الأعلام السعودي يمارس العهر مجددا بقلم اسعد عبدالله عبدعلي

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-11-2018, 10:35 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-11-2016, 04:48 PM

اسعد عبد الله عبد علي
<aاسعد عبد الله عبد علي
تاريخ التسجيل: 06-08-2016
مجموع المشاركات: 208

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الأعلام السعودي يمارس العهر مجددا بقلم اسعد عبدالله عبدعلي

    04:48 PM November, 21 2016

    سودانيز اون لاين
    اسعد عبد الله عبد علي-العراق
    مكتبتى
    رابط مختصر



    مرة أخرى يعود الأعلام السعودية لعهره, فهو طبع تربى عليه, ولا يستطيع الصبر عنه, ومع مرضه المستحكم تميت كل أمل نتحسسه, بان يتحول الأعلام السعودي الى أعلام منصف وعادل, فما دامت العائلة المالكة للحكم موجودة فلن نرى خيرا من أعلامهم, فالأعلام مرآة عاكسة لمن يتحكم به, والأعلام السعودي بيد غلمان الملك الشاذ, لذلك نجده أعلام عاهر على الدوام.
    نشرت صحيفة الشرق الأوسط السعودية خبراً مفبرك, قصدت من خلاله الإساءة إلى الشعب العراقي وشرف العراقيين, عبر إلصاقها التلفيقات والأكاذيب بزيارة ألأربعين, حيث ذكرت هذه الصحيفة بيانات وهمية نسبتها لمنظمة الصحة العالمية, والتي نفت فيما بعد خبر.
    نحاول هنا فهم ما جرى, وما هي دوافع كذب الأعلام السعودي:

    ●تعجب سعودية من زيارة الأربعين
    مازالت زيارة الأربعين تثير الحقد والمخاوف عند المنظومة الوهابية, الحاقدة على عشاق أهل بيت النبوة, لذا تحاول الصحيفة بث سمومها, عبر قيح نتن بسطور صفحاتها الصفراء, ضد زيارة أربعينية الأمام الحسين, وتتعجب الصحيفة فتقول (هل يمكن أن يعقل أن تتحمل النجف وكربلاء تسعة ملايين شخص, وهذا لا يمكن لأي مدينة ضخمة في العالم, ولو رصد لها إمكانات ضخمة, وتتعاون معها ميزانيات دول, لتغطية مناسبة ما ليوم أو أسبوع، وننظر لعملية الالتصاق الحاد بين الرجال والنساء ، فطبيعي يعقبها حالات حمل غير شرعي).
    فتحاول من أثارة سؤال نابع من العقلية الوهابية المنغلقة, لجعله أساس يستند عليه التقرير الكاذب التي نشرته الصحيفة, فالمتعبد بالدين الوهابي لا يفهم معنى أن حب النبي وأهل بيته يجمع الناس, ولا يريد أن يصدق أن المجتمع العراقي من جعل من المحال حقيقة يشاهدها على الواقع كل من يزور العراق في أيام الأربعين, ولا يستطيع أدراك الجانب المعنوي لعشق أهل بيت النبي, ففهمهم قاصر عن أدراك الكثير من الحقائق, فكيف يمكن أن يفهم من هو الى عهد قريب كان يكفر من يعتقد بدوران الأرض حول الشمس, معتقدين أن الأرض محور الكون, فالفهم القاصر وجاهلية السلوك هو ما عليه الوهابية, منذ أن أوجدتها القوى الظلامية, لتكون حجر عثرة أمام نهضة الأمة الإسلامية.
    هنا نفهم طبيعة هذا الأعلام العربي القذر, الذي يدفعه ارثه الجاهلي وحقده الطائفي للكذب, في سبيل التقليل من حجم الاحتفال بالإمام الحسين عليه السلام, فالهدف كان واضح وهو الحرب المستمرة ضد الإمام الحسين, من قبل أتباع يزيد وأبو سفيان وهند, لكن الجميل في الأمر أنهم فضحوا أنفسهم بأنفسهم, كيوم انكشاف عورة ابن العاص, بعد أن كشفت المنظمة العالمية الكذبة.

    ● منظمة الصحة العالمية تفضح كذب الصحيفة السعودية
    قالت المنظمة في بيان حمل عنوان (منظمة الصحة العالمية تنفي خبراً كاذباً عن العراق) إن "منظمة الصحة العالمية تشير إلى نشرتها الإعلامية الصادرة يوم الجمعة بتاريخ 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2016 والتي تنفي فيها بشدة ما ورد في أحد المواقع الإلكترونية من خبر كاذب, وأنها تستنكر مرة أخرى استخدام اسمها في خبر عار عن الصحة, وإذ تدين المنظمة بأشد عبارات الإدانة إقحام اسمها في تقرير مفبرك لا يمت لمبادئها بصلة، فإنها تتحرى حالياً عن مصدر الخبر الخاطئ وقد تلجأ إلى مقاضاة ناشريه.
    هنا وقعت الصحيفة في مطب غير متوقع, واعتقد السبب هو الحراك الشعبي الكبير لعشاق أهل البيت عبر مواقع التواصل الاجتماعي, ونحن نعلم ما لمواقع التواصل الاجتماعي من تأثير على واقعنا, بالاضافة لدور الأقلام الحرة الذين كتبوا عشرات المقالات منددين بفعلة صحيفة الشرق الأوسط السعودية, مما جعل صوت الاستنكار يجبر المنظمة العالمية على تبرئة نفسها مما وضعت فيه.
    والنتيجة انكشاف عورة الصحيفة السعودية, التي أعلنت أنها ستغير كادرها في بغداد ووضعت الخطيئة على كادرها في بغداد, وهنا نلحظ ما يجري يشبه حال العصابة عندما تقع, احدهم يتبرأ من الأخر لتقع أخيرا في أحقرهم وأصغرهم مكانة, وهنا نقصد الصحفيين العراقيين العاملين معها.

    ● رفع دعوة قضائية ضد الصحف السعودية العاهرة
    قيام بعض الصحفيين برفع دعوى قضائية ضد الصحيفة السعودية, وقيام الجهات الحكومية والبرلمانية برفع دعوى قضائية, كل هذا سيكون عامل مهم في لجم لسان الإعلام السعودي العاهر, الذي يغيضه أي مشهد جميل في العراق, فيحاول أن يحيله الى نار ودم وبكاء, فلا يرتضي أن تستمر مسيرة الملايين نحو كربلاء بسلام, ويغيضه أن يشارك العراقيين بعضهم مع بعض الطعام والشراب والمأوى, يحسدون الحسين على ذكره المدوي, الذي يهز الأفاق ويكاد يصل الى عروشهم ويزلزلها.
    عملية رفع دعوى أمر مهم كي لا تتكرر المسالة, ولا نفوت الفرصة مع وجود طرف ثالث في القضية وهي منظمة الصحة العالمية, وهو أيضا اصدر بيان وفند الخبر السعودي وهدد باللجوء للقضاء, فالقضية ستكون رابحة بالتأكيد, خصوصا تخبط الصحيفة لاحقا ومحاولة تبرئة نفسها وجعل العار بكادر مكتبها في بغداد, مما يعني اعتراف ضمني بالجريمة.
    هنا أفرحنا البيانات العراقية التي أعلن رفع دعوى قضائية من مختلف الإطراف السياسية والإعلامية والمؤسساتية, مما يعني تكاتف عراقي ضد من أساء للوطن والتاريخ, ووعي بان الحقوق ممكن أن تستر عبر القانون.

    ● متى تتوب العاهرة ( الأعلام السعودي)
    الأعلام السعودي كان على الدوام غير مهني ومنافق, ضد ما يجري في العراق, وكان داعما للإرهاب, فهو من يروج لفقهاء الدم, وهو من ينشر فتاويهم النتنة, وهو من يجعل شبابهم المنغلق متعلق برجال الدم وسفاحي الصحراء, كان دوما يحال أبعاد المجتمع العربي عن العراق, ويحاول التقليل من شان المجتمع العراقي, ولم يمر يوم الا وهاجم الشيعة ووصمهم بأبشع التهم.
    هكذا هو الأعلام السعودي أداة بيد مؤسسة عوراء لا يسعدها الا سطور الكذب والمكر, ولا تفرح الا بمهاجمة عشاق أهل بيت النبوة, بسبب عداء متوارث من الأجيال, فأحفاد هند لن يكونوا ملائكة, فهم كجدتهم جبناء وصعاليك وعواهر.
    المؤكد أن منظومة الإعلامية السعودية لن تتوب عن عهرها, الا بزوال نظام الحكم السعودي, عسى أن يكون قريبا.
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    اسعد عبدالله عبدعلي
    كاتب وأعلامي عراقي
    mailto:[email protected][email protected]



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 21 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • بمناسبة انتهاء فترة عمله بالسودان : جهاز المغتربين يكرم سفير المملكة العربية السعودية بالخرطوم
  • ندوة في لاهاي هولندا لإتحاد ابناء دارفور بهولندا
  • حزب حركة تحرير السودان القومي؛ قيادة مصطفى تيراب يعقد مجلس التحرير القومي غداً
  • الأمم المتحدة: عوامل تهدد جنوب السودان بحرب مخيفة
  • طيران الإمارات: لا اتجاه لزيادة أسعار التذاكر في السودان
  • قطر تُعلن تمويل مشروعات استثمارية للبنى التحتية بالسودان
  • محكمة تدين 4 طلاب في جامعة الخرطوم باحتجاز ضابط شرطة
  • مبارك الفاضل : (الأخوان المسلمون) حركة مأسونية
  • موظَّفون بالبرلمان يحتجون على تسكين أفراد في وظائف قيادية دون وجه حق
  • كاركاتير اليوم الموافق 21 نوفمبر 2016 للفنان عمر دفع الله عن اكل السودانيين من الكوش
  • بيان من التحالف الديمقراطي بالولايات المتحدة الأمريكية
  • رؤية تحالف قوى التغيير السودانية للانتفاضة والثورة


اراء و مقالات

  • الشعب يريد حق الحيوان!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • سهير الصحفية .. جاءت شيئا فريا بقلم طه أحمد أبوالقاسم
  • لا لرفع الدعم عن الدواء بقلم سعيد شاهين
  • ليبقي يوسف كره في الخاطر.. رغم المحن (والتحدي!!) .2/ 1. كتب : أ . أنـس كـوكـو
  • السلخ ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • فجيعة.. ركاب الدرجة الأولى.. بقلم عثمان ميرغني
  • أرجوك لا تعطني هذا الدواء! بقلم عبدالباقي الظافر
  • انتظروا !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الغنوشي، رغم عظمته، هل نأخذ ديننا منه؟! (2) بقلم الطيب مصطفى
  • هوامش قبل الاستمرار في حديث الشرق بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • رفع الدعم عن الفساد ... !! - بقلم هيثم الفضل
  • الغليان .. وبيع الأخوان!! بقلم بثينة تروس
  • الزول وحبة البندول بقلم عبد المنعم هلال
  • ترامبو فوبيا بقلم سابل سلاطين / واشنطن
  • النخبة الجنوبيه ما بين مؤيد ورافض للقرار الروسي بقلم عبير المجمر (سويكت)
  • معرفة الله بقلم د.آمل الكردفاني
  • الآذان سلاحٌ جديدٌ ووسيلةٌ أخرى للمقاومة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    المنبر العام

  • رسالة من داعية لمهاتير "أطلب منك ان توافق على ادارة السودان لما تبقى من عمرك"
  • مسؤول ماليزي: أموال المسؤولين السودانيين فى ماليزيا قادرة على جعل الجنية السوداني مطابق لقيمة الدول
  • السلطات تتعدى بالضرب والاعتقال على وقفة نسوية احتجاجا على زيادة اسعار الدواء
  • جهاز الامن يطلق شائعة رفع الدعم بالمديا وينكشف الامر
  • بخصوص الفيسبوك
  • المريض المات وماعندو حق العلاج.هل يعتبر شهيد..؟؟
  • مظاهرة جامعة الخرطوم القوية الهادرة اجبرت الامن علي اطلاق سراح المعتقلين(صور+فيديو)
  • فيديو يعبر عن الواقع الأليم
  • عذر الافضل عدم النطق به: الدولة لا تستطيع 400 مليون دولار للدواء؟
  • الحكومة ستعيد النظر في تحرير سعر الصرف للأدوية ، وسيهلل الشعب لها ويكبر
  • لهذا انا مع عودة زاوية الفيس
  • الحرية للأستاذ عمار يوسف عضو المكتب التنفيذي للجنة المعلمين
  • هاشتاقات تضامن مع السودانيين في رفض الاسعار
  • تعلم كيف تضيف نافذة الفيسبوك لبوستك فقط .. دون أن تكون مفعلة في بوستات الأخرين
  • نافذة الفيس .. الثور في مستودع الخزف
  • الحل - برأيي - فيما يتعلق بتعليقات فيس بوك ... مع الإحترام للجميع .( توجد صوره )
  • يا بكري أبو بكر, الإجابة ليست بلا أو نعم....الإجابة الإلتزام بلوائح المنبر
  • عضوات سودانيز رفض تام لنافذة الفيس والكيزان نعم بنسبة مية في المية
  • تورشين كان وطنياً غيوراً إستشهد من اجل وحدة التراب أما البشير فقد فرّط في وحدة السودان ..
  • أتمنى إضافة خيار إظهار نافذة تعليقات الفيسبوك للموضوع
  • قمة الديمقراطية من سيد الحوش ان يطرح موضوع الفيس للتصويت
  • عيب ياخ
  • *** نجاح استخدام بنكرياس صناعي لمرضى السكري ***
  • سيدي الرئيس يقدل ما بين المغرب وغينيا ...
  • #اعيدوا_الدعم_للادوية
  • ترميم
  • تجربتي مع نافذة الفيس بووك:
  • أطالب برفع الدعم عن الديات
  • رسائل بلا عنوان
  • مآسي حكم العسكر و الكيزان في السودان
  • ترومب الرئيس لن يستهدف السعودية! بل الجيش المصري و نيجيريا أولاً!
  • قرد يتحرش بتلميذات ويتسبب في مقتل ١٦ شخص
  • أنشروها في كل مكان: تلفونات أطباء الخرطوم الذين نذروا انفسهم لعلاج الفقراء مجاناً
  • نُطالب بإيقاف اللِستِيّكة ...
  • كلام من محجوب شريف
  • كلام من محجوب شريف
  • اتجاهات الاعضاء للتصويت لنافذة الفيس بوك كيف نقرأها ولما اخترت لا او نعم
  • هل سيتم إعادة مراجعة وعد الأصوات في بعض الولايات الامريكية ؟؟
  • رئيس الوزراء الاسرائيلي يبارك لسوداني تزوج يهودية
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de