إخجل يا د. الحاج آدم.. و انصح جماعتك يخجلوا.. أخجلوا كلكم..! بقلم عثمان محمد حسن

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-12-2018, 04:42 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-10-2016, 02:53 PM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 253

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


إخجل يا د. الحاج آدم.. و انصح جماعتك يخجلوا.. أخجلوا كلكم..! بقلم عثمان محمد حسن

    02:53 PM October, 28 2016

    سودانيز اون لاين
    عثمان محمد حسن-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر







    · لماذا تغيظوننا فنُضطر للكتابة عنكم يا د. حاج آدم؟ لماذا تنكدون
    صفو قناعاتنا البسيطة جداً؟ أليس في عالمكم الزاهي البهيج ما يسعدكم سوى
    أن توسعوننا ضرباً و ركلاً و سبًّاً و وجع دماغ؟ شي لحس كوع.. شي shoot
    to kill .. شي أراذل القوم.. و آخر شي كتلوا الجدادة و خموا بيضا! هي
    الجدادة ذاتها خليتوها للناس عشان يكتلوها و يخموا بيضاً.. ما كتلتوها
    زمان و خميتو بيضا و دسيتوهو في البنوك السويسرية و الخليجية و
    الماليزية.. و جيتو تلقوا اللوم علينا!

    · عملنا ليكم شنو بس؟ عملنا ليكم شنو ياخي.. ورَّمتونا و حيرتو
    باكاتنا بلعب التلاتة ورقات.. و الملوص؟! و كل الشعب طلع ملوص..

    · زعموا أنك قلت في البرلمان أن الموظفين ( كتلوا الجدادة و خموا
    بيضا!).. صحي قلت الكلام ده يا حاج آدم.. و الا لا؟! كان قلتو، تكون
    زولاً بيعرض خارج الدارة..! زولاً ساكت.. زولاً ما ناقش حاجة.. و ذهنك
    خالي من الحاصل في البلد.. و لا فرق بينك و بين ناس ( سوق الله أكبر)
    الذكرتهم إنت في سياق كلامك.. و كمان إنت ما عارف إنو البلد ما ناقصة
    المصايب البتحصل تِحِت.. تِحِت من وراء كلمة " الله أكبر"! و البلد ما
    ناقصة المصايب البتحصل في برلمانكم التائه في بحور الذات و الأنا السفلى!

    · أيها السودانيون، إن هؤلاء الناس قد زعموا أن الشعب أتى بأعضاء
    البرلمان، بالتزوير أو بأي أسلوب آخر، ليمثل الشعب.. لكن البرلمان انقلب
    على الشعب منذ البدء و شرع يمثِّل به.. و الحاج آدم جزء من البرلمان..
    نعم، ومع إنو الحاج آدم مهندس بدرجة دكتوراه حقيقية في الهندسة الزراعية،
    مش دكتوراه هوائية بتاعة الزمن ده، إلا إنو الحاج آدم لا يفكر بمنهجية ،
    و هو داخل البرلمان،.. و لا يتفحص الأرقام كي يتعمق في ( دالاتها) و
    مدلولاتها.. فأشار إلى أن الموظفين يحصلون على 60% من أموال الدولة.. و
    لم يحسبها صاح.. و لا ذكر كم يبلغ عدد الموظفين و كم يبلغ نصيب كل موظف
    إذا تم توزيع هذه النسبة بالتساوي بينهم كما يتم توزيع الدخل القومي
    المحلي الإجمالي ، افتراضياً، بين سكان السودان.. و كم تبلغ تكاليف
    المعيشة شهرياً للفرد في السودان..

    · يبلغ الراتب المناسب لتغطية تكاليف المعيشة للأسرة المكونة من
    أربعة أفراد، أربعة آلاف و121 جنيهاً، حسب ما ذكر رئيس المجلس الأعلى
    للأجور، بينما يبلغ أدنى راتب في الحكومة حوالي 425 ألف جنيه.. و هو مبلغ
    يغطي فقط 16% من تكاليف المعيشة لتلك الأسرة، وفق ما قال رئيس المجلس
    نفسه.. و مع ذلك يقول الحاج آدم أن هذا الموظف، الذي يتقاضى 425 ألف
    جنيهاً لا غير، واحد من الذين ( كتلوا الجدادة و خموا بيضا!).. بل و يطلب
    الحاج آدم و زملاؤه في البرلمان أن ترفع الحكومة يدها عن دعم السلع لأن
    الدعم شوه الاقتصاد السوداني و حول المواطن من منتج إلى مستهلك عاطل عن
    العمل..!

    · جميع السودانيين يعلمون أن البرلمان هو مركز العطالة و مصدر
    تشويهً التشريع السوداني و الاقتصاد السوداني و السياسة السودانية بعد أن
    أسلس القياد للجهاز التنفيذي يفعل بالسودان و السودانيين بالداخل ما
    يشاء.. و لا يريح بال سودانيي الخارج على أي حال..

    · إخجل يا د. الحاج آدم يا سعادة نائب رئيس الجمهورية السابق و
    العضو البرلماني المحترم الحالي .. إخجل و انصح زملاءك التنفيذيين و
    البرلمانيين من منسوبي المؤتمر الوطني أن يخجلوا معك.. أو يشتروا من يخجل
    لأجلهم من أحزاب الفكة!

    · يللا أخجلوا كلكم.. بلا لمة برلمانية!

    · و يدخِلنا وزير الدولة للإعلام السيد/ ياسر يوسف، في مطَّب نظرية
    المؤامرة، ليتحدث عن تحول السودانيين من الذرة كطعام رئيسي في البلد الى
    القمح.. و سعادة الوزير يعتبر أن القمح " سلعة سياسية".. و هي كذلك
    بالفعل طالما عجز نظام ( الانقاذ) عن تحقيق أول شعار له ( نأكل مما
    نزرع).. بل و عجز عن احباط ( مؤامرة) تحويل السودانيين من أكل الذرة
    إلى أكل القمح طوال فترة حكمهم الطويلة جداً.. و بأيدي ربابنة النظام كل
    أدوات و وسائل التغيير و التبديل و التحويل و التزوير.. و لم يفكروا في
    الأمر إلا بعد أن بلغت الروح الحلقوم.. و النظام يحتضر و السودان يحتضر
    معه؟

    · إخجل مع ناس د. الحاج آدم.. يا ياسر.. إخجل.. إخجل!!

    · أيها السودانيون، إن الحاج آدم و زملاءه المرتاحين تحت قبة
    البرلمان يطالبون، من جهة، برفع الدعم عن الدواء والقمح و المحروقات و
    كل السلع المدعومة.. و من الجهة المعاكسة نسمع رئيس نقابة المعلمين يتحدث
    عن استقالات جماعية للمعلمين بسبب ضعف المرتبات و عدم تغطيتها لتكاليف
    المعيشة و الالتزامات الأخرى..

    · لكن هل سوف يعمل المعلمون المستقيلون بنصيحة الحاج آدم عن (الما
    عايز يمشي يشتغل فى سوق الله أكبر..)؟

    · الله أكبر عليكم يا حاج آدم.. هو إتُّو خليتو مكان في السوق
    لغيركم.. و الا قايل المعلمين المستقيلين ديل ما ناقشين؟ لا.. لا.. ديل
    ناقشين تمام إنو ما ليهم فرصة معاكم في أي سوق داخل السودان لأنو الأسواق
    كلها صارت أسواق حرامية تحرسها الشرطة كده عديل.. و لذلك تفكير
    المستقيلين سوف يكون مركزاً على السفر إلى أوروبا عبر الصحراء الكبرى أو
    البحر الأبيض المتوسط و هم مدركين إنو نسبة النجاح في العبور إلى أوروبا
    لا تتجاوز ال 10% و إنو نسبة أن يكونوا طعاماً للحيتان في البحر أو
    للصقور في الصحراء تبلغ 90 %.. و مع ذلك سوف يغامرون من أجل الحياة
    الكريمة و من أجل الشعور بالكينونة بعيداً عن بلاد تحكمونها أنتم..

    · أيها السودانيون، إن الحاج آدم و زملاؤه لا يعرفون ما يحدث في
    الوطن؟ و لا يشغلون بالهم به.. و لا يتابعون ما تقوله الجهات المتخصصة عن
    الأحوال المعيشية و الاقتصادية و غيرها في السودان.. و لا يعيرون
    التفاتاً للاتحادات المهنية التي تشكو باستمرار عن التضخم و ارتفاع
    تكاليف المعيشة.. و لا يتابعون وسائل الاعلام التابعة لنظامهم و غير
    التابعة له.. الكل يتحدث عن الفاقة و الشقاء الذي يعيشه غالبية أهل
    السودان.. و برلمان بيزنطة مشغول بالدجاجة و البيضة..

    · و لأنهم في البرلمان غير مواكبين، نسمعهم يطالبون برفع الدعم عن
    الدواء و الدقيق و المحروقات.. و هم لا يدرون أن السلع المذكورة غير
    مدعومة أصلاً.. و أن الحكومة احتكرت استيراد الغاز و تربح ربحاً فاحشاً
    في احتكارها له.. كما و أنها تتلاعب بعملية استيراد الدقيق و توزيعه و
    بالرسوم المفروضة على المخابز و تربح أرباحاً طائلة دون أن تقدم أي دعم
    لأي قطعة خبز.. و (عدم) زيادة الضرائب ( المباشرة و غير المباشرة) على
    السلع المعنية هو الدعم الذي يعنونه بمعنى أن سلب السالب = موجب!

    · و نحن نعرف ذلك.. و نعرف الكثير المثير عن النظام الذي يترنح و
    يأكل من زاد الشعب و يتبجح باسم الشعب غصباً عن الشعب ( لكي يقالَ عظيمُ
    القدرِ مقصودُ)!

    · يللا أخجلوا.. أخجلوا كلكم.. و بلا استثناء!



    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 28 أكتوبر 2016

    اخبار و بيانات

  • بيان من الحزب الشيوعى السودانى قطاع الثروة الحيوانية
  • تضامن أبناء جبال النوبة بالمملكة المتحدة - إيرلندا الشمالية :انتخاب و تشكيل المكتب التنفيذي الجديد
  • مواجهة كلامية بين رئيس البرلمان ووزير المالية حول معاش الناس
  • وزير النفط يكشف عن زيارة الرئيس البلاروسي إلى السودان لدفع التعاون بين البلدين
  • الرعاية الاجتماعية: 90% من المتسولين بالسودان أجانب
  • الطيب مصطفى يطيح بغازي من قيادة تحالف قوى المستقبل
  • وزير المالية يهدد بالاستقالة
  • وزير الثقافة الدنماركي يؤكد دعمه لتمكين برامج تطوير المرأة في السودان
  • كاركاتير اليوم الموافق 27 اكتوبر 2016 للفنان عمر دفع الله عن الضراب و اولاد الدرداقات


اراء و مقالات

  • ( ح يرفعوه ) بقلم الطاهر ساتي
  • فرس الاقتصاد الهائج بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • الثلاثي المرح !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • مصدر الاعتقاد الحق بقلم الطيب مصطفى
  • تغيير منهج التعليم الأردني: إذعان للإمبريالية الثقافية بقلم بابكر عباس الأمين
  • عصر الإنحطاط العربى الحديث ( 5 ) ... الغزو العراقى للكويت ـ أميركا وإستثمار بقلم ياسر قطيه
  • تعيين رئيس وزراء بقلم Mohsen ِ AlHassan
  • الدائرة الانتخابية الإسرائيلية في الانتخابات الأمريكية بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • اللعبة الخبيثة, الرواتب المتباينة لموظفي الدولة بقلم اسعد عبدالله عبدعلي
  • ثورة الخمر في العراق بقلم الشيخ عبد الحافظ البغدادي
  • يقرأونَ القرآن و يغتصبون الصبيان ! بقلم احمد الخالدي

    المنبر العام

  • مشكلة اللواء يونس كلب الثورة
  • زرقاء مثل نوايا الغيمة
  • دعوة للمساهمة الجماعية لنشر وطباعة عمل للشاعر منعم رحمة
  • الفنان الكبير علي ابراهيم اللحو طريح الفراش بمستشفي الشروق بالقاهرة .
  • لماذا أراضي غرب القولد ؟؟؟؟؟!!!
  • الغندور: نحن في الطريق الصحيح طالما نسير على طريق(التطبيع العلني)مع أمريكا!
  • القوات السودانية المشاركة في التحالف العربي تغادر اليمن وتعود الى وطنها لهذا السبب
  • البشير:الحلف الصهيوني الصليبي الفارسي يقسم المنطقة تمهيداً لـ(إسرائيل الكبرى)!
  • والي غرب دارفور: المجتمع به جهل مركب و (البهيمة) أهم من الإنسان
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de