مهرجان سودانى بنيو جرسى
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 18-11-2017, 10:06 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الاجتماع الموسع لانصار المقاومة الايرانية بباريس – بارومتر الثورة الشعبية الايرانيه: متابعة - صافي ا

18-06-2015, 00:28 AM

صافي الياسري
<aصافي الياسري
تاريخ التسجيل: 03-02-2015
مجموع المشاركات: 140

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الاجتماع الموسع لانصار المقاومة الايرانية بباريس – بارومتر الثورة الشعبية الايرانيه: متابعة - صافي ا

    00:28 AM Jun, 18 2015
    سودانيز اون لاين
    صافي الياسري-ايران
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    رجوي: النظام الايراني يسير الى الهاويه

    ** خامنئي خليفة الارهاب في العالم وتجب محاكمته

    ** اسقاط نظام ولاية الفقيه الحل الامثل لازمات المنطقة

    ** داعش والميليشيات الشيعية وجهان للتطرف الديني

    متابعة - صافي الياسري

    كان يوم 13 يونيو الجاري يوما تاريخيا للمقاومة الايرانية وعموم الشعب الايراني فقد نجحت المقاومة مرة اخرى هذا العام في تنظيم اجتماع موسع حضرته اكثر من الف شخصية سياسية وعسكرية واجتماعية عالمية ، كما حضره اكثر من 120 الفا من الجالية الايرانية توافدوا على باريس من تسعة وستين بلدا،ويعد هذا الاجتماع الموسع الذي تنظمه المقاومة الايرانية كل عام لانصارها بمثابة بارومتر الثورة الشعبية الايرانية ، ومع ضخامة الحشد وعظم المهمة التنظيمية التي تكفلتها عناصر مجاهدي خلق يتجلى بوضوح زخم الثورة الشعبية الايرانية الذي يتسارع راهنا بتعجيل زمني واضح كشفته تراجعات النظام في سوريا واليمن والعراق ولبنان ،وامام هذا الحشد العظيم اكتفى النظام الايراني بتجميع عدد من الافراد في محاولة بائسة على بوابة مخيم ليبرتي لتهديد سكانه بالتواطؤ مع لجنة فالح الفياض الاجرامية ،وللتشويش على الاجتماع الموسع بباريس الذي كان صوته يعلو كل صوت ،ما جعل تحرك السفارة الايرانية بهذا الاتجاه يرتد سلبا على النظام فلا مجال للمقرنة بين الحشد العظيم بباريس وبين تجميع انفاربذريعة عوائل سكان ليبرتي على ابواب المخيم حاملين لافتات باردة الشعارات ،الامر الجدير بالرثاء وكان الاولى بالنظام عدم الانجرار الى هذا الوضع البائس الذي بين بوضوح تفوق المقاومة الايرانية في القدرة على الحشد والتنظيم بما لا يقاس في الوقت الذي تتهاوى فيه قدرة حكام طهران على اقناع افراد قلائل من الشعب الايراني بالتخلي عن المقاومة الايرانية ،وعلى العكس من ذلك حصد مواجهات مسلحة فضلا على الاحتجاجات والتظاهرات الشعبية والمهنية التي جرى قمعها بالنار والحديد وتوسيع الاعتقالات والاعدامات ،وفي خطاب السيدة رجوي الذي جاء متكاملا شاملا حدد مسارات الاوضاع في اهم البؤر الساخنة في المنطقة التي تقود فيها ايران حروبا مرهقة ليس من ورائها الا الخسائر ،كما جاء الخطاب محذرا من السماح للنظام الايراني بنيل فرص للوصول الى القنبلة الذرية التي يستقتل ويقاتل ويخادع ويغش ويكذب بكل الطرق للوصول اليها ،وكذلك تحدثت السيدة رجوي عن انتهاكات حقوق الانسان في ايران ولاية الفقيه التي دعت الى اسقاطها وضرورة انتباه العالم اجمع الى مسالة كف يد النظام عن هذه الانتهاكات ،واشرت رجوي مازق النظام في سوريا المنهارة والعراق المتفكك واليمن التي خرجت عن سياقات الاستحواذ الايراني عبر تكوين اكبر تحالف عسكري اقليمي مازال يطرق رؤوس الحوثيين ،وفي العراق دعت الى تسليح العشائر السنية لمواجهة داعش وقالت ان داعش والميليشيلت الشيعية في العراق وجهان لعملة واحدة هي التطرف وفي ما يلي مقتطفات من الخطاب الذي تولت نقله عشرات الوكالات والفضائيات والصحف العالمية والعربية :

    دعت الزعيمة مريم رجوي زعيمة منظمة مجاهدي خلق الايرانية خلال التجمع السنوي للمعارضة الايرانية في باريس السبت المنصرم الى إسقاط النظام الايراني ومحاكمة خامنئي الى جانب الرئيس السوري بشار الاسد في محكمة الجنايات الدولية باعتباره خليفة الارهاب في العالم على حد وصفها.

    وامام تجمع حضره اكثر من 120 ألف ايراني معارض، ان نظام ولاية الفقيه في ايران قد وصل الى نهايته، وأن هناك حلا وحيدا لانتهاكات حقوق الانسان في ايران والمازق النووي ولازمات المنطقة ومحاربة داعش، يتمثل في اسقاط خليفة التطرف الحاكم في طهران مشددة على ان نظام ولاية الفقيه قد وصل الى نهايته.

    وقالت بحضور الف شخصية سياسية وبرلمانية واعلامية عربية ودولية في كلمة لها في هذا التجمع المعارض الحاشد السنوي، ان ايران تنتفض حاليا بالرغم من الف و800 حالة اعدام تحت رئاسة الملا حسن روحاني مشيرة الى الانتفاضات التي تشهدها البلاد حاليا في مهاباد وسنندج وسقز ومريوان و ايران شهر وحيث العشرات من المواجهات المسلحة مع قوات النظام التي يقوم بها شباب العرب والكرد والبلوتش وهي تعكس مشاعر غضب شعب مكبل اغلقت عليه جميع طرق الاحتجاج.

    وكانت قد تحشدت جماهير في التجمع تابع لأبناء الجاليات الايرانية في المنفى إضافة إلى وفود برلمانية من الولايات المتحدة وأوروبا وبعض الدول العربية والآسيوية وأكثر من ستمائة شخصية سياسية من المرشحين للرئاسة الأميركية ورؤساء الوزراء الأوربيين السابقين ورؤساء الأركان المشتركة للجيش في الولايات المتحدة ووزراء الخارجية السابقين فضلا عن شخصيات سياسية وإعلامية عربية وغربية.

    وحول المشروع النووي الايراني قالت رجوي ان هذا المشروع كان احد دعائم السلطة في نظام ولاية الفقيه خلال ربع قرن مضى لكنه اصبح اليوم من اسباب ضعف ومازق النظام.

    وانتقدت الموقف الاميركي من هذا المشروع قائلة ان واشنطن خرقت قرارات مجلس الامن ومنحت تنازلات كبيرة لايران مما جعل النظام قريبا من امتلاك القنبلة النووية.

    وحذرت من ان اي اتفاق غربي مع طهران فانه لن يزيل بساط صناعة قنبلة النظام الايراني.

    وشددت على ضرورة وقف تخصيب اليورانيوم والعمل على تفتيش جميع المواقع العسكرية والنووية، وخاطبت دول الغرب قائلة : اوقفوا مساومتكم مع النظام ولا تتساهلوا معه بشأن حقوق الانسان للشعب الايراني واعترفوا بمقاومة هذا الشعب من اجل الحرية.

    واضافت رجوي ان النظام الايراني محصور الان بين ثلاثة حروب في المنطقة ولا مهرب له لا الى امام ولا الى خلف ومن هنا تحولت تدخلاته في المنطقة الى فقاعات هوائية.

    واشارت الى انه في سوريا فان البيت الذي بناه نظام طهران كان على رمال متحركة بعد ان انفق مليارات الدولارات وهاهو طاغيته في دمشق يلفظ انفاسه الاخيرة.

    وقالت ان نظام طهران خسر في العراق صنيعته حكومة المالكي فكان هذا بداية افول النظام ليس في العراق فحسب وانما في المنطقة باسرها، والان فيلق القدس وبذريعة محاربة داعش يرتكب جرائم ضد الانسانية بحق السنة.

    واضافت انه في اليمن اراد خامنئي الاستيلاء على هذا البلد لكي يحصل على موقع افضل في المفاوضات النووية في خضم ازمات المنطقة الا انه اثار ضده اكبر تحالف اقليمي لدول المنطقة.



    وشددت رجوي على ان جبهة نظام طهران في الشرق الاوسط ستنهار حالما يسقط الاسد او حينما تتقوض صفوف قواته في العراق او في اليمن، وهو بهذا ليس امامه سوى الهزيمة او السقوط.

    ودعت زعيمة المقاومة الايرانيه الى اسقاط دكتاتورية الاسد، واكدت ضرورة طرد النظام الايراني من اليمن ومواصلة ضربات التحالف العربي حتى اقتلاع جذوره من المنطقة.

    وشددت على ضرورة عدم التعاون في العراق مع الحرس الثوري ومليشياته في هذا البلد والعمل على اشراك السنة في السلطة وتسليح عشائرهم، وطرد قوات النظام الايراني من سوريا ومساندة الشعب السوري في اسقاط نظامه الدكتاتوري .. واشارت الى انه في اليمن يجب مواصلة الضربات حتى اقتلاع جذور حكام ايران من هذا البلد.

    ودعت رجوي الولايات المتحدة والامم المتحدة الى اتخاذ خطوات عاجلة لحماية عناصر منظمة مجاهدي خلق في مخيم ليبرتي قرب مطار بغداد الدولي وانهاء الحصار الطبي واللوجستي المفروض عليهم وعدم السماح بجعل المخيم سجنا لسكانه.

    وقالت انه اذا كانت واشنطن لاتضمن حماية مجاهدي خلق من اعتداءات قوة القدس الارهابية فان عليها ان تعيد اسلحة عناصر المنظمة التي صادرتها عام 2003 وذلك لضمان دفاعهم عن انفسهم.

    وشددت على ان التغيير في ايران اصبح في متناول اليد وقالت: لقد تجاوزنا نصف قرن من المعركة ضد نظامين دكتاتوريين لخميني وخامنئي بالامل والايمان بالحرية وها نحن ماضون الى الامام بأمل مضاعف مئات المرات عما كان سابقا حتى تتربع الحرية والديمقراطية على عرش السلطة في ايران.

    وتشارك في التجمع الحاشد هذا القيادات والجماهير التابعة لجمعيات الجاليات الايرانية في المهجر إضافة إلى وفود برلمانية من الولايات المتحدة واوروبا وبعض الدول العربية والاسيوية وقرابة ألف شخصية سياسية من المرشحين للرئاسة الاميركيين ورؤساء الوزراء الاوربيين السابقين ورؤساء الاركان المشتركة للجيش في الولايات المتحدة ووزراء الخارجية السابقين فضلا عن شخصيات سياسية وإعلامية عربية وغربية.

    وقد تحدث خلال المهرجان شخصيات دولية وعربية سياسية وبرلمانية حيث اكدت خطورة التدخلات الايرانية في المنطقة واشارت ايضا الى خطورة توقيع الاتفاق النووي بين الغرب وايران على السلم والاستقرار في العالم.

    ودعت الى مواجهة ممارسات النظام الايراني اللا انسانية ضد شعبه وضرورة حماية حقوق الانسان في هذا البلد.

    العراقيون رحبوا بدورهم بتوصيف الزعيمة رجوي لعصابات داعش والميليشيات الايراني المسلحة الناشطة في العراق على انهما وجهان لعملة واحدة هي التطرف والارهاب ،وكذلك دعوتها الى عدم التعامل مع حرس خميني وتسليح العشائر السنية لمواجهة داعش واشراك هذه العشائر في القرار السياسي .

    للحديث صلة فسنتابع ردود الافعال العربية والعالمية والايرانية حول خطاب الزعيمة رجوي الذي يشكل في حقيقته وجوهره برنامج عمل لانقاذ دول وشعوب المنطقة والعالم من بؤرة الارهاب والتطرف والقمع في طهران .



    أحدث المقالات
  • يوم الرماد بقلم عمر الشريف 06-17-15, 09:01 PM, عمر الشريف
  • معارك الحركة الاسلامية لا تخص الشعب.. بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 06-17-15, 08:56 PM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • رسالة عاجلة من (يو صيصاب) لأبنائها تأليف :عباس حسن محمد علي طه 06-17-15, 08:50 PM, عباس حسن محمد علي طه
  • دموع البروف / غندور ومسؤولية القرار؟! بقلم حيدر احمد خيرالله 06-17-15, 08:47 PM, حيدر احمد خيرالله
  • مفكرة لندن (7 و8): شيوعيون وأميرات مهدويات بقلم مصطفى عبد العزيز البطل 06-17-15, 08:44 PM, مصطفى عبد العزيز البطل
  • رحلة جوهانسبرج : حتّى إشعار آخر ! بقلم فيصل الباقر 06-17-15, 08:02 PM, فيصل الباقر
  • المحكمة الجنائية ومحنة منصب الرئيس السوداني بقلم حسن احمد الحسن 06-17-15, 07:44 PM, حسن احمد الحسن
  • التني.. مناطحة الأوشاب وصلوات الوجدان بقلم عماد البليك 06-17-15, 07:34 PM, عماد البليك
  • خـم الرمـاد (غـزل سـوداني في جمـال مـكسيكي)!! بقلم فيصل الدابي/المحامي 06-17-15, 07:32 PM, فيصل الدابي المحامي
  • السودان المأزق والمخرج بقلم الإمام الصادق المهدي 06-17-15, 07:31 PM, الإمام الصادق المهدي
  • لم تعد ضابطا عظيما..!! بقلم عبدالباقي الظافر 06-17-15, 01:47 PM, عبدالباقي الظافر
  • معتمد.. شوارع.. أم معتمد افتراضي!! بقلم عثمان ميرغني 06-17-15, 01:39 PM, عثمان ميرغني
  • (حقنا) يا غندور!! بقلم صلاح الدين عووضة 06-17-15, 01:33 PM, صلاح الدين عووضة
  • عد إلى وطنك أيها الإمام ولا تتنكر لتاريخك بقلم الطيب مصطفى 06-17-15, 01:31 PM, الطيب مصطفى
  • إعمار الشوارع ..!! بقلم الطاهر ساتي 06-17-15, 01:28 PM, الطاهر ساتي
  • رمضان وصحن النسيج السوداني بقلم نورالدين مدني 06-17-15, 04:07 AM, نور الدين مدني
  • تكريم فوق العاده لنجوم فوق العاده (1/3 ) بقلم عادل قطيه 06-17-15, 04:04 AM, عادل قطيه
  • تعلمت من هؤلاء بقلم عثمان الطاهر المجمر طه 06-17-15, 04:01 AM, عثمان الطاهر المجمر طه
  • رمضان كريم والله أكرم بقلم عمر الشريف 06-17-15, 03:59 AM, عمر الشريف
  • هروب رئيس هو سقوط تلقائى لنظامه بقلم جعفر بقارى ابوه هاشم 06-17-15, 03:57 AM, مقالات سودانيزاونلاين
  • الإمام يقطف ثمرة.. بقلم عبدالباقي الظافر 06-17-15, 03:27 AM, عبدالباقي الظافر
  • تصحيح البصر.. الوطني!! بقلم عثمان ميرغني 06-17-15, 03:25 AM, عثمان ميرغني
  • وأين كنتم ؟!! بقلم صلاح الدين عووضة 06-17-15, 03:23 AM, صلاح الدين عووضة
  • عبد الرحيم محمد حسين وولاية الخرطوم بقلم الطيب مصطفى 06-17-15, 03:21 AM, الطيب مصطفى
  • الغافل و الأشياء ..!! بقلم الطاهر ساتي 06-17-15, 03:20 AM, الطاهر ساتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de