إحدى عشرة رسالة لوالي الخرطوم .. (5) صور مشوِّهة للعاصمة .. بقلم توفيق عبدا لرحيم منصور

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 03:21 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-08-2015, 00:28 AM

توفيق عبد الرحيم منصور
<aتوفيق عبد الرحيم منصور
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 16

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


إحدى عشرة رسالة لوالي الخرطوم .. (5) صور مشوِّهة للعاصمة .. بقلم توفيق عبدا لرحيم منصور

    00:28 AM Aug, 23 2015
    سودانيز اون لاين
    توفيق عبد الرحيم منصور-
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    بسم الله الرحمن الرحيم


    http://http://www.tewfikmansour.netwww.tewfikmansour.net
    سعادة الوالي .. إمتداداً للرسالة السابقة عن (الأوساخ والمخلفات)، أضيف صوراً لتشوهات عاصمتنا مختصرة وبأسلوبٍ آمل أن يكون خفيفاً .. قال لي أحدهم بأن الخرطوم من أوسخ عواصم العالم!.. فقلت .. لا .. فالعالم لا توجد به عاصمة وسخة في هذا الزمن، عدا الخرطوم الوسخانة لدرجة اليأس" .. هذا وقد بدت الخرطوم بالفعل مؤخرا وكأنها بُنيت وسط (كوشة)، أي بمعنى أن من بناها قد بحث عن (كوشة) معتبرة، ومن ثم وزَّع بداخلها القطع السكنية عشوائياً، فلا ميادين ولا إنارة، ولا مصارف فعالة، و(أسفلتها) حدث ولا حرج، وأزبالها تُغذَى يوميا بالمزيد من الأوساخ، وعربات نقل أزبالها تساعد على نشر أوساخها !.. وأهلها يشوهونها ببواقي ومخلفات مواد البناء، والعشوائي من السكن، وهياكل السيارات المهملة، والمتخلف من الحاويات، طالما ليس هناك ما يردعهم أو يرشدهم..
    والخرطوم يا سعادة الوالي لا تغرق في شبر (مويه) كما يُقال فحسب، بل تحولها الأمطار إلى بالوعة نتنة، تفشل حتى شمسنا الحارقة من أن تجفف أوحالها القذرة التي تفعل بنا أفاعيلها.. بعوض .. وذباب .. وأمراض .. وعليه فإن الخرطوم وخاصة في الخريف تشكل أكبر (فقاسات) البعوض والضفادع في العالم !. أما الخراف وأصحابها فيضيفون للقذارة أبعاداً معقدة بمخلفاتهم ..
    إن زرت يا سعادة الوالي السوق المركزي في الخرطوم، فستحزن على حال البائع والمشتري، فالفواكه والخضر يحوم حولها الذباب بشراهةٍ.. أما المركزي ببحري فأسوأ على الرغم من أنه ملموم في مكانٍ واحدٍ وله مداخل محددة مما يُسهل تنظيمه وسفلتته، ولا أدري كم كانت ستكلف الولاية سفلتته؟! وهل يصعب على الولاية أن تقوم بذلك فتريح العباد وتبعد عنا الذباب والأمراض خاصة في الخريف!. ويا ليت أحد الخيِّرين يتبرع بسفلتة مركزي ببحري وأحسب أن هذا سيشكل بإذن الله له صدقة جارية ..
    عموما كلما زرت المركزي بحري التعيس تجول بخاطري ذكرى أسواق عاصمتنا للحوم والخضر قديماً. حيث كانت شبيهة بأسواق إسبانيا وبلجيكا ودون أية مبالغة، فقد كان بتلك الأسواق مساطب خرسانية متدرجة لبيع الخضروات مواجهة لزنك اللحوم، وكانت مجهزة بمجاري صغيرة وعملية، وكانت تُغسل بخراطيم ضخمة في كل مساء .. ومع الأسف فإننا لم نطورها بل ساعدنا على اندثارها .. وحتى أسواق الأحياء التي جهزها المستعمر في آخر أيامه فقد شوّه أصحابها واجهاتها وتم فتح مخازنها الخلفية عنوة لتصبح ورش حداده تزعج ساكني الحي وتلوث البيئة، وكمثالٍ سوق العرضة جنوب !!!
    كذلك سعادة الوالي أشير في عجالة لموضوع قطع الأراضي الفارغة بالعديد من أحياء الخرطوم والتي مر على بداية تعميرها أكثر من ثلاثين سنة، وهي تشكل ظاهرة خطيرة، وكمثال لذلك (امتداد شمبات) الذي تتعدد فيه القطع المهجورة التي تعود إما لمواطنين خارج البلاد أو لا يرغب أصحابها في تشييدها .. وهنا يأتي من يقطنها عشوائياً .. وجميع تلك القطعة أو المباني الغير مكتملة والمهملة لا يوجد بها منافع لعوائل الحراسة الكبيرة العدد، وهنا تبرز قضية المشاحنات والإفرازات الاجتماعية الغير مرغوبة وسوء استعمال المكان !!.. كذلك فإن أكياس الزبالة أمام البيوت يتم نبشها فجرا ًبواسطة أطفال ساكني القطع المهجورة، ومن ثم تتجاهلها عربات النظافة، الأمر الذي جعل منطقة شمبات الأراضي من أوسخ بقاع العاصمة .. كذلك أصبحت بعض القطع المهجورة مكبات لأنقاض ومخلفات الغير .. هذا وقد شكلت بعض القطع المهجورة مصانع للخمور، وبيع المحظور، وإيواء اللصوص .. ونفس مشهد امتداد شمبات يتكرر في الحلفاية والدروشاب ومنطقة أمبدة وغيرهم .. عموما لا أظن أن علاج هذا المشكل يستعصى على الجهات المختصة بالولاية، فهذه القطع المهجورة قد بدأ توزيعها منذ السبعينات، وعليه فمن لم يستثمرها يتوجب عليه أن يسورها، ولا أظن أنَّ قِطعة أرض تبلغ قيمتها أكثر من مليار يفشل صاحبها من تسويرها .. وكذلك يمكن وضع معالجات لتلك البؤر المهملة وبالقانون..
    هناك أيضا وفي العاصمة ككل قضية (الحاويات) بشكل لا يوجد له مثيل في جميع مدن العالم فقيره وغنيه، حيث تستعمل الحاويات في غير الأوجه التي أوجدت لها .. فالبعض يصنع منها غرفا أو مخازن خارج البيوت.. عموماً الحاويات تشوه شوارعنا، وتساعد على تكديس الأوساخ والهوام .. أما ضبط أمرها فلا يتطلب غير إنذارٍ جادٍ تتبعه الغرامات والإزالة والمصادرة، لأن هذه الحاويات لا شك أضحت مصدر تشويه وإزعاج وتضييق للشوارع ..
    كذلك المطبات المصنوعة أهلياَ والتي أدت للعديد من الحوادث، وذلك لارتفاع الخرسانة المصبوبة عشوائياً، الأمر الذي يدفع بعض أصحاب المركبات بالخروج من الشارع المسفلت لتلافيها .. أما مكافحة هذا الأمر فيتطلب فقط النُصح والإرشاد، ومن ثم الإنذار الذي تعقبه الغرامة لمن يتصرف على هواه.. هناك أيضاَ العديد من الأمور الغير حضارية، ومنها ترك وإهمال بواقي مواد البناء أمام المنازل، وردم الشارع كل على هواه.. وغلق الشوارع الأساسية بنصب الصوانات!!.
    سعادة الوالي .. معظم ما تقدم من مخالفات سواء في هذه الرسالة أو ما سبقها تؤثر في مسارات تنمية عاصمتنا، ولا أظن أن أمر مواجهتها معقد أو مكلف، وعليه نرجو من سيادتكم التوجيه الحازم لأمر البت في أمرها ..
    توفيق عبدا لرحيم منصور
    http://http://www.tewfikmansour.netwww.tewfikmansour.net



    أحدث المقالات

  • إحدى عشرة رسالة لوالي الخرطوم .. (4) الأوساخ والمخلفات والأنقاض بقلم توفيق عبدا لرحيم منصور 08-21-15, 04:45 PM, توفيق عبد الرحيم منصور
  • إحدى عشرة رسالة لوالي الخرطوم .. (3) مطار الخرطوم يا والي الخرطوم .. بقلم توفيق عبد الرحيم منصور 08-20-15, 02:33 AM, توفيق عبد الرحيم منصور
  • إحدى عشرة رسالة لوالي الخرطوم .. (2) المغالق شطحت وبالغت ..بقلم توفيق عبد الرحيم منصور 08-18-15, 11:01 PM, توفيق عبد الرحيم منصور
  • إحدى عشرة رسالة لوالي الخرطوم .. (1) النفايات الخطرة ومشروع السليت .. بقلم توفيق عبد الرحيم منصور 08-18-15, 10:54 PM, توفيق عبد الرحيم منصور
  • ديمقراطية .. أم ديكتاتومقراطية ؟!! بقلم توفيق عبد الرحيم منصور (أبو مي) 11-16-14, 02:08 PM, توفيق عبد الرحيم منصور
  • ديمقراطية .. أم ديكتاتومقراطية ؟!! توفيق عبد الرحيم منصور (أبو مي) 10-28-14, 07:01 PM, توفيق عبد الرحيم منصور
  • المرض العضال .. ودكتور الفاتح طبيب العيون المعروف !! توفيق عبد الرحيم منصور (أبو مي) 10-11-14, 04:16 PM, توفيق عبد الرحيم منصور
  • نبؤة رسولنا الكريم وبساتين تبوك، واستخلاص العبر !! بقلم توفيق عبد الرحيم منصور 07-17-14, 12:07 PM, توفيق عبد الرحيم منصور
  • ذكريات مضحكة ومبكية في آنٍ واحد!! توفيق عبد الرحيم منصور (أبو مي) 10-28-13, 04:21 PM, توفيق عبد الرحيم منصور
  • أحداث (رفع الدعم) والتعليقات والتصريحات الغير موفقة !! توفيق عبد الرحيم منصور (أبو مي) 09-28-13, 08:58 PM, توفيق عبد الرحيم منصور






  • من هامش التاريخ بقلم عبدالله علقم 08-22-15, 07:30 PM, عبدالله علقم
  • أثيوبيا والسودان, تراجيديا بلدين,تحديات النجاح وادمان الفشل بقلم المثني ابراهيم بحر 08-22-15, 07:27 PM, المثني ابراهيم بحر
  • المجرم عمر البشير يدلي بإعترافاته قبل ان ينحروه أو ينتحر بقلم الفاضل سعيد سنهوري 08-22-15, 07:25 PM, الفاضل سعيد سنهوري
  • اطلقوا سراح السودانيات المسجونات في مكة المكرمة!! بقلم فيصل الدابي/المحامي 08-22-15, 07:23 PM, فيصل الدابي المحامي
  • طريق نيالا – عد الفرسان – رهيد البردي – أم دافوق بقلم عثمان الخير الجدي 08-22-15, 07:20 PM, عثمان الخير الجدي
  • الادارة الاميركية مع الحوار !! وليست مع الحركة الشعبية شمال بقلم الاستاذ. سليم عبد الرحمن دكين-لندن 08-22-15, 06:13 PM, سليم عبد الرحمن دكين
  • المعلقة السودانية موديل حوار الطرشان! بقلم فيصل الدابي /المحامي 08-22-15, 06:10 PM, فيصل الدابي المحامي
  • العم يوسف أحمد المصطفى.. الإنحياز للغلابة والثورة والإستنارة بقلم ياسر عرمان 08-22-15, 06:05 PM, ياسر عرمان
  • هل (صفع) بكري حسن صالح د نافع علي نافع بقلم جمال السراج 08-22-15, 06:00 PM, جمال السراج
  • موسى كسر لوحى شريعه الهية صحيحة فماذا سنفعل باللوح المحفوظ ؟؟؟؟ بقلم جاك عطالله 08-22-15, 05:57 PM, جاك عطالله
  • يعلون يرفض تهدئة خالد مشعل بقلم د. فايز أبو شمالة 08-22-15, 05:55 PM, فايز أبو شمالة
  • ازمة اللحوم في غزة وواقع البطالة والفقر والانقسام بقلم سميح خلف 08-22-15, 05:54 PM, سميح خلف
  • هل صحيح يريدون تحطيم "دال"؟؟ بقلم عثمان ميرغني 08-22-15, 04:56 PM, عثمان ميرغني
  • خالد حسن عباس.. بقلم عثمان ميرغني 08-22-15, 04:51 PM, عثمان ميرغني
  • مولانا (ذات البنطلون)!! بقلم صلاح الدين عووضة 08-22-15, 04:40 PM, صلاح الدين عووضة
  • الحسن بين الإرهاب والفساد! بقلم الطيب مصطفى 08-22-15, 04:39 PM, الطيب مصطفى
  • عالم الدقيق ..(1) بقلم الطاهر ساتي 08-22-15, 04:37 PM, الطاهر ساتي
  • صافرة النهاية بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات 08-22-15, 07:41 AM, سيد عبد القادر قنات
  • رحم الله اللواء خالد حسن عباس .. بقلم حيدر احمد خيرالله 08-22-15, 07:23 AM, حيدر احمد خيرالله
  • الراحل يوسف أحمد المصطفى: من العجيمية إلى اليسار بقلم حسن وراق 08-22-15, 07:19 AM, حسن وراق
  • العراق.. صحوة الشيعة العرب بقلم نديم قطيش 08-22-15, 07:14 AM, مقالات سودانيزاونلاين
  • أكذوبة الحوار الوطني!! بقلم د. عمر القراي - كندا 08-22-15, 06:24 AM, عمر القراي
  • استقالات فلسطينية تكتيكية لكنها مستحقة بقلم نقولا ناصر* 08-22-15, 06:19 AM, نقولا ناصر
  • أخرسوا و أسكتوا .. فالسكوت من ( ذهب)!.. بقلم لبنى احمد حسين 08-22-15, 06:16 AM, لبنى أحمد حسين
  • وثائق نضالية من دفتر الآستاذ فاروق أبوعيسى14 1 بقلم بدوى تاجو 08-22-15, 02:27 AM, بدوي تاجو
  • الفيسبوك مساحة للتواصل أم ساحة لقطع الأواصر ؟ بقلم بدور عبدالمنعم عبداللطيف 08-22-15, 01:45 AM, بدور عبدالمنعم عبداللطيف
  • فقيد العلوم والمعارف والخلق الكريم.. الدكتور ابراهيم العاقب بقلم الطيب السلاوى 08-22-15, 01:43 AM, الطيب علي السلاوي
  • مقاطعة الكيان تنهار عربياً وتنهض دولياً بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 08-22-15, 01:39 AM, مصطفى يوسف اللداوي
  • المحاولات الفاشلة (لأدلجة) معاوية محمد نور و(تجييره) حزبيا! (5 من 11) بقلم محمد وقيع الله 08-22-15, 01:04 AM, محمد وقيع الله
  • الكنديون العرب يصرخون لا للعنف بقلم بدرالدين حسن علي 08-22-15, 01:01 AM, بدرالدين حسن علي
  • هوامش شخصية بقلم عبدالله علقم 08-22-15, 01:00 AM, عبدالله علقم
  • يحتاج لتحصينه بجرعات مستدامة من المودة والرحمة بقلم نورالدين مدني 08-22-15, 00:54 AM, نور الدين مدني
  • نوستالجيا الكُتّاب والمثقفين في زمن الخدم وسودان السجم! بقلم البراق النذير الوراق 08-22-15, 00:52 AM, البراق النذير الوراق
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de