إسعاف شعبي عاجل !! - بقلم هيثم الفضل

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-07-2018, 12:13 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-04-2018, 06:14 AM

هيثم الفضل
<aهيثم الفضل
تاريخ التسجيل: 06-10-2016
مجموع المشاركات: 403

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


إسعاف شعبي عاجل !! - بقلم هيثم الفضل

    06:14 AM April, 15 2018

    سودانيز اون لاين
    هيثم الفضل-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر

    سفينة بَوْح – صحيفة الجريدة

    بعد أن سلَّمنا بما حدث من تدهوَّر في شتى الإتجاهات ، هل سيظل هذا الإنهيار هو غاية ما يمكن حصرهُ من خسائر وطنية فادحة ، ليت الأمر يكون كذلك ، فالأمر على ما يبدو سلسلة متواصلة من التفاعلات التي لا تنقطع لصناعة النتائج السلبية لكل توجَّه ، وكان أهل الطب منذ قديم الزمان يعطون أولوية لإيقاف نزيف الدم ، حتى يتمكَّنوا من مُباشرة الخطوات الأخرى التي سينعم بعدها العليل بالشفاء ، ونحن في خضم عجلة الإنهيارات المتسارعة التي تُحيط بالبلاد والعباد لا نجد من يتصدى لمخاطرها الحاضرة والمُتوَّقعة بوجهة نظر أو فعل أو قولٍ جهور يصِف لنا مجرد مخطَّطات تحقيق الآمال التي يمكن من خلالها إيقاف هذا الإنهيار عند حدهُ الحالي فيما يفيد (التمتُع) بإيقاف النزيف حتى نلتفت إلى تفاصيل أوجاعنا وآلامنا الأساسية ، ففي هوجة إستعلاء حكومة المؤتمر الوطني وإصرارها على إقصاء أفكار وأطروحات أخرى (مُغايِّرة) كان من المُحتمل أن تقود البلاد إلى مخرج .. وذلك فقط خوفاً من فقدان صولجان السلطة أو ضياع المكاسب الشخصية التي كنا قد ظننا إعتباطاً أنهم سيشبعون منها عاجلاً أو آجلاً ، لكن هيهات فالأيام تلو الأيام تثبت أن هذا المد الإنتهازي المحموم يتمادى ويتزايد رافعاً راية الشراهة وإنعدام الحياء والكثير من الهلع ، فإذا جاء الحديث عن إنهيار المؤسسات بفعل الفساد وتبعات بسط التمكين السياسي هل من أمل في إيقاف النزيف الجارف من هذا الجرح بعد الطعنات النجلاء التي أصابت سودانير ومشروع الجزيرة والنقل النهري وشركة الصمغ العربي وشركة الأقطان والسكة حديد والخطوط البحرية السودانية ومحالج مارنجان ومصانع النسيج ، وبقية المصانع الصغيرة المتعثِّرة والمتوقفة بالكامل ، هل من ضمانات أن لا يتسع مدى الجرح ليشمل ما تبقى من كيانات ومرافق ماثلة الآن وما زالت تعكس الواجهة الشكلية لوجود مؤسسية للدولة في بلادنا الحزينة ، وجِراحٌ أخرى تنتظر منا نحن الشعب المُنَّزه من ما إرتكبه بعض الجاحدين في حق الوطن أن نعُمل معها إيقاف النزيف حتى لا تتسع دائرتها وتدفعنا نحو الأجل المحتوم ، من أهمها تضعضع وإنهيار الوضع الإقتصادي بفعل فساد الدولة وما حولها من روافد إنتهازية وتقديمهم المصالح الحزبية والشخصية على المستحقات القومية للوطن ، والفقر والجهل والمرض والعجز عن توفير الدواء والضروريات الأخرى بما يُهدِّد البناء المجتمعي السوداني ويُعرِّض ثروة الطاقة البشرية الوطنية للخطر ، يُضاف إلى ذلك جُرحٌ يمثِّله إنهيار القيِّم الأخلاقية والموروثات الثقافية التاريخية الحميدة التي طالما مثَّلت صمَّام الأمان لوحدة السودان وتوافق أجناسه وأعراقه وأديانه المختلفه ، وكيف أنها بفعل (نرجسية) الغاصب السياسي وإتساع دائرة مصالحه في مجال الإستفراد بمنافذ القرَّار وتخوَّفه من منافسة سياسية شرعية مع معارضيه ، أصبحت أي وحدة البلاد وتوافق تنوعها السكاني سبباً رئيسياً للإفقار المُنظَّم عبر صرف مُجمل إيرادات الدولة على قلتها لتمويل الحروب الداخلية وحماية مراكز النظام السياسي وحراسة المعارضة السلمية بتوفير مُعينات الكبت السياسي وأدواته المتمثِّلة في الملاحقات والتهديد والتنكيل والإعتقال وتضييق الخِناق على حريات الرأي والتعبير ، هل تعي الفئة الغالبة مِن شعب السودان النزيه التي لم تُدنَّس أياديها ولم تتورَّط في جريمة تقسيم الوطن وتمزيقه وتعميق جراحهُ النازفة أن أمر إسعاف الوطن (إسعافاً أوَّليا) شاءوا أم أبوا هو أمانة ٌ في أعناقهِم.




                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de