منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 08-19-2017, 03:37 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

إتفاق الرفاق

05-10-2014, 08:05 PM

حسين سعد
<aحسين سعد
تاريخ التسجيل: 12-09-2013
مجموع المشاركات: 533

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


إتفاق الرفاق

    الخرطوم:حسين سعد

    نجحت القمة التي جمعت كل من رئيس دولة الجنوب سلفاكير ميارديت ونائبه السابق الدكتور رياك مشار في العاصمة الاثيوبية أديس ابابا من التوقيع على وقف إطلاق النار أمس الاول بين الطرفان بعد تعرضهما لضغط دولي مكثف لإنهاء اقتتال قبلي أثار المخاوف من تحوله إلى إبادة جماعية.ويمثل اتفاق الجمعة بين الزعيمين في اثيوبيا المرة الأولى التي يلتقي فيها الاثنان مباشرة منذ اندلاع العنف منتصف ديسمبر الماضي بعد صراع طويل على السلطة.وكان اتفاق سابق قد ابرم في يناير الماضي قد إنهار بسرعة وإتهم كل طرف الآخر بالمسؤولية عن القتال الذي أدى لتفاقم التوترات العميقة بين قبيلة الدينكا التي ينتمي إليها كير وقبيلة النوير التي ينتمي إليها مشار.حيث حصدت تلك المعارك آلاف المواطنون ونزوح نحو مليون شخص لدول الجوار،في وقت يعيش فيه المواطنون بالدولة الوليدة ظروفا انسانية قاهرة. وأدت الاضطرابات إلى خفض انتاج النفط بواقع الثلث إلى 160 ألف برميل يوميا،وقال تقرير للأمم المتحدة إن قوات من الجانبين إرتكبت جرائم قتل واغتصاب وانتهاكات جنسية أخرى.واتفق(كير ومشار)اللذان تصافحا قبل الاجتماع علي تشكيل حكومة انتقالية توفر أفضل فرصة لقيادة البلاد نحو الانتخابات التي تجرى العام القادم رغم عدم وجود قرار فوري بشأن من سيكون ضمن تلك الحكومة المؤقتة.ونص الاتفاق علي وقف عاجل لاطلاق النار في ظرف 24 ساعة وايقاف تحرك القوات ، وقد ابدي الطرفان استعدادهما الكامل للتعاون مع الايقاد وبالاخص الية المراقبة والمتابعة ، كما اتفقا علي تشكيل حكومة انتقالية للوحدة الوطنية من خلال الحوار الشامل وستضم الحكومة كل من الطرفين المتحاربين في الحكومة والتمرد الي جانب قيادات الحركة الشعبية (المعتقلين السابقين) الاحزاب السياسية و المجتمع المدني والقيادات الدينية،مهام حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية ستكون محصورة في الاشراف علي اعمال الحكومة خلال الفترة الانتقالية خلال الفترة الانتقالية بجانب احداث الاصلاحات الجذرية، واعداد الدستور الدائم والتمهيد لاجراء الانتخابات العامة ،كما يتضمن وضع معايير لمفوضية الانتخابات وقانون للأحزاب لتفادي أي مواجهات عسكرية مستقبلا،ويدعو الاتفاق الي فتح ممرات آمنة لعبور المساعدات الإنسانية للمناطق الأكثر تضررًا عبر 4 دول هي: السودان، وإثيوبيا، كينيا وأوغند ،ومن المنتظر ان يجتمع كير ومشار بعد شهر من الان من اجل متابعة مجريات العملية التفاوضية وسيكون الاجتماع تحت اشراف الايقاد.وعقب احتفالية التوقيع بقصر الرئاسة الاثيوبي قال سلفاكير ان الحوار هو الإجابة الوحيدة على أي مشكلات تواجهنا وتابع(سنواصل التحرك في الاتجاه السليم) وتابع(الجيش والحكومة جاهزون لتنفيذ الاتفاق) مشيرا الي ان الحوار هو الحل الوحيد لهذه الأزمة والدماء التي سالت يجب أن تتوقف.من جهته أعرب مشار عقب توقيع عن سعادته بتوقيع اتفاق إنهاء الحرب وتساءل مستنكرا: لماذا هذه الحرب الشعواء في جنوب السودان، وأضاف: ما حدث في جنوب السودان ما كان يجب أن يحدث وأؤكد إلتزامنا بالاتفاق ومضاعفة الجهود من أجل السلام في البلاد.وتابع: الحل السياسي ينهي الأزمة والحوار الجاد يحل الخلافات داخل الحزب الحاكم.وكان مشار قد استبق مقابلته بسلفاكير بعقده لقاء مع مجموعة الـ«11» من قيادات الحزب الحاكم الذين أفرج عنهم هو الأول منذ اندلاع الحرب في ديسمبر الماضي، وقال مشار عقب اللقاء إنه حضر إلى أديس أبابا بقلب وعقل مفتوحين لمناقشة كل القضايا وتحقيق السلام في جنوب السودان،وقال: (نسعى إلى إيجاد حل عادل وسلمي وإنهاء الحرب وهي رغبة شعب جنوب السودان) وفي الاثناء وصف الأمين العام السابق لحزب الحركة الشعبية الحاكم في جنوب السودان باقان أموم، اللقاء (كيرومشار) بالخطوة المهمة لإنهاء النزاع في بلاده. وأضاف أن الحركة الشعبية هي المرجعية الأساسية في حل الأزمة، مؤكدا أنه سيسهم مع الآخرين في إيجاد نهاية لما وصفها بالحرب العبثية في جنوب السودان، معربا عن تقديره للمجتمع الدولي لمساعدة بلاده لتجاوز الأزمة.وقال أموم: لا يمكن أن نسمح لهذه الحرب أن تستمر لفترة طويلة. يجب أن نتأكد من أن هذه الحرب توقفت لإنقاذ بلدنا والدولة الفتية لدينا. وتابع (لدينا شعب وأمة تنقسم بسبب هذه الحرب المدمرة وانطلقت الكراهية والعداوات)وقال أموم إنه ومجموعته خرجوا من الاعتقال دون مرارة.وأضاف نعمل على التركيز بإيجابية لوضع حد لهذه الحرب، والعمل من أجل إحلال السلام في بلدنا، وإلى إحداث تغييرات ديمقراطية بحيث نجعل من جنوب السودان دولة مستقرة. وقال(إننا نسعى لتحقيق بلد مسالم وديمقراطي) واشار الي إنه بالرغم من الأحداث المروعة منذ ديسمبر فإن أحلامنا لا تزال على قيد الحياة ولم الشمل وإعادة البناء) من جهته قال سيوم مسفن الوسيط الكبير من الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق افريقيا (ايقاد)إن الهدنة ستسري في غضون 24 ساعة وإن الجانبين اتفقا على الفصل بين قواتهما والامتناع عن أي أعمال استفزازية. وشدد مسفن انه لا حل لمشكلة جنوب السودان سوى الحوار والعمل على المصالحة الوطنية.وفي السياق قال رئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين إن توقيع اتفاق إنهاء الحرب ليس النهاية لكنه البداية لإحلال السلام في جنوب السودان.وهنأ ديسالين، كل من سلفاكير ومشار على توقيع الاتفاق وشكرهما أيضا على أنهما "سلكا الطريق الصحيح.وبدوره أشاد ممثل الاتحاد الأوروبي بالاتحاد الأفريقي بتوقيع الاتفاق، بينما قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في بيان له ان اتفاق اليوم (امس الاول) على وقف القتال فورا في جنوب السودان والتفاوض على تشكيل حكومة انتقالية يمكن أن يمثل انفراجة لمستقبل جنوب السودان.وكانت القوى الغربية قد طالبت باتفاق جديد. وزار كل من كيري والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون جنوب السودان الأسبوع الماضي.وفرضت الولايات المتحدة في وقت سابق عقوبات على قائدين من طرفي الصراع في مؤشر على تزايد شعور الولايات المتحدة بالاحباط من زعماء جنوب السودان الذي ساعدته واشنطن على كسب استقلاله.وفي تصعيد للضغوط قبل اجتماع الجمعة هدد الاتحاد الأوروبي ايضا بفرض عقوبات على أي شخص يعرقل جهود السلام. الي ذلك أعتبرت مستشارة الأمن القومي الأمريكي، سوزان رايس، اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصل إليه (كير ومشار)بانه يحمل وعدًا بوضع حد للأزمة المتفاقمة في البلاد.وأضافت رايس في بيان أصدره البيت الأبيض في وقت متأخر من ليل الجمعة، أن القتال في جنوب السودان سرق أمل تلك الدولة وحرم شعب جنوب السودان من السلام والرخاء الذي يستحقه.وحثت المسئولة الأمريكية كلا من الرئيس سلفا كير، ونائبه ريك مشار، على المضي سريعًا نحو الالتزام بالاتفاق قولًا وفعلًا لإنهاء أعمال العنف والدخول في مفاوضات بنية حسنة للتوصل إلى اتفاق سياسي يضمن تحقيق الاستقرار والسلام والرخاء لشعب جنوب السودان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia
فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de