إلى الرفاق الذين يفاوضون النظام ..هل جاءكم حديث الطاغية المستبد عن الجيش الشعبي؟.. بقلم عبدالغني ب

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 03:35 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
16-11-2016, 07:45 PM

عبدالغني بريش فيوف
<aعبدالغني بريش فيوف
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 267

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


إلى الرفاق الذين يفاوضون النظام ..هل جاءكم حديث الطاغية المستبد عن الجيش الشعبي؟.. بقلم عبدالغني ب

    06:45 PM November, 16 2016

    سودانيز اون لاين
    عبدالغني بريش فيوف -
    مكتبتى
    رابط مختصر


    بسم الله الرحمن الرحيم

    عندما أعلن النظام السواني المأفون الحرب على الجيش الشعبي في خريف 2011 ووجد النظام نفسه في ورطة عظيمة مع الضربات الموجعة لقواته من قبل أبطال الجيش الشعبي ، استجدى مفاوضة الحركة الشعبية ولم يتردد الرفاق بالموافقة على طلبه بالدخول معه في المفاوضات السياسية التي بدأت في صيف عام 2011 بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا ، ولم نتردد نحن من جانبنا في دعم أي حل سياسي طالما هذا الحل مرهون بتحقيق ثوابت الحركة الشعبية لتحرير السودان وفكر السودان الجديد. لكننا في الوقت ذاته قلنا ان على وفد الحركة التفاوضي بتعليق مشاركته إذا اتضح أنها "عبثية" أو حتى الانسحاب منها في حال اتخذها النظام الحاكم في الخرطوم مناسبة للهروب إلى الأمام.
    نصحنا الوفد التفاوضي للحركة في عدة مقالات نشرناها على مواقع التواصل الاجتماعي والصحف الإلكترونية بالتمسك بمواقف حازمة وحاسمة اتجاه ما يطرح من أنصاف الحلول والتزام أقصى معايير الانضباط والتنسيق بين الأعضاء في المواقف والقرارات والتصريحات الصحفية وتحري عدم تضاربها. كما حذرنا من تضييع حقوق شعب المنطقتين ومن إعادة تعويم النظام المجرم. وفي حال تماطل النظام وراوغ ، قلنا لهم انسحبوا فورا وسيكون جماهير الحركة الشعبية مقدراً ومتفهماً لهذا الموقف. لكن الوفد التفاوضي وبالرغم من عبثية المفاوضات ، لم ينسحب ، بل تاجر بكل شيء لتمرير المفاوضات وتحت مسميات عدة: لقاءات مباشرة ، لقاءات ثنائية ، مفاوضات غير مباشرة، مفاوضات تقريبية، مفاوضات غير رسمية ، وغيرها من المسميات.
    المفاوضات الطويلة التي لم تنتهي بعد وقد لا تنتهي أبداً لغباء وفد الحركة الشعبية ، ركزت على الجيش الشعبي وعن ضرورة تكوين جيش وطني واحد مزعوم ، وهذا التركيز عن الجيش الشعبي إنما الهدف منه هو تجريد أفراده من أسلحتهم التي هي مأكلهم ومشربهم وهواءهم الأكسجينية. هؤلاء الأبطال الذين أقضوا مضاجع أهل النظام وحلفائهم من الطظجويد وبالرغم من نحول أبدانهم وضآلة أجسامهم ..إلآ أن روحهم أكبر من سدنة الحكم.
    لم يستطع نظام الخزي والعار والبطش والهوان ولخمس سنوات هزيمة ابطال الجيش الشعبي في المنطقتين ، وعليه لجأ إلى اسلوب التدليس والخداع والغش بطرحه فكرة جيش وطني واحد كوسيلة وحيدة لتجريد الجيش الشعبي من سلاحه. وللأسف الشديد وقع الامين العام المكلف ورئيس الوفد التفاوضي للحركة الشعبية ضحية هذه الفكرة وكررها بغباء في عدة مناسبات.
    النظام لم ولن يرضى بإستيعاب أفراد الجيش الشعبي في جيشه تحت أي ظرف من الظروف لأنه يرى في الجيش الشعبي خطرا على وجوده في السلطة ..كما أن الجيش الشعبي نفسه لا يرى في جيش عمر البشير سوى مرتزقة ومليشيات تقاتل فقط من أجل المال والقوة ولا يريد أن يكون جزءاً منها اا...الكلام دا ما جديد ورفاقنا البيفاوضو النظام في اديس ابابا عارفينو كويس وكويس جدا ، لكنهم على كل حال دفنوا رؤوسهم في الرمال ومضوا في رحلتهم التفاوضية العبثية الطويلة التي لا نعرف متى تنتهي.
    الحجج التي ساقها الرفاق للإستمرار في المفاوضات العبثية مع نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي ، كلها واهية ووهمية. احدى هذه الحجج الغبية هي الضغوطات التي تمارسها عليهم الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي والسيد ثامبو إمبيكي زاتووووووووا ، دون أن يحددوا ويكشفوا لجماهير الحركة عن طبيعة تلك الضغوطات المزعومة لأن الحركة الشعبية أصلاً لا تتلقى أية مساعدات دولية أو اقليمية أو من منظمة الأمم المتحدة حتى تمارس عليها ضغوطات دولية وخارجية.
    الجولة الرقم 15 والتي انتهت في يونيو من العام 2016 دون نتائج كالعادة ، قدمت فيها الحركة الشعبية تنازلت مؤلمة وموجعة ، إلآ أن النظام قال لها : هذه التنازلات غير كافية ، ليخرج الأمين العام المكلف للحركة الشعبية ياسر عرمان بتصريحات مضحكة يقول فيها : إذا قفل البشير باب الحوار الوطني ، لم نكن جزءا من أي عملية سياسية مستقبلية دون اتخاذ خطوات جدية تقنع الجماهير.
    اليوم ، عزيزي القارئ تحقق ما كنا نحذر منه ، وهو ان السفاح السوداني ولعدم جدية وفد الحركة المفاوض قد شعر بالقوة وبالعظمة والإستبداد الفاجر ، ليخرج على الناس علنا ويقول لا لأي تسوية مع الحركة الشعبية.
    <<<<(((((وقد قال عمر البشير، إن أي تسوية مع الحركة الشعبية ـ شمال، المتمردة بمنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق لن تشمل استيعاب قواتها في الجيش والأمن والشرطة، واعتبر جيشها يدين بالولاء لدولة معادية هي جنوب السودان.
    وتعهد البشير الذي كان يتحدث أمام قوات الاستخبارات التابعة للجيش، يوم الأحد 13 نوفمبر 2016، بتأمين جنوب كردفان والنيل الأزرق الصيف القادم "سلما أو حربا"، قائلا "نريد أن نؤمن السودان ونستلم كل حدودنا وما يكون فيها خارج".
    وأكد البشير في تسجيل صوتي لخطابه، أن الحركة الشعبية فوتت الفرصة، "لأنه زمان كنا نعمل اتفاقية جزء منها ترتيبات أمنية وجزء منها استيعاب في الجيش والشرطة والأمن، لكن اعتبارا من اليوم تاني مافي استيعاب لأي خارج".
    وأشار إلى أن قوات الحركة الشعبية في جنوب كردفان والنيل الأزرق تتبع للجيش الشعبي في دولة جنوب السودان.
    وتابع "كان يفترض يعطوهم حقوقم هناك ويسلموا أسلحتهم ويأتونا بأيديهم، لكن لم يفعلوا حتى نتفاوض معهم"، وذلك في إشارة إلى اتفاق الترتيبات الأمنية ضمن اتفاق نيفاشا 2005 بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان بقيادة جون قرنق.
    وقال الرئيس السوداني إن جيش الحركة الشعبية في المنطقتين بدأ الآن حملة تجنيد لأنه يتوقع حدوث تسوية واستيعاب لقواته في الأجهزة النظامية، وزاد "نحن نقول، بالذات في جنوب كردفان والنيل الأزرق مافي أي استيعاب لأي خارج لأنهم تابعين لجيش دولة لديها استهداف وعداء للبلد ورافضة تنفيذ الاتفاقيات.. ما ممكن نقبل عساكر دولة أخرى بالسودان.
    ودلل على تبعية قوات الحركة الشعبية ـ شمال، لجيش جنوب السودان، بعدم تغيير اسم "قطاع الشمال" حتى الآن، قائلا "هذا يعني أنهم جزء من كل ويفترض يكون اسمها قطاع الجنوب.. هم الآن موجودين بجنوب السودان الجديد في جنوب كردفان وجنوب النيل الأزرق".))))>>>
    والسؤال المهم الذي يجب على رفاقنا الذين يعتقدون انهم دائما على الصواب ولا يخطئون! وهم على استعداد للمراء والأخذ دون عطاء في الباطل أكثر من الحق لإثبات ان غيرهم هم دائما المخطئون، وإن آراءهم دائما صحيحة، وظنهم في الناس لا يجانب الصواب، وأحكامهم عين الحق، ويعتقدون ان كلامهم لا يأتيه الباطل من خلفه ولا من بين يديه ...الإجابة عليه هو.. ماذا هم فاعلون بعد تصريحات الطاغية عن الجيش الشعبي!!؟ ...هل سيعلنونها حرباً شعواء على السفاح ونظامه ، أم سيساهمون في بعثرة ما تبقى من نقط الوضوح على حروف الحقيقة وينسجون حكايات حول بطولة مفبركة فيتحركون وفق إيقاع الظروف الحرجة التي تنبثق منها مفاجآت حبلى بالمفاجآت المضحكة!!؟.
    والسلام عليكم..


    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 16 نوفمبر 2016

    اخبار و بيانات

  • النور حمد فى ندوة بمركز الجالية السودانية بواشنطن
  • استئناف العمل في مستشفى علاج سرطان الأطفال بالمجان
  • الصحة تتوعد بإيقاف أي طبيب يمتنع عن العمل
  • مفاوضات غير معلنة بين الحكومة السودانية وحركات دارفور بالدوحة
  • ترامب يختار سودانياً لمنصب كبير موظفي البيت الأبيض
  • كاركاتير اليوم الموافق 16 نوفمبر 2016 للفنان عمر دفع الله
  • بالصور: إتفاق الشرق في أسبوع السلام الدولي بجنيف


اراء و مقالات

  • الإضراب السياسي العام: ليس مضغة، ليس شيخاً بيخن بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • في ذكرى الاستقلال دخول أمريكا في المسألة السودانية: 1951-1953(2) بقلم فيصل عبدالرحمن علي طه
  • ألتغيير فرض عين .. بقلم اسماعيل عبد الله
  • أضواء على قانون العدالة ضد رعاة الاٍرهاب جاستا JASTA بقلم د. محمود أبكر دقدق
  • تعليق على حوار همت مع فتحي فضل بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • صمت وزير العدل وكلام وزير الإعلام !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • هل هناك خيار غير جيوبنا و سواعدنا للنهوض بالسودان ؟ بقلم سعيد أبو كمبال
  • لماذا يُعايروننا..؟ بقلم فيصل محمد صالح
  • أوهام.. (الغُمتي)!! بقلم عثمان ميرغني
  • السلاح النووي ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • يا ريس طول بالك..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • نضيئ عندما.. بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • (معليش) ظلمناه!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • واحر قلباه !!! بقلم الطيب مصطفى
  • كتابات خفيفة ( 6) حمدين ولد محمدين تعافي بقلم هلال زاهر الساداتي
  • العطالى بقلم كمال الهِدي
  • أحمد مناصرة لم يعد طفلاً بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • التدخُّلُ الأجنبي ومسئوليّة انفصال جنوب السودان 6 - 6 بقلم د. سلمان محمد أحمد سلمان
  • الصلحي : السجن والمنفي والتصوف في مسيرة الفنان ..! بقلم يحيى العوض

    المنبر العام

  • طلوع دين.......
  • بين حقيقة لجين الهذلول وترهات توم هانكس
  • حك الراس” في البحث عن الخلاص
  • Ape in a heel هكذا تم وصف ميشيل اوباما
  • أسرة منديل سودان تنفي
  • هل الوهابية مؤمنون ؟
  • روسيا تسحب عضويتها من "الجنائية الدولية" على خطى دول إفريقية
  • روسيا تسحب توقيعها من معاهدة روما المؤسس للمحكمة الجنائية الدولية
  • البشير يمسِك الطِليان ضنب الككُو (صورة للككو زاتو)
  • لم تتركه يغسل الحذاء فحسب، بل وقدميها ثم جففهما.. فتأمل!
  • ويخلق من الشبه اربعين
  • قيادي بالمؤتمر الوطني ! لم ولن نسلم السلطة ليكون مصيرنا كالقذافي ! منقول .
  • عبد الحي يهاجم حكومة ( المكاسين ) ويقول اشر من الزنا ! مارأي السلفية في هذا الكلام ؟ فيديو
  • القائد المشير عمر البشير شكراً لإعفاء الكويتيين والإماراتيين من تأشيرة الدخول
  • أنحفُ من ابتسامةٍ في أفكارِ سمكة
  • معارضة الخارج ما بين:(خلاص قرّبت) و (خلاص قرّبت و نص) : أيهما ....
  • الكودة كان جزءاً من النِّظام وبعد خروجه صار يتكلم عن تمويل الحزب من مال الشعب
  • مرسال إلى أمي ( دعوة للتدوين)
  • الغول والعنقاء ولم الشمل العربي
  • الحمدلله رب العالمين الذي رزقنا بثلاثة توأم
  • أمكن اكون خسران عمر لكين ربحت روحي العزيزة دي
  • البشير:ساهمنافي(تمكين)الحركةوالصيف القادم11-12-13-14-15-16سحق الحشرة!
  • صلاح الدين عووضة يا مخملي ...
  • واشنطن تتنازل عن زعامتها للغرب.. مجيء ترامب أنهى 100 عامٍ من القيادة الأميركية
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de