الإنقاذ : وممارسة الحكم ليلاً.. بقلم حيدر احمد خيرالله

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 01:09 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
22-12-2016, 02:43 PM

حيدر احمد خيرالله
<aحيدر احمد خيرالله
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 1289

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الإنقاذ : وممارسة الحكم ليلاً.. بقلم حيدر احمد خيرالله

    01:43 PM December, 22 2016

    سودانيز اون لاين
    حيدر احمد خيرالله -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    سلام يا .. وطن







    * من محن وعجائب هذا البلد أن تجد وزير يصرح بالفم المليان ان (الموظف البقول للمواطن امشي وتعال بكرة يهدد الأمن القومي)، هذا وزير المجلس الاعلى للاستراتيجية بحكومة ولاية الخرطوم البروفيسور محمد حسين ابو صالح الذي أقر بأنه لا يوجد مسار استراتيجي للدولة وأن هنالك غياب للرؤية لدى الحكومة، وزاد بأن الدولة لم تهتم بالبناء النفسي والوجداني للمواطن، فانتشرت القبلية والعصبية والمناطقية ولفت الانتباه الى ان الخلل في منهج التفكير والتخطيط جعلهم غير قادرين على انتاج (جبنة ممتازة)، طيلة الستون عاماً واشار الى ضرورة ان يعرف موظف الخدمة المدنية ان عبارة امشي وتعال بكرة تهدد الامن القومي.

    * هل يمكن ان يكون هذا الوزير مسؤولاً عن الاستراتيجية ؟ وهو المسئول الأول عن هذا الفشل الذي اقر به سيادته، واكثر من ذلك واوجع أن تكون عبارة امشي وتعال بكرة مهدد للامن القومي فيا له من امن قومي؟ اما كان الاجدر بالبروف الوزير ان يقول ان هناك خلل في الخدمة المدنية وان السائد هو البيروقراطية المدمرة للخدمة المدنية ؟ وان الاكثر سيادة هو الفساد الذي جعل معاملات المواطنين مرتبطة بمستوى ما يدفع للموظف العام ؟ فما دخل الامن القومي في هذا الفساد الاخلاقي الكبير؟ ووزير الاستراتيجية نفسه عندما يشكو من هذا وعندما يقر بانه لا يوجد مسار استراتيجي للدولة فكيف استحل سيادته مرتبه ومخصصات هذه الوظيفة التي لا تملك استراتيجية؟ نحن نصر بأن ازمة هذا البلد ليست ازمة مسارات ولا استراتيجيات، انما هي ازمة اخلاق، وازمة الأخلاق هي الازمة التي تتحاشى الحكومة بكل مكوناته مواجهتها بشكل واضح ومحدد حتى تجتثها من جذورها فاذا انتبهت الى ان ازمتنا انما هي ازمة اخلاق، فان اول الساقطين هي الانقاذ نفسها.

    * ووزير الاستراتيجية ليس وحده في هذا البحر اللاجب من الغرائب، فان العمل وخاصة القرارات الحزينة واللئيمة التي تفرض على هذا الشعب نجد ان القوم يتخيرون لها الليل، والليل مثل ما هو للعباد فهو ايضا للصوص، فالاجراءات الاقتصادية التي قلبت حياتنا رأساً على عقب اعلنت في مؤتمر صحفي بعد ان ذهبنا الى بيوتنا لنخلد الى الراحة والنوم فاذا بنا نفاجأ بذلك المؤتمر الصحفي العجيب الساعة العاشرة والنصف ليلاً، وعلى طريقة (تلب) أعلنت القرارات الاقتصادية، وتقرير المراجع العام الاخير قدم الى البرلمان ليلاً في السابعة مساءاً، وموازنة 2017م اجازها اول امس مجلس الوزراء في جلسة ليلية، ومناقشة الموازنة في البرلمان بدأت مناقشتها امس عند الثامنة ليلاً في البرلمان!!.

    * ولأننا في زمن اصبحت الحيرة فيه هى الاصل، والأحزان تأخذ بتلابيب البعض، وبلادنا في مفترق طرق، فانه قد تشابهت علينا الأمور، فلا الليل ليل، ولا النهار نهار، لأن سيد الموقف في بلادنا هو الفوضى، وانعدام الرقيب، هل قلت الرقيب ام الضمير.وسلام يااااا.. وطن..

    سلام يا..

    (وزارة العدل تفصل 26 مستشاراً من الذين تم استيعابهم بالوزارة في آخر دفعة بسبب الضعف المهني)، صديقنا وكيل العدل، أليس من الغرابة صدور مثل هذا القرار لهذا السبب، كيف تم استيعابهم ابتداءاً ولماذا لم يتم اكتشاف هذا الضعف المهني أثناء المعاينات، وهل حل معالجة الضعف المهني بالفصل، أم بالتطوير!!سلام يا..

    الجريدة22/12/2016


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 22 ديسمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • وتستمر المجازر الصحفية: جهاز الأمن يُصادر(4) أعداد من صحف مختلفة
  • بالصور: وقفة لندن لدعم الاعتصام واسقاط النظام
  • في ندوة سياسية كبرى بالمانيا مناوي بإسقاط النظام تنتهي أسباب حمل السلاح
  • حسبو محمد عبدالرحمن : لا مكان لعميل في السودان
  • السودان: اعتقالات تعسفية واحتجاز في السر لخمسة معارضين سياسيين
  • تمديد اتفاقية النفط بين السودان وجنوب السودان
  • البرلمان يستوضح الكهرباء عن زيادة غير معلنة في التعرفة
  • موسى هلال يشكل حزباً سياسياً جديداً
  • الحزب الحاكم فى السودان لعرمان: الشعب لن يقبل أن يحكمه مرتد أو شيوعي
  • كاركاتير اليوم الموافق 21 ديسمبر 2016 للفنان الباقر موسى بعنوان ما بعد العصيان المدني


اراء و مقالات

  • هل هي مفاجأة؟ بقلم عثمان ميرغني
  • لكم وطنكم ولنا وطننا..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • شاعرة وسياسي!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • عندما يجتمع التعيس وخايب الرجا ! بقلم الطيب مصطفى
  • سجن كسلا قلب الفجيعة بقلم حيدر الشيخ هلال
  • ما عِندَك موضوع ... ؟ !! - - بقلم هيثم الفضل
  • لتطرق الحقيقة ضمير بوتفليقة (1من 10) بقلم مصطفى منيغ

    المنبر العام

  • موقف الحركة الشعبية من زيارة تابو أمبيكي والتفاوض
  • العصيان وثورة الجياع
  • العصيان المدني، ومفردات الشيوعيين
  • كراســـــــــــــــة النبــــــــــــــذ
  • السلام عليكم....عودة بعد عشرة سنوات غياب.....
  • السلام عليكم....عودة بعد عشرة سنوات غياب.....
  • العصيان دخل العضم (توجد صورة)
  • هل ضاقت مصر بـ إبراهيم عيسى كصوت أعلامي معارض
  • حالة حسن إسماعيل.. العبرة والاعتبار- مقال جمال علي حسن
  • اعلان النظام و الدعم السريع و الحركات المسلحة جماعات إرهابية و دعوة المجتمع الدولي للتدخل
  • ولاية الجــزيــرة .. أيّ مخاضٍ تـُعاني وأي وَلْدَة متوقّــعــَـــة ..؟!
  • *** بعد "جاستا".. أمريكا تقر قانون "فرانك وولف" وتثير المخاوف ***
  • تجارالمخدرات شكلوا جيش وزودوه بالأسلحة والسيارات
  • ملاحظات عابرة حول برنامج "حديث الساعة"
  • كيف جضمت الصين الولد الحرامي طه عثمان
  • الأوقاف تكشف عن تداول مصحف محرف والبرلمان يتدخل
  • وزير المالية : 18.5 مليار جنيه عجز موازنة 2017-مليار دولاربسعر السوق
  • قراءة سريعة على خلفية إغتيال السفير الرُوسي في تركيا!!!
  • الحرب القادمة على الإسلام الراديكالي..
  • محمد المسلمي مرحبا بك في جادة الحق ..
  • ملكة جمال السودان تحتل مركز متقدم في منافسة ملكات جمال الوطن العربي .. (صور) ..
  • ملاحقة المعلمين على خلفية العصيان المدنى 19 ديسمبر
  • سحب لقب ( شيخي ) من المدعو محمد المسلمي ....
  • حول الهجوم على الحزب الشيوعي السوداني من قبل جهاز الأمن في السودان
  • الأحمرُ
  • سوف يواصل الدولار الارتفاع وتعجز الحكومة عن شراء المواد غذائية والدواء وتسقط من تلقاء نفسها
  • رحيل العالم البروفيسور صلاح الدين محمد احمد له الرحمة
  • مدير دائرة مكافحة غسل الأموال: نحقق في بلاغ خطير ورد فيه اسم شخصية شهيرة
  • الحزب الشيوعى: مستعدون لتحدى مدير الأمن، وحزبنا قدره*
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de