الاتفاقيات الوهم بقلم عثمان محمد حسن

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-12-2018, 03:00 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
30-12-2014, 03:38 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 253

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الاتفاقيات الوهم بقلم عثمان محمد حسن

    · الحق يستميت في إخراج رأسه من ( البقجة).. أصحابه يحاولون الحصول عليه بالحسنى أو بغيرها.. أرجوكم، وفروا دماء أبناء ما تبقى من ألسودان..

    · فثمة عيون تجول في الأحراش و الدساكر.... و أيادٍ على الزناد.. و العيون تحدق- أحياناً- في كرسيٍّ وثير في القصر.. أو ترنو إلى ( مقاعد) في مجلس الوزراء.. و إلى عمارات مميزة في الأحياء الراقية و ملايين من الجنيهات و الدولارات و الذهب في البنوك.. و إلى فارهات تمخر ( غبار) الدروب الوعرة في القرى المنسية.. و هي في زيارة خاطفة الى الأهل و العشيرة..

    · القرى الموغلة في التهميش تنام حالمة بأبنائها يقرأون و يكتبون.. و يتوظفون.. و بمراكز صحية مكتملة المعدات.. و بأسواق ( حميمة) تستوعب الألبان و الخضر و غيرها من المنتجات المحلية دون أن يفسدها عامل المسافة و وعورة الطريق و حرارة الشمس.. و السماسرة.. و عند العودة من السوق، مع الغروب، تصطحب ( الدواب) أكياس التوابل و البن و السكر و الشاي و بعض متاع لسد حاجات الرعاة و المزارعين دون إفراط.. و تتقافز الأكياس على جوانب ( الدواب) فرحى بزيارة مأمولة إلى عوالم الصدق و العفوية و التكاتف في أداء المهام الكبيرة.. بينما التفاصيل اليومية الصغيرة تسيِّر نفسها بتلقائية.. حيث تكون لكل كيس من الأكياس وظيفة ( ثابتة) بجوار ( المشلعيب) في مواجهة السبحة و ( التَبَرُوقَا).. بعيداً جداً عن عوالم عربات النفايات المزعجة في حواري المدن..

    · المدن لا تحترم الأكياس.. بل و تلقي بها في الشوارع كما اتفق.. أو تجهزها لتلتهمها عربات النفايات في جوفها النتن.. و المدن لا تحترم الرعاة و المزارعين.. لكن للسماسرة فيها وضع مميز.. و للصوص أرباب ( التحلُّل) مقامات.. و كل هؤلاء وظائفهم إن هي إلا الجلوس في المكاتب أو تحت ظلال الأشجار لاستغفال الرعاة و المزارعين القادمين من دنيا الكد و الكمد لعرض منتجاتهم.. و تساعد الحكومة السماسرة في معاركهم ضد المنتجين في عالمٍ حرية التجارة فيه بلا سقف.. و المنتجون لا يربحون و السماسرة لا يخسرون..

    · قد يدخل قدامى المحاربين القصر و مجلس الوزراء و البرلمان.. يرتاحون تحت المكيفات.. و يعودون إلى ( قصورهم) بعد انتهاء يوم ( عدم العمل).. كي يناموا داخل الغرف المكندشة و ثلاجاتهم تلفظ اللحوم و الخضر البائتة.. لقد أكلوا الكثير من القديد طوال حياتهم في الأدغال.. و آن لهم أن يأكلوا ".... و لحم طير مما يشتهون" طازجةً.. و أن يرتاحوا راحة خططها لهم ( المؤتمر الوطني) في ورشة تصنيع ( مساعدي الياي) طوال ما تبقى من حياتهم.. و تنتفخ أوداجهم كما انتفخت قبلها أوداج رصفائهم من الدستوريين..

    · لا أحد قال لك أن كل الاتفاقيات التي تم إبرامها من قبل- و ربما التي سوف يتم ابرامها في ما بعد- لإنهاء الصراعات المستدامة قد تم بناؤها على رمال متحركة.. لذلك لم تثبتها الوظائف الدستورية و لا الراحات ( المدنكلة) التي تنهال على المحاربين ل( تدَجينهم) عقب كل اتفاقية..

    · و مهما قضى المؤتمر الوطني ( وطره) دون حسم التهميش ( العام)، فسوف يخرج من بين المناطق المهمشة و الدساكر المعتمة من سيواصل تعكير السلام العام بدعاوى تبدأ حقيقية لكن سرعان ما تتحول إلى راحات تشوِّش عليه رؤية ما كان في مخيلته قبل دخول الغابة..

    · و تستمر الاتفاقيات الوهم:- " دخلت نملة و أخذت حبة و خرجت.. دخلت نملة و أخذت حبة و خرجت... دخلت نملة و...." إلى أن يأتي جيل ( شهم) من ( الرساليين الحقيقيين) يرسل مشاكل السودان إلى حبل المشنقة بإعلاء قيمة العدل في الحل و الترحال.. و قيمة المشاركة في السراء و الضراء.. بعيداً عن عالم ( الوثبة) في ( الأنا ( السفلى)..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de