إكرام عزيز قوم ... يا وزير الثقافه ويا حكومه الانقاذ !!! فهل من استجابه انسانيه؟؟؟ صفيه جعفر صالح

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-11-2018, 05:22 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-01-2014, 05:17 PM

صفيه جعفر صالح
<aصفيه جعفر صالح
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 29

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


إكرام عزيز قوم ... يا وزير الثقافه ويا حكومه الانقاذ !!! فهل من استجابه انسانيه؟؟؟ صفيه جعفر صالح

    بسم الله الرحمن الرحيم
    دخل الشاعر على مجلس سمر تابع لملك من ملوك بني أمية وكان هذا الملك يحب الشعر والشعراء فألقى الشاعر تحية الإسلام على الملك فرد الملك وقال للشاعر: (و). رد الشاعر على الملك وقال: (إن). هنا استشاط الملك غضباً وأمر حرسه بقتل الشاعر إلا أن وزرائه اندهشوا لأمر ملِكهم وطلبوا منه أن يعفي عنه بعد أن يوضح لهم سبب غضبه عليه؟؟ هدأ الملك وقال لحاشيته: عندما رددت تحيته بكلمة (و) قصدت أن استفزه وأقول له: (إن الشعراء يتبعهم الغاوون). فرد علي بكلمة (إن) وقصد هنا الآية الكريمة التي تقول: ((إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوها أعزة أهلها أذلة)) صدق الله العظيم.
    قصة الملك والشاعر فيها (الإجابة الذكية) و (التكتيك اللفظي) والإجابة الذكية والتكتيك اللفظي أدبني بها والدي يرحمه الله ونسأله أن يطيب ثراه لكن العجيب في الأمر أن هذه المادتان تُدَرس الآن فقط لرؤساء الدول والأباطرة والملوك ووزراء الإعلام والخارجية وهنا نسأل: هل دَرس وزير إعلامنا الإتحادي هذه المواد؟؟ أشك كثيثاً في أنه درسها لكنه لم يسمع بها ولا يفهمها..
    صعاليك المؤتمر الوطني والطابور الخامس أخذوا يطلقون الشائعات والفرقعات بأن علي عثمان ونافع وأسامة السد سيعودون مرةً أخرى لكراسي الحلاقين وهلم جرا من الخزعبلات الفارغة التي لا تسمن ولا تغني من جوع لكن من حقهم أن يحلموا إلا أن أحلامهم في واقع الأمر أحلام (زلوط) وأن جوازات سفرهم ختمت فيها جملة (خروج بلا عودة) وأن عودتهم مرةً أخرى هي ضرب من ضروب الخيال والأمنيات المريضة...
    الآن سادتي آن للرئيس البشير أن يستريح ويكفي أنه قضى خمس وعشرين عاماً في كرسي الحكم تعرض خلالها للنقد السالب من الصغير والكبير وأن مساحيق التجميل ما عادت تنفع معه وتبيض وتجمل وجهه بعد أن استفز شعبه الذي أحبه ووقف معه في خندق واحد. وإن الطباخ الماهر عندما تنوخ عليه سنون الطباخة والطبخ يفقد شهية التذوق ويقعد ملوماً محسورا..
    عزيزي القارئ الكريم، إن الخطة المطبوخة تكمن في تعيين الرجل الطاهر النظيف سعادة الفريق بكري حسن صالح رئيساً على جمهورية السودان. فالرجل يستحق هذا المنصب بجدارة وذلك لأنه رجل كريم أريب حاذق حكيم ووضح للجميع أن راتبه الشهري لا يكفيه وأن مزرعته الوحيدة في الشمالية يهدي رطبها لأصدقائه المقربين وبعض الصحفيين كما هو أيضاً محبوب الجماهير..
    د. عبد الرحمن الخضر والي ولاية الخرطوم والذي يعرف عند مواطنيه بـ (الساحر) ولُقِب بهذا اللقب لأنه يطعم الآن أكثر من 12 مليون مواطن نزحوا غالبيتهم من غرب السودان واستقروا في الخرطوم (مكان الرئيس بنوم والطائرة بتقوم.) وأولئك قصدوا الخرطوم من أجل العيش السهل والأمن والأمان،، وعندما يكون الفريق بكري رئيساً والوالي الخضر نائباً أول نستطيع أن نصيح بأعلى صوتنا: (فزنا ورب الكعبة!!) والما عجبو الفريق بكري والوالي الخضر وهذا من تاسع المستحيلات يلحس (مناخيرو) هل تستطيعون أيها الأراذل أن تلحسوا مناخيركم؟ وإ1ا استطعتم ذلك فسأقطع رؤوسكم وأرجلكم النتنة من خلاف..
    والله أكبر والنصر والعزة للشعب السوداني البطل فلا نامت أعين الجبناء.
    · وزيرة الإتصالات (العفراء).
    ما زالت وما فتأت وهلم جرا أن وزيرتنا الحسناء العفراء متقوقعة في مستنقع الزخم وأن عداوتها ال######ة ضد موقع Sudanese Online منبر الديموقراطية الحرة الأبية ما زال مستقراً ومتربعاً داخل عقليتها العليلة التائهة التي فقدت ظلها..
    يا أيتها الوزيرة العفراء لا تنسي أن الكرسي الذي تجلسين عليه هو في حقيقة الأمر كرسي حلاقين أو كرسي (الكوفيرة) ينتهي بإنتهاء فرد الشعب ووضع المثبت عليه ومساحيق التجميل،، ونحيطك علماً أن الموقع المذكور أصبح الآن في متناول الجميع وأن صراخك وبكائك كنساء الجاهلية الأولى لا يجدي ولا ينفع ولن ينفع البكاء على اللبن المسكوب..
    يا أخيتي استغفري الله كثيراً إن الله يغفر الذنوب جميعاً.
    · مدير عام المرور في السودان.
    معظم الهايسات والحافلات والباصات العاملة في ولاية الخرطوم غير صالحة للإستعمال وأن مقاعدها الجانبية عبارة عن أسنة رماح وسكاكين أحد من سيوف وأسنة رماح أبناء عمومة (الخنساء) وإن قمصاننا وثياب نسائنا قد تشققت وتطايرت من تلك المقاعد الغريبة والفريدة من نوعها..
    أخي مدير عام المرور كلنا أمل في أنك سوف تجعلنا نسعد (ونسكسك) بملابسنا الجديدة ونمرح بها.. لذا نرجو شاكرين ومقدرين من سيادتكم الفحص والمتابعة اليومية لكراسي تلك الهايسات والحافلات ووضع غرامة فورية تقدر بمبلغ (50 جنيه) حتى يكون هذا العقاب الرادع لأصحاب تلك المركبات نبراساً لهم وتجعلهم يهتمون بالحالة الداخلية لسياراتهم. والله أكبر والنصر والعزة للشعب السوداني البطل الأبي..
    · همسة في أذنها.
    همس في أذن حبيبته: يا فاكهة الحب عندما تبتسمين ينزل المطر ويأتي الربيع وتتفتح الأزهار.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de