اختفاء برشل..! بقلم عبد الله الشيخ

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-12-2018, 02:46 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-04-2016, 01:45 PM

عبد الله الشيخ
<aعبد الله الشيخ
تاريخ التسجيل: 13-10-2014
مجموع المشاركات: 236

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اختفاء برشل..! بقلم عبد الله الشيخ

    01:45 PM April, 09 2016

    سودانيز اون لاين
    عبد الله الشيخ -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    خط الاستواء


    ما سيأتي، كان أسوأ..!

    عامٌ ونصف، وأنا دون عنوان..لا رسائل ولا أخبار، إلا ما تتناقله وكالات الأنباء عن تحرير توريت أو احتلالها.

    الواردون عبر طريق الكُفرة، يتحدّثون عن اختفاء "برشل"، وعن طائرة "رامبو" التي رفعها عند حدائق أبريل، وعن صينية من "قندول" شيّدها في السوق العربي.

    اختفى برشل، الذي كان يخطب بعمامته البيضاء، ضد النظام أمام دوّار الخارجية.

    طوى الغيب اغراءاته للشوارع، عشية محاولة اغتيال "الريِّس" في أديس أبابا.

    كيف اختفى..؟

    قيل أنه مجنون..!!

    أُحِنُّ إلى تلك الأيام..

    أيام كانَ للتحبيسة طعم، وللعِطر مذاق.. لهف نفسي على النساء العابرات للقارات، وللحَزَن..!

    الخزرجية تأتي في الليل.. تُفرّ ثوبها المربوط في خاصرتها..تستجمعته على كتفها..تسوح بعينين قويتين على المقهى بكراسيه ومناضِده، وأنا..

    أنا هناك، ضِمناً من أشياء لا خطر لها، بمقاييس الفاتح العظيم..!

    الخزرجية تدس دنانيرها في صدرها وتخرج إلى العلَنْ..أين مرابط أفراسها يا إلهي..!؟

    الشّراب في بيت العزابة، لا يحتاج إلى خمّة نَفَسْ..فما الخندريسُ سوى العُنّاب مخلوطاً بحليب البلابل..بقليل من الصبر، يغدو كل ذلك رزقاً حسنا..!

    "كل الناس طيبين"..هذه الحكمة سمعتها من المروكي رشيد، الذي كان يدير مقهىً صغيراً في ركن ميدان الساعة بمدينة مِصراتة..كنتُ أشرب قهوته القارِصة، فيسلبني الباقي، بتلاقيط من قِطع الحلوى واللُّبان..

    لا فائِدة..!

    كم تحاججْت معه، حتى يعطيني الباقي، فأنا غريب يعيش بميزانية "لِجام الدّلِق"..!

    آخر مرة قبل رحيلي ، قلت له، أنني لا أتعاطى الحلويات، فسألني:ــ

    " ليش"..؟

    ثم أضاف :ــ

    ــ قَدّاشْ إتْخَلَقْتْ..؟

    *يخلِقْ "...."..!

    *يا بني آدم، أنا عندي سُكّري، رجّع لي الباقي..!

    .. ربّي يُنذرني بتجديد جواز السّفر..قال لي :ــ

    ــ عبد الله..جوازك طايِح..!

    ربّي يريد مني تجديد الجواز، ليأخذني رهينة..أعرِف أنّه لن يعيده إليّ، إلا إذا تنازلت له عن عَرَقِي..!

    أقرضني رسوم التجديد..أقرضني من حسابي، ما يجعلني داخِل جيبه..!

    في الطريق إلى سفارة بلدي في طرابلس، كنت أُحدِّث نفسي..يجب ألّا أكون عاطلاً أبداً..سآخذ كفافي من خبز ربّي ، حتى يرزقني الله، كما يرزُق الطير..

    قال لي ربّي :ــ

    ــ ريّت واللّا..ريّت واللّا..؟

    *يا زول، قلت ليك باكِر من الصباح ،حأمشي سفارة الأُخوان، وأجدد ليك الجواز، وأجيبو ليك..تاني شنو..؟

    كان يخاف هروبي من قبضته..

    لن يجدَ عتالياً باهِياً مثلي.. لقد حَفِيّتْ أقدامي من طبرق، إلى سرت، إلى بنيغازي، إلى مصراتة ،إلى طرابلس، إلى هذه الزاوية، حتى وقعت في عِبّه.

    أنا من جئت إليه بمحض اختياري..

    كلما حصدتُ شيئاً من كدحي، سخّرته في رحلة البحث عن رزقي معه..!

    دفعت لقنصلية الأُخوان، رسوماً بمقدار دخلي في اسبوعين..

    حلال عليكم يا كيزان..!

    يكفيكم تيهاً ، أن تجمعني بكم ملّة واحدة.. خذوا المصاري وجدِّدوا لي هويّتي، فإن ربّي، لو انطبقت السماء على الأرض، لن يمنحني أكثرَ من هذا، و قليلا رايِح، وكتِيرا رايِح..

    ربّي لن يحسب لي أجر هذا اليوم..إذن ،دعوني أتسكّع في طرابلس طالما جِئتُ إليها..

    بعد سنوات من خطواتي في أزقّة المدينة القديمة في طرابلس الغرب، صعد القائد لخطبته الأخيرة، فوق هذا السطوح المُطل على الساحة الخضراء..

    قال لشباب الفاتح أبداً : "غنوا وافرحوا وارقصوا، واقتلوا أعداءكم، لأن من لا يحب القائد يستحق الموت"..!

    تزُخ السماء زخيخها، فألوذ بالبرندات..وقفت أمام باب متجر،أومأ لي رأس صاحِبها، بأن أُغادِر..

    ــ برّة، هيّا برّة ، برّة..!

    غبْرَتي لا تدُل على أنني ساشتري شيئا.. المطر يغسل الجدران، والشجر، والمَنشّاتُ تلوِّح فوق رتاج الزجاج، وأي بيت عربي هجره الآهلون يصلح لسكنى السوّدِاين..

    قال القائد، أن "البيت لساكِنه..توّا، لو طلع النبي، من قبْرا،وقال هذا بيتي،ما أعطيه إياه"..!

    في أي عالم يعيش هذا الرجل..؟

    ألا يدري أن الثورة يُزنى فيها..؟

    ألم يعلم بأن الله يرى..؟





    أحدث المقالات

  • سودانير الى العالمية بمفهوم جديد وحضاري منفتح على العالم بقلم محمد طه الحبر
  • غابة العاقب، صحراء الجابري بقلم صلاح شعيب
  • منتدى شروق .. قوة الشفافية وضعف المساءلة بقلم جعفر خضر
  • طلاب الذنيبات ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • النكتة : سحب الثقة من وزير المالية !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • سؤال المليون: لماذا يحكم الرئيس الامريكي 8 أعوام ويحكم الرئيس السوداني 30 سنة؟! بقلم فيصل الدابي/ا
  • تفانين إسرائيلية مجنونة لوأد الانتفاضة الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (106) بقلم د. مصطفى يوسف
  • من الذي وقع في مصيدة الفكرة الجمهورية؟! (3) بقلم محمد وقيع الله
  • النظام الخالف .. آخر أطروحات الترابي بقلم د. عمر بادي
  • كل الامم تحتفي بتاريخها و إرثها بقلم حاتم سعد سالم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de