلاك السودان للمياه والأراضي يشجع المستثمرين
  • البشير يدشن يوم السبت مشروع التطوير الصناعي المستمر بالساحة الخضراء
  • مليون دولار لانشاء معاصر للزيوت بشرق السودان
  • حسين خوجلي: شهادة للتاريخ.. جهاز الأمن لم يطلب مني يوماً أن أبث أو أحجب شيئاً
  • علماء جامعة ميامي:مصر ليست زعيما عالميا بلا منازع في عدد الأهرامات ، بل السودان الزعيم
  • هيئة علماء السودان تطالب المعارضة بالكف عن نشر الإشاعات وإثارة البلبلة في المجتمعات السودانية
  • الإمارات تبدي رغبتها التوسع في استثماراتها بالسودان والبشير يعود للبلاد بعد زيارة ناجحة لها
  • اسقاط نظام مافيا الكيزان فرض عين علي كل سوداني
  • الإمارات تطرد البشير
  • صوت شكر و تقدير للأخ البروف بكري ابوبكر
  • أطباء الأسنان يتحركون..
  • العصيان المدني ناجح جدا ولكن نتائجه ..؟
  • من ولاه الله على أمر أمتي شيئاً فشق عليهم اللهم فأشقق عليه:هذه أمةمحمد أعمل حسابك!
  • يا. عمر البشير. ارحم هذا الشعب و سيب السلطة الشعب ما عاوزك رئيس
  • بالأمس عاد إلى البلاد عمر حسن احمد البشير الهارب من هبة الجماهير
  • مفاكرة حول حشْد و تحريك الجماهير بالانترنت
  • العصيان والطوفان من ادب المقاومة
  • يا عمر (إرحل) بهدوء! أخرج من هذه البلاد (كفاية)! أكثر من 25 سنة من الحكم!
  • ..لقد خسرت المعركه ..يا عمر..ارحل غير ماتسوف عليك...!!
  • البديل جاهز..
  • مصادرة صحيفة الوطن لليوم الثالث من المطبعة
  • تم تأجيل العصيان المعلن يوم ٨ ديسمبر لمزيد من التشاور و الترتيب
  • رسالة بمناسبة اليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة الثالث من ديسمبر
  • مالي لا أرى الهدهد في السؤال عن عادل عبدالعاطي
  • هل صور النساء دي حقيقية ؟؟؟!!! صور !
  • رئيس الجمهورية يعود الي البلاد بعد زيارة الي الامارات العربية
  • الاماراة في يومها الوطني تستقبل السيسي وتطرد البشير ....صور الغريب العجيب !!!!
  • الحاج آدم السراق (صور)
  • الشعب يريد إسقاط الحكومة!...الفاضل عباس محمد علي
  • الامم المتحدة: جنوب السودان يقترب من اعادة سيناريو مذابح رواندا على اراضيه
  • الإسلام يأمر بالعصيان المدني للحاكم الشرعي إذا جار وظلم.فكيف بالحاكم غير الشرعي؟
  • كيف تصنع العائلة السياسية أفرادها «الطاووس الأسود» للروائي السوداني حامد الناظر
  • ترامب يسمي فريقه الاقتصادي وهو الأغنى في التاريخ صناع القرار الامريكي
  • الممثلة التونسية درة: أعتز بدور العاهرة… ولا أمانع في تجسيد فتاة مثلية
  • الآن السودانيون غاضبون جداً...لن ينجو أفراد النظام من هذه الغضبة أبداً هذه المرة
  • التفكير الاستراتيجي و التفكير الآني - بين العصيان المدني و المقاطعة الجزئية آراء و مقارنات
  • كموسى تربى في بلاط فرعون: جيل(الإنغاذ)هو من سوف يُسقط(الإنغاذ) لا محالة!
  • ننساك يا البشير؟! " ننساااااك؟ هو إنت.. إنت بتتنسي؟!"
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    03-12-2016, 01:16 AM

    خالدة


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: الامارات تطلب من عمر البشير المغادرة حتى � (Re: عثمان محمد حسن)

      العم عثمان محمد حسن اكثر الله من امثالكم وابشر فنحن جاهزون ازال الله عن بلادنا هذا الرجس ومعا نحو سودان بلا كيزان
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de