إنسى الارهاب: الغاز الطبيعي السبب الحقيقي وراء الأزمة القطرية بقلم تايلر دوردن

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-09-2018, 05:06 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-08-2017, 03:09 PM

مقالات سودانيزاونلاين
<aمقالات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 1451

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


إنسى الارهاب: الغاز الطبيعي السبب الحقيقي وراء الأزمة القطرية بقلم تايلر دوردن

    02:09 PM August, 16 2017

    سودانيز اون لاين
    مقالات سودانيزاونلاين-phoenix Arizona USA
    مكتبتى
    رابط مختصر



    ترجمة: وحدة الترجمة في مركز الفرات
    الناشر: مركز الفرات للتنمية والدراسات الاستراتيجية نقلا عن (Zero hedge)

    حسبما جاء في الرواية الرسمية، كان السبب وراء أزمة الخليج الاخيرة وقطع التحالف بقيادة السعودية العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع قطر –والذي اثار استغراب الجميع– هو التمويل القطري للإرهاب، بعد زيارة الرئيس الامريكي ترامب الى السعودية حيث حث على تدمير الاسناد المالي للإرهاب.
    ويضاف الى ذلك ما ورد في تقرير صحيفة الفايننشال تايمز من ان قطر مولت إيران والقاعدة بمبلغ مليار دولار، وبالتالي نفد صبر السعودية من جارتها "المخادعة" خلال السنوات الاخيرة مما جعلها غير مقبولة أيديولوجيا في مواقفها تجاه شيعة إيران وروسيا.
    على كل حال، غالبا ما تكون الرواية الرسمية مثل الدخان الذي يغلف التوتر الحقيقي الحاصل بين الاطراف.
    ان السبب الحقيقي وراء الانهيار الدبلوماسي قد يكون بعيداَ عن البساطة، وربما له علاقة بالموضوع قيد النقاش، اي السيطرة القطرية على الغاز الطبيعي في المنطقة.
    واستذكاراً، تصور الكثير –مع ادلة تعود الى عام 2012-ان أحد الاسباب للحرب السورية طويلة الامد لم يكن الا التعقيدات الخاصة بالتنافس حول خطوط الانابيب، ورغبة قطر مد انبوبها الخاص الى اوربا لتوصيل مخزونها الكبير من الغاز، وبالتالي تهديد وضع شركة غاز بروم الروسية لتزويد اوربا بالغاز المسال، مما يفسر لنا اسناد الرئيس الروسي بوتين لنظام الاسد، ورغبة الكرملين منع استبدال الحكومة السورية بأخرى عميلة.
    في الوقت الحاضر، وبتحليل منفصل، قامت وكالة بلومبرغ بفضح "الرواية الرسمية" وراء ازمة الخليج، وتقترح ان العزلة السعودية لقطر والصراع القديم معها واحتمالات المستقبل المتأرجح، يمكن شرحه بالتفصيل بالنسبة للغاز الطبيعي.
    ان الاسباب التي جعلت الغاز الطبيعي مصدراً للخلاف متعددة، وبدأت في عام 1995، عندما قامت شبه الجزيرة الصحراوية بأول شحنة من الغاز الطبيعي المسال من أكبر خزان على الكرة الارضية.
    ادت الثروة المتحصلة في قطر الى جعلها من اغنى الامم، بحيث وصل دخل الفرد الواحد الى مائة وثلاثين ألف دولار سنوياً، اضافة الى كونها من أكبر المصدرين لمادة الغاز. وأدى التركيز على الغاز الى عزلها عن دول التعاون الخليجي المنتجة للنفط، وبالتالي الانفصال عن سيطرة السعودية، ورغم ما نشر ان "القطريين هم امتداد لإخوانهم في المملكة السعودية"، لكن قطعت العلاقات الدبلوماسية واغلقت الحدود بين الجانبين.
    باختصار، اصبحت قطر، خلال العقدين الماضيين، من أكبر واقوى المنتجين للغاز في المنطقة، لكن المنافس الوحيد لها كان شركة غاز بروم الروسية في مجال الصادرات الغازية. وأبدت قطر امكانية متميزة في تحويل ولائها الايديولوجي، كما اوردت صحيفة الفايننشال تايمز في عام 2013.
    لقد اصبحت قطر المساند والممول الرئيس للمتمردين السوريين بهدف الاطاحة بنظام الأسد، وهو امر يؤدي في النهاية الى مد الانبوب الذي سيعبر الاراضي السورية.
    وصرفت الدولة الغنية الصغيرة، ما قيمته 3 بلايين دولار خلال العامين الماضيين في اسناد المتمردين في سوريا، وهذا الرقم هو أكبر رقم صرفته اي دولة من الدول، الا ان الامر تحول الى اتهام سعودي ان قطر هي المجهز الرئيس للسلاح للمتمردين السوريين.
    وبمرور الاعوام، بدأت قطر بإدراك ان روسيا لن تسمح لخط الانابيب ان يمر عبر سوريا، وبالتالي ركزت على اتجاه مساند للروس، كما بان مؤخراً، عندما وافق صندوق الثروة السيادية على استثمار 7ر2 بليون دولار في شركة روزنفت النفطية المملوكة للدولة الروسية، رغم ان قطر تستضيف أكبر قاعدة امريكية في المنطقة وهي القيادة المركزية الامريكية.
    ونتيجة لتزايد "الاستقلال" المالي والسياسي، أحس جيرانها بالضيق والتخوف المتزايد: "كانت قطر كسفينة تابعة للسعودية، لكنها استخدمت الاستقلال الذي وفرته لها الثروة الغازية في الحصول على دور مستقل خاص بها"، كما قال جيم كرين الباحث في مجال الطاقة في معهد بيكر في جامعة رايس، كما ذكرت وكالة بلومبيرغ.
    اضافة الى ذلك كان الغاز القطري الطبيعي بعيداً عن كل تشابك او ضغوط سياسية داخل منظمة الاوبك، الكارتل النفطي الذي تسيطر عليه السعودية. اما بقية الدول في المنطقة فقد كانت تنتظر تقليم الاجنحة القطرية.
    اضافة الى ذلك، كما اضافت بلوم بيرغ: "جاءت الفرصة بزيارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب للسعودية، عندما دعا "ضمائر جميع الدول لعزل إيران. وعندما رفضت قطر ذلك علانية، كما ورد في تصريح حكومي قيل انه بسبب القرصنة الالكترونية، بدأت السعودية بعقابها". وللتأكد من ذلك، تجد ترامب في تغريداته، ركز على "الرواية الرسمية" متخذا الموقف المساند لعزل قطر (ربما متناسيا وجود القاعدة الامريكية في هذه الدولة الصغيرة).
    ....................................
    رابط المقال الأصلي:
    http://www.zerohedge.com/news/2017-06-06/forget-terrorism-real-reason-behind-qatar-crisis-natural-gashttp://www.zerohedge.com/news/2017-06-06/forget-terrorism-real-reason-behind-qatar-crisis-natural-gas



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 15 اغسطس 2017

    اخبار و بيانات

  • د. النور حمد في ندوة عامة بدنڤر كولورادو يوم الأحد ٢٠ أغسطس ٢٠١٧ الساعة الواحدة ظهراً
  • الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين;وداعاً، فاطمة أحمد إبراهيم، إبنة السودان الشقيق
  • بيان من لجنة القضاة السابقين
  • الإمام الصادق المهدي ينعي الشيخ عبدالمحمود (الحفيان)
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال.. أقليم جبال النوبة / جنوب كردفان ..مجلس التحرير الإقليمي.. بيا
  • الحركة الشعبية لتحرير السودان ش إقليم النيل الازرق بيان صحفي رقم (5)
  • الخرطوم تستعين برجل أعمال سعودي لحل مشاكل المياه والصرف الصحي
  • الخرطوم تستعين برجل أعمال سعودي لحل مشاكل المياه والصرف الصحي
  • الدولب: شبكات منظمة يديرها أجانب تستغل أطفالاً في التسوُّل
  • الاتصالات توجه بإيقاف الشرائح غير المسجلة بنهاية 2017
  • الأمين السياسي لحزب المؤتمر السوداني أبوبكر يوسف: لم أتعرَّض للضرب خلال فترة الاعتقال


اراء و مقالات

  • الخرطوم مدينة مطعونة في قلبها بخنجر الإنقاذ بقلم حسن احمد الحسن
  • ما معنى هذا البكاء و العويل على شعب جنوب السودان ودولة جنوب السودان ؟ بقلم نور تاور
  • استنفار امني في الخرطوم والتايمز البريطانية تنعي فاطمة احمد ابراهيم بقلم محمد فضل علي .. كندا
  • سمراء ضـد الاستبداد بقلم ياسين حسن ياسين
  • رحم الله فاطمة احمد ابراهيم التي جمعتنا بقلم حيدر احمد خيرالله
  • توزيع البيض ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • جمع السلاح (3) بقلم الصادق الرزيقي
  • جهود بلاد الحرمين الشريفين في خدمة الحجاج فخرٌ لكل مسلم بقلم د. عارف الركابي
  • هل أمسك بكري بقرن الثور..!! بقلم عبد الباقي الظافر
  • السمحة ! بقلم صلاح الدين عووضة
  • السهم في كنانته: فاطمة أحمد إبراهيم والتقليد الشرعي السوداني (2-2) بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • فاطمة أحمد إبراهيم – صمت الإفصاح .. !! - بقلم هيثم الفضل

    المنبر العام

  • شكرا كلس الموتمر السودانى عاصم من قفص اتهام النظام. الرحمة لعروس السماء
  • الجيش السوداني في اليمن.. أوان الرحيل-بقلم ياسر محجوب الحسين
  • مبااااااااشر الان مطار هيثرو ووداع فاطنة السمحة(فيديو .صور)
  • التضخم بالسودان يعود للارتفاع ويسجل 34.23% في يوليو
  • الهلال الاحمر الاماراتي يرصد 45 مليون درهم لتنفيذ مشاريع حملة الأضاحى داخليا ولدول من ضمنها السودان
  • ما بعد الثورة.. ماذا يحدث؟؟؟
  • صحيفة: بن سلمان سيعزل الجبير ويعين شقيقه وزيرا للخارجية
  • الخلافات بين الكرام واللئام ؟
  • Italy Accuses Russia Of Huge Hack Of Its Foreign Ministry Outposts
  • شكرا اصدقائي بالسعودية فقد عدت للوطن بمشاعر حية
  • في رحيل الانسانة الوطن فاطمة احمد ابراهيم.. بقلم احمد الامين احمد...!!!
  • يحاصرون قطر ويهرولون نحو ايران واسرائيل ... وعجبى
  • الأزهر يعترض على مساواة تونس للمرأة بالرجل في الميراث
  • لا بد من قانون يصون كرامة الانسان حيا وميتا
  • فى كوكب السودان ... البحث عن القتيل !!!
  • زهجنا من الشفافين والنقالين من المواقع الاخري
  • أمريكا: السودان تعاون بصورة وثيقة في مكافحة الإرهاب
  • هذا الفيديو يخصني، سرقه أحدهم ونسبه لنفسه
  • لندن : كلمة الأمين العام للحركة الشعبية ياسر عرمان فى عزاء المناضلة الراحلة فاطمة أحمد إبراهيم
  • الذين يريدون تكريم جثمان فاطمة !! بقلم سيف الدولة حمدناالله
  • "الميرم تاجا" أكبر مناورة عسكرية للجيش في دارفور
  • التحية والتقدير لقواتنا المسلحة السودانية في عيدها الـ 63
  • بِالسّهوِ المُؤكّدِ
  • معقولة لكن توجد صورة
  • هاشم على نمر الجله يكتب عن تسليم الاسحلة بجنوب دارفور
  • براحة كدة قعدونا واطة
  • ده البياض يا شيخ الكريبه تحمينا من جنون وفشل كبسيبه وخيبة مساطيل عرديبه...........................
  • هل الطائرات السودانية تواصل رحلاتها الى قطر
  • مزمل فقيري : فاطمة أحمد ابراهيم كافرة ولا يجوز الترحم عليها
  • وصول الفوج الأول من السياح الصينيين إلى الخرطوم
  • الجالية بالاسكندرية ترحب بمقدم قنصلها الجديد السفير عبد الحليم عمر محمد نور
  • لندن تودع فاطمة، فلتهب الملايين لاستقبالها صباح الأربعاء الساعة 10 صباحا
  • سودانى حاول ينتحر ما لقى كهربة (فديو)

    Latest News

  • Crackdown on media freedoms in Sudan, May – July 2017
  • Six cholera patients die, 48 new cases recorded in Sudan
  • Khartoum Hosts Sudan-Uganda Workers Trade Unions Leaderships Forum
  • Villagers demand jobs at Port Sudan airport
  • Sudanese-British meeting to discuss steps to implement Gum Arabic Quality Control Center in Khartou
  • Sudanese authorities detain South Darfur Falata leader
  • Sudan Press Freedom Organization: freedoms expanding towards the better after National Dialogue
  • Sudanese Congress Party leaders released
  • FM Undersecretary receives Republic of Korea ambassador to the Sudan
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    17-08-2017, 05:34 AM

    زول مراقب


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: إنسى الارهاب: الغاز الطبيعي السبب الحقيقي (Re: مقالات سودانيزاونلاين)

      تايلر دردن Tyler Durden ليس كاتب سياسي بل هو شخصية سينمائية لعبها الممثل الامريكي براد بيت Brad Pitt في فيلم نادي القتال Fight Club للمخرج العبقري ديفيد فينشر David Fincher.

      يبدو ان كاتب المقال يستخدم اسم تايلر لانه يمثل الشخصية الفوضوية anarchist الذي يحارب المنظومة الحاكمة الفاسدة the establishment ويدعو للثورة عليها و اعلان الفوضى الكاملة.

      ارجوا من ناقل المقال مراعاة اجراء بحث وافي عند نقل مقالات عن كتاب غير معروفين.


                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de