لماذا فشلت المعارضة السودانية في أحداث التغيير؟؟؟
شمائل وبنطلون لبني تاااني !!
ندوة سياسية كبرى بواشنطن الكبرى بعنوان اى وجهة للمعارضة السودانية ما العمل
منتديات سودانيزاونلاين    تحديث الصفحة    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 02-28-2017, 05:31 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

اعظم ما اعطتني امي امدرمان/شوقي بدرى

08-18-2014, 03:11 PM

شوقي بدرى
<aشوقي بدرى
تاريخ التسجيل: 10-25-2013
مجموع المشاركات: 371

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

كيف احذف مداخلة من بوستى

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
Google Plus
اعظم ما اعطتني امي امدرمان/شوقي بدرى

    عمل توئم الروح بله طيب الله ثراه في شركة وولش للانشاء الامريكية ، التي بنت طريق الخرطوم بورسودان في الستينات . وكان يعمل معه الاخ بيتر كمحاسب , وبيتر من الدينكا وهو خريج معهد جوبا التجاري . وعرفت من الاخ ماثيو حاكم اعالي النيل في الثمانينات ان بيتر كان وزيرا للمالية . في الستينات كان بيتر يمازح توئم الروح . وكان يقول انه قد صار يعرف اي كلمة في اللغة العربية . وقام البعض بامتحانه . ونجح في الاجابة . وبدأ بيتر في الفخر كعادته . فسأله توئم الروح عن اسم ,, مرة الجمل ,, واحتار دليله . وضحك الحضور . فقال بيتر ,, ده سؤال بن كااالب . جيب واحد تاني ,, وفشل بيتر موة اخري . وقال غاضبا . ,, امشي شوف النوبه الدقوك زمان ,, .

    .كان بعض ابناء الحي وشباب من خارج العباسية ياتوت لشرب المريسة . وكان يحدث ان يصطدم بهم بعض شباب الحي . واشتبك توئم الروح وصبي آخر مع بعض الاخوه من جبال النوبه . وبله وقتها في السادسة عشر . وبله كان يقول انه لم يندم علي شئ مثل اخباره لبيتر بتلك الحادثة . لانه كان يرددها كلما افحمه بله .

    بله كان يقول ,, النوباوي كان يستحمل اقوي اللكمات ويقبض علي الانسان ويطوح به في الهواء وبعد القيام من الارض ، تتكرر العملية . الي ان انقذهم الله لهم بحضور بعض ابناء الحي الكبار مثل فيصل روي الذي كان مسئولا عن النظام في سينما قديس لقوة جسمه . فاطلق النوبة سيقانهم للريح . وبله كان يقول لي انهم بالرغم من انهم كانوا ملاكمين ورياضيين لكنهم لم يستطيعوا ان يلحقوا بهم . وكان يقول لي ,, تعرف ياشوقي النوبة ديل كان انطلقوا ما بيتلحقوا ,,. ولعدة ايام كان بله يخرج الحصي الصغير من فروة رأسه .

    وكنت اشرح له مقدرة النوبة علي الركض والتسلق ومهرجانات المصارعة . والمبارزة بالدرقه والعصي . والبعض كان يضع قرون الغزال علي رأس الدرقة . وفي القتال قد تستعمل في اصابة عين الخصم .

    وكان بله يصغي باهتمام لانه ولد ونشأ في امدرمان . ولم يشاهد الجبال او الجنوب . . وكنت احكي له عن جمال الجبال . واشجار الدليب الذي يقارب طعم ثمارة المانقو . والقرمدودة التي يماثل طعمها القمر دين . واحكي له عن مديدة الدخن باللبن واكلة العفاص وهي براعم التبلدي التي تخلط بالفول السوداني كملاح . وكيف يطبخ الباريا حول جوبا اوراق القرع او اوراق اللوبيا نفس الطبخة مع البصل والشطة . ويضاف ذالك الملاح للبافرة .

    وكنت احكي لبله عن الصيد الكثير في منطقة جبل بومة لدرجة ان الصياد يطلق رمحه وسط القطعان الكبيرة واذا لم يصب حيوانا ينتزع الرمح من الارض ويعيد الصياد الكرة وهو يركض . وبعد النجاح يهدي رجل المورلي الفريسة لوالدة زوجته . ويصنع من اذن الحيوان سوارا حول ساعده . وكنت احكي له عن عادات الدينكا ، وكيف يصنع الشلك زوارق الشروك من جزع شجرة واحدة . وكيف يصطادون فرس البحر . وكيف يصطاد الدينكا الافيال بالحراب فقط . وكان بله يستمع باهتمام عن رحلات البواخر النيلية وعن السدود واعشاب النيل التي تغطي كل سطح الماء بازهارها الجميلة . فلقد كان امدرمانيا حتي النخاع . وكان يستغرب عندما اشير الي ان توتو الترزي في الموردة رحمه الله عليه والذي يخيط قمصاننا , هو الابن الرابع في اسرته . والاول هو كوكو ويليه كافي وتيه

    والخامس كوه . والبنات هن كاكا وتاتو وكوشي وككي .

    وكانت امي التي نشأت في جبال النوبة وتزوج خيلاني بنوباويات ويحنون دائما الي الجبال ، تطلق علي اسم كوكو بالرغم من انني لست الاكبر ولكن لانني من يقضي الامور . وعندما يريدون ان يضمنوا ذهابي لمشوار بعيد ينادوني تحببا بكوكو . والا شتمتني اختي الحبيبة نضيفة بيا شين ويا قبيح ويا مبشتن راسك ذي الزعافة ونخرتك ذي كوز الكنافة . حتي كدت ان اكره الكنافة .

    هل نسيت ان اقول لكم ان توئم الروح كان والده العم عبد الله احمد من النوبة ميري في كادوقلي ؟ ووالدته الخالة زينب من الدينكا ابيليانق في شمال اعالي النيل والجميع ولدوا في امدرمان . ولكن وقتها لم يكن بله او انا او الاخرين نفكر في انفسنا خارج اطار امدرمان او العباسية . ولم تعني لنا القبيلة اي شيئ يفرق الناس . والآن يطالب المريض في المستشفي بان يعطي اسم قبيلته . واتسائل ماذا يكتب غازي العتباني ، مثلا ؟

    واذكر ان صديق الطفولة عبد الرحيم علي حمد ، سالني ,, صاحبك النوباوي جا ؟ ,, ولم اعرف من يقصد وهو لم يكن يفكر في بله كنوباوي الاصل . وكان يقصد ان بله عندما يحضر في الاجازة من اغترابه تحوي حقائبه هدايا للجميع . ويصرف ماله بكرم غير مسبوق . وهكذا كان يعمل شباب النوبة الذين يشقون في الشمال ليفرحوا بفرح اهلهم بهداياهم . وعرف المغترب الذي يبر باهله ، ويعود الي اغترابه صفر اليدين بالنوباوي في امدرمان .

    صديقي اللصيق من فريق ريد كان الرجل الانيق مصطفي الريفي ووالدة العم كتبا الذي عاش كل حياته في مصر كشاويش في حرس الحدود ، الذي كاد ان يكون حصرا علي السودانيين لامانتهم . . ورجع مصطفي في صباه الي السودان وعمل في النقل الميكانيكي . وبسبب لهجته المصرية عرف بالريفي او الاونك . ولم يكن هو او تؤئم الروح يحسون بانهما قريبان بسب انتمائهما الي النوبة. ولم اعرف الي اليوم من اي جزء من جبال النوبة اتي الاونك رحمة الله عليه . كان رائعا لبقا صاحب معلومات غزيرة . ويذري مظهرة بالآخرين . ولمصطفي كتبا وبله وعثمان ناصر بلال والطيب سعد الفكي . الشكر لادخالي الي عالم التمدن . واذكر الطيب كان اول من قلب الموضة . فكان علي العكس يرتدي القميص الاسود والبنطاون الابيض . وصرت اهتم بمظهري زاحلق شعري بانتظام والمع الحذاء . ويبقي لبله القدح المعلي في ادخالي الي المدنية . ويحمل ابنائي اسماء هولاء . ولم تكن لي علاقة تفضيلية مع الطيب لانه رباطابي . وان كان هو الوحيد الذي اطلق اسمي علي ابنه . بله لم يخلف سوي بنت واحدة .

    عندما رجعت من اعالي النيل كنت اجد صعوبة في ارتداء الحذاء بعد المدرسة . وتعودت علي حمل العصي كصبيان اعالي النيل . ثم اضفت لها السكين والفرار الذي اضعه في جيبي ويسهل تركيبه بسرعة علي رأس العصا . وكانت وجهتي دائما الي النيل واقوم بقطع بعض الاغصان واصنع راكوبة من الملاءه التي احملها معي . واستمر في صيد السمك والسباحة الي المغرب . ولم يكن ذهابي الي الحلاق من المستحبات . وبما انني كنت شرسا التهب بسرعة ، فلقد تفادي الكثيرون الاصطدام بي . ولا ازال اعجب لكرم واريحية بله لتقبلي . فهو كان ابن الحي المحبوب . ووالدتي تدعو لي قائلة ربنا انشاء الله يسويك ذي بله اخوك . وفي الشتاء كنت ابدو اغبشا ولا افهم كيف يمسح الرجل جسمه بالزيت او الفزلين . وكان بله يبدوا لامعا حليق الشعر دائما . واذكر ان الاستاذ وابن عمتي الطيب ميرغني شكاك قد طلب مني ان احلق شعري وان اربط الشبط ولم اكن اهتم بمظهري . وطلبة الاحفاد من اكثر الطلبه شياكة .

    بله رحمه الله عليه كان دائما مهندما لايرفع صوته , ولا يهاتر . لطيفا كالنسمه ، مؤدبا . وثيابه دائما منظمة وكان يبدو دائما وكانه قد خرج لتوه من الحمام . وعندما يواجه الاساءات العنصرية كان يكتفي بالابتسام . و كان يمنعني من الرد . وحتي بعد ان وصلنا لمرحلة الكهولة كان يتعمد ان يجلس بجانبي او في مواجهتي ليقوم بلفتي بعينيه او يدوس علي رجلي لحدتي او غضبي .. وقد حدث ان انتهرني عندما كدت ان اعتدي علي من اساء اليه .

    كثير ولا ازال افكر ماذا كان سيكون مصيري اذا لم ينعم الله علي بصداقة بلة . ومن الممكن انني كنت قد قتلت او قتلت . فبعد ان تعديت الثلاثين ذهبت لاول مرة لطبيب الاسنان في السويد . واشاد بسلامة اسناني ، الا انه لفت نظري لان احد اضراسي يعاني من ,, ترمة ,, صغيرة , وكنت قد ضقت ذرعا بشئ تعلق بين اضراسي فاخرجت سكيني و حشرتها بين الاضراس . وبله كان يلومني لان هنالك اطباء اسنان كان يمكن ان اذهب اليهم . وانا لم اكن قد تخلصت من عنف البادية واضفت اليه عنف وخشونة احراش الجنوب .

    كان عبد الرحيم علي حمد فردة شقيقي الشنقيطي منذ الاولية . وصار اهلنا يتزاورون . وكنا نعتبر اشقائه الكبار حمد ومحمد بمثابة اخوتنا . وكانت والدتي رحمة الله عليها تشتكي عدم زواج الشنقيطي لعبد الرحيم او الطيب سعد لانه كان مهابا لا نرفع نظرنا عند مخاطبته . والي الآن لانعرف ماهي قبيلة عبد الرحيم . ولم نهتم . سوي انه من ابناء العباسية

    وعبد المنعم عبد الله حسن عقباوي كان من اشقائنا وابن امنا امدرمان . ونتسقط اخبار اهله نفرح لفرحهم ونحزن لحزنهم . وهو ابن اخت العم السكي سيد السمك المشهور في الموردة . كنا نعرف ان اصولهم من جنوب مصر , كنا نعرف كل افراد اسرته . ونحبهم ونحترمهم .

    وبعد ان اكملنا زواج توئم الروح من الاخت نور . وهي ابنة اخت مولانا عبد المجيد امام عبد الله موسس حزب الموتمر السوداني وبطل اكتوبر ، حتي طلبت امي من بله ان يقنعني بالزواج . فقلت لها انني كنت انوي الزواج كالعادة الامدرمانية من شقيقة بله . وكتبت لبله وانا علي وشك انهاء دراستي في الستينات . ولم يأتيني الرد . وفي مايو 1969 وجدت نفسي في القائمة السوداء وطالب الفريق علي صديق رئيس امن نميري بأن ياخذني معه بالطائره الي السودان ، اثناء زيارة نميري لبراغ بسبب مطالبتي بتقرير حق المصير للجنوبيين او الفدرالية . وذهبت الي السويد ولم ارجع الا بسبب زواج بله . وكان تحالف مايو والشيوعيين قد صار في خبر كان .

    ولقد تزوج الفتيات بمن هم خير مني احدهم عمرعبد الرحمن عثمان وهو ابن خال بله طيب الله ثراه . وتزوج الاخ رجب باحداهن وتزوج لاعب الفريق القومي ولاعب الابيض احمد جادين باحداهن . الرحمة للجميع . واثناء زواج بله بصفتي الوزير كنت امازح احمد طيب الله ثراه واقول له بانهم قد اتو من آخر الدنيا سرقوا بنات حينا . وكان ممثل بله في عقد القران هو الجد عبد الكريم بدري بسبب العلاقة الاسرية التي امتدت لعشرات السنين .

    اذكر في فترة الشباب وقبل الذهاب الي اوربا ان طلبت مني الوالدة زينب ان آخذ اختي للاخصائي في المستشفي . لان بله كان يعمل في الباقير . وحضرت في الصباح واخذنا التاكسي بدون ان ارفع عيني . فالي الآن لم انظر الا لاختي وهيبة شقيقة بله لانها تعرفني منذ طفولتي وهي متزوجة وتكبرنا سنا .وتساعد والدتها في ادارة بوفيه مدرسة الاحفاد حيث درس الصادق المهدي واحمد ومحمد وغازي عبد الرحمن المهدي وكثير من آل المهدي وآل بدري واهل امدرمان .وعرفوها بحبوبة زينب وامتازت بالنظافة والاكل الطيب خاصة في منزلها .

    في الستينات حضرت الشيكية داشا اسكومالوفا الي السودان وهي زوجة صديقي عمر العبيد بلال . وفي نهاية الاجازة قالت لي انها عند رجوعهاالي براغ ستقوم بكساء احدي اسنانها الامامية ، لان لونها متغير منذ ميلادها . وستكون اسنانها رائعة مثل اسنان بله . فترجمت لبله حديثها . وسالني اذا كانت سنها متغيرة اللون ؟ واندهشت لانها كانت تتواجد معنا كل يوم . وهي فتاة ذات جمال طاغي . وعرفت ان بله لم ينظر اليها ابدا . وكان يقول لي كيف انظر الي زوجة صديقك ؟

    وقبل الدخول الي الاخصائي قابلنا طبيبا صغيرا تجرأ وسالني من علاقتي بالمريضة . فقلت له هذه اختي . وعندما قال ,, اختك كيف ؟ ,, كان قد تبقي ثواني لكي يصير الطبيب مريضا . وتصادف وجود مساعد حكيم تذكرني من حادثة التحصل علي اورنيك تمانية . وفتح بلاغ ضد يوسف بدري بسسبب تسبيب الاذي الجسيم . ووقتها كنت في السادسة عشر . وحاول الاستاذ صلاح هاشم ان يخيف الطلاب في اول ايامه وربما بسبب شكله المصري . واراد ان يصفعني . وكان والدي قد قال لي عندما اكملت الخامسة عشر. بأنني قد صرت رجلا واجري اصابعه علي جبهته اشارة لشلوخ الدينكا . ولي الحق ان اذهب الي اي مكان وان اكون مسئولا عن نفسي . وانطرح الاستاذ ارضا .وكان الامر رد فعل فقط وغير مقصود . وكنت غير مقتنع بسياسة الجلد والضرب . وجلدت بطريقة ضرب غرائب الابل . ولم اتزحزح لانني كنت غاضبا لامساكي بواسطة اربعة من الفراشين ولم احس بالجلد .

    وانا في الغربة ومن احدي خطابات بله التي ملات اكثر من فايل عرفت ان شقيقته والتي كان من الممكن ان تكون زوجتي قد انتقلت الي جوار ربها بسبب خطأ طبي . وكان كل ما اطمع فيه قديما ان اعود الي السودان . وان اصاهر بلة . وان نستلقي في احد حيشان امدرمان وان نتآنس في الليل ونتذكر ايام الطفولة .

    قانون امدرمان وكل السودان ان هنالك ما يعرف بزولك . وهو من يكون من ابناء العادة في ختانك وان يكون الوزير في زواجك وان يكون من يضعك في القبر / وتتزوج شقيقته . ويحمل ابنك اسمه .

    عندما اخذت ابني ووالدته السويدية الي السودان كانت تعرف انني من المفروض ان اكون متزوجا باحدي شقيقات بله . وكانت تقول لي انها متأكدة من انها فتاة رائعة لان بله شخص رائع . ولابني الذي يحمل اسمه وضع خاص في قلبي . فلم يكن هنالك رجل اقرب الي في كل الوجود من بله او جاك او احمد عبد الله . سمي بله كالعادة السودانية اي بله البنات . وهو الولد الوحيد وسط مجموعة من البنات .

    في 1986 استلمت السكرتيرة الجديدة العمل واوصتها السكرتيرة القديمة بان اهم فايل في المكتب هو فايل ,, صديق شوقي الحميم ,,. وان اهم رسالة او تلكس او تلفون هو ما يأتي من بله . بلة كان مواظبا علي صلاته منذ صغره . لم يتذوق الخمر ولم يدخن السجاير بالرغم من انه كان يتحصل من الشركة الامريكية ما يعادل مرتب اربعة او خمسة من الآخرين . كان يوزعها بكرم حاتمي .

    كان لبله فراسه وفهم عالي للدنيا . قال لي بعد ايام من تواجد احد اصدقائي الدكاترة من السويد ,, صاحبك الدكتور ده ياشوقي ..... وقبل ان يكمل كلامه قلت مدافعا عن عن الدكتور ,, انا عارفو بيحب الفلوس وجبار ، لكنه زول كويس ,, والرد كان ,, مافي زول جبار وبيحب الفلوس ممكن يكون كويس ,, ووجدت تصرفات كريهة من ذالك الدكتور . وصدقت نبوءة بله . ونحن في شارع القصر اشار بله لرجل يعبر الشارع وقال لي ,, الراجل الماشي داك انت بتعرفه .لانه لمن شافك غير طريقه .,, وكان ذالك محامي كبير كنت اقابله في السويد والدنمارك وهو .. أ أ ,,. وكبعض الناس يتوقع ان يطلب منه رد خدمة .

    طلب مني احدهم مبلغا وقمت بتسليمه المبلغ بسرعة . فقال لي بله الراجل القال ليك حيرجع ليك الفلوس دي بعد يومين . ما حيرجعهم . لانه لمن انت اتحركتا كان بيلوم في نفسه لانه لم يطلب اكثر . وما تدي الفلوس بسرعة ، فكر . او قول تعال لي بكره . ولم ترجع الفلوس واثر هذا علي علاقتي بصديقي وصهر ذالك الرحل . ولقد نجح هذا الاسلوب فلقد اتصل بي احد كبار الصحفيين ولم التقيه من قبل ودردش معي وطلب مني مبلغا . وعملا بسياسة بله طلبت اتصاله بعد يوم . ولم يتصل . وعرفت انه تسول من كل البشر حتي من الانقاذ التي سجنته . وكان يفتخر بانه قد خدع الجميع .

    كان عندي فهم مغلوط ان الغناء والترنم يخص البنات . وليس له صلة بالرجال . وبله كان يترنم دائما ويعشق اغاني عثمان حسين , وتعلمت ان احب اغاني عثمان حسين بسبب بله. حكيت له عن احد آل المهدي الذي سافر معنا بالباخرة . وكان لا يشرب ماء الزير ويكتفي بشرب الليمونادة طيلة الوقت . وكنا نشرب الماء من الزير او من النيل مباشرة . ولدهشتي، كان يصف اسلوب شارب اليمونادة بالاسلوب الحضاري . ولماذا يعرض الانسان نفسه للامراض اذا كان يمكن تفاديها .

    . وكان يقول لي في التلفون انه يدعوا الله ان يعطيني ,, الفي مرادي ,, وكنت اقول له لقد اعطاني الله اكثر من ما استحق . لقد اعطاني صداقته .

    لم ابكي ابدا لوفاة انسان . لم ابكي لوفاة ابي او امي او اشقائي .بكيت ولا ازال ابكي بعض الاحيان عندما اتذكر بله طيب الله ثراه . والسبب احساسي بأن سيد الرجال بله لم تنصفه الدنيا . ولقد قصرت انا في حقه وتاخر لقائنا الي ان اختطفه المنون . وكنا نقول كما يقول اهلنا ان الحزن انكسار ومزلة . وقلت عندما سمعت خبر موت توئم الروح وفي اول عيد قبل سبعة سنوات .

    العيد الماحضرو بلة اريتوا ماكان طله

    ا

    ما النسيم بجي الحلة عشان خاطرناس بلة

    انبشفت كباكه الصبر وتاني ما تلمو حتي مسله

    قالو الحزن انكسار ومزلة

    ليك ياغالي رضينا كا ن ننزله



    انبشقت تعني تمزقت . والكباكة هي جمع كابدلو و هو وعاء ضخم من الزعف بغطاء مربوط بحبل .

    http://im55.gulfup.com/Ar4L11.jpghttp://im55.gulfup.com/Ar4L11.jpg

    http://im64.gulfup.com/qAnwqo.jpghttp://im64.gulfup.com/qAnwqo.jpg

    http://im75.gulfup.com/3dbgV1.jpghttp://im75.gulfup.com/3dbgV1.jpg

    صورة شوقي وتوئم الروح . وام سويدية وبله . وصورة ابني جاك او بله
                   <=====للزوار: للتعليق على هذا الخبر او المقال اضغط رد |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

· دخول · ابحث · ملفك ·

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook

اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de