إسقطوا البشير سقوطاً لا تقوم له قائمة بعده! بقلم عثمان محمد حسن

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-10-2018, 11:40 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-03-2018, 11:07 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 238

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


إسقطوا البشير سقوطاً لا تقوم له قائمة بعده! بقلم عثمان محمد حسن

    11:07 PM March, 15 2018

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-
    مكتبتى
    رابط مختصر





    · إتهمني أحدهم بالتحامل على البشير.. فرددتُ عليه بأنني لا
    أتحامل على البشير، إنما أورد بعضَ بعضِ الحقائق عن تحامل البشير على
    الشعب السوداني، ربما عن دراية من البشير بأفعاله أو عن غير دراية.. و
    تحامله لا يتوقف.. و تحاملي على أفعاله و أفعال زمرته، عبْر كشفها، لن
    يتوقف طالما في العمر بقية!

    · إن من يكشفون الغطاءَ عن أفعال جماعة ( خلُّوها مستورة)
    المتأسلمة، لا يكشفون الغطاء بغرض ( شخصنة) المواضيع بقدر ما يستهدفون
    المواضيع ( ذاتَها) عبر أفعال أشخاص يحاولون اخفاءها و الظهور بمظهر
    الأبرياء كما يفعل البشير في أحاديثه عن الفساد و القطط السمان.. و هو
    شريك الفاسدين و القطط السمان و ضالع في جميع جرائمهم ضد الوطن
    والمواطنين!

    · و ما التحامل على أفعال الفاسدين، عبر أشخاصهم، سوى شكل من أشكال
    الموضوعية تعكسها المباشَرةُ في العرض.. و يا لسخرية الأقدار في زمن
    البشير المتخم بالمفارقات عند عرضها!

    · فبدلاً من أن يعمل البشير لأجل السودان، أجبر السودان على العمل
    لأجله هو و آل بيته و أعضاء حزبه و أكَلَة فضلاته من الأحزاب الأميبية،
    إذ أخضع السودان، بسكانه من البشر و أراضيه و مياهه و أجوائه جميعاً
    لمشيئته..

    · و طالت لعنة ( تمكين) البشير للموالين له جميع المؤسسات بما فيها
    الجيش و الشرطة و الأمن القومي السوداني.. و لا أحد يمر من بوابة التعيين
    لتلك الوظائف سوى الموالين للبشير و آله و جماعته المتأسلمة..

    · و تعطَّل القانون أمام النيابات لأن تعيين القضاة و النواب
    العاميين يتم حصراً على الموالين لحزب البشير.. و لا يفَعَّل القانون إلا
    في حالة إدانة غير الموالين..

    · و بغرض التمكين اعتمدوا الخصخصة منهجاً بعد اعلانهم حرية التجارة
    في أسواقنا المتخلفة.. فمد فساد الخصخصة عنقه و طال كل مؤسسة ذات قيمة
    يُعتد بها.. لم يترك الفساد مشروع الجزيرة و لا الخطوط الجوية
    السودانية.. و لا شقيقتها الخطوط البحرية السودانية.. و نتج عن ذلك بيع
    المؤسسات الناجحة ة القابلة للنجاح.. و صارت الواردات من الخارج رهينة
    للسفن الأجنبية بما يفوق المليار دولار سنوياً..

    · و أعدموا مهام مصلحة المخازن و المهمات التي كانت هي المنوط بها
    تجهيز المكاتب و المدارس الحكومية بما يلزمها من معدات و أدوات.. و كانت
    تقوم بذلك على أكمل وجه.. حيث تجد الكراسي و الأدراج المدرسية هي نفس
    الكراسي و الأدراج في المدارس الوسطى و الثانوية في عموم السودان.. و تجد
    التجهيزات المكتبية الحكومية هي نفسها في عموم مكاتب حكومة السودان.. و
    السيارات الحكومية تتشابه في كل السودان، تحت إشراف مصلحة النقل
    الميكانيكي.. و قطع غيار السيارات متوافرة متى احتيج إليها في أي مكان
    في السودان..

    · و كانت مصلحة المخازن و المهمات تولي اهتمامها بالمكونات المحلية
    من الأدوات و المعدات أكثر من اهتمامها بمثيلاتها المستوردة.. و كان
    الشراء يتم على أسس متينة وُضعت لتأمين العدالة بين من يقدمون عطاءاتهم
    إليها من القطاع الخاص الذي كان شريفاً..

    · و جاء البشير و فتح الثغرات في اجراءات المشتروات الحكومية..
    ثغرات سمحت بهيمنة القطط السمان و السماسرة على المشتروات.. و بعد تدفق
    البترول صار تجهيز مكاتب الوزارات يتم عبر استيراد أفخم الأثاثات و
    الأدوات المكتبية من الخارج بالعملات الصعبة بواسطة السماسرة و القطط
    السمان..

    · و صار الوزراء يتباهون بمكاتبهم الفخيمة المجهزة بأحدث و أفخم
    الأثاثات المستوردة من الخارج، و إذا تم عزل وزير ما و جيئ بوزير آخر،
    حرص هذا الوزير الآخر على إجراء تغيير كامل لمكتبه.. و إزالة تامة لكل ما
    يمكن إزالته من آثار الوزير السابق..

    · كنتُ شاهداً ذات أيام على ذلك النوع من هدر امكانات الدولة في
    إحدى الوزارات السيادية الموبوءة بالسماسرة..

    · و بدأت القبلية تكشر عن أنيابها الحادة بعد أن سرق البشير كرسي
    الرئاسة، و كانت القبلية تكاد تتلاشى من السودان.. و عادت مع مجيئ
    البشير.. و استفحلت الفتن بين مكونات المجتمع السوداني.. و صار التفاخر
    بالقبيلة أمراً لا يستهجن.. بل صار أمراً يُستحسن في كل المناسبات
    الاجتماعية.. و صار الانتماء للقبيلة جواز مرور الفاشلين و الساقطين
    لتولي الوظائف و الانتشار في أسواق السلع و الخدمات..

    · و شاع تحجيم بعض القبائل في الأسواق ( بالقانون) كما حدث في سوق
    ليبيا و أسواق أخرى..

    · و حين يضاف الانتماء القبلي إلى الانتماء للحركة الاسلامية فإن
    جواز المرور يسمح للمنتمين بدخول جميع المواقع في السودان، بلا استئذان،
    حتى المناطق المحظور دخولها إلا لحملة مؤهلات معينة و كفاءات محددة..

    · و كثرت الذقون ( من أجل أبنائي).. و تسلق المتأسلمون مراقي المجد
    و السؤدد، بلا مجد و لا سؤدد.. كما تألق آل البشير و عشيرته الأقربون.. و
    غزا التماسيح أصحاب الذقون السوق و طردوا الشرفاء بعيدا عنه..

    · و أصبح الترف و البذخ جزءً لا يتجزأ من حياة القطط السمان اليومية..

    · أمَا شاهدتم عينات الترف و البذخ و بهرجة مستجدي النعمة في حفل
    زفاف ابنة محمد، شقيق البشير؟ إن محمد هذا كان مدرسَ لغة العربية
    بالمدارس الابتدائية قبل انقلاب البشير لكنه الآن من أثرى أثرياء
    السودان!

    · إن مستجدي النعمة، بعد أن خرجوا من دائرة الفقر ، عكفوا يستفزون
    الشعب السوداني بإقامة ذلك النوع من حفلات الأعراس ذات الزينات الصاخبة و
    الولائم المتخمة.. و ذلك تعويضاً عن فقر مذِلٍّ يريد مستجدو النعمة أن
    ينسوه..

    · هل شاهدتم حفلة عرس بنت الفريق أول/ عبدالرحيم محمد حسين، و
    الذهب المكدس و الأطباق المذهبة و المبذولة مهراً لها؟..

    · إن مستجدي النعمة يتكبرون و يكابرون رغم وضاعتهم.. لكن التباهي
    بأموالهم المسروقة لن يخلق لهم مكانة سامية في عقولنا.. فنحن لا نرى فيهم
    سوى رؤيتنا ل( حرامية) مكانهم السجن مدى الحياة..

    · و سيظلون ( حرامية) مهما تطاولوا على الواقع.. و مهما خرِّبوا و
    حاولوا تغيير مسار أحلامنا و آمالنا و مهما مهدوا الطريق لاستمرار متعهم
    الذاتية.. و مهما عبثوا بالقانون الانتقالي و الحريات..

    · سيظلون حرامية مخربين للقانون و عابثين بالدستور!

    · حين بدأ تنفيذ اتفاقية السلام الشامل بين المؤتمر الوطني و
    الحركة الشعبية لتحرير السودان، اتفق الشريكان و وضعوا دستوراً انتقالياً
    كان أفضل دستور عرفه السودان منذ الاستقلال..

    · لكن البشير فصل جنوب السودان، بإيعاز من الأمريكان.. و شرَع في
    تمزيق الدستور الانتقالي إرباً.. إرباً.. بدعوى أن الدستور ليس منْزَلاً
    حتى يُحافَظ عليه.. مزقه و في ذهنه تمديد فترات رئاسته إلى الأبد.. و
    استمرار تأمين كرسيه المسروق، و استمرار قتل و قهر المعارضين له في أي
    مكان في السودان.. و مواصلة الحروب، عن أصالة داخل السودان.. و بالوكالة
    و الارتزاق خارج السودان..

    · أيها الناس، إن استمرار الحرب و الدمار في دارفور و المنطقتين
    جريمة في حق الانسان.. جريمة طالت آثارُها الاقتصادَ السوداني.. و أدخلت
    الفقر المتوحش ينهش البطون في كل بيت في السودان، عدا بيوت الكيزان و
    أذيالهم من أحزاب الحوار الكذوب..

    · و لا غرابة في أن يطال الفقر كل بيت بعد أن خصص البشير %70 من
    ميزانية السودان للحرب في دارفور و المنطقتين.. و الجبايات تثقل كاهل
    السودانيين.. و الغلاء يقهرهم.. و القطط السمان تشرب دماء من يقع منهم
    في يدها في الأسواق دون رحمة..

    · و يتم نزع حواكير السكان الأصليين في دارفور ليمتلكها أجانب
    قدِموا من قلب الصحراء الكبرى..

    · إن المصيبة تكبر.. و تكبر.. و أراضي السودان تباع لكل من عرض على
    البشير حفنة من الريالات أو الدراهم أو الدينارات.. و تؤجر بعض الأراضي
    لمدة 99 سنة لكل من يدفع..

    · و الخليجيون يزرعون البرسيم و القمح و يأخذونهما إلى خارج
    السودان دون فائدة يجنيها السودان، و لا يهم البشير.. و الأرض تفقد
    خصوبتها بالتدريج.. و المياه الجوفية تنضب رويدا.. رويداً.. و المعلوم
    أنها لن تتجدد..

    · هذا بعضٌ من بعضِ خطايا البشير..

    · أيها الناس، إن البشير تحامل و يتحامل على الشعب السوداني
    تحاملاً موجعاً.. فلا يقولَّن أحدٌ أننا نتحامل على البشير، بل على
    العاقل أن يقول:- حَجِّمُوا البشير.. أعيدوه إلى حجمه الحقيقي.. اسقطوه
    سقوطاً لا تقوم له قائمة بعدها..!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2018, 07:56 AM

شطة خضراء


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إسقطوا البشير سقوطاً لا تقوم له قائمة بعد� (Re: عثمان محمد حسن)

    ما ذكرت إلا الحقيقة أستاذ عثمان التي منها يحشرون رؤوسهم في الرمال أو يحشرون الرمال في رؤوسهم!!،،،
    فلقد أخطاء المجتمع السوداني خطاءا فادحا بتأييده لإنقلاب الإنقاذ و لفظه للحرية و الديمقراطية، و الآن بعد أن ساعدوهم في التمكين و إحتلال كل شيء راح الدرب على الشعب و ما قادر يفتح خشمو يقول بغم،،، و التسوي بأيدك يغلب أجاويدك!!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de