إعتذار واجب.. لقمة الرياض بقلم نور الدين عثمان

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل عبد الله بولا فى رحمه الله
يا للفجيعة ............ عبدالله بولا
رحيل زميل المنبرالفنان التشكيلي عبدالله بولا له الرحمة
رحيل الإنسان الممتاز بولا فقد عظيم للوطن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-12-2018, 03:58 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
21-05-2017, 07:24 PM

نور الدين عثمان
<aنور الدين عثمان
تاريخ التسجيل: 13-02-2016
مجموع المشاركات: 50

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


إعتذار واجب.. لقمة الرياض بقلم نور الدين عثمان

    08:24 PM May, 21 2017

    سودانيز اون لاين
    نور الدين عثمان -الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر

    منصه حرة



    السودان دولة صغيرة من حيث القوة كبيرة من حيث المساحة، لها إرث اجتماعي خاص جدا، نفخر به بيننا، وثقافات متنوعة، رغم عدم وصولنا إلى "العالمية" في كل المجالات، فن، رياضة، إعلام... الخ، ولكن في السياسة كان للسودان حكمته رغم طول فترة "الأنظمة العسكرية" التي عطلت التطور الطبيعي للديمقراطية، وكان حكامه يعرفون أين هي مكانة بلدهم ومصلحة شعبهم، وعلى هذا الأساس وجد الإحترام من كل شعوب العالم وحكامه، وخاصة الدول العظمى حينها: الاتحاد السوفييتي بريطانيا وأميركا، ولم يحدث أن تم إهانة سوداني في أي مطار دولي، أو تم منعه من السفر، أو رفض استقباله في أي دولة، ولم يتخلف عن المحافل الدولية، كما لا ننسى مكانة السودان أفريقيا وعربيا، واسهامه المقدر في تطوير دول كثيرة، بعضها يحفظ الجميل، وبعضها أنكره، ولكن للأسف نحن نتحدث عن ماضي، لأن سودان اليوم ليس ملك الشعب، ولا يملك قراره.

    عندما وصلت الإنقاذ إلى السلطة عبر الانقلاب على النظام الديمقراطي، رفعت شعار المواجهة ضد روسيا وأميركا أعظم دولتين في العالم، متناسبة تماما مصلحة الشعب، ودون أي اعتبار لمكانة السودان بين الدول، ومن تشويه إلى آخر حتى أوصلت البلاد إلى ماهي عليه اليوم من حصار اقتصادي وسياسي، وعزلة دولية، وضع إسم السودان ضمن القوائم السوداء، وفي ذيل قوائم الفساد عالميا، حتى وصل الحال إلى منع دخول المواطنين السودانيين إلى بعض الدول خوفا من الإرهاب، وما زال ضمن قائمة الدول الراعية له رغم عدم وجود علاقة بين ثقافة الشعب السوداني والإرهاب، ولا يمكن أن ينشأ في مجتمع كالمجتمع السوداني بتسامحه وسلميته، ومعروف لكل متابع أين يفرخ هذا الفكر، ومن الذي يتبناه ويدعمه، ومعروفة تلك المجتمعات الحاضنة له، ولكن للأسف حمل الشعب السوداني "وجه قباحة الإرهاب" بسبب النظام الحاكم، وبسبب شعاراته المعادية تحت راية "الإسلام السياسي".

    هناك مساحة شاسعة بين النظام والشعب، حتى برز أهم سؤال يبحث جذور "الانقاذ": "من أين أتى هؤلاء؟"، ومن هذه الجدلية، واجبنا هو تمليك الحقيقية التي تقول إن المعني بالإعتذار عن حضور القمة "الاسلامية - العربية - الأميركية" في الرياض هو الشعب السوداني، نسبة للظروف الخاصة التي يعيشها، وحتى تنتهي هذه الظروف الخاصة سيظل الشعب السوداني في عزلة دولية وحصار، وهنا لا يعنينا ماذا سنستفيد كدولة من "قمة الرياض"، فلكل مقام مقال، وفن السياسة هو أن تكون حيث تكون مصلحة شعبك، ولكن في الحالة الانقاذية تكون حيث تكون مصلحة الحزب الحاكم، وإن كان هذا التواجد ضد مصلحة الشعب، والشواهد والمواقف لا تحصى ولا تعد عربيا، وأفريقيا، واسلاميا، وعالميا.

    نعم نحن دولة ضعيفة دبلوماسيا واقتصاديا، وهذا الضعف مرتبط بضعف النظام الحاكم وليس بضعف الامكانيات، ولكن في المقابل غنية بشبابها رغم معناة الهجرة والإغتراب، ونجد أكثرهم في أوربا وأميركا ودهاليز الخليج العربي، بحثا عن حياة كريمة، ولكن عزنا وفخرنا أن هؤلاء الشباب لم ينسوا قضيتهم وبلدهم وظلوا في حالة دفاع مستمر ومتابعة دائمة على حساب مستقبلهم، وهذه هي الثروة التي نفخر بها، ومستقبل السودان الحقيقي.

    نعم.. نعتذر لعدم حضور السودان "قمة الرياض" و أي قمة عالمية في المستقبل كما ينبغى له أن يحضر، وهذا حتى إشعار آخر.

    دمتم بود

    الجريدة



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 21 مايو 2017

    اخبار و بيانات

  • الجزيرة:ارتفاع عمليات التحضير والتمويل وغياب لصيانة أنظمة الري
  • البيان الصحفي لخبير الأمم المتحدة المستقل المعني بحالة حقوق الإنسان في السودان، السيد أريستيد نونون
  • أمين شئون الرئاسة لحركة العدل والمساواة سليمان صندل فى تصريحات صحفية حول معارك شمال وشرق دارفور ال
  • الإمام الصادق المهدي يهنئ الرئيس حسن روحاني على نيله ثقة الشعب وتجديد ولايته
  • بيان مهم حولي معارك جنوب سكة و وأدي هور من المجلس الانتقالي لحركة /جيش تحرير السودان


اراء و مقالات

  • البشير دقس! بقلم عثمان محمد حسن
  • مرحبا بالخريف ومازال الوضع كما هو! بقلم عمر الشريف
  • إعادة إحياء المفاوضات الإسرائيلية- الفلسطينية الآن لن تجدي نفعا ً بقلم ألون بن مئير
  • هل يصلح السفيه لحكم العباد و البلاد ؟ بقلم الكاتب العراقي حسن حمزة
  • المحقق الصرخي ..يا ايها الدواعش قادتكم يقاتلون تحت راية الفرنج و المغول بقلم احمد الخالدي
  • الدرجات العلمية في قفص الإتهام بقلم د . الصادق محمد سلمان
  • كمسلم رافضا للعنف والإرهاب أفضل الرئيس ترامب على الرئيس أوباما الذى خذلنا كثيرا وفصل السودان !
  • عروبة القدس القدس بين الحق العربي والاستعمار الاستيطاني اليهودي بقلم د.غازي حسين
  • حان أوان ترقية هذا الرجل..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • بما...ولِمَ !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • يوميات حرامي نحاس بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • فى حضرة الإمام ترامب بقلم سعيد شاهين
  • المرسوم المؤقت في الدستور بقلم نبيل أديب عبدالله
  • السودان وطن المهازل والضياع بقلم الطيب محمد جاده
  • إنتا زول طيِّب ... !! - بقلم هيثم الفضل

    المنبر العام

  • اختيار طه الحسين موفق صور
  • السودان: مرتزقة دارفور تحركوا عبر الحدود لإجهاض السلام – خرائط رصدهم...؟
  • رمضـــــــ قـــــــ خــــــــ الرمـــــاد ـــــم ــــــــــرب ــــــــــــــان
  • البشير وحده في قمة.....!!!
  • تبآ " للظروف الخاصه " التي حرمتني اليوم من رؤية رئيس دولتي عزيزآ بين القادة والزعماء!
  • الكوليرا تحاصر النيل الابيض ,, ايها الاطباء
  • هل هي "قوز دنقو" آخر؟
  • أين اختفى بوست الصلاة على النبي؟
  • ترامب سيزور مصر قريبا
  • يا كـــــــــــيــــــــــــزان أخــــــــــــــتـــــــــشـــــــوا...
  • جمـــــاعة الجـــــو الـــرطــب إبداع بلا حدود
  • قــــهـــــــــــــــ باللبـــن ـــــــــــــــوة
  • أخوك يا السمحة: الدعم السريع ي(فرتق ) الجماعة (حتة حتة)
  • لعناية الدكتور عمار ميرغنى : ان كنت منتقدا فانتقد الميرغنى او اصمت
  • عقار وعرمان وسياسات التخبط..بقلم علوية عبدالرحمن عبدالله
  • مصر متهمة بدعمها لجماعات المرتزقة المسلحة واشعال حرب في دارفور لتعطيل رفع العقوبات عن السودان
  • هل أنا سعيد ؟
  • “ليلة الحناء” في إثيوبيا.. لكل قبيلة رسمة
  • اوجه الشبه بين ترمب و آل سعود .. و تفسير زخم الاحتفاء
  • يكفى الريس عمر حسن احمد البشير انه كرمه الله
  • ترامب يعرض ويصوقر فى الرياض ب السيف حليل بشة(صور بس)
  • اقف مع الكفاح المسلح .....وادعم ابطاله
  • مشروع "إسقاط الأخلاق
  • معارك ضارية في شمال وشرق دارفور وأنباء عن سقوط العشرات
  • إلى متى سيظل المؤتمر الوطني السوداني يقتات من ثدي السلطة؟
  • إتهام الرئيس السوداني بتعيين منسوبيين للمؤتمر الوطني في البرلمان تحت غطاء “شخصيات قومية”
  • رجال حكومة الوفاق الوطني .. مبارك الفاضل!
  • الخارجية-أبلغنا المجتمع الدولي أن حركات التمرد في دارفور تقاتل كمرتزقة بدول الجوار وتعمل
  • الحزب الاتحادي جناح الدقير يعلن عن اتجاهه لإدماج أحزاب اتحادية معارضة
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    22-05-2017, 06:29 AM

    يوسف عبد الكريم


    للتواصل معنا

    FaceBook
    تويتر Twitter
    YouTube


    Re: إعتذار واجب.. لقمة الرياض بقلم نور الدين ع (Re: نور الدين عثمان)

      ( ولكن في السياسة كان للسودان حكمته رغم طول فترة "الأنظمة العسكرية" التي عطلت التطور الطبيعي للديمقراطية ، وكان حكامه يعرفون أين هي مكانة بلدهم ومصلحة شعبهم ، وعلى هذا الأساس وجد الاحترام من كل شعوب العالم وحكامه ) ،

      الأخ الفاضل / نور الدين عثمان
      التحيات لكم وللقراء الكرام
      المشكلة الأساسية في الأمر أن الشعب السوداني يعرف جيدا أن المفاهيم التي وردت في حروفكم هي مفاهيم مضللة للغاية ومغلوطة في نفس الوقت ،، وهي مفاهيم للاستهلاك المحلي فقط ،، وأنت تحاول أن تفرق بين حقب عسكرية ديكتاتورية وبين حقب حزبية ديمقراطية تمت في ماضي السودان ,, وتريد أن تتسوق للأمر بتلك البساطة الوهمية التي تجافي الحقيقة مائة في المائة .
      حيث تقول : ( حكامه يعرفون أين هي مكانة بلدهم ومصلحة شعبهم !!!!!) .. وبالله عليك من هم هؤلاء الحكام الذين كانوا يعرفون مكانة بلدهم ومصلحة شعبهم :

      هل هم يتمثلون في عبد الله بك خليل الذي سلم السلطة للعسكر وهو في قمة قيادة حزب الأمة السودانية ؟؟؟؟؟؟؟. والشعب يعرف أن حكومة عبود تمثل الفترة الديكتاتورية الأولى في السودان !!

      أم هم يتمثلون في قياديي الحزب الشيوعي السوداني الذين انتقموا من الأحزاب السودانية بالإقدام بانقلاب جعفر النميري ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ . والشعب يعرف جيدا أن انقلاب جعفر النميري يمثل الفترة الديكتاتورية الثانية في السودان !!!!

      أم هم يتمثلون في قياديي حزب المؤتمر الوطني الذين امتطوا القيادة فوق أظهر الدبابات بقيادة عمر حسن البشير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ .. والشعب السوداني يعرف جيدا أن انقلاب عمر حسن البشير يمثل الفترة الديكتاتورية الثالثة في السودان .
      تلك هي مراحل الديكتاتورية الثلاثة التي تمت في السودان وحكمت البلاد لسنوات طويلة وعديدة .. وهي ديكتاتوريات كلها كانت من مكيدة الأحزاب السودانية نفسها ,, وتلك الحقائق الدامغة تمنع ذلك النوع من المراوغة التي تحاول أن تمجد مراحل أحزاب وتشين مراحل عساكر .

      فإذن السودان اليوم يعاني من جريرة العساكر وفي نفس الوقت يعاني من جريرة الأحزاب السودانية التي كانت شريكة في تلك الجرائم الدامغة .. تلك الجريرة التي لا تترك مجالا لمدح التجربة الديمقراطية في السودانية في أية لحظة من اللحظات .. حيث التجارب الديمقراطية التي كانت وبالا على السودان باستجلاب العسكر إلى السلطة .. والشعب السوداني يعيش في أتون الجحيم لأكثر من 28 عاما بجريرة حزب من الأحزاب السودانية .. وهو حزب المؤتمر الوطني .

      وأمامك الآن تجربة أخرى تجري في الساحة السودانية حيث مزاعم الوفاق بين شتى الأحزاب السودانية وبين ديكتاتورية البشير .. تلك الصورة القاتمة التي تنفي مزاعم حروفكم التي تجتهد لتمجيد مرحلة من مراحل الحكم في السودان وذم مراحل الديكتاتورية . وبالتالي لا يمكن مدح أية مرحلة حكم مرت على السودان منذ الاستقلال بتلك الصورة التي تراها أنت .، حيث جنة الحكومات المدنية وحيث جحيم الحكومات العسكرية ،، بل كلها كانت مراحل جحيم في جحيم .. وتلك حقائق وصلت إليها الشعب السوداني في نهاية المطاف ،، وبعد ذلك فإن الشعب السوداني بدأ الآن لا يهتم كثيرا بمدح المادحين أو بذم النابذين .
                       |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de