الأبعاد الإقليمية والدولية للصراع الديني في السودان وتأثيراته علي البلدان الإفريقية – 6

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 06:23 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-02-2014, 08:32 PM

الهادي محمد الأمين


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الأبعاد الإقليمية والدولية للصراع الديني في السودان وتأثيراته علي البلدان الإفريقية – 6

    حادثة مجزرة الثورة مدخلا :
    الأبعاد الإقليمية والدولية للصراع الديني في السودان وتأثيراته علي البلدان الإفريقية – 6 -
    الخرطوم : إعداد : الهادي محمد الأمين
    تفجيرات السلمة بداية الشرارة :
    بعد عمليات بحث وتقصي استمر لفترة طويلة كشفت السلطات الأمنية خلايا عسكرية وتشكيلات وأنوية إرهابية كانت تنوي تنفيذ عدد من الأعمال الانتقامية والاعتداء على مقار المنظمة الأممية ومنشآت تابعة للأمم المتحدة، ومواقع بعض المنظمات الأجنبية وسفارات الدول الغربية مثل (أمريكا – بريطانيا – فرنسا) وتحديد أهداف أخرى منها ضرب الوجود الأجنبي في مستوياته المدنية والعسكرية مثل ما جرى في العام (1996) م بمنطقة الخبر بالمنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية وتم التعرف على موقع هذه الخلايا وعناصرها بعد انكشاف أمرها وما تدبره من مخططات التفخيخ نتيجة لوقوع انفجار مدوٍ بمنازل بحي السلمة جنوبي الخرطوم منتصف أغسطس من العام (2007) م حيث ضُبطت هذه الخلايا والمنظمات الإرهابية المتطرفة التي تنتمي لتيار السلفية الجهادية وبحوزتها متفجرات ومفرقعات وعبوات ناسفة جاهزة للاستعمال وتركيبات كيمائية مكونة من مواد قابلة للاشتعال من بودرة الـ(تي إن تي) ومسحوق النتروجلسرين المكون من السكر وطحين الفحم وحوض خرصاني من مواد يتم تحضيرها لتكون متفجرات تستخدم لهذه العمليات العسكرية بجانب قنابل الملتوف وأسطوانات حديدية مستديرة محشوة بالبارود لتستخدم كدانات وأخرى بها متفجرات ومقذوفات وقنابل ملتوف وقرانيت وأكياس ذخيرة وأسطوانات تشبه أسطوانات غاز الثلاجات وماكينة لحام مع (29) عبوة جاهزة للتفجير مع وجود ممرات خرسانية لتخزين وتعبئة المتفجرات ..
    مقتل غرانفيل السي آي إيه في قلب الحدث :
    تُعد عملية اغتيال جون ما يكل غرانفيل ليلة مطلع رأس السنة الميلادية (2008) م من القضايا المعقدة والشائكة التي تداخل فيها الشأن الديني مع السياسي والتقاطعات الداخلية المحلية مع الخارجية خاصة مع الولايات المتحدة الأمريكية حيث يعد القتيل جون مايكل غرانفيل واحداً من الشخصيات الدبلوماسية التي أُسندت لها متابعة ملف السلام بين الجنوب والشمال بعد توقيع اتفاقية سلام نيفاشا في العام(2005) م وهو أيضاً يعمل موظفاً بوكالة المعونة الأمريكية (اليوسيد)، وتبعاً لذلك، فإن القضية وبهذه الكيفية شهدت وأوجدت تعاوناً وتنسيقاً مشتركاً بين الشرطة السودانية والشرطة الفيدرالية الأمريكية الـ(إف بي آي) حيث وصل فريقها للخرطوم مباشراً أعماله في مجال البحث والتحري والتحقيق الجنائي والتصوير وتحديد البصمة ومصنع السلاح المستخدم في عملية الاغتيال بعد فحص ومعرفة نوع الرصاص أو الذخيرة.
    ومقتل غرانفيل لا ينفصل عن حادثة تفجيرات السلمة التي سبقت عملية اغتيال الدبلوماسي غرانفيل بعام إذ أن بعض منفذيها هم جزء من بقايا خلية السلمة أمثال أمير الجماعة محمد مكاوي وعبد الباسط حاج الحسن..
    ففي نهاية العام (2007) م ومطلع السنة الميلادية الجديدة حينما كان العالم بأجمعه يودّع عاماً مضى ويستقبل عاماً قادماً وجديداً فإن غرانفيل كان يودع الحياة ويستقبل جسده جبخانة ورصاص الخلية الإرهابية عند تقاطع شارع عبيد ختم مع شارع عبدالله الطيب بحي الرياض شرقي الخرطوم حيث كان الرجل يخضع لمراقبة دقيقة من الخلية التي انتهزت فرصة توقف السيارة الدبلوماسية البيضاء عند شارة المرور في رحلة عودته من حفل ليلي ساهر أقيم بالنادي الأمريكي فيلقى حتفه فور تفريغ الذخيرة التي انطلقت من طبنجة حديثة عيار (9) ملم صوبها نحوه محمد المكاوي لتصيب غرانفيل في مقتل بينما أطلق عبدالباسط حاج الحسن وابلاً من رصاص الكلاشنكوف بصورة مكثفة سددها تجاه غرانفيل وسائقه عبدالرحمن عباس رحمة الذي توفي لاحقاً متأثراً بجراحه بعد أن تمّ إسعافه ونقله للمستشفى ومرة أخرى يختفي الجناة ويهرب القتلة دون أن يخلفوا وراءهم أي أثر وهم : محمد المكاوي – عبدالباسط حاج الحسن – مهند عثمان وعبد الرؤوف أبوزيد محمد حمزة وآخرون من بينهم أبوبكر الدخري – أحمد جعفر – قصي الجيلي محمد المصري – مراد عبدالرحمن - مبارك مصطفى – صدام عمر سر الختم ومحمد أبوزيد كمعاونين للمتهمين من الدرجة الثانية ..
    خلية الدندر ... التوجه لمالي والصومال :
    وهي أيضا عمل لا ينفصل عن حادثة السلمة 2007م ومقتل غرانفيل 2008م حيث لم يكن متوقعاً أن تحتضن محمية الدندر بولاية سنار خلية إرهابية تخطط لتنفيذ عمليات اغتيال قيادات سياسية واستهداف البعثات الدبلوماسية وقوات الأمم (اليوناميد) وتفجير مقار المنظمات الأجنبية ففي خواتيم شهر نوفمبر من العام 2012م داهمت القوات الحكومية وكرا في تلك المنطقة النائية وغير المأهولة بالسكان واتخاذه معسكراً لتدريب عناصر الخلية التي تزيد عدد أفرادها عن الـ(60) شخصاً بعضهم ترك دراسته الجامعية والبعض الآخر تخرج من كليات الطب والصيدلة والتقانة والهندسة توافقوا كلهم لاعداد أنفسهم إما للسفر للقتال في جبهة الصومال ومالي وسوريا أو الاتجاه نحو الخرطوم لاستهداف مواقع حيوية وشخصيات مهمة وبارزة وتفجير منشآت تابعة للأمم المتحدة حسبما أكدت السلطات الحكومية بعد عملية توقيف عناصر المجموعة التي أوعت سجن الهدي قبل أكثر من عام سبق ذلك هجرة عدد من شباب السلفية الجهادية لعدد من الدول التي تدور فيها معارك بين القوات الأجنبية والحركات السلفية والجهادية بالصومال – مالي ثم نفرة آخرين للقتال ضمن صفوف جيش الدولة الإسلامية بالعراق والشام داعش ..
    صدام السلفيين والصوفية :
    وهو يشكل وجها من وجوه الصراع الديني بالبلاد بدأت الظاهرة تطل برأسها منذ احتجاج الطرق الصوفية ظاهرة تكاثر الاعتداء علي الأضرحة والمزارات والقباب بعدد من المواقع مثل حرق ضريح الشيخ المقابلي بمنطقة العيلفون بشرق النيل في العام 2011م سبتمبر تلاها الإعتداء الذي وقع بميدان المولد بساحة حوش الخليفة علي مخيم أنصار السنة والصدام الذي وقع بين الطرفين (الصوفية – أنصار السنة) خلال الإحتفالات بالمولد النبوي الشريف أبريل 2012م ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل وقعت مواجهة أخري بين الصوفية وأنصار السنة مايو 2012م داخل مجمع الإمام مالك بقرية أم عشوش بالقرب من منطقة الزريبة بشمال كردفان وأوقع الإعتداء 26 جريحا أصيبوا خلال الهجوم الذي تم بالسلاح الأبيض (العصي – السكاكين والأطواق) تزامن كل ذلك مع حادثة أخري لا تقل خطورة عن هذه الوقائع وهي عملية حرق المجمع الكنسي (الإرسالية) التي تتبع للكنيسة الكاثوليكية بالجرب غرب في أبريل 2012م والمجمع الكنسي الذي اضرمت فيه النيران يحتوي علي دار للمسنين وعيادة طبية وفصول دراسية ونزلا للرهبان الأجانب بقيادة قس إثيوبي يسمي يوسف مطر الذي قال أن الهجوم عليهم تم بعد رصدهم للتحريض عبر خطبة الجمعة بالمجمع الإسلامي بالجريف غرب الذي يتقدم فيه الشيخ محمد عبد الكريم لإمامة وخطابة المصلين وشهدت ذات الفترة إصدار الرابطة الشرعية للعلماء والدعاة بيانا كفروا فيه الصادق المهدي بسبب اجتهادات وفتاوي أطلقها المهدي بخصوص الزي الشرعي للنساء ..
    مما سبق يتضح وطبيعة وشكل الصراع الديني وتقاطعاته المحلية والإقليمية وامتداداته الدولية وراتباطاته الخارجية بجانب بروز حجم الأزمة الفكرية والعنف الطائفي والصراع المذهبي بين السلفيين والطرق الصوفية هذا بالإضافة للصراع السني الشيعي وانعكاساته في السودان يضاف إلي ذلك التآكل الداخلي للحركة الإسلامية السودانية وصراع مراكز القوي بين طرفي النزاع في أوساط الحزب الحاكم وخروج عدد من الكيانات من رحم المؤتمر الوطني مثل منبر السلام العادل – منصة نداء الإصلاح (السائحون) وحركة الإصلاح الآن هذا الحراك وجد إهتماما بالغا من قبل الإدارة الأمريكية حيث التي انتدبت القائم بأعمالها بالخرطوم السفير جوزيف استافورد لابتدار عددا الزيارات التفقدية لمسايد ودور الطرق الصوفية بالخرطوم وبعض الولايات كما قام بجولة مماثلة للمركز العام لجماعة أنصار السنة المحمدية بالسجانة والتقائه برئيس الجماعة الشيخ إسماعيل عثمان الأمر الذي يحمل العديد من المؤشرات أبرزها التفات الولايات المتحدة الأمريكية للصراع الديني في السودان بدرجة كبيرة حيث كان اهتمامها سابقا محصورا في الصراع السياسي بين الحكومة والقوي السياسية المعارضة وخلا جدول أعمالها من الإلتفات لهذا الصراع إلا مؤخرا بجانب أن الصراع الديني نفسه قفز لمستوي مرتفع في الخارطة والمشهد السياسي للبلاد بدرجة تفوق الحراك السياسي وبدأ بعض الدعاة والمؤسسات الدينية والمساجد تعمل علي إعادة تشكيل الرأي العام السوداني بصورة تتفوق علي التأثير السياسي ,,,
    ________
    هاتف : 121526302 – 0916050333
    بريد إلكتروني : [email protected],com
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de