اسباب انضمام هؤلاء من العدل و المساواة الي مجموعة عبدالله (جنا) .. حقائق/ Dr. Fouad al-Husseini

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 09:33 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
26-04-2014, 11:01 PM

مقالات سودانيزاونلاين
<aمقالات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 1451

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اسباب انضمام هؤلاء من العدل و المساواة الي مجموعة عبدالله (جنا) .. حقائق/ Dr. Fouad al-Husseini

    [email protected]
    في وقت سابق وقعت الحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة السودانية اتفاقا للسلام في العاصمة القطرية الدوحة ضمن وثيقة الدوحة للسلام في دارفور.
    ووقع عن الحكومة السودانية رئيس الوفد التفاوضي أمين حسن عمر، وعن حركة العدل والمساواة قائدها الشهيد محمد بشر بحضور علي عثمان محمد طه النائب الأول السابق للرئيس السوداني عمر حسن البشير ورئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني.
    و اتي اتفاق الدوحة تتويجا لمفاوضات طويلة جرت برعاية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء القطري أحمد بن عبد الله آل محمود.
    وبموجب ذلك تشارك الحركة في مختلف مستويات الحكم في السودان، ضمن وثيقة الدوحة للسلام في دارفور التي تشكلت بمقتضاها السلطة الانتقالية الحالية للإقليم
    وخلال كلمة اتذكرها جيدا ، قالها الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني إن انضمام حركة العدل والمساوة إلى الاتفاق "إضافة حقيقة للسلام، ومؤشر على حكمة قادة الحركة وشجاعتهم" لتخفيف المعاناة عن سكان الإقليم، مضيفا أن "اتفاق اليوم مؤشر على أن مرحلة الحرب قد انتهت".
    وناشد المسؤول القطري بقية الحركات التي لم توقع على الاتفاق الانضمام إلى ركب السلام لتحقيق الاستقرار في درافور.
    من جهته، وصف علي عثمان محمد طه في حينها اتفاق اليوم بأنه "هدية لكافة الأطراف" وخطوة مهمة مكملة لتعزيز اتفاقية الدوحة التي "بذل فيها جهد صادق، وأصبحت حقيقة شجعت فرقاء آخرين على الانضمام إليها".
    وأضاف أن تلك الاتفاقية تجسدت اليوم سلطة إقليمية وأجهزة تنفيذية، وسياسات معتمدة وميزانيات معلومة لتنمية الإقليم.
    ورغم إقراره بتحقيق عدة إنجازات فإن طه أقر بوجود تحديات عدة، داعيا جميع الأطراف إلى العمل سويا لبناء "دارفور جديدة".
    و أكد الشهيد أركو سليمان ضحية نائب رئيس حركة العدل والمساواة السابق خلال كلمته في ذلك الوقت التزام الحركة بكل ما اتفق عليه، واصفا الاتفاق بأنه "نصر كبير".
    ودعا سليمان بقية الفصائل المسلحة إلى محاورة الحكومة والانضمام إلى اتفاق الدوحة، كما حث الخرطوم والمجتمع الدولي على العمل على تحقيق الاستقرار في الإقليم.
    و قال إن اتفاق اليوم عالج كل نقائص وثيقة الدوحة، وهو "بداية السلام الحقيقي بالإقليم".
    وأضاف الشهيد ضحية أن "الاتفاق سيعود بالفائدة الكبيرة لسكان دارفور"، لافتا إلى أن الآليات الجديدة التي تم اعتمادها ستنعكس إيجابا على واقع ومستقبل الإقليم.
    وأشاد ببنود الوثيقة التي وصفها بالمهمة، خاصة ما يتعلق بمراجعة القوانين التي تقيد الحريات وإلغاء تلك المتعارضة مع الدستور السوداني، إضافة إلى رفع حالة الطوارئ بالإقليم.
    وكانت الدوحة قد شهدت اجتماعات تحضيرية برئاسة فريق دعم الوساطة التابع لبعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور، إضافة إلى وفد من "العدل والمساواة" وممثلين للحكومة السودانية, ناقشت مسألة انضمام حركات جديدة إلى اتفاق سلام الدوحة في حينها .
    و شاركت فيه أكثر من أربعين دولة وعدد كبير من المنظمات الإقليمية والدولية، بهدف تقديم الدعم اللازم لتنمية إقليم دارفور وإعادة إعماره، والاتفاق على آلية متابعة منتظمة لضمان إحراز تقدم في برامج الإنعاش وأولويات التنمية المتفق عليها
    و بعدل الانتهاء من الاجراءات اللازمة في الاتفاقية البدائية في الدوحة توجه (القائد محمد بشر ) الي الخرطوم و استمر الي تشاد و في منطقة بامنا التشادية نصب لهم كمين غادر من قبل مجموعة جبريل الارهابية و تم قتل محمد بشر و نائبة و عدد مقدر من القادة و العسكريين و تم اسر آخرين و هم محتجزين حتي اليوم منهم (زريبة) و (علي وافي) .
    و بعدل مقتل الجنرال محمد بشر انتخب بخيت عبدالكريم دبجو رئيسا للحركة وذلك لدي انعقاد المؤتمر الاستثنائي للحركة بمنطقة كاسمبا بولاية شمال دارفور ،و انتخاب رئيس الحركة (دبجو) تم بالاجماع الكامل لكل قيادات الحركة السياسية والعسكرية وبمشاركة مكاتب الداخل والخارج ، وحضور وفود من معسكرات اللأجئين والنازحين المؤتمر خرج بتوصيات تضمنت المسير قدما بالعملية السلمية التي دفع فيها شهداء الحركة دمائهم ، ومطالبة الفرقاء الدارفوريين بوقف الحرب لان النزيف القبلي لايخدم قضية ابناء دارفور . كما طالب المؤتمرين اعضاء الحركة بالتدخل لدي كل القبائل علي ايقاف الحروب والاقتتال القبلي الدائر بينهم ، وآمن المؤتمرعلي اهمية تحقيق السلام الحقيقي الذي يرجع الحقوق لاهل دارفور النازحين واللأجئين ، ويثبت الامن والتنمية والاستقرار في دارفور و كل القادة المؤتمرين في حينها اكدوا علي جاهزيتهم لاكمال العملية السلمية ، مشيرا الي ان المؤتمر ايضا شكر الوساطه القطرية والجانب التشادي علي دورهم في اتمام العملية السلمية .

    و بعد تنصيب دبجو رئيسا و في الايام القليلة الماضية حدث خلافات طفيفة نسبية داخل الحركة و بموجب ذلك أصدر رئيس الحركة قراراً قضى بحل المكتب التنفيذي للحركة ، بجانب حل لجان تنفيذ اتفاق الدوحة ، وتجميد ترشيحات الحركة لشغل المناصب التنفيذية في الدولة لوقت لاحق، بالإضافة لتجميد العمل السياسي في الولايات وعودة جميع أعضاء المكتب التنفيذي المنحل للميدان فوراً . من جانبها رفضت المجموعة قرارات دبجو ا بحل المكاتب التنفيذية للحركة وتجميد تنفيذ بنود اتفاقية الدوحة مع الحكومة و كونوا مجموعة برئاسة (عبدالله جنا ) للتمرد علي الرئيس دبجو ,و انضم مؤخرا قيادات من الحركة في حين انهم كانوا يعملون طيلة فتره وجود دبجو في الخرطوم في اماناتهم و اختصاصاتهم ,و لكن حقيقة هناك اسباب جعلت هؤلاء ينضمون الي تلك المجموعة المتمردة علي رئيس شرعي .
    اسباب انضمام هؤلاء الي مجموعة عبدالله (جنا) :
    (1) عبدالرحمن ابراهيم (بنات )
    ,وصل الي الميدان قادما من مدينة جوبا بجنوب السودان مترأسا لجنة صلح حيث ارسلهم الدكتور جبريل ابراهيم زعيم مجموعة العدل و المساواة الارهابية ,حيث وصلوا الي منطقة (درما) و تم استقطاب بنات ليستمر في العمل مع حركة العدل و المساواة بزعامة القائد دبجو و في نفس التوقيت و قبل ايام معدودة ادي بنات القسم في منطقة (كرنوي) وفي وقت قريب ذهب الي ملتقي ام جرس الثاني للسلام في دارفور بدولة تشاد ممثلا لوفد حركة العدل و المساواة بقيادة (بخيت دبجو) و بعدها و في وقت متقارب قاد بنات وفد الحركة الي منطقة (امبرو) بهدف اصلاح ذات البين ,بين القائد دبجو و عبدالله (جنا) و ادي القسم مره اخري امام رئيس الحركة المستشار بالمجلس الاعلي للحكم اللامركزي العميد بخيت عبدالكريم ليستمر علي راس لجنة اخري لمواصلة الاصلاح الا كعادته علي حب المصلحة الشخصية دون العامة (فك القسم) دون اي تفكير حينما طلب من ارجاع ما تبقي من الاموال التي استلمها من اجل ادراة امانته المثمثلة (في امانة اقليم دارفور) و ذلك بسبب تجميد عمل الامانات (المكتب التنفيذي) حسب القرار الذي صدر من رئيس الحركة بغرض الاصلاح و حينها رفض تسليم المبالغ و لم يرى مبرراً علي رفضة سوى الانضمام الي مجموعة عبدالله (جنا) المتمرد علي رئيس شرعي تم انتخابه في مؤتمر عام استثنائي , حقيقة الامر ليس غريبا في مثل هؤلاء الاشخاص المتقلبين في المواقف و من يعلم غذا سيكون مع من و مع اي موقف آخر .
    (2) يزيد دفع الله (رشاش)
    يزيد هذا من ابناء اقليم كردفان السودانية (منطقة ابوكرشولا) السبب الرئيسي لانضمامة مع الحركات المسلحة ,هو كان علي راس جمعية خيرية تعمل في المجال الخيري و يقال انه اختلص خزينة الجمعية بما فيها من اموال (دفعة واحدة) و من ثم هرب الي دارفور قاطعا كل هذه الصحاري و المحطات الطويلة , و بعد تجميد عمل المكاتب التنفيذية لحركة العدل و المساواة طلب منه ارجاع ما تبقي من الاموال التي استلمها من اجل ادراة امانته المثمثلة (في امانة اقليم كردفان ) و ذلك بسبب تجميد عمل الامانات مثل ما اسلفت, حسب القرار الذي صدر من رئيس الحركة بغرض الاصلاح حينها رفض تسليم المبالغ و لم يرى مبرراً علي رفضة سوى الانضمام الي مجموعة عبدالله (جنا) المتمردة علي رئيس شرعي, و الرجل قد تزوج بعد ايام قليلية من صرف مبالغ العمل السياسي و الاداري في اقليم كردفان !!!
    (3) المدعو احمد جري
    من كبار مستثمري شراء الزمم و المواقف و عدم الوفاء بكتاب الله ,الرجل يقيم في جمهورية مصر العربية متزوج من ثلاثه نساء يقمن الان في مصر و الرجل كون ثروة ضخمة جراء الاستعانة بهذه الوسائل المذكورة .!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de