كتاب جديد للكاتب ناصف بشير الأمين:التعذيب في السودان 1989 - 2016م
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 23-11-2017, 06:54 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

اتفق ياسر عرمان والمجرمون بعد احتلال السودان الكبير على احتلال اقليم جبال النوبة بقلم محمود جودات

26-01-2017, 04:17 AM

محمود جودات
<aمحمود جودات
تاريخ التسجيل: 29-07-2016
مجموع المشاركات: 83

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اتفق ياسر عرمان والمجرمون بعد احتلال السودان الكبير على احتلال اقليم جبال النوبة بقلم محمود جودات

    04:17 AM January, 26 2017

    سودانيز اون لاين
    محمود جودات-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر


    يستمر برنامح التطهير العرقي على يد الساسة في السودان وأهدافه طمس الهوية الافريقية بقتل النوبة وتشريدهم وتقسيم ارضهم بين الفلاتا والبقارة.
    من هم هولاء الذين يقررون مصير شعب جبال النوبة بالانابة عنهم ؟؟ اين ابناء النوبة عندما يسمعوا أن ارضهم قد وزعت بدونهم ؟؟ من اعطى الاخرين الحق في التحدث بهذه اللغة العنصرية بدافع كسب عواطف الاخرين على حساب النوبة ؟؟؟ لقد استمعنا لتسجيل صوتي حائم في الواتس أب من ياسر عرمان امين عام الحركة الشعبية المكلف لا نعرف له تاريخ ولكنا استمعنا إليه اليوم الاربعاء 25 يناير 2017م وما اثارنا هو كلام الامين العام للحركة الشعبية شمال والذي لا يختلف عن كلام البشير زعيم عصابة الكيزان بل اعمق فتنة واعمق عنصرية.
    في الاونة الاخيرة وخصوصا بعد تعاطي الحركة الشعبية مع المبادرات التي تقودها المعارضة السياسية بقيادة الصادق المهدي ( نداء السودان ) تعود ياسر عرمان تكرار كلمة القبائل العربية والفلاتا مواطنين من الدرجة الاولى في جبال النوبة وما ندري ما هي الاهداف من ذلك ولا ندري لماذا يصر ياسر عرمان استفزاز ابناء جبال النوبة بهذه الطريقة الفجة وهو يعلم النوبة هم الذين يحملون السلاح للدفاع عن أرضهم ويوجد بينهم عناصر من ابناء الاقليم ولم يصرح احدا من أبناء النوبة يوما بتصنيف اي من المكونات الاثنية المتواجدة على ارضهم إذن عرمان يسعى إلى الفتنة وتجيج صراع اخر بين النوبة والفلاتا والقبائل العربية وهي سياسة فرق تسد وهذا خطاب مرفوض جملة وتفصيلا لأنه خطاب عنصري لا يليق عن شخص في مكانته وهذا الفعل يصب في صالح مشروع الاحلال الذي تقوم به حكومة المؤتمر الوطني في الاقليم تقسيم الاقليم وفصل ابناء القبيلة الواحدة عن بعضها وتوطين القبائل العربية المطرودة من النيجر وإفريقية الوسطة وتشاد وغيرها من البلدان التي ترفض استضافتهم .
    لقد ذكرنا في مقال سابق باننا كنا ندعم مشروع السودان الجديد في حالة امكانية حدوثه بالحيثيات التي وردت في ذات المقال ولكنا ادركنا استحالة ذلك بعد ما تراجعت الفرص وتقلصت الموجبات لتحقيقه فإذا لاحظنا فهو لم يطبق في دولة جنوب السودان التي تحكمها الحركة الشعبية الأم فكيف يتسنى لنا ان نطبقه على السودان الذي غارت ملامحه الافريقية الاصيلة وطفت على سطحه العروبية على يد المستعربين في الشمال ؟؟
    أزمة الثبات على المبادي لدي القيادة المكلفة تدعو إلى الدهشة في مرحلة من المراحل صرح القائد عبد العزيز الحلو بحق شعب جبال النوبة المطالبة بتقرير المصير وفي الامس اقريب صرح ياسر عرمان ايضا بحق شعب جبال النوبة والنيل الازرق بالحكم الذاتي وما كانت هناك لغة اقوى من هذه اللعبارات وقعا ايجابيا في نضال شعب جبال النوبة ماذا حدث حتى تغير الحماس الثوري وقد أمر الجيش الشعبي بالسكون واعتماد على حالة الدفاع فقط ؟؟ لا شك حدث تراجع رهيب وأدى إلى توقيف عجلة نضال شعب جبال النوبة و اعتقد الاجابة القاطعة عند الزعيم الصادق المهدي الذي لعب دوره في تدوير المعارضة السودانية باكملها لصالح المشروع العنصري الذي بداءه في فترة حكومته الثانية ولقد ذكرنا ذلك في مقال مطول عن نظرية الاحتلال .
    كل يوم يتضح لنا ان مشروع السودان الجديد الذي تتحدث به قيادة الحركة الشعبية يعمل عكس مطالب المواطن السوداني وخصوصا مواطن جبال النوبة وليست هو ذات المشروع الذي جأ به دكتور جون قرنق لأننا لو قرأنا نهج السياسة المتبعة من قبل قيادة الحركة الشعبية نجد هناك اختلافا كبيرة عن المشروع الاصلي الذي لم يصنف مواطني من نفس اقليم الجنوب إلى درجة أولى او غيره، وبدون تفاصيل يريد ياسر سعيد عرمان ان يرسل إشارات لمجموعة الفلاتا والقبائل العربية بأنهم اسياد الارض وملاكها فيما يدعو له بالسودان الجديد فتخصيص مجموعة من المواطنين في اقليم معين وتوصيفها بالدرحة الاولى هو دعوة عنصرية لأن هذه المجموعات متواجدة في اقليم جبال النوبة منذ عقود وهم ادرى بحالهم ودرجتهم ولم يكن لهم تصنيف والنوبة ليس هم الشعب الذي يصنف الاخرين او يمنحهم درجات المواطنة فالكلام الذي يطلقه ياسر عرمان تحريض وتعبئة لمجموعات بعينها ضد النوبة كان الاجدر به أن يركز على مشروعه القومي ويترك امر اقليم جبال النوبة للنوبة أو ان يقول الموطنين كلهم في جبال النوبة متساويون في الحقوق والواجبات هذا يفهم كل من في الاقليم مواطن له حق المواطنة ولكن ليس له حق ان يقول انا مواطن من الدرجة الاولى او العاشرة اكرر نحن كشعب جبال النوبة نفرض هذه اللغة العنصرية والتمييز والتفاضل وفان مشروع السودان الجديد لم يقل أن يكون الجنوبيين في الشمال مواطنين من الدرجة الاولى وإلا ما كانت الحركة الشعبية استوعبت الكثير من الشماليين في صفوفها فياسر عرمان يلعب على شعب جبال النوبة بكلمة السودان الجديد بعد ان فقد البوصلة عن طريق السيد الصادق المهدي .
    من مغالطات ياسر عرمان في اكثر من مرة صرح بوجود مشكلة في جبال النوبة وقالها بالفم المليان وهي مشكلة المواطنة ( استهداف النظام شعب جبال النوبة بحرب إبادة ) التي يقول حلها في الخرطوم وبإعتراف العالم اليست هذه الابادة مهدد اكبر لحياة انسان جبال النوبة ؟؟ ناهيك عن الكثير من المشاكل ومطلوبات الحياة الضرورية ومنذ تأسيس الدولة السودانية النوبة لم يحصلوا على حقوقهم المشوعة .
    ودعنا نصدق ما يقول السيد ياسر عرمان بان الحلول في الخرطوم عن طريق مشروع السودان الجديد كيف نضمن ذلك إذا استمر المستعربين متمسكين بسيادة الحكم والدولة ؟؟ وما نعرفه عن ذهنية هولاء المستعربين قليلا منهم يؤمنون بكتاب الله ويطبقونه ما بالك في مشروع آدمي قد يكون حبر على ورق مثله من مثل الدساتير التي توضع للتحكم في رقاب الناس لمصلحة الحكام فأننا أن شعب النوبة لقد اضاع وقتا طويل في مشروع اصبح غير ذي جدوى ونقول على شعب جبال النوبة ان يتخذ قراره ويتخلى عن هذا العبء الثقيل الذي اذاقه العذاب ويفصل بين مشاكل الدولة التي ظلوا هم وقودأ يحترق من اجلها والاخرين ينعمون بالحياة الرغيدة فيما يتشرد النوبة حتى في موطنهم الاصلي على يد النظام الحاكم يبقى السؤال ماذا قدمت قيادة الحركة الشعبية من حلول بديلة منذ انتلاع الحرب في 6/6/2011م لتتجنب معاناة شعب جبال النوبة التي طالت والذي اصبح ضحية لتجار السياسة وجناة الثروة ولقد اصبحت ثورتهم متجرا كبيرا للمتكسبين ..
    لا بفيد النوبة الاستمرار وراء ما ينادي به ياسر عرمان والتمني الغائر ولا فائدة ان يموت النوبة وحتى إذا تحقق السودان الجديد كما يدعى له فسيجد النوبة ايضا أنفسهم في الصف الاخير بعد الاجانب كلهم، ومن مبدأ الخصوصية الصحيح أن يحكم ابناء إقليم جبال النوبة انفسهم اولا والمحافظة على ارضهم وثقافاتهم وارثهم الحضاري ثم التعامل مع دولة الجلابة المستعربين من حيث المشاركة في الوطن الكبير وفقا لدستور عادل يضمن الحقوق والواجبات .
    فأن استمرار الحرب لمدة ستة سنوات بدون مكاسب سياسية اكدت إخفاقات قيادة الحركة الشعبية الملكفة وهم لم يجدوا حلول ولن يجدوها لطالما تراجعوا عن اقوالهم الثورية واصبحوا يكرروا نفس اللغة القديمة بدون جدوة معروف ان العطب يصيب الجدار القديم إذا تمكنه منه الرطوبة .
    ياسر عرمان ( يقول لا توجد حاجة اسمها مشكلة النوبة في السودان ) الناس كلها تعرف المشكلة في نظام الخرطوم ولكن شعب النوبة ليسوا اكثر علما من الجنوبيين لماذا ذهب الجنوبيين وتركوا البلد بما فيها ؟؟ ولقد كان ياسر عرمان معهم وما يقوله يسار عرمان هو نفس خطاب النظام الحاكم ونفس المشروع يستمر تطبيقه على النوبة وبقية المناطق المهمشة .
    محمود جودات






    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 25 يناير 2017

    اخبار و بيانات

  • أخطر حوار مع الدكتور جبريل إبراهيم فى أصعب مشوار تسلقت فيه كل الأسوار ! أسوار محراب رئيس الجبهة ال
  • تقرير عن عودة الامام الصادق المهدي المقرر لها ظهر اليوم
  • أهالي أرياب يكرمون شركة أرياب للتعدين
  • كاركاتير اليوم الموافق 25 يناير 2017 للفنان عمر دفع الله
  • إحباط تهريب (64) أجنبياً في طريقهم إلى ليبيا
  • المعارضة بالحوار: الطيب مصطفى ومبارك الفاضل انضما إلى الحوار من أجل السلطة
  • السفير الألماني بمعرض الخرطوم يهنئ السودان برفع العقوبات الأمريكية
  • محافظ مشروع الجزيرة المهندس عثمان سمساعة: مشروع الجزيرة المستفيد الأكبر من رفع العقوبات
  • المؤتمر الوطني: الحوار مع واشنطن مُستمر لرفع العقوبات نهائياً
  • ممثل وزارة الخارجية :الخارجية ستظل ممسكة بملف رفع العقوبات عن السودان حتى يتم رفعها كاملة
  • حسبو محمد عبد الرحمن: السودان خالٍ من الإرهاب والتطرُّف
  • مجلس الأمن يدعو إلى نشر سريع لقوة إقليمية في جنوب السودان
  • صندوق الشرق: اتفاقية أسمرا تم تنفيذها رغم العقبات
  • عمر الدقير: لا يوجد مشروع حضاري ولا يحزنون
  • البرلمان السودانى يدعو لحملة قويّة لإلغاء الديون الخارجية
  • مدير مكتب طه يكشف لـ «التيار» تفاصيل (مهاجم) الترابي في كندا
  • مسؤول برلماني يطالب بغرامات على الشركات التي استولت على أموال الأدوية
  • إعفاء د.خطاب السمانى مدير عام وزارة الصحه والتأمين الصحى بولاية ش. كردفان يثير غضباً فى الشارع الكر
  • الحركة الشعبية تخاطب اجتماع غير رسمي لمجلس الأمن الدولي بنيويورك


اراء و مقالات

  • الارض المُحتَلَه : القدس وترامب والسفاره الامريكيه!! بقلم د.شكري الهزَيل
  • يوم الإستقلال الأول للسودان بقلم نورالدين مدني
  • مسيرة 21 يناير النسائية، مسمار آخر في نعش العالم القديم بقلم الفاضل إحيمر - أوتاوا
  • إلى حركة حماس في مصر العربية بقلم د. فايز أبو شمالة
  • الصادق المهدى يعود الى السودان بقلم الاستاذ. سليم عبد الرحمن دكين لندن
  • من أين سرق محمود محمد طه فكرة الأصالة ودعوى ترك الصلاة؟! بقلم محمد وقيع الله
  • السودان – السعودية و إيران - ميثاق النبي الأعظم لعام 2017 بقلم د. حامد برقو عبد الرحمن
  • في بورتسودان استعدادات متواصلة لاحياء ذكري الشهداء بقلم د. ابومحمد ابوآمنة
  • خطاب اليهودي الداعر (ترامب) بقلم حامد ديدان ضبي
  • هوووووي الحاضر يحدث الغايب عروض سينمائية مجانية بالخرطوم! (1) بقلم رندا عطية
  • سهير وفاطمة الصادق وجهان لعملة واحدة بقلم كمال الهِدي
  • نهاية التسلط الثوري الاصطناعي العرماني بقلم ناصر جانو
  • زهايمر بقلم المثني ابراهيم بحر
  • وثيقة الدوحة تو بقلم فيصل محمد صالح
  • نواقص المؤتمر الدولي للسّــلام بقلم ألون بن مئير
  • أبهذا البرلمان نصل لضفة الأمان ؟؟؟ 4 بقلم مصطفى منيغ
  • النفاق الغربي ومأزق حقوق الإنسان في دول الخليج بقلم احمد جويد/مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات
  • امتحان.. الصادق المهدي بقلم عثمان ميرغني
  • صادرات جديدة ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • لماذا لا يستقبل الوطني الإمام..؟! بقلم عبدالباقي الظافر
  • بلاش استهبال !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • المؤتمر الوطني ومهمة الإصلاح السياسي الشامل بقلم الطيب مصطفى
  • تفتيش - رقابة - سياحة .. !! بقلم هيثم الفضل
  • ما بين حضيض غوركي وحضيض دونالد ترامب بقلم بدرالدين حسن علي

    المنبر العام

  • تويتر تاني؟ 8 طرق لاستخدام تويتر لتعزيز تأثيرك على الشبكات الاجتماعية
  • د. ياسر ليه حق يمسح مداخلاتكم يا سلفيين
  • ترامب يشدد العقوبات علي السودان
  • غاااغ ثم غااااغ ثم غاااااغات متتالية
  • المُسلمون الجُدد
  • يا سمسم القضارف ....
  • سجل الجرائم التي ارتكبها الترابي في حق الشعب السوداني يكفي لصلبه
  • ح تسال ابليس اذا لاقاك ؟
  • الصين ترسل أقوى تهديد لترامب وتنشر أحدث صواريخها المدمرة قرب السواحل الأمريكية (تفاصيل)
  • انتو المنبر دة مدقر وين
  • جدل الحكومة القادمة .. ادعَم وزيــرَك المُفَضـَّـل ..!
  • جدل الحكومة القادمة .. ادعَم وزيــرَك المُفَضـَّـل ..!
  • السماح للدول الفقيرة باستيراد الأدوية المكافئة
  • من هو؟ ولماذا هو؟ ومن أنا؟ ولماذا أنا؟ والعياذ بالله من أنا!
  • لقاء مع "الجميعابي" على موقع الراكوبة
  • رسالة المسيح عيسي بن مريم عليه السلام كانت لبني اسرائيل (يعقوب) وليس لكافة البشر !! أدلة !!
  • ما بعد العلمانية، ما بعد السلفية
  • الفريق طه عثمان .. الرئيس السابع لجمهورية السودان
  • وطأةُ الضُّوءِ الملغُومِ
  • وترية الهاجس والحرف للشاعر عبد الرؤوف بابكر السيّد
  • الشاعر كامل عبد الماجد حينما ( جاب آخره ) ... يوجد بيت بكا
  • منى عمسيب
  • يا نعيم الدنيا .. اللحــو .. ثم انا لله ... و قعدة غير عادية ...
  • ترامب قرار رياسى: بفرض قيود على اللاجئين،والتأشيرات من دول بينها السودان
  • رويترز: ترامب سيوقع أوامر تنفيذية بشأن الهجرة من عدة دول من بينها السودان..
  • هيييع دونالد ترامب: سبعة رؤساء أفارقة فاسدين خلف القضبان خلال شهر واحد فقط ...
  • كاتبة يمنية يهودية: هذه حقيقتكم اليوم أيها المسلمون!
  • أشك شك كبير في صحة ايمان الناس
  • ما الفرق بين داعش و السلفيين ناس مزمل فقيري؟ (بالفيديو).
  • الظاهر كورتنا فكت
  • أنْتَ كَافِر يا ......
  • و بعد ان هدأت النفوس
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    27-01-2017, 12:46 PM

    بريمة البقاري


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: اتفق ياسر عرمان والمجرمون بعد احتلال السو (Re: محمود جودات)


      كل سهم صدئ أطلقته الحركة الشعبية يرتد في صدرها ..

      محمود جودات .. نحن نفهم ما يقول به ياسر عرمان .. لكن نتيجة للغباء المحكم الذي أعمي عيونكم لا تريدون أن تروا المشكلة الحقيقية التي تواجه ياسر عرمان والحلو وعقار، ألمي خنق القنطور .. حكومة الجنوب أغلقت أبوابها مع السودان .. لسببين .. الأول لمحاصرة المعارضة الجنوبية .. التي أحتلت أراضي واسعة علي طول الشريط الحدودي .. وبالتالي هي محاولة لمنع تمدد الحركة الجنوبية في السودان الشمالي .. وقد ظهرت بوادر ذلك التمدد بالأشادة القوية التي قدمها حاكم واو عن المعارضة الجنوبية التي شكر فيها الشعب السودانى في الشمال علي ضيافته لأبناء الجنوب الفارين من حجيم الحروب في الجنوب .. وطالب منظمات الأمم المتحدة بدعم الشعب السودانى حكومة وشعب حتى يتمكنوا من أيواء اللاجئين الجنوبين ..

      الشيئ الثانى .. الحركة الشعبية في الجنوب تريد دعماً عالمياً .. مادياً ومعنوياً .. لوقف العنف في الجنوب ..

      و بعد أغلاق الحدود مع الجنوب ضاقت المساحة التي يناور فيها جيش الحركة .. وعليه ياسر عرمان ينوي المناورة في أراضي البقارة في جنوب كردفان .. لكن اسمعها من أخوك في المواطنة، ياسر عرمان ليس أستاذي يوسف كوة مكي الذي حينما رأي ضيق الحال ذهب وفتح قنوات التواصل بين الحركة والبقارة .. وكتب معاهدات صلح وأتفاقيات موثقة .. منها معاهدة الرقيفي، وكاين وبرام .. سهلت مرور الحركة في مناطق البقارة .. هذا لن يحصل الأن .. نحن علي قلب رجل واحد لطرد الحركة وإقتلاعها من جذورها من جنوب كردفان ..

      ومن هنا نناشد كل أهل الجبال .. بأن يقفوا صفاً واحداً ضد مشروع الحركة التخريبى في جنوب كردفان .. الموت والمرض والتخلف وإنعدام التنمية هي معضلة كل أبناء الأقليم .. هيا لإقتلاع هذا الكابوس الذي جثم علي صدورنا ظلماً ولسنين عددا .. هيا إلي الخلاص الأبدي .. نقف جميعاً خلف مطلب واحد خروج الحركة الشعبية من أرض جنوب كردفان .. وياسر عرمان لو عايز دواس يمشي يداوس في قري أهله في الجزيرة .. بلاش لف ودوران من ياسر عرمان.

      ويبقي الحب والمودة بيننا سكان الجبال ..


      أنا مطرود من المنبر .. لولا ذلك لفتحت بوست بهذا الخصوص ..

      البقاري
                       |Articles |News |مقالات |بيانات

    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de