منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-24-2017, 06:58 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

إسرائيل يا اخت بلادي يا شقيقة.. بقلم خليل محمد سليمان

01-23-2016, 06:28 PM

خليل محمد سليمان
<aخليل محمد سليمان
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 109

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


إسرائيل يا اخت بلادي يا شقيقة.. بقلم خليل محمد سليمان

    06:28 PM Jan, 23 2016

    سودانيز اون لاين
    خليل محمد سليمان-
    مكتبتى
    رابط مختصر




    سيأتي علينا يوم وسيصدح شيوخ الضلال وحكام القفلة سدنة مجرم الحرب البشير بكلمات عنوان هذا المقال..

    سيطر علينا لوبي ظللنا نخدمه بالمجان وله محورين اثنين، الاول لا اريد الخوض فيه بقدر اني بصدد مسألة ظللنا لا ننفك من الدوران حولها طيلة الفترة الماضية في عمر الدولة السودانية بعد الإستقلال وهي الشريعة الإسلامية، حتي قطعت جهيزة قول كل خطيب واعلن الراحل نميري قوانين سبتمبر او كما يسميها البعض شريعة إسلامية، وظلت صخرة يخشي الجميع الإصطدام بها ويرجع الامر لقوى خفية تدير عواطفنا الدينية دون اي مبرر او منطق يجعلنا نهبط لأرض الواقع لمناقشة إمور دولة تعيش في عصر لا يعير للعواطف إنتباه.. وظللنا في جدل بيظنطي هل هي شريعة ام قوانين جنائية وإن إقتربنا من التوصيف يخيفنا امر ان عنوانها الشريعة الإسلامية التي يحمل لوائها زورا وبهتانا الكهنة تجار الدين الفاسدين.ز

    اما المحور الثاني والذي انا بصدده مسألة التطبيع مع إسرائيل.. من المؤسف اصبحت تحرك وجداننا اشياء لا نعرف إلي اين تقودنا ونستسلم لها دون ان نترك لأنفسنا مساحة للتفكير الموضوعي او الحوار..

    إرتبطت كلمة "تطبيع" بالخيانة والكفر والردة و..و.. ويقيني لو كانت العبارات لا تبتعد عن المسمي الطبيعي لأي علاقة دولية بالدبلماسية لتغييرت اشياء كثيرة.. لكن دائما تزرع الهواجس النفسية بضبابية تجعل الإنسان اسير لكلمات دون الخوض في التفاصيل فمجرد التفكير في نقاشها يعتبر ملامسة للشيطان..

    ها هي المأسونية العالمية تجني ثمار ما فعلته بنا من زرع عبارات وكلمات قادتنا بها طائعين ومختارين إلي مهالك التمكين..

    بعد ان إشتد عود تجار الدين الفاسدين وامطرونا بالهتافات والضلالات بحجة حماية الدين ومحاربة الصهيونية والإمبريالية المتمثلة في الغرب الكافر..ها هم يهرولون ويركعون تحت اقدام امريكا والغرب ويستجدون العلاقات الدبلماسية مع إسرائيل "التطبيع"..

    سؤال يؤرق الجميع والإجابة واضحة، لماذا كل العنت وضياع الوقت وإهدار المال وهلاك الانفس..؟
    كان اولي ان نضع كل هذه الضلالات جانبا ونلج في تفاصيل ما يهمنا من إمور معاش ودبلماسية دون الخسارة الباهظة التي قدمتها الامة السودانية واهمها الوحدة التي لم ولن تتحقق ابد الدهر..

    النتيجة واضحة والهدف الذي رسم هو إضعاف الامة والسيطرة عليها و يقيني ان آخر حلقات التمكين هي التطبيع مع إسرائيل ولهذا الامر جاءت الإنقاذ لتلون للناس الحقائق وتغبش المواقف وتخلط الاوراق في زمن إنعدمت فيه كل مقومات الممانعة او الدولة بمؤسساتها التي تعبر عن الشعب..

    لا اقول تطبيع لأنها كلمة تحوي في طياتها الكثير من الغموض والتشويش..اقول العلاقات الدبلماسية وهو الوجه الواضح والصريح لأي علاقة بين دولتين ومحصلتها هي خدمة الشعوب ورعاية مصالحها وقمتها التواصل الإنساني الذي امرنا به ديننا الحنيف ورسخه رسولنا الكريم محمد صلي الله عليه وسلم..

    من المعيب ان يلهس الجميع وراء بالونات النظام ويلهينا عن ما هو اهم في الساحة السياسية وما يدار في الغرف المغلقة وما يمرر تحت الطاولات لرسم منظومة جديدة بعد عهد التمكين لترسخ لمسخ جديد الكل فيه "كومبارس"..

    العلاقات الدبلماسية مكانها وزارة الخارجية ولجنة العلاقات الدولية بالبرلمان في حال وجود دولة محترمة وبها مؤسسات تمثل الشعب، اما النزول بها للمنتديات والمقاهي والقعدات فهذا عبث يعكس التردي الذي تعيشه الدولة السودانية..

    من منا سأل ..لماذا يهاجر الشباب السوداني من الدولة الرسالية دولة المشروع الحضاري إلي إسرائيل رغم المخاطر التي تصل للموت في ابشع صوره..؟

    ألم ينكسر الحاجز النفسي لدي الشعب السوداني لأن كل المهاجرين هم من البسطاء الذين يعول اصحاب اللوبهات بتعميتهم وجرهم كالانعام..؟

    الم يكن في الدولة الصهيونية الآلاف من السودانيين..؟
    الواقع تغير كثيرا واصبحت الشعوب تتحرك دون موانع او اسلاك او عبارات كالتي كانت علي جواز السفر السوداني.. "يصلح لكل الاقطار عدا إسرائيل"..

    العلاقات الدبلماسية ليست بكفر فهي تمثل قمة المصالح ولكم تجربة مصر والاردن في احيان كثيرة يتم إستخدام هذه العلاقات في الضغط علي إسرائيل وهي لا تستجيب إلا للضغط الدبلماسي لأنها دولة مبنية علي نظام ديمقراطي يؤمن بالدور الفعال للدبلماسية في تحقيق الاهداف اكثر من الحروب فهي لا يمكنها ان تخسر اي علاقة دبلماسية اقامتها مع اي دولة..

    يقيني إن كانت هناك علاقات دبلماسية لإسرائيل مع كل الدول العربية لكان وضع القضية الفلسطينية غير الذي تعيشه الآن..

    اما نحن كسودانيين علينا ان نبتعد عن ان إسرائيل تحتل الاراضي الفلسطينية وتقتل الفلسطينيين و..و.. فنحن لدينا اراضي محتلة في اكثر من جهة.. ونقتل ابناء شعبنا ونشردهم كما تفعل إسرائيل بالإخوة الفلسطينيين.. كان علينا ان نقطع اي علاقة دبلماسية مع من يحتل اراضينا حتي تتحرر لو كان الإحتلال هو السبب..

    اما إذا كان القتل والتشريد هو مانعنا فلنقطع صلتنا بأنفسنا اولا لأننا إن لم نقتل ابناء شعبنا ونشردهم فصمتنا يعد مشاركة او يرقى لدرجة الخيانة العظمى..

    امريكيا روسيا قد دنا عذابها....

    إسرائيل يا اخت بلادي يا شقيقة..

    خليل محمد سليمان
    [email protected]



    أحدث المقالات



  • هَلْ يَعِي السُّوْدَاْنِيُّوْنْ مَاْ يَفْعَلْهُ المُتَأَسْلِمُوْنَ بِاْلْبِلَاْدْبقلم د. فيصل عوض حس
  • وردية الشعوعي ..! بقلم عبد الله الشيخ
  • عندما تتهرب القيادات الأمنية من قمع المؤامرات بقلم جمال السراج
  • السودان يتدحرج نحو التطبيع مع إسرائيل بقلم بقلم نقولا ناصر*
  • الشيوعيون بى صَحهم: استقلال با بح بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • أما الحوافز، فعاجلاً ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • لا تنتقدني !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الحب بتوقيت أم درمان ..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • شمال كردفان وثورة التعمير بقلم الطيب مصطفى
  • قَارُورَةُ لَيْلِ الإنعتاق بقلم ياسر هاشم نجم
  • حرس الحدود المصرية يختطفون معدَّني الذهب السودانيين من داخل السودان! بقلم عثمان محمد حسن
  • حكومة المشروع الحضاري تستجدي الكيان الصهيوني.. بقلم عبدالغني بريش فيوف
  • الأسئلة الحائرة في مسيرة النهضة السودانية بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الصحة ماض تليد حاضر مُزري مُستقبل بئيس بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات إستشاري تخدير
  • في حب الوطن والناس بقلم نورالدين مدني
  • نصيحتي الى الملك سلمان الجنوب هو من سيحرر الشمال بقلم أمين محمد الشعيبي*
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-24-2016, 04:54 AM

السوداني المسلم حقاَ


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إسرائيل يا اخت بلادي يا شقيقة.. بقلم خليل م (Re: خليل محمد سليمان)

    • أخـــرس يا هــذا !!! .. يـا مــن تحــن لأيـــام الموبقـــات ..
    • يا مــن تحــن لأيــام الفســوق والفاجــرات العاهــرات في مــدن الســــودان . •
    يا مــن تتــوق شـــوقاَ لأيــــام الســـكر والخمـــور والفجـــور في مجتمعـــات الســودان .
    • وعــزة الله فإن كــل حـــرف مــن حــروفك يســقطك في الحضيــض تحــت المداس .
    • والنميــري لــم نلتقــي معــه في يوم من الأيــام .. ولــم نكــن في خنـــدقه في لحظــة من اللحظــات ولكنــه كــان ذلك الرجـــل الســــوداني الــذي يفــوق أمثــالك مــــن الحثـــالة بملاييــن المــــرات .

    • فهــو علـى الأقـــل كــان يمـــلك الغيـــرة والرجــولة الــذي يطـــرد حــالات العهــر والفجــور والخمــور واللـــواط التــي كــانت ســائدة فـــي ساحـــات الســـــودان ، تـــلك السيــرة التي تعجــبك كثيـــراَ والتــي تحـــن لهــا كثيــراَ .

    • أزال النميـــري ( ذلك الســـوداني الأصيـــل ) ( الرجــل ابــن الرجــال ) تـــلك الوصمـــة الفاضحـــة من جبـــين الشعـــب الســـوداني ،،. ومهمــا كانــت منطلقــــات القــرار الرجــولي حيــث ( قوانيــن الشريعــة الإســلامية الطاهـــرة ) أو ( فوانييــــن سبتمبــر ) كما يسميها الحثــالة مــن أمثــالك فــإن ذلك القـــرار هــو أفضـــل قـــرار جــرى في هــذا الســـودان بعــد الاســــتقلال .

    • وعـــزة لله فــإن هــذا الســـودان يعانـــي من المشــاكل والويـــلات منــذ الاســتقلال لتواجــد الحثـــالة مـــن أمثـــالكم ضمـــن مسميــــات الســودانيين .. وكــذلك يعــاني لعــدم توفــــر الشــريعة الإســـلامية حقـاَ وحقيـــقة في ساحــات الســودان .

    • وعــزة الله فإن هــذا الســواد لـــن ولــن ولــن يخــلوا مــن النــداءات التـي تطــالب بتطبيــق الشــريعة الإســلامية فــي الســودان حتــى قيــام الســاعــة .. ولــن يصــلح أحــوال الســودان إلا فــي ظــلال الشريعــة أللإسلامية .

    • والشــريعة الإســلاميــة هــو ذلك الحــلم الكبيــر للســـواد الأعظــم من الشعــب الســوداني منــذ اســـتقلال البــلاد وحتــى هــذه اللحظــات وإلى الأبــد . والــــذي لا يعحبـــــــه ذلك فليشــــرب كــــل ميـــاه البحـــر !! .. فهـــــــو فـــي نظــــر الشعــب الســوداني كالعــــدم .

    • وتــلك الصيحــات الكلابيـــة تعــودها الشعــب الســـوداني طويــلا وهــو لا يبـــالي ولــن يبــالي بنبــاح الأقــزام فــي يــوم مــن الأيــام .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-24-2016, 05:46 AM

بـدر الديـن صابـر


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: إسرائيل يا اخت بلادي يا شقيقة.. بقلم خليل م (Re: خليل محمد سليمان)

    يا أغبى إنسان فوق وجه الأرض هل البلاد التي شهدت انتفاضات الربيع العربي كانت تحكمها القوانين العلمانية أم كانت تحكمها قوانين الشريعة الإسلامية ؟؟؟؟؟.

    تلك البلاد التي فشلت فيها الأحكام العلمانية فشلاَ قاتلاَ وأدخلت شعوبها في ألوان من الويلات والعذاب ، وقد طالـت فترات تلك الحكومات العلمانية في تلك البلاد لسنوات وسنوات ، وفي النهاية أجبرت أحكام العلمانية الظالمة شعوب تلك البلاد لكي تثور وتنتفض في خمسة دول عربية كبيرة ، وما زالت الانتفاضة جارية في سوريا .

    ثم أنظر مدى رغبة تلك الشعوب الذكية في خياراتها بعد نجاح تلك الثورات فهي لم تختار النزعة العلمانية في لحظة من اللحظات بل نادت بالشريعة الإسلامية في كل تلك البلاد ، ولكن هو ذلك العالم الظالم الذي لا يقبل أن تكون الشريعة الإسلامية في أي بلد من البلاد ، ففي كل تـلك التجارب تم إزاحة رغبات الشعوب عن طريق العسكر .

    والصحيح القول بأن الشريعة الإسلامية لم تتاح لها أن تحكم دولة من الدول بطريقة مرتاحة ممهدة دون ذلك التدخل السافر من العالم الذي يجبر الحكام أن يتراجعوا تحت الضغوط المتوالية ، ثم ذلك الأسلوب الذي يحاط بسياج من الكبت والحصار ، بجانب ذلك القدر الهائل من التشويه المتعمد لصورة الشريعة الإسلامية .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de