المحبوب عبد السلام يكتب عن الاستاذة فاطمة احمد ابراهيم
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-20-2017, 03:51 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

الإختبار الأول ..!! بقلم الطاهر ساتي

01-31-2016, 02:43 PM

الطاهر ساتي
<aالطاهر ساتي
تاريخ التسجيل: 08-11-2014
مجموع المشاركات: 682

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الإختبار الأول ..!! بقلم الطاهر ساتي

    02:43 PM Jan, 31 2016

    سودانيز اون لاين
    الطاهر ساتي -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر




    :: ومن أقوال العرب، الخيول الأصيلة تأتي - أو تظهر - في (اللفة الأخيرة)..وقبل خمسة أشهر، ولم تسقط من ذاكرة الناس بعد، أكد أسامة داؤود لبعض صحف الخرطوم بأن حجم إستهلاكنا السنوي من القمح والدقيق يتجاوز (2.800.000 طن)، ويومها كانت السلطات قد عزمت على حسم الجشع والتهريب، ومنع تحويل مسار الدقيق المدعوم من الأفران إلى عبوات مخصوص التجارية..وإنتهى العام 2015 قبل شهر، ولم يتجاوز فيه حجم إستهلاكنا فيه (1.900.000 طن)، وليس (2.800.000 طن)..ويبقى السؤال المُر : هل مات ثلث الشعب أم تم ترحيله إلى إثيوبيا وإرتريا وغيرها من الدول التي كانت شعوبها تنعم بدقيق الشعب السوداني (المدعوم)..؟؟
    :: ثم قبل خمسة أشهر أيضاً، وبعد تحريك سعر دولار القمح من (2.9 جنيه) إلى ( 4 جنيهات)، وبعد منافسة في عطاء حجمه (500.000 طن قمح) و (300.000 طن دقيق)، نالت شركة سيقا حق إستيراد الدقيق (200.000 طن)، من إجمالي العطاء، بسعر الطن (330 يورو)، أي ما يعادل (370 دولار)، شاملا التمويل لمدة ستة أشهر..وقالت إنها سوف تستورد القمح (غير المدعوم)،وتطحنه في مطاحنها بالبحر الأحمر، ثم تبيع الدقيق للمخزون الإستراتيجي بسعر الجوال (74 جنيه)، وتربح..علماً، قبل هذا العطاء كان القمح مدعوما ويباع دقيقه للمخابز بسعر (116 جنيه)..ولكن - بعد العطاء - كشف عرض سيقا أن القمح غير المدعوم يمكن أن يباع دقيقاً للمخزون الإستراتيجي بسعر (74 جنيه)..!!
    :: ولذلك تساءلت يومئذ - بشك - أمام عرض سيقا بالنص : إن كان جوال دقيق القمح غير المدعوم يباع للحكومة - بعد العطاء - من مطاحن شركة سيقا بسعر (74 جنيه)، فلماذا كان يباع جوال دقيق القمح المدعوم - قبل العطاء - من ذات المطاحن للمخابز بسعر (116 جنيه).؟..واليوم، أي بعد خمسة أشهر من أسئلة الشك والريبة، لم تخيب شركة سيقا ظنوني ..لقد رفعت الشركة الرأية البيضاء ورسبت في إختبار التنافس الأول، وقالت (الرووب)..أي تراجعت عن تنفيذ العطاء الذي (فازت به)..كل الشركات التي تم توزيع العطاء لها - حسب عروضها - نفذت العطاء، ولا تزال .. ما عدا شركة سيقا، إذ عجزت عن تنفيذ حتى جزء من عرضها وإعتذرت بلا تبرير..ولو من باب إبداء الجدية، كان على سيقا توريد طن أو ربع طن من (إلتزامها)، ثم تعتذر..ولكن للأسف، حجم جديتها في العطاء أقل من حجم ( قطعة لقيمات)..!!
    :: والمهم..سيقا لم تكن جادة يوم تقدمت بذاك العرض غير الواقعي، وما كان العرض إلا محاولة مكشوفة لتعطيل (السباق الحر)..والسماسرة في سوق الأراضي والعقارات يسمون مثل عرض سيقا ب (الربط)..أي كأن ترفع سعر المنزل إلى ضعفين، بحيث لا يقترب منه سمسار آخر ويظل صاحب المنزل في إنتظار (سعرك الخرافي)..أوأن تعد مغترباً بقدرتك على إيجاد منزل بأقل من سعره الحقيقي لكي لا يقصد سمساراً آخر، وينتظر حتى الممات (بيتك الرخيص)..وهكذا..أسلوب الربط شائع في عالم الأراضي والمنازل و(سماسرتها)، ويبدو أن سيقا كانت ترغب في تطوير هذا الأسلوب بحيث ينتظر بعض الشعب دقيقه الرخيص حتى الموت جوعا..ولكن هيهات، لقد فات على إستشارية سيقا بأن الرهان على الفرس الواحد - في هذا المضمار تحديداً - صار من الذكريات.. والعاقبة لكل مضامير الحياة - الإقتصادية والسياسية - بالتنافس الحر .. !!


    أحدث المقالات

  • ضربة معلم..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • الشيخة !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • التغيير.. ماذا.. ولماذا بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • هل آن الأوان لتغيير اسم السودان؟! بقلم نبيل الطيب مصطفى
  • الحق في الإنفصال في إفريقيا عرض لأطروحة الدكتور درديري محمد أحمد بقلم نبيل أديب عبدالله
  • رباك المجتمع الجمهوري فكافأته بالهمز بقلم حيدر احمد خيرالله
  • نعم لتطبيق قانون القضاء الثوري بقلم د. فايز أبو شمالة
  • العقلية التجارية تغتال حق الصحة !!! بقلم دكتور محمود شعراني
  • المليشيات التي توطنهم الحكومة في دارفور اكبر خطر علي امن وسلامة المواطن السوداني بقلم محمد نور عودو
  • رحم الله فقيدة السودان والصحافة بقلم نورالدين مدني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to bakriabubakr@cox.net

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de